أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - يوسف عزيزي - الشعب العربي الاهوازي ، تاريخ سياسي ناصع وواقع مؤلم - اخر ماكتبه قبل اعتقاله














المزيد.....

الشعب العربي الاهوازي ، تاريخ سياسي ناصع وواقع مؤلم - اخر ماكتبه قبل اعتقاله


يوسف عزيزي

الحوار المتمدن-العدد: 1182 - 2005 / 4 / 29 - 10:52
المحور: القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير
    


كتب الاستاذ الصحفي والمفكر يوسف عزيزي هذا المقال قبيل اعتقاله بساعات وقد نشر اول مانشر على صدر صحيفة القبس وتكريماله نرجو من الحوار المتمدن نشره .

يشكل العرب في الاهواز الذي يعرف الآن باقليم خوزستان شعبا يختلف في ميزاته عن سائر القوميات والاقليات الايرانية، مع انه يرتبط معها بميزات اخرى.

يتمتع عرب الاهواز باربعة مكونات يمكن على اساسها تعريفهم بانهم شعب عربي اهوازي: اولا اللغة العربية المشتركة، والارض المشتركة حيث تشمل محافظة خوزستان وبعض الاراضي الواقعة في المحافظات المجاورة كعيلام وبوشهر، والتاريخ المشترك الذي يتجسد في تاريخ عرب الاهواز منذ القدم وحتى الآن، ومنه انشاء دولتهم المستقلة او ذات الاستقلال الداخلي في عهد المشعشعين والكعبيين التابعة للامبراطورية الفارسية وتوصف بمملكة عربستان، وقد دامت لاكثر من 500 عام (من القرن الخامس عشر الى العشرين) واما المكون الرابع فهو الميزات الثقافية والنفسانية الخاصة به.

البهلوي قضى على الشيخ خزعل

ويتمتع عرب الاهواز بتاريخهم الادبي ومخزون فقهي خاص بهم، حيث ما صدر منه بعد الاسلام مدون ومكتوب، وبلغت النهضة الثقافية والادبية الاهوازية ذروتها ابان حكم المشعشعين والكعبيين اواخر القرن السابع عشر وخلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر الميلادي.

وفقد العرب سلطتهم في اقليم عربستان منذ عام 1925 حيث قضى الشاه رضا البهلوي على الشيخ خزعل آخر امير عربي في الإقليم، الذي كان يتمتع بحكم ذاتي في اطار ايران التي كانت توصف آنذاك بالممالك الايرانية المحروسة.

السكان وانتماءاتهم

ويبلغ عدد العرب، وهم السكان الاصليون في محافظة خوزستان (الاهواز) نحو 4 - 5 ملايين نسمة، كما ان هناك عربا ايرانيين يعيشون في الجزر والموانئ الشمالية للخليج ويصل عددهم الى مليون ونصف المليون شخص.

ومعظم العرب الاهواز يعتنقون المذهب الشيعي ويتحدثون باللهجة العربية بين النهرينية mesopotamia فيما يعتنق عرب الجزر والموانئ الشمالية للخليج المذهب السني ويتحدثون باللهجة الخليجية. وتعود جذور المجتمع العربي الأهوازي الى ست قبائل كبرى: بنو كعب، وبنو طرف وبنو لام وبنو ربيعة وبنو تميم وآل كثير وبعض القبائل الصغيرة الاخرى كما ان هناك اقليات دينية عربية مثل الصابئة والنصارى واليهود.

اضطهاد قومي

وفي دراستنا للتنمية في ايران نرى انها غير متكافئة بين القومية الفارسية والقوميات الاخرى التي تشكل اكثر من 55 في المائة من سكان ايران.

ومن بين 25 منصبا مفصليا في محافظة خوزستان لم يحتل عرب الاهواز الذين يشكلون 66 في المائة من سكان المحافظة الا 5 في المائة من هذه المناصب، فخلال الاعوام الثمانين الماضية لم يحتل عربي ولو موالٍ للانظمة منصب المحافظ. بالامكان ان يصبح عربي كالادميرال علي شمخاني وزيرا للدفاع لكن لا يمكن تعيين محافظ عربي للمحافظة! ولا يزال حكم الشيخ خزعل حاضرا في الحافظة التاريخية لعرب الاهواز، حيث يشعرون بانهم خسروا السلطة السياسية منذ ثمانين عاما.

اللغة لا تدرَّس

وفي المجال الثقافي، ورغم وجود المادة 15 من الدستور الايراني التي تنص على ضرورة تدريس لغة القوميات غير الفارسية في المدارس الابتدائية، لم تطبق السلطة الايرانية هذه المادة رغم مرور 27 عاما على المصادقة عليها، اي ان العرب في اقليم الاهواز مضطرون للتعلم باللغة الفارسية فقط.

وفي العام الدراسي 2002/2003 كان هناك مليونا طالب يدرسون في الجامعات والمعاهد الايرانية، منهم نحو 6 آلاف عربي اهوازي وهذا يعني ان حصة 5 في المائة من سكان ايران، اي عرب الاهواز، تبلغ 30.0 في المائة اي ان من بين كل 10 آلاف طالب جامعي في ايران هناك 30 طالبا منهم عرب من الاهواز.


اعتقال الزميل يوسف عزيزي

اعتقلت قوات الأمن الايرانية أمس الأول الكاتب والصحافي العربستاني يوسف عزيزي بن طرف بعد اجتماعه مع مراسلي وكالات الانباء العالمية في مقر كانون حقوق البشر في العاصمة طهران بحضور المحامية شيرين عبادي، الذين كانوا يريدون معرفة الاوضاع في الأهواز.

وذكرت مصادر لـ«القبس» ان صحافيا اهوازيا آخر كان برفقة عزيزي استطاع الفرار، وان قوات الأمن تطارده الآن.








رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,284,091,853
- دور المرأة الايرانية في التطورات الاجتماعية والسياسية
- اليسار و طلائع الحركة العمالية في ايران
- المحافظون في ايران؛ هل يتفجر الصراع بينهم؟
- الحركة النسائية في ايران
- ايران ومصر: هل تعود العلاقات التاريخية؟
- الزلزال الذي هز التاريخ
- المعايدة الكبرى على ضفاف نهر كارون الحبيبة .. و حضور الآلاف ...
- عرب الاهواز؛ هل هم شعب؟
- الادب الفارسي الحديث بذور العداء للعرب صاحبت ولادة الادب الف ...
- الدين والسياسة في ايران
- القوميات غير الفارسية في ايران : وزنها وتأثيرها
- سماحة الاخ ياسر عرفات رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية
- المثقفون في ايران ؛ بين الدين و العلمانية
- اللغة الفارسية و تعاملها مع اللغات الايرانية الاخرى
- التصدع يتسع في المؤسسة الدينية - والصراع السياسي يزداد ضراوة ...


المزيد.....




- جثث متسلقين تظهر بعد ذوبان الجليد على قمة إيفرست
- تحقيق مولر بشأن ترامب وروسيا والانتخابات الأمريكية.. هذه أبر ...
- سقوط صاروخ أطلق من قطاع غزة على منزل شمال تل أبيب وإصابة سبع ...
- بعد تغيير أمريكا لسياستها بشأن الجولان.. ترامب يلتقي نتنياهو ...
- المشاهد الأولى بعد إصابة صاروخ لمنزل إسرائيليين قرب تل أبيب ...
- ترامب: تقرير مولر برأني بشكل كامل
- السلطات الإسرائيلية: إصابة 6 بصاروخ بعيد المدى أطلق من غزة ع ...
- زيروفوبيا تطبيق يساعد على التغلب على رهاب المرتفعات
- رئيسة وزراء نيوزيلندا تعلن تشكيل لجنة تحقيق ملكية في اعتداء ...
- كيف استخدمت جرذان ميتة لتهريب مخدرات إلى سجن بريطاني؟


المزيد.....

- التطبيع يسري في دمك / د. عادل سمارة
- كتاب كيف نفذ النظام الإسلاموي فصل جنوب السودان؟ / تاج السر عثمان
- كتاب الجذور التاريخية للتهميش في السودان / تاج السر عثمان
- تأثيل في تنمية الماركسية-اللينينية لمسائل القومية والوطنية و ... / المنصور جعفر
- محن وكوارث المكونات الدينية والمذهبية في ظل النظم الاستبدادي ... / كاظم حبيب
- هـل انتهى حق الشعوب في تقرير مصيرها بمجرد خروج الاستعمار ؟ / محمد الحنفي
- حق تقرير المصير الاطار السياسي و النظري والقانون الدولي / كاوه محمود
- الصهيونية ٬ الاضطهاد القومي والعنصرية / موشه ماحوفر
- مفهوم المركز والهامش : نظرة نقدية.. / تاج السر عثمان
- التعايش في مجتمعات التنوع / شمخي جبر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - يوسف عزيزي - الشعب العربي الاهوازي ، تاريخ سياسي ناصع وواقع مؤلم - اخر ماكتبه قبل اعتقاله