أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - احمد صالح سلوم - الظلامية الاخوانجية السلفية تعتال القائد اليساري شكري بلعيد














المزيد.....

الظلامية الاخوانجية السلفية تعتال القائد اليساري شكري بلعيد


احمد صالح سلوم
الحوار المتمدن-العدد: 3995 - 2013 / 2 / 6 - 14:34
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


- حركة النهضة الاخوانجية هي من اغتالت القائد اليساري شكري بلعيد انكر الغنوشي كما حدث في تصريحه لقنوات البترودولار ام اعترف ..تونس الاخوانجية التي فتحت ذراعيها لشيوخ التكفير وتجار الدين القطريين والسعوديين والكويتيين و الاماراتيين الذين باتت مواكبهم كمواكب الرؤساء وهم اجهل البشر واحطهم ..اموال البترودلار الخليجي القذرة باتت تستغل فقر العائلات التونسية فتمولهم مقابل رغيف خبر وبضعة دينارات لتنقيب العائلة واستعبادها باسلام الجواري السعودي..من استضاف شيوخ التكفير الخليجي والمصري من محمد العريفي والقرضاوي وزغلول النجار وغيرهم هو من اغتال القائد اليساري شكري بلعياد و خبث الغنوشي و امثاله من شيوخ العهر الفكري السلفي التكفيري لن ينفع فهذا اسلوبهم وهذه عباراتهم التكفيرية التي كانت تلاحق المواطن التونسي البسيط حتى لتزور الانتخابات واتبعتها حركة النهضة باعتبار هذا كافر وملحد وزنديق اما عناصر النهضة الذين ادمنوا طول حياتهم لعق زنوبيات اعتى اعداء العرب والمسلمين كحاكم محمية قطر حمد ال ثاني وال سعود فهم الذي يجب انتخابهم فهم من سيدمرون تونس ويعيدونها الى العصر العبودي الحجري والى عصر العبيد القطري السعودي

- تونس بحاجة ماسة الى سياسيين من طراز رفيع كشكري بلعيد لهذا اغتالوه..يمكن متابعة شكري بلعيد وحجته القوية وثقافته السياسية الواسعة وسماحته الديمقراطية في مقابلات كثيرة معه على تلفزيون نسمة وحتى على اليوتوب..امام افلاس ابو عياض السلفي المارق ومعه الغنوشي وعصابته وحديثهم الخرافي عن اسلام صهيوني يبرر لهم استعباد الناس ودوسهم باسم وهابية المطاوعة وفساد الغنوشي وصهره..امام انجاس القاعدة الذين لايملكون لا قولا و لا رأيا هم كالانعام بل اضل سبيلا فثقافتهم صفر سياسي صفر حضاري كلها مركزة على جهاد الذبح والملابس واحمر الشفاه ليتم استعباد شعب تونس الحر بهذه السخافات التي لاتنصر شعبا بل تدخله في نفق العبودية والاحتلال كما جرى مع العائلات الظلامية القطرية والسعودية التي عينتها الاجهزة الاستخباراتية الانكليزية والامريكية...بالاموال القطرية والسعودية ظهر البرابرة من جماعة المفطوس بن لادن والمجرم المتخلف عقليا الظواهري وكذلك عبيد الغنوشي ولا حاجة للتفصيل عنهم فتاريخ الاخوان المسلمين الجاسوسي والخياني واللصوصي معروف في كل مكان
المجد للشهيد شكري بلعيد
والعار لجماعات الارهاب الاخوانجي السلفي القطري السعودي الليبي

تعليق لمعلقة على الفيس بوك:زمر الارهاب شكلت خصيصا للانظمة الشمولية لاستخدمها كسلاح لقمع اي تحرك جماهيري ضد الانظمة الحاكمة باسم الدين الممسوخ .. عقود طويلة وهم اداة واليوم صار الامر بيدهم ..

- الشهيد شكري بلعيد اليساري الذي قاتل بكل شجاعة حركة النهضة الهمجية و اعتبر ان الحكومة لاتوفر له الحماية كمواطن تونسي يتلقى تهديدات على جهازة المحمول هاهو يقدم روحه قربانا لاجل انتفاضة شعب تونس لاسقاط من اغتصبوا الانتفاضة من الاخوانجية والسلفية ومرتزقة العائلات الظلامية في قطر و مملكة التكفير السعودية واليوم نفذ علي العريضي وزير داخلية الارهاب الغنوشي الاخوانجي القطري تهديده الجبان ضد مواطن تونسي اعزل هذه بطولات الاخوانجية والقاعدة الذين يبلون مع العزل ولكن يهربون كالفئران من مقاومة الشعوب او سلاح متكافئ

- استشهاد شكري بلعيد على يد فرق الموت الاخوانجية السلفية الاجرامية ..هذه تونس بن علي الغنوشي الارهاب له اليد العليا ..فمن اين للمهزومين حضاريا وفكريا من اين للخونة الاخوانجيين والسلفيين القدرة على الحوار وهم مجرد مأجورين خلقيا وفكريا ..لاسلاح لمواجهة الفكر اليساري الا الاغتيال و الارهاب..هذه تونس الاخوانجية و الاسلام الصهيوني القطري السعودي..ولكن اذا اعتقد الغنوشي وابو عياض و بن علي وسائر همج تونس ان رؤوسهم لن تتطاير بايدي الشعب التونسي فهم على خطأ..فسيدهم حسن البنا قتل كما قتل وغيرهم كثر من هذه العصابات الاسلامية الاجرامية ؟؟ شكري بلعيد مستهدف من الاخوانجية والسلفية كما مستهدف من ضباط الارهاب لبن علي السعودي
..................................
لييج - بلجيكا
كانون الثاني 2013
..................





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- قصيدة:مدائنكِ على لوحي التشكيلي
- قصيدة: من يغفر للقلب غرابته؟
- قصيدة:كريستال الابدية
- -رجولة - الاخوانجي احمد منصور امام زنوبة طلال بن عبد العزيز
- قصيدة:لافتة كفتافيت الادمان
- عندما ينتحر النظام القومجي السوري دون ان ينتقم لنفسه حتى
- منهجية التعليم الانساني العلماني للعربية في البلاد الاوروبية
- قصيدة: اغماء واحتضار
- العرب بين الانتحار الاخوانجي السلفي و حرية الانسان للاقلاع ا ...
- عورات قادة حماس والبي بي سي في خدمة الامبريالية
- الصناديق الاستثمارية الضخمة: مراكز المساعدة الاجتماعية والبط ...
- قصيدة:حوريات الشارع البحري
- قصيدة: الحرير الحافي
- اجابات على اسئلة حيوية عن امكانية تطور العرب ام تخلفهم العضا ...
- جماعة الامر بالجاهلية الوهابية والنهي عن العقل والفنون الجمي ...
- انيميا القراءة الانتهازية الاسلامية للواقع امام تجربة اليابا ...
- قصيدة:ندى الكائنات
- قصيدة:رسالة الخريف
- قصيدة:كن ضوء يتنفس
- الافقار هو البرنامج الاجتماعي السياسي لانظمة الاخوانجية المن ...


المزيد.....




- وفد الشيوعي العراقي يزور السفارة الصينية في بغداد
- الحزب الاشتراكي ينعي القائد سيف قائد البحري
- تظاهرة حاشدة تجوب شوارع سدني /استراليا رفضاً لقرار ترامب وتض ...
- العاملون في المستشفيات الحكومية: بدء الاضراب المفتوح غدا
- إصابات في صفوف المتظاهرين الذين حاولوا اقتحام محطة الكهرباء ...
- رغم المنع جمعية البديل الثقافي تنظم الأيام التواصلية بنجاح
- اعتقال عدد من المتظاهرين وأعضاء بحركة التغيير في راوندوز بأر ...
- المحال التجارية في السليمانية تغلق أبوابها تضامناً مع المتظا ...
- مختارات من -بعدنا طيبين.. قول الله- ونقاش الخميس لنادي الروّ ...
- البوعزيزي


المزيد.....

- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي
- الشهيد محمد بوكرين، أو الثلاثية المقدسة: الامتداد التاريخي – ... / محمد الحنفي
- مداخلات عشية الذكرى الخامسة والأربعين لاستشهاد رفيقنا القائد ... / غازي الصوراني
- أبراهام السرفاتي:في ذكرى مناضل صلب فقدناه يوم تخلى عن النهج ... / شكيب البشير
- فلنتذكّرْ مهدي عامل... / ناهض حتر
- رجال في ذاكرة الوطن / محمد علي محيي الدين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - احمد صالح سلوم - الظلامية الاخوانجية السلفية تعتال القائد اليساري شكري بلعيد