أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - الحزب الشيوعي الأردني - بيان حول نتائج الانتخابات النيابية














المزيد.....

بيان حول نتائج الانتخابات النيابية


الحزب الشيوعي الأردني
الحوار المتمدن-العدد: 3991 - 2013 / 2 / 2 - 11:14
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    


لقد انتهت الانتخابات البرلمانية للدورة السابعة عشرة، حيث اسفرت عن مجلس نيابي مخيب لآمال وتطلعات جماهير شعبنا التواقة لأحداث تغيير في بنية الحياة السياسية.

ان حزبنا الشيوعي الأردني لم يفاجأ بنتائج هذه الانتخابات على اعتبار انها حصيلة قانون انتخابي يكرس هذه الحالة.

ولعل المرتكز الاساسي لهذه الانتخابات هو تمترس الحكومة، واستجابة منها لقوى الشد العكسي، على قانون الصوت الواحد الذي رفضه شعبنا رفضاً قاطعاً.

وأثبت هذا القانون سوء مخرجاته من خلال النتائج النهائية التي أقرتها الهيئة المستقلة، تلك النتائج التي حملت رموز الفساد، والملطخة ايديهم بالتغول والتعدي على لقمة عيش الجماهير الكادحة، الى قبة برلمان تشريعي الاساس فيه الدفاع عن الفئات الشعبية المسحوقة . وساهم هذا القانون في تكريس حالة نائب الخدمات. ونائب العشيرة بدل الوصول الى نائب وطن.

ورغم الحالة التجميلية في قانون الانتخاب من خلال القوائم الوطنية التي لم تأخذ حجمها الحقيقي في القانون، فقد استمر انعكاس معطيات قانون الصوت الواحد والتجمعات العشائرية التي كرسها ذلك القانون الى حرمان هذه القوائم من دورها وبما تحمله من برامج وطنية في تمثيل جماهير شعبنا.

والمرتكز الاساسي الثاني الذي احتكمت اليه العملية الانتخابية هو المال السياسي الذي لعب دوراً كبيراً ومؤثراً في تلك النتائج، ولكون هذا المال السياسي هو ركيزة مترسخة وتفشي نظام الفساد واستشراء المفسدين فان المحاولات التي بذلت من قبل الهيئة المستقلة لم تنجح في كبح جماح هذا التغول الكبير الذي استغل الحالة الاقتصادية والمعاشية لدى فقراء ابناء الشعب.

ان هذه الانتخابات وما رافقها من تجاوزات وتلاعب وانتهاكات لمبادئ الدستور في العديد من المناطق الانتخابية قد أدت الى انتشار الاتهامات والتشكيك في مجريات تلك الانتخابات ولعل ارتباك الهيئة المستقلة وترددها وتباين اعلاناتها للنتائج خير دليل على ذلك، ومما يؤكد على فشل الحكومة في انجاز مهمتها المناطة بها.

لقد جاءت هذه النتائج المخيبة لآمال شعبنا الذي راهن على ان تكون هذه الانتخابات مرحلة جديدة لاعادة عجلة الاصلاحات السياسية والاقتصادية الى مسارها المطلوب فكان تدخل الجهات العشائرية المدعومهة من قوى الشد العكسي والمتضررين من التوجه لتطبيق الاصلاحات، فافتعلت وكرست الهويات الفرعية على حساب الهوية الوطنية والانتماء الوطني العام، وظهر اثر ذلك بوضوح في الهجمة العشائرية على "القوائم الوطنية" مما افرغها من مضمونها ووضع برامج سياسية لمعالجة الحالة السياسية والاقتصادية المتردية والتي تزداد عمقاً يوماً اثر يوم.

ومما زاد الطين بلة ان حكومة عبد الله النسور، قد ساهمت من خلال اجراءاتها التجويعية في رفع الدعم عن المحروقات ورفع الاسعار والتوجه لرفع اسعار المياه والكهرباء قد ساهمت فعلاً في تعميق الأزمة في البلاد، استجابة منها وتعهداً منها لوصفات ووصايا صندوق النقد والبنك الدوليين.

ان هذه الانتخابات ونتائجها وما حملته من آثار سلبية ، قد عمقت الأزمة التي تعيشها البلاد وتقودها من جديد في وضع اتجاه اسوأ حالاً ويؤكد على ان المجلس النيابي القادم السابع عشر ليس بمقدوره ان يكون المؤسسة التشريعية القادرة على وضع الحلول ورسم المعالجات لحالة البلاد المتردية.

من هنا يرى حزبنا الشيوعي بأن هذه النتائج قد وضعت البلاد في حالة يتعذر منها قولاً وعملاً استمرار الاصلاحات السياسية والاقتصادية التي هي مطلب جماهيري واسع. ولعل ردة فعل هذه الجماهير لتلك النتائج شديدة الوضوح من خلال المسيرات والاعتصامات والاحتجاجات العديدة التي وصلت الى حد التعدي على المؤسسات العامة.

ويؤكد حزبنا ان الخلاص من هذه الحالة التي رسمتها هذه النتائج تكمن في تلبية المطالب الشعبية بايجاد قانون انتخابي جديد توافقي لغالبية ابناء شعبنا، ويفرز انتخابات نيابية جديدة ومجلس نيابي قادرعلى ممارسة دوره التشريعي.

ان حزبنا يناشد كافة الاحزاب والقوى الوطنية والحراكات الشعبية بكافة اطيافها السياسية النضال المتواصل والمثابر من اجل قانون انتخابي يحظى برضى الجماهير الشعبية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,820,141,951
- بخصوص قرارات الحكومة برفع الدعم عن المشتقات النفطية
- بيان سياسي صادر عن المكتب السياسي
- بمناسبة الذكرى الستين لتأسيس الحزب الشيوعي الأردني
- كلمات الضيوف التي القيت في حفل افتتاح المؤتمر الخامس
- موقف الحزب الشيوعي الأردني من الانتخابات النيابية القادمة
- بيان صادر عن الحزب الشيوعي الأردني :- حول نتائج أعمال مؤتمره ...


المزيد.....




- شاهد.. 1400 طائرة -درون- تلون السماء في الصين
- الانتخابات التركية: أحزاب المعارضة توحد صفوفها لضمان شفافية ...
- ألبانيا... محطة جديدة في رحلة عبور السوريين نحو أوروبا
- المحكمة الاتحادية العراقية توافق على إعادة فرز أصوات الانتخا ...
- الجيش السوري يوسع سيطرته في البادية ويتقدم في ريف درعا
- كشف أسرار أقدم مومياء في أوروبا
- مقتل مغنية تركية على يد مسلحين في ملهى ليلي
- قوات حفتر تفقد السيطرة على راس لانوف النفطي
- السيارة الأغلى في التاريخ تباع في مزاد علني
- دراسة تكشف فوائد صحية جديدة للزواج


المزيد.....

- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي
- سورية واليسار الأنتي امبريالي الغربي / ياسين الحاج صالح
- ما بعد الاستعمار؟ ما بعد الاستبداد؟ أم ما بعد الديمقراطية؟ / ياسين الحاج صالح
- كتاب فتاوى تقدمية للناصر خشيني تقديم د صفوت حاتم / الناصر خشيني
- اكتوبر عظيم المجد / سعيد مضيه
- الديمقراطية في النظم السياسية العربية (ملاحظات حول منهجية ال ... / محمد عادل زكي
- أسطورة الفاتح أو المنتصر - ماكسيم رودونسون / مازن كم الماز


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - الحزب الشيوعي الأردني - بيان حول نتائج الانتخابات النيابية