أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد عبد المجيد - العصيان المدني بين حمدين صباحي وعبد الحليم قنديل















المزيد.....

العصيان المدني بين حمدين صباحي وعبد الحليم قنديل


محمد عبد المجيد
الحوار المتمدن-العدد: 1145 - 2005 / 3 / 23 - 12:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إذا كان المناضلان الدكتور عبد الحليم قنديل والأستاذ حمدين صباحي مقتنعين بأن العصيان المدني هو الحل الوحيد المتبقي للتخلص من حكم الرئيس واسرته وحاشيته وأعوانه فإن الانتظار في الوقت الضائع يبدو كأنه منح النظام المستبد جهاز أوكسجين يتنفس به.
فهمت من متابعتي لحزب الكرامة العربية أنه يدعم الدعوة للعصيان المدني
وفهمت من مقال الدكتور عبد الحليم قنديل أنه يرى العصيان المدني حلا وحيدا ونهائيا
والدعوة التي انطلقنا بها مضى عليها الآن أكثر من شهرين وقد استوت،، وتعرف عليها الكثيرون، وطرحنا في ( خمسون إجابة لخمسين سؤال عن العصيان المدني ) رؤية شاملة وتمنيت على من يتبنى الدعوة الانطلاق بها، وتعديل بعض البنود، والابقاء على يوم الثاني من مايو والأيام التي تليه وشرحنا كل الأسباب الموجبة.
ماذا ينتظر المناضلان بعدما أفرغ النظام الارهابي حقده عليهما؟
ربما رصاصة غادرة في القلب تنطلق من كاتم للصوت مصنوع في اسرائيل وعليه قبلة من العم سام وتوجيهات الرئيس حسني مبارك وابتسامة باهتة من الابن الخليفة ثم تنطلق مناحة في الوطن السجن، وتخفت بعد فترة، وينشغل المناضلون الآخرون بترتيب بيت المعارضة، ويرن جرس الهاتف في المكتب الفاخر للسيد الرئيس في قصر العروبة: سيدي الرئيس لقد أسكتنا الاثنين إلى الأبد!
كان من الممكن أن تستقبل المعارضة الشريفة والمثقفون والاعلاميون والمفكرون والمناضلون والأحرار والمستقلون الدعوة للعصيان المدني في 2 مايو 2005 بالأحضان، وبدفء المشاعر الوطنية المشتركة، وبتواضع دمث بعيدا عن التعالي الذي يمارسه ممسكو العصا من الوسط.
إذا صدق الديك الذي يصيح فوق الشجرة الذئب الواقف تحتها وهو يطلب منه أن يصليا الفجر جماعة ، فإن الديك الفصيح لن ينفعه صياحه في تجنب أنياب التصق بها لعاب يسيل منذ وقت طويل.
للمرة العشرين أو الثلاثين أستجدي الشرفاء والمناضلين وأصحاب الدعوات الجادة لانقاذ بلدهم أن يتحركوا قبل أن تقع الفأس في الرأس، والرأس في الغيبوبة، والغيبوبة في أوراق الوطن السجن.
بقي من الوقت ستة أسابيع، وقد قرأت للدكتور عبد الحليم قنديل أخيرا بأنه مقتنع بالعصيان المدني
وموقف الأستاذ حمدين صباحي معروف سلفا وهو اليقين الثابت بأن العصيان المدني السلمي الشامل سيكتب نهاية للطاغية
والمستشار طارق البشري اشار في أكتوبر الماضي لأهمية العصيان المدني
والصحفية القديرة هويدا طه كتبت عدة مرات وقبل أن يكتشف الكبار أهمية العصيان المدني، وتجول قلمها الحاد والمحترف والرشيق في قلب العصيان كأنها تستشرف تفاصيله قبل اليوم الموعود بوقت طويل
النظام يترنح، ويكاد يدخل في غيبوبة، وستحقنه أجهزة المخابرات الأمريكية والغربية والاسرائيلية باكسير الحياة حتى يقوم الدكتور أحمد فتحي سرور باعلان ترشيح نواب الكيف والقروض جمال مبارك أمل جيل المستقبل (!!!)في حكم مصر العظيمة وبعدها بأقل من عقد نستطيع أن نبحث عن أولادنا بالقرب من صناديق القمامة وهم يغرسون في فضلات حيتان العهد المباركي الثاني أناملهم الرقيقة باحثين عما يسد جوعهم .
الأستاذ مجدي أحمد حسين قال في البال توك في حديثه الأسبوعي بأن حزب العمل هو الوحيد الذي يتبنى فكرة العصيان المدني ولم يشر من قريب أو من بعيد للثاني من مايو
والدكتور عبد الحليم قنديل سد أذنيه لشهرين كاملين عن الدعوة للعصيان المدني ، ثم أعلن أخيرا ايمانه بها، ولكن في مقال هلامي وليس دعوة صريحة محددة وشاملة .
والأستاذ حمدين صباحي مقتنع بها ، ويتفضل منتدى ( حزب الكرامة العربية ) مشكورا بعرض المناقشات والمداخلات دون أي دعم صريح من وكيل مؤسسي الحزب
والمستشار طارق البشري لم يرد على كل النداءات التي تم توجيهها له بخصوص الدعوة للعصيان المدني
والاخوة في الأهالي يحملون لقب معارضة يترأسها مناضل عتيق لكنها قررن أن تنام في فراش السلطة شريطة أن يسمح لها القصر بالصياح بين ألفينة والأخرى للاحتفاظ بلقب معارضة.
تسعة عشر حزبا تدلل السلطة أكثر من ثلثيها ، ويقف الثالث الأخير ممسكا بميكروفون المعارضة، ومتفاوضا مع سيد القصر، وخافضا صوته أو رافعا إياه وفقا للحدث والمصلحة...
وآلاف من القيادات المصرية المغمورة يمنعها الخجل والخوف من اعلان وقوفها مع الشعب خشية ضربة في الرأس تعيدها للمجهول
مرة أخرى ...
لماذا يضع المناضلون حمدين صباحي وعبد الحليم قنديل وطارق البشري ومجدي أحمد حسين أصابعهم في آذانهم على الرغم من أن كل واحد منهم يمثل مركز قوة ويملك شعبية كاسحة ويستطيع أن يجعل الثاني من مايو 2005 عيدا للمصريين والملائكة ؟
ومرة أخرى ، نتمنى على هؤلا ءالمناضلين الوطنيين الشرفاء أن يقرأوا ( خمسون إجابة لخمسين سؤال عن العصيان المدني ) ويصحبوا معهم بعض التواضع والايمان بالعمل المشترك والخوف على مصرقبل أن تشهد قاعة الحرم الديموقراطي شهادة وفاة أم الدنيا يعلنها رئيس مجلس الشعب مع اسم المرشح .. محمد حسني مبارك أو جمال حسني مبارك .
أيها المناضلون الشرفاء ,
العصيان المدني في 2 مايو 2005 يتم تقديمه لكم ساخنا ودافئا، فهل يتسلمه أحدكم أم أن المطلوب كان ولادة الدعوة في مكتب رئيس الحزب حتى لو كان في الدعوة للعصيان المدني الخلاص النهائي من الحكم المباركي وتحرير وطننا وتسليم حكومة وحدة وطنية مقاليد الأمور مؤقتا بمساندة قواتنا المسلحة الوطنية؟
أيها المناضلون الشرفاء،
قبل أن يعلن السفير الأمريكي في القاهرة اسم الرئيس القادم بعد اتصال هاتفي بالدكتور أحمد فتحي سرور والسيدة كوندليزا رايس ومدير مكتب آريل شارون، تقدموا وانقذوا وطنكم إذا كنتم حقا مقتنعين بالعصيان المدني.
عندما كنت أستجدي في أن تتبنى جهة وطنية مصرية الدعوة للعصيان المدني قيل لي بأنها مبادرة فردية وليس من حقك أن تستخدم كلمة ( نحن ) لأن المعارضة لها أجندتها الخاصة.
ولما استخدمت تعبير ( دعوتي ) للعصيان المدني قيل لي: إنها شوفينية وأنانية لا يرضى عنها صناع قرار الثقافة والمعارضة والنضال في مصر، وعليك أن تحذفها من بيانات العصيان.
وفي كل الأحوال فإن سياسة ( اقتلوهم بالصمت ) ليست حكرا على السلطة ولكن المعارضة تمارسها أيضا مع مهمومين وموجوعين آخرين بالوطن ولو كانوا بعيدين عنه.
وللمرة الخمسين والموعد يقترب ، وآلاف من المصريين يتحمسون لليوم الموعود، وينتظرون اشارة البدء، لكن البحث لا يزال جاريا عمن يقود العصيان المدني في الشارع المصري.
وفي هذه اللحظة التي تشهد صمتا حزينا من قيادات معارضة ولكنها ترفض تولي مسؤولية العصيان المدني في 2 مايو 2005 يكون إبليس قد تسلل إلى القصر الجمهوري، ودخل مكتب الرئيس، وهمس في أذنه قائلا: ألم أقل لك أن مصر سـتأتيك طوعا أو كرها، وأن قادة المعارضة الشريفة يمارسون الانضباط والالتزام حتى لو وصلت صرخاتهم للسماء الرابعة، فيرد الرئيس: أرجو أن تبلغ السيد جمال مبارك بهذه الأخبار السعيدة!
ولا يزال البحث جاريا عن حمدين صباحي وعبد الحليم قنديل ومجدي أحمد حسين وغيرهم الكثير .. الكثير


محمد عبد المجيد
رئيس تحرير طائر الشمال
عضو اتحاد الصحفيين النرويجيين
http://www.tearalshmal1984.com
Taeralshmal@gawab.com
Fax: 0047+22492563
Oslo Norway






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,059,855,557
- نداء هام إلى مؤتمر ( كفاية ) المنعقد 14 مارس 2005
- الرئيس حسني مبارك يدعو للعصيان المدني!
- سنقتل الدعوة للعصيان المدني في مصر
- خمسون إجابة لخمسين سؤالا عن العصيان المدني في مصر
- حوار بين إبليس والرئيس حسني مبارك .. حديث عن العصيان المدني ...
- قائد الفاتح يسقط في المصيدة
- المسكوت عنه بين السعودية والكويت
- العراقيون والأمريكيون .. أين الحقيقة ؟
- لماذا وقع الاختيار على الاثنين 2 مايو 2005 يوما للعصيان المد ...
- العصيان المدني لاثنين 2 مايو من الثامنة صباحا .. عيد الأعياد ...
- دعوة لتحرير الرئيس السوري بشار الأسد
- لماذا يربط المسلمون الدين بالقسوة والجنس؟
- وقائع محاكمة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
- حوار بين الشيطان وضيوف الرحمن ... موسم الحج ورمي الجمرات
- رسالة مفتوحة إلى البابا شنودة الثالث .. لقد أخطأت أيها الرجل
- نعلن هزيمتنا أمام الرئيس حسني مبارك وابنه
- وقائع محاكمة الرئيس التونسي زين العابدين بن علي
- حوار بين الرئيسين حسني مبارك و.. جمال مبارك
- لن يراقبك أحد في قبرك
- هل القضاء المصري شامخ ونزيه؟


المزيد.....




- فرنسا: استئناف محاكمة جواد بن داوود المتهم بإيواء عنصرين من ...
- محكمة طوكيو تمدد الحجز الاحتياطي لكارلوس غصن عشرة أيام إضافي ...
- الإنتربول.. شرطة تعبر الحدود
- بينها انشغال قيادات امنية بالتهريب.. الزبيدي يكشف اسباب الخر ...
- صالح يؤكد العلاقة الستراتيجية مع روسيا
- واشنطن تفرج عن أكثر من 100 عراقي
- إيران: لدينا 8 منافذ مع اقليم كوردستان والتعامل التجاري مع ا ...
- الحبس ثلاث سنوات لحارس قضائي ابتز موظفاً في وزارة الكهرباء
- مجلس الوزراء القطري يوافق على مشروع موازنة 2019
- هذا الجيش قادر على قهر أي عدو


المزيد.....

- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي
- سقوط الوهم / بير رستم
- المنظومة التعليمية فى مصر التحديات والبدائل / كريمة الحفناوى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد عبد المجيد - العصيان المدني بين حمدين صباحي وعبد الحليم قنديل