أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - علي الاسد - القرآن يصرح..لتفسدن في الأرض مرتين..ولتعلن علوا كبيرا














المزيد.....

القرآن يصرح..لتفسدن في الأرض مرتين..ولتعلن علوا كبيرا


علي الاسد

الحوار المتمدن-العدد: 3882 - 2012 / 10 / 16 - 16:55
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


السلام عليكم

نحاول هنا ان نستخرج شخصية المخاطبين(بفتح الطاء) في بعض الايات والتي يسلم كل من يقرأ القران بكونهم بني اسرائيل مما يقلب المفاهيم ويجعل الظالمين المذمومين يرمون غيرهم بما نص القران على انه فيهم هم . كما في آية: (لتفسدن في الارض مرتين)

سورة الإسراء- آيه 4 : { وقضينآ إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلن علوا كبيرا } وهذا ما اذكره دائما حيث انها ربما تمثل اعظم نبوءه في تاريخ المسلمين كأمة وارتباطها بوعد الاولى والاخره وتمثل خلاصة مسيرة الامة المفسده بنص القران .
فلنتدبر لنعرف من المفسد:

الفعل قضى ياتي بصور متعدده منها (قضى على) كما في :
سورة القصص-آيه15 ((فوكزه موسى فقضى عليه))..
و:
سورة فاطر-آيه 36 ((لا يقضى عليهم فيموتوا))..
والتي تعطي معنى ان القضاء عليه يؤدي الى الموت.

اما (القضاء الى) كما في :
سورة الحجر-آيه 66 { وقضينآ إليه ذلك الأمر أن دابر هؤلاء مقطوع مصبحين }
فيمكن استخلاص معنى القضاء اليه أي ابلاغه امر محتوم او ايصال تفاصيل هذا الامر المحتوم اليه.

اما البحث عن لفظة بني اسرائيل فيؤدي الى استخلاص نتيجه هي ان هذا اللفظ ذكر في مواضع ذكر النعم عليهم والتفضيل, وليس كلفظ اليهود او الذين هادوا حيث الاول(اليهود) ذكر مع الذم , والثاني(الذين هادوا) ذكرمع احتمالية وجود مسيئين او مؤمنين من ضمن الذين هادوا.
ثم ناتي الى صيغة الخطاب : وهو ما يوضح المراد من المفسدين . حيث ان الاية تبدأ بالكلام بصيغة الغائب او الشخص الثالث كما يسمى(قضينا الى بني اسرائيل) ثم ينتقل الخطاب الى المباشر (لتفسدن) , فلو كنت اخاطبك وقلت لك الجملتين التاليتين:

قلت لفلان لتفسدن....
و
قلت لفلان ليفسدن ...
فان الاولى تعني ان المفسد انت اما الثانيه فتعني ان المفسد فلان . فلو كان المقصود ان المفسدين بني اسرائيل لكانت هكذا: وقضينآ إلى بني إسرائيل في الكتاب ليفسدن في الأرض مرتين وليعلن علوا كبيرا .

اذن مايفهم من الاية هو: اننا قضينا الى بني اسرائيل بانكم ايها المخاطبون تفسدون في الارض , اي ان هذه الامة او جزء منها يفسد في الارض مرتين ويعلون علوا كبيرا.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,684,839,913
- الشفرة القرآنية..نظرة صغيرة
- ماذا لو كان القرآن مشفر..ولم يفهموه
- فكر قبل ان تلعنني


المزيد.....




- ماكرون يزور المسجد الأقصى وحائط البراق
- السودان... تعرض وزير الشؤون الدينية والأوقاف لحادث مروري خطي ...
- إسرائيل تقرّ بناء ملجأ للمشردين فوق قبور إسلامية
- المسماري: الإخوان إرهابيون ولهم مخطط مخابراتي ضد الشعب الليب ...
- شاهد.. ماكرون يوبخ ضباط الاحتلال بالقدس ويطردهم من أمام الكن ...
- الحرب في سوريا تتسبب بتهجير المجتمع المسيحي
- معالم دينية وكنائس أرثوذكسية روسية في القدس
- ضابط في خفر السواحل كان يخطط لـ-تخليص أمريكا من اليهود- يواج ...
- أكاديمي بريطاني: الإمارات تستغل الصوفية لإيجاد قاعدة أيديولو ...
- مصر تكشف مخطط قيادات جماعة الإخوان الموجودة في تركيا لضرب ال ...


المزيد.....

- للتحميل: التطور - قصة البشر- كتاب مليء بصور الجرافكس / مشرفة التحرير ألِسْ روبِرْتِز Alice Roberts - ترجمة لؤي عشري
- سيناريو سقوط واسقاط الارهاب - سلمياً - بيروسترويكا -2 / صلاح الدين محسن
- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - علي الاسد - القرآن يصرح..لتفسدن في الأرض مرتين..ولتعلن علوا كبيرا