أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فرياد إبراهيم - وأرْسَلنَاكُم ( فِتنَةً ) لِلعَالمِيْن














المزيد.....

وأرْسَلنَاكُم ( فِتنَةً ) لِلعَالمِيْن


فرياد إبراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 3842 - 2012 / 9 / 6 - 20:01
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


*عبودية : تحول من صنم مرئي الى صنم غير مرئي .
*دموية : فالموت لمن شتم الدين .
*يورث الكسل : توكلت على الله لا على نفسي وقدراتي الذاتية والموضوعية.
*الخضوع تماما لمشيئته الشئ غير المرئي المخيف المروع:( سنسمه على الخرطوم.)
*جاهلية : تقبيل الحجر الاسود . فالصنم والحجر كلاهما حجر. وهناك روايات تقول ب ان (الله ) كان اسم صنم في الكعبة وربما كان آلهة قبيلة محمد : قريش. فآلهة العرب اسمه الله.
ولذلك سمى ( ابو العلاء المعري- نادرة الفلك وواسطة عقد الدهر) الحج ب (رحلة الوثنيين.)
*فوق الانتقاد : في هذه النقطة يمكن تشبيهه بحاكم كوريا الشمالية : ( المادية الجدلية هي فوق الإنتقاد.)
عنف : استخدام القوة والعنف لفرض معتقداتهم البالية الخرافية الجاهلية على الناس.
استغلال : رجال الدين ينهون عن الفحشاء وهم افحش الناس ويحللون لأنفسهم ما يحرمونه على العامة.
تناقض : يحرمون الخمر ويحللون القتل . مثبتة بآيات.
كما يقول الخيام:
يا مفتي شهر أز تو ديندار تريم
وأكر جه مستيم أز تو هشيار تريم
ما خون رزان تو خون مردمان ميخوري
انصاف بده كدام خونخوارتريم
هذا هو ربكم وإسلامكم يا من تتاجرون بالدين وتملأون جيوبكم بما تدر عليكم هبات شيوخ الخليج..!! ويا دلالي الكعبة وسماسرة الحج والمليارات كل عام التي تستغفلون بها المساكين الجهلة. والتي تودع في بيت المال السعودي لإنفاقها في شراء الذمم وحكام مصر ومن يخلف البغاة بعد السقوط. والقسم الباقي من ريع حجكم المبرور يوضع تحت تصرف ابناء آل سعود ( اللوطيين) و ( الفجرة) لينفقونه في دور البغي والعهر والفحش والمنكر في عواصم العالم الغربي. وما تبقى لإرسال المتفجرات الى بغداد وسوريا واليمن وليبيا وتدريب القاعدة.

و اقسى جملة في التراث العربي هي الآية:

[[ وكلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها.]]

سئلت إماما عن السبب فقال : (( لزيادة التنكيل والتعذيب لأن رؤوس الأعصاب تقع تحت البشرة مباشرة وهي اشدها إيلاما.))

* وقيل ان مسلما تقيا بعد ان سمع الخطيب يشرح عذاب القبر اندفع خارجا وهو يصيح بالعالم:
(( بربكم يا اصدقائي واقربائي ان تدفنوني في مقبرة اليهود أو النصارى بعد مماتي وذلك لأتجنب عذاب القبر. فما يصفه الأمام لا يحتمله لا حمار ولا حصان لدقيقة.))

فرياد إبراهيم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,520,368,723
- لا تكن مرائيا. (باللغتين: عربية &انكليزية)
- ومِنَ القول مَا فيه شِفَاء
- الشّعَراءُ يَقُولُونَ مَا لا يَفعَلوُنْ
- هَل يَخشَى العِرَاقِيُّ العِرَاقِيَّ ؟
- خارِطَة طَرِيق كُردُستان: قِمّة بَارزان – أوجَلان
- (البناء) لا (الهدم) وعلى قائد الشعب أن يتعلم إستعمال لفظة (ل ...
- إن أكثر اهل الجنة من البُله .!
- زُعَمَاء أحرِص مِن كَلبِ على جِيفَة
- زعماء احرص من كلب على جيفة
- السّاسَة المُتديّنُون
- ألسّيدة الأولى هي سِرّ تعاسة السّيد الأوّل
- سُوريَا السّيناريو العِراقِي المُتَكرّر
- الدّين الإسلامي عَالة على الشّعوب غير العَربية ؟
- نَشكُُرُكم (أيّها الأكرَادُ ) شُكراً ..شُكراً
- أشهَى المطيّ إلى المُسْلِم المرأة مَا لم تُركَب
- أشهَى المطيّ إلى المُسْلِم المرأة مَا لم يُركَب
- إستعارات (جبران ) أو سرقاته الأدبية؟
- إستِعمَار جَدِيد اسمُه : الأسْلام الأمرِيْكِي
- تَرك الكُرد لِلأسْلام أوّل خُطوة نَحْوَ التّحرّروالكِيان وال ...
- المَهْوُوس وَالمِصْيَادَة


المزيد.....




- وزير الشؤون الإسلامية السعودي يطمئن على صحة الإمام الأكبر شي ...
- بمناسبة اليوم الوطني الـ 89..”الشؤون الإسلامية” بالسعودية تس ...
- الأمير السعودي مالك -شيفيلد- يشعر -بالإهانة- لدى الحديث عن ع ...
- الأمير السعودي مالك -شيفيلد- يشعر -بالإهانة- لدى الحديث عن ع ...
- القروي من زنزانته: ستكون معركة حامية ضد الإسلاميين
- روبرت أوبراين المسيحي المحافظ الذي يعتبر إيران أكبر راعية لل ...
- بعد.. استهداف معامل تكرير البترول..نائب رئيس الإفتاء بالسويد ...
- وزير الشؤون الإسلامية السعودي يلتقي مبعوث رئيس الوزراء البري ...
- الإيغور: فيديو يثبت استخدام تقنية التعرف على الوجه في المساج ...
- الإخوان المسلمون.. لا يتذكرون شيئا ولا يتعلمون شيئا (1)


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فرياد إبراهيم - وأرْسَلنَاكُم ( فِتنَةً ) لِلعَالمِيْن