أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حارث رسمي الهيتي - المسكين ..... الا العقلانية














المزيد.....

المسكين ..... الا العقلانية


حارث رسمي الهيتي

الحوار المتمدن-العدد: 3836 - 2012 / 8 / 31 - 16:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم يكن يدور في خلد ماكس فيبر الذي قسم السلطة الى ثلاث انماط الاولى تقليدية تستند مشروعيتها لقدسية النظام حيث تكتسب شريعيتها من تقاليد الاعتقاد بأنها سلطة تقليدية ، والثانية عقلانية هدفها الاساس هو الاعتماد على مبادئ العقل معاييرها التنظيم ، والتخطيط الصحيح الخاضع للعقل والعلم .
والثالثة كارزمية يتحكم بها شخص يظن انه يمتلك قدرة سحرية او دينية او عسكرية يمتاز بها عن سائر البشر لذلك يجب ان يؤمنون به .
ان بلداً اسمه العراق سيطبق تقسيمات السلطة هذه بحذافيرها الا الثانية وأقصد ( العقلانية ) فعند تأسيس الدولة العراقية بعد ثورة العشرين والمجئ بفيصل الاول باعتباره عربياً سنياً ومن قبيلة ينظر العرب اليها نظرة تقديس وأقصد ( بنو هاشم ) والعائلة الهاشمية . يكون العراق قد وقع تحت سلطة تقليدية يظن انصارها ان الله قد اختار العرب ومن العرب بنو هاشم لحمل الرسالة وقيادة الامة . والامر ينطبق على غازي وفيصل الثاني . سلطة جعلت من العراق مسخراً لخدمة بريطانيا والعائلة المالكة " المقدسة " ومشاريعهما في المنطقة ، دون المبالاة بأوجاع العراقيين وهمومهم .
اما مجئ ثورة تموز 1958 فقد جعلت العراق يتنفس الصعداء ، حيث السياسة المنحازة للفقراء وقوانين اعتبرت طفرة نوعية يحققها الشعب العراقي وثورته المجيدة ، هذا لا يمنع بأن هناك سلبيات تؤشر على الزعيم الوطني عبد الكريم قاسم .
اما بعد انقلاب شباط الاسود ومجئ الكارثة البعثية " الزيتونية " المقيتة وسيطرتها على سدة الحكم ، فقد تلاشت حتى الاحلام بقيام سلطة تستخدم العقل وتاخذ منه المشورة ...
فتحولت السلطة فيه الى النوع الثالث " كارزمية " لنجد انفسنا امام قائد ملهم فذ اتى بحكمة ربانية بعثت به الى شعب لينقذم من الضياع !!!!!
قائد استلم السلطة رئيساً ثم رئيساً للوزراء ثم قائداً عاماً للقوات المسلحة ليختمها بكل تبجح في فترته الاخيرة بان يخرج ومن على شاشة التلفاز يقرأ لنا دعاء بعد كل أذان !!!
شخصية سخرت كل موارد العراق لتحويل هذا " الصدام " الى جامع لهذه الثلاث انواع من السلطة .
فهو تقليدي من حيث انه ينتمي الى " الحسين " كما كان يشير دائماً ، وقومي الى حد الضحك عندما نتذكر غزوه للكويت .
وهو كارزمي من خلال كل هذا الكم الهائل من الصور فصوره وهو في ( العقال العربي ، البدلة العسكرية ، بقبعة الكاوبوي وسيكاره ) .
المضحك جداً ان دوائر اعلامه ولغاية سقوطه عجزت عن تقديم البعث لهذا الشعب العراقي المسكين بصورة سلطة عقلانية !!!
العبرة في ان تكون السلطة في عراق ما بعد صدام سلطة عقلانية ، تحت شعار " لنجرب الجديد هذه المرة " ولنعرف ان للسلطة حدود كما يقول جون لوك " ان الشرطي الذي يجاوز سلطاته يتحول الى لص او قاطع طريق " .....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,513,548,626
- نعم ، انها الحاجة الموضوعية ....
- فتوى مرة أخرى


المزيد.....




- مصر: المقاول محمد علي يتهم السيسي بالفساد..لماذا؟
- مقاتلة -سو 35- تستعرض مهاراتها في سماء تركيا
- ولادة نادرة لعجل بساق خامسة عند رأسه
- انقاذ رضيع من مبنى حاصرته مياه الفيضانات بإسبانيا
- سفارة الاتحاد الأوروبي لدى إسرائيل تتعرض لـ -تخريب مشين-
- حزب -قلب تونس-: القروي حظي بالثقة ومستعدون للدور الثاني
- بالفيديو... بندقية كلاشينكوف جائزة رجل المباراة للاعب هوكي
- شاهد... أول صور لوزير الطاقة السعودي داخل شركة -أرامكو- بعد ...
- الحكومة الإسرائيلية تصادق على مقترح نتنياهو بشرعنة نقطة استي ...
- لأول مرة… صور المناطق التي قصفتها طائرات -أنصار الله- في أرا ...


المزيد.....

- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود
- سلام عادل .. الاستثناء في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي / حارث رسمي الهيتي
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حارث رسمي الهيتي - المسكين ..... الا العقلانية