أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طارق الحلفي - الحاكم وقفطان الدين















المزيد.....

الحاكم وقفطان الدين


طارق الحلفي
الحوار المتمدن-العدد: 3833 - 2012 / 8 / 28 - 21:04
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


قال تعالى:
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ.
. فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْب مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ
وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لا تَظْلِمُونَ وَلا تُظْلَمُونَ.
البقرة / 278 ـ 279
اود التوكيد هنا اني لست راغبا في دخول ملعب الفتوجية الذين يتكاثرون كالطحالب الضارة في مجتمعاتنا.. ولكن، وددت ان اشير الى ما صمت عن تناوله الكثيرون ممن لهم الباع الجليل في الفتوى .. من آكلي السحت
قرون طويلة مضت منذ ان ظهرما سمي بالفتوى وما رافقها بالتأكيد من ظهور لرجالها.. الفتوجية من كل شكل ولون اللائي حذروا من آفة الربا... ولكن...
تعالوا الآن نرى ما يفتي بها وضدها فقهاء الربيع الامريكي ومن ذات الجحر الواحد..
واين ؟؟؟؟؟!!!!! في مصر.. مختبر العالم العربي الاسلامي، التي ترينا دائما العجائب في امور الدين..

"ثبت هذا الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم بعدة ألفاظ، فقد أخرجه البزار عن ابن مسعود رضي الله عنه بلفظ: "الربا سبعون باباً، والشرك مثل ذلك".
وأخرجه عنه ابن ماجه بلفظ: "الربا ثلاثة وسبعون باباً"
وأخرجه الحاكم عنه، وزاد فيه: "أيسرها مثل أن ينكح الرجل أمه، وإن أربى الربا عرض الرجل المسلم".
وأخرجه الطبراني في الأوسط عن البراء رضي الله عنه بلفظ "الربا اثنان وسبعون باباً أدناها مثل إتيان الرجل أمه، وإن أربى الربا استطالة الرجل في عرض أخيه".
وأخرجه ابن ماجه عن أبى هريرة رضي الله عنه بلفظ "الربا سبعون حوباً أيسرها أن ينكح الرجل أمه". والحوب: الإثم.
وقال السندي في شرح سنن ابن ماجه: إن المراد التكثير دون التحديد.
ومما يدل على ذلك اختلاف الروايات كما رأيت. ولذلك لم نجد من تعرض من أهل العلم لتعيين هذه الأبواب وتعدادها.
والعرب إذا أرادت المبالغة في تكثير الشيء عدته بالسبعين".

لقد تم التوكيد على حرمة الربا، وأنه من السبع الموبقات، ومن الكبائر التي تؤذن بحرب من الله ورسوله، ويؤكد ما قررته المجامع الفقهية الإسلامية من أن فوائد البنوك هي الربا الحرام
ولكن ماذا افتى هؤلاء اناه:
1. أكدت الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، أن الله تعالى حرم الربا تحريمًا قطعيًا وشدد النكير على أهله فى كل شريعة منزلة، من غير فرق بين كثيرة وقليلة،( بين كثيرة وقليلة)ـ التشديد لنا حيثما ورد ـ وربا الديون من الربا المحرم بإجماع العلماء، (وربا الديون من الربا المحرم بإجماع العلماء) مشددة أن الاقتراض بالربا عمل لا تبيحه حاجة فردية أو مجتمعية، وإنما تبيحه الضرورة التى تبيح أكل الميتة لمضطر، والضرورة التى تبيح الاقتراض الربوى تقدر بقدرها من غير توسع أو زيادة على دفع الضرورة.
وطالبت الهيئة الشرعية، فى بيان رسمى له اليوم الثلاثاء، المسئولين وولاة الأمر أن يبحثوا عن البدائل الشرعية المباحة والمتاحة، واستنفاد كل وسع فى اجتناب الاقتراض الربوى، والمعلوم من قيادة البلاد تحريمها للربا وبعدُها عن التعامل به.
وأوضحت الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، فى تعليق لها على قرض البنك الدولى، أنه يقع عبء تقدير الضرورة المبيحة للاقتراض الربوى على أهل العلم الشرعى والاختصاص الاقتصادى، والأصل أنه لا مدخل للعامة ولا لآحاد طلبة العلم فى مثل هذه النوازل، داعية الله أن يوفق قادة البلاد إلى تحرى الحلال واجتناب الحرام، وبذل الأسباب فى تقوية اقتصاد البلاد، وترشيد الإنفاق والاستهلاك، واسترداد أموال البلاد المنهوبة والمهربة.

2. أفتى الشيخ ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، بأن فوائد قرض صندوق النقد الدولي، المقدم إلى مصر، «ليست ربا محرمًا» لأن فائدته (1.1%) يقبلونها في الصندوق كمصاريف إدارية، وبالتالي تعتبر كمنحة.
وأضاف في فتوى نشرها موقع «صوت السلف» أن «الربا قليله وكثيره محرم، لقوله تعالى: يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ» ( ومع ذلك يؤكد «ليست ربا محرمًا»)

3. وكان يسري حماد، المتحدث باسم حزب النور السلفي، قال في وقت سابق، إن فوائد قرض صندوق النقد الدولي «ليست ربا» ولكنها مصاريف إدارية،( الرجل زحلقها .. بـ " مصاريف إدارية" ) مطالبا بـ «عدم الإفتاء دون علم» (لانه الاعلم)

4. صرح القيادى بالجماعة الإسلامية الشيخ جمال سمك أن قرض صندوق النقد الدولى ربوى بلا شك، ولكن الضرورة ألجأت الرئيس محمد مرسي إليه، كمن أقبل على الأكل من الميتة مضطراً، ما يحول الحرام إلى حلال مباح، حسب الحاجة.
5. الجماعة الإسلامية: «مرسى» يعرف الحلال والحرام..والضرورات تبيح المحظورا..

وماذا افتى ضده هؤلاء اناه:
1. أعلن الشيخ محمد حسين يعقوب، أحد أبرز رموز التيار السلفى فى مصر، رفضه لقرض البنك الدولى والذى بدأ الدكتور محمد مرسى الرئيس التفاوض بشأنه، والمقدر بـ4.3 بمليار دولار، ووصف يعقوب قرض البنك الدولى بالربوى، وطالب بالحصول على قرض حسن من أى دولة إسلامية بدلا منه..

2.أعرب الدكتور يونس مخيون عضو الهيئة العليا لحزب النور ،عن رفضه التام للمفاوضات التي يقوم بها حاليًا الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء للاقتراض من صندوق النقد الدولي لزيادة الاحتياطي النقدي ، مؤكداً على ان الحزب لن يقبل التعامل بالنظام الربوي بجميع أنواعه، وأن الاقتراض -طبقًا للشريعة الإسلامية- معمول به في بعض دول أوروبا الآن....(.لكم ان تتصوروا وهو يقول "معمول به في بعض دول أوروبا الآن").

3. رفض نادر بكار المتحدث باسم حزب النور ، قرض صندوق النقد الدولي الذي اقترضته حكومة الدكتور هشام قنديل ، مشيراً الى انه سيتم طرح بدائل أخرى تغني عن هذا الاقتراض، و انه سوف يبرر أسباب رفضه للقرض من خلال مقالة سوف يقوم بكتابتها ..."( وحتى كتابة الموضوع يكون قنديل قد بصم وانتى الامر").

الا يذكرنا هذا بفتاويهم في مسألة الديمقراطية والانتخابات البرلمانية.؟؟؟؟؟؟؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- حق المرأة في المساواة هو بكل بساطة


المزيد.....




- مطار النجف يستقبل 1135 رحلة عربية وإسلامية خلال محرم
- الإخوان يجتزؤون تصريحا لمساعد داخلية مصر الأسبق عن "تنا ...
- طارق رمضان: الغرب يتجاهل النماذج الإسلامية الناجحة
- روائع فنية إسلامية بمزاد علني في بريطانيا
- الغارديان : إذا خسر تنظيم الدولة الإسلامية الحرب في العراق و ...
- بالفيديو.. جاستن بيبر يعبر عن معتقداته الدينية في وشم عملاق ...
- بالفيديو.. جاستن بيبر يعبر عن معتقداته الدينية في وشم عملاق ...
- وزير بريطاني: مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية البريطانيون يجب ق ...
- تيلرسون: على الفصائل الشيعية المدعومة من إيران مغادرة العراق ...
- غندور: امريكا لم تطلب منا ابعاد الاخوان المسلمين


المزيد.....

- حوار مع أستاذى المؤمن / محمد شاور
- الوصاية على الدين الإسلامي و احتكار الحقيقة ... / محمد الحنفي
- لا عدالة و لا تنمية في خطاب العدالة و التنمية / محمد الحنفي
- هل من الدين الإسلامي إزعاج الأطفال، والمرضى، والعجزة، بالمبا ... / محمد الحنفي
- متى نصل فعلا إلى تحقيق: أن الدين شأن فردي... / محمد الحنفي
- الإسلام و التعبير عن الاصطفاف الطبقي بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- كيف يرد المثقفون الدين؟ بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- اليسار الديمقراطية العلمانية بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- بحث في الإشكاليات اللغوية في القرآن / عادل العمري
- النزعة مركزية الإسلامية / عادل العمري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طارق الحلفي - الحاكم وقفطان الدين