أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - جميل عبدالله - القدس في مهب الريح ...؟!














المزيد.....

القدس في مهب الريح ...؟!


جميل عبدالله

الحوار المتمدن-العدد: 3809 - 2012 / 8 / 4 - 06:13
المحور: القضية الفلسطينية
    


كتب تمراز يقول : أكتشفت جمال القدس رغم انني لم أزرها يوما في مجلة فاخرة مختصة بالتعريف بمعالمها التاريخية والسياحية , ومبانيها ذات الفن المعماري الاسلامي المميز بالبهجه والشاعرية , الى حد الاغراء أكثر من أي مدينه عالميه اخرى .
احتفظت بالمجلة تيمنا من نفسي زيارتها في مناسبه تليق بشاعريتها والمناسبه لم تحدث , فالمدينه المقدسه ابتلعها البحر واقصد هنا بحر الاستيطان , كانت غارقة أصلا في أحضان التهويد بحكم وجودها تحت السيطره الاسرائيلية .

عندما شاهدت تهويد القدس وهو الكارثه , تذكرت الرفيق " كين " ذلك الكاتب الكوري الذي أرسل لي المجله في احدى طبعاتها باللغه الكوريه قبل سنه تقريبا , بمناسبه أعياد الثوره الكوريه ومعها بطاقة معايدة فاخرة , حيث أخبرني انه على شوق لزيارة فلسطين ومدنها التاريخية ومنها القدس , لكن في ردي على بطاقته قلت له ان هناك اعصار مدمر يسمى الاستيطان سبقنا قبل ان نزورها سويا على الاقل بسبب الحواجز الاسرائيلية بين كلا من قطاع غزة والضفة الغربية بحكم ان قطاع غزة في نظر الجانب الاسرائيلي " كيان معادي !" , فقد سبق ان عانيت من التواصل مع رفاقنا في الداخل ..

فاخبرته كيف ولدت وانا لأابن فلسطين ولم استطيع ولا بأي حال من الاحوال زيارة القدس , وللامانة كان الرفيق " كين " طيبا واكثر وفاء فقد وعدته ان ارسل اليه احد اعمالي باللغة الانجليزية ولم افعل .. بينما هو كان جادا في أخذ عنواني وزيارتي ..

أذكر الرفيق " كين " هذه الايام وانا ارى صور الاستيطان , واثار ذلك الفيضان العظيم , الذي اختلف في تفسيره الكثير من فقهاء الاديان " أكان اعصار الارض ... أم اعصار البشر ... أم اعصار السماء ؟! " , لا أدري ما حل بعاصمة فلسطين , لكن بسمائها البيضاء يبدو عليها من ثراء يطمئن لمصيرها ؟! فمنحه الاستيطان كرست الانقسام الطبقي والاجتماعي بين شطري الوطن الواحد , هذه المنحه نبهتنا الى ان دولة فلسطين المستقبلية قد تختفي الى الابد ولن تظهر بين دول العالم الثالث , وأن دولة بلغ بها الحد ان تشاهد عاصمتها تحاصر وتهود من كل الجهات ولا تستطيع عمل شيئ , على بعد كيلومترات بين الضفة والقدس تعجز السلطة عن امداد وانقاذ ابناء القدس .
واذا ما رجعنا للتاريخ فقد تدافعت كل دول العالم , لشراء رضا اميركا بالمساعدات , وأخرى لاهانتها بالذريعة اياها , كما في عرض الدول المانحه للسلطة بارسل الاموال لنجده نزلاء جنه مناطق الحكم الذاتي ..؟! بينما يتجاوز عدد المهاجرين والفارين من جحيم الحصار سواء كان في الضفة او القطاع الى مايقارب ال25 الف شخص ...
والحقيقة تقال بان جمهورية كوريا الشمالية كانت في مواساة هذا الشعب بالكلمات واصفه ما يحدث اطهاد وتجويع وترحيل وتهجير , حيث تربطنا بهؤلاء انسانيتنا , على الرغم من كونهم لا يملكون الوقت والوسيلة للانقاذنا .

لا يستطيعون الا ان يتعاطفوا معنا , وهم يرون مدننا المنكوبه وعاصمتنا المنهوبه تحكمها عصابات الاستيطان وحكومة الاحتلال , كما هو الحال يوم سقوط بغداد حين قرر" بوش الابن " القضاء على الارهاب وتجفيف منابعه على حساب الشعب العراي بكل أطيافه ؟

معذوره اميركا , معذوره عندما تستدعى لضرب الدول العربيه بدعوا المساعده في جهود الاغاثة الطارئه ونشر الديمقراطيه ..فمجالس العزاء عندنا مفتوحة على مدار الساعه , فلا مشكلة اذا اختلفت الاسلحه ما دامت الذخيلاه واحده , تماما كسمائنا المفتوحة للقصف من جانب , ومن جانب اخر صدورنا المفتوحة للصفح بقبول المساعدات من الدول المانحه؟!!

لو حدث والتقيت الرفيق " كين " ساخبره , بكثير من الزهو ان اكبر عمليه اغاثه كانت للشعب العربي الفلسطيني قدمها العرب والغرب , هي استضافتهم لنا على أراضينا كمحتلين ..؟! ذلك ان عشرات الاف من جنود الاحتلال من تخبه الجيش الاسرائيلي موجودة في فلسطين وفي القدس ..انتهى .

سلامتكم ..
فلسطين الاصل اسدود





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,390,173,946
- اليساريون أختاروا الحل السياسي لا الحل العسكري ..!؟
- القضية الفلسطينية والامم المتحدة
- اغراق الفلسطينيين بالمتفرقات وتغير مسار عملية السلام...!!
- الطريق الى السلام لا الطريق الى الاستسلام ..
- المنتصر لا ينتصر ما لم يعترف المهزوم بهزيمته
- حساب الأرباح وحساب الخسائر ؟!
- أسئلة تبحث عن اجابات .. قرائتي في عملية السلام ...
- كتبوا مشروع سيناء بالحبر .. وسنمحو مشروع سيناء بالدم ...في ذ ...
- أرض بلا وطن ووطن بلا أرض ...! بمناسبة ذكرى اقتراب يوم النكبة
- لماذا لا يكون السلام بيننا وبين الطرف الإسرائيلي تنفيذ قرار ...
- أهل غزة والفته ..!!؟
- إصلاح اليسار في فلسطين ..مجرد فكرة
- العام الاول ..والاسبوع الثاني .. لثورة الاشقاء في سوريا العظ ...
- مهاجرون فلسطينيون ولكن مفعمون بالوطنية
- ندوة بعنوان : أضرار الحرب على غزة
- سنوات الجمر ولت بلا عودة ولن تعود ...
- ليس باسمنا ليس باسم فلسطين ايها القتلة: بيان جماعي ...‎
- لعبة عام 2012
- من أسباب سقوط القذافي
- فلسطين والصين الشعبية


المزيد.....




- الحرس الثوري الإيراني يعلن -إسقاط- طائرة موجهة أمريكية فجر ا ...
- أردوغان يعلق على تقرير خاشقجي.. وخارجية تركيا تدعو لتطبيق تو ...
- الحرس الثوري الإيراني يعلن -إسقاط- طائرة موجهة أمريكية فجر ا ...
- الصين لعبت الورقة الكورية ضد الولايات المتحدة
- العالم بحاجة إلى اجتماع جدي بين بوتين وترامب
- الحوثيون يقولون إنهم قصفوا محطة كهرباء في جازان بالسعودية بص ...
- شاهد: لحظات الرعب والفزع على متن طائرة بلغارية متجهة إلى سوي ...
- الحرس الثوري يعلن إسقاط طائرة -تجسس- أمريكية مسيرة دخلت الم ...
- الجيش الأمريكي يعلق على إعلان الحرس الثوري إسقاط طائرة -تجسس ...
- قائد المنطقة العسكرية المركزية يتحدث عن إمكانيات أحدث منظومة ...


المزيد.....

- على هامش -ورشة المنامة- -السلام الاقتصادي-: خلفياته، مضامينه ... / ماهر الشريف
- تونى كليف ضد القضية الفلسطينية ؟ / سعيد العليمى
- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة
- كتاب -اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام- / غازي الصوراني
- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمود فنون
- المملكة المنسية: تاريخ مملكة إسرئيل في ضوء علم الآثار(1) / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - جميل عبدالله - القدس في مهب الريح ...؟!