أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض بدر - ثلاثية الموت














المزيد.....

ثلاثية الموت


رياض بدر

الحوار المتمدن-العدد: 3799 - 2012 / 7 / 25 - 09:13
المحور: الادب والفن
    



جُبة ومسبحة وعمامة
يَفعلن ببلادي
ما لايفعلُ ألف مِدفع
جُبة ومسبحة وعمامة
يَفعلن ببلادي
ما لايفعلُ ألف شيطان ببشر
جُبة ومسبحة وعمامة
يَفعلن ببلادي
ما لايخطرُ ببالِ شرير
جُبة ومسبحة وعمامة
يَفعلن ببلادي
ما لَمْ يفعلهُ هولاكو الأشرّ

فبلادي يا حبيبتي
صار الحُزنُ فيها
كتابٌ مُنزلٌ مِنَ السماءِ
نبيهُ البيتُ الأبيض
أصحابهُ لصوصٌ
أتباعهُ قتلة
طوائفهُ سفلة
يتوضؤونَ بدمهِ
ويرقصونَ لِموتهِ بلا حياء

حبيبتي ....
هذه ليست بِلادُنا
هذه ليست أنهارُنا
هذه ليست درابينُنا

ففي بلادنا ...
ماكانَ يلبسُ فيها القتلةُ ملابس البشرّ
ولايتكلمون لُغةَ الشرّ
وخلفَ ظهورهُمْ
لايحمِلونَ أوامر الغدرْ

في بلادنا ...
لَمْ يكُنْ الحُبُ خطاً أحمرا
ولَمْ تكُنْ أزارُ القميصِ تُغلق

في بلادنا ...
لَمْ تكُنْ المرأة عورة
ولَمْ يكُنْ أحمر الشفاهِ فِعلُ كُفرْ

ياحبيبتي صريعٌ أنا
فمُنذُ سنين ...
وأنا أتنفسُ أخبارَ بلادي
ولا أشمُ سوى رائحة الخوفِ والقهرْ
مُنذُ سنين وأنا أبحثُ بينَ سطورِ التاريخ
عَنْ معنى الذي يحدُثْ
فلا أجدُ سوى الكَرَّ والفَرّ
سأشطبُ أسمُها مِنْ ذكرياتي
سأشطبُ أسمها مِنْ كُراستي
فبلادي يا حبيبتي
رحلتْ ...
مُنذُ أعتلى كُرسيُها
مَنْ لايعرفُ المبتدأ مِنَ الخبر

فسلامٌ عليكِ يا وليدة الرافدين
سلامٌ عليكِ يا ضحية الجاهلين
سلامٌ عليكِ يا فخر العرب
سلامٌ عليكِ أبدَ الدهرْ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,583,331
- الى نسائي مع سبق الاصرار
- إمرأة - ماذا أقولُ اليومَ عنكِ ... !
- السيرة الذاتية لدبابة
- جلالة السيد الحقير
- حروف لذيذة
- أنشودة القهر
- شرقاً حتى الموت
- سِّفْرُ تكوين المرأة
- وا گيفارتاه
- بلادُ العُميان
- شهوة وليّ
- إذا ما جفتْ الأحلام
- خاتمة النساء
- هجرة
- الثعلب يخافُ مِنَ الكلب أم مِنَ الراعي العجوز ؟
- ألى البيت الأوسخ الامريكي*
- لماذا تغير مصير العراق ! الجزء الثالث والأخير
- لماذا تغير مصير العراق ! الجزء الثاني
- لماذا تغير مصير العراق ! الجزء الأول
- سيدة النجاة


المزيد.....




- -أسرار رسمية- فيلم يروي قصة مخبرة حول -غزو العراق-
- بلاغ وزارة الخارجية واستقالة مزوار تربك أجواء الندوة الدولية ...
- واقع العلم الشرعي وتحديات الثقافة الرقمية
- سينمائي عراقي يهدي جائزة دولية لضحايا الاحتجاجات العراقية
- وسط مشاركة كبيرة.. انطلاق فعاليات جائزة كتارا للرواية العربي ...
- مهرجان لندن السينمائي: -قرود- المخرج الكولومبي إليخاندرو لان ...
- السيسي عن فيلم -الممر-: -محتاجين فيلم زي ده كل 6 شهور.. شوفت ...
- هذا هو بلاغ وزارة الخارجية الذي أطاح بمزوار من رئاسة الباط ...
- السيسي عن فيلم -الممر-: -محتاجين فيلم زي ده كل 6 شهور-
- تصريحات مزوار في مراكش تجلب عليه غضب الحكومة: ماقاله غير مسؤ ...


المزيد.....

- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض بدر - ثلاثية الموت