أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سيتى شنوده - الإخوان.. والمتهمون الأمريكان .. وزعيم القاعدة ..!!؟؟ ( الفصل الثانى )















المزيد.....

الإخوان.. والمتهمون الأمريكان .. وزعيم القاعدة ..!!؟؟ ( الفصل الثانى )


سيتى شنوده

الحوار المتمدن-العدد: 3773 - 2012 / 6 / 29 - 03:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



انتابت المصريين الدهشة من القرار المفاجئ يوم 29/2/2012 بالإفراج عن المتهمين الأمريكان فى قضية التمويل الأجنبى لمنظمات المجتمع المدنى وحقوق الإنسان فى مصروالسماح لهم بالسفر بدون أى سبب واضح وبدون أى توضيح من السلطات المصرية , وتساءل الدكتور محمد سليم العوا استاذ القانون والمرشح لرئاسة الجمهورية وطالب : { بأن يكون المجلس العسكرى على قدر من الشجاعة ويخرج ليقول لنا ماذا أخذت مصر لحل هذه المشكلة سياسياً } ( جريدة البديل المصرية – 3/3/2012 )..!!؟؟ كما قالت الصحفية و الناشطة الحقوقية نوارة نجم فى مقالها بجريدة التحرير الصادرة فى 3/3/2012 عن الحل المفاجئ لقضية المتهمين الأمريكان وسفرهم الى أمريكا : { هناك شئ غامض فى قضية التمويل الأجنبى و لا أدعى ان لدى تفسيراً لما حدث .. لكننى أدعى أن هناك شيئاً " عفناً " فى هذه الحملة منذ بدايتها ..} ..!!؟؟

و كما ذكرنا فى الفصل الأول من هذه الدراسة , فقد أعلن التلفزيون المصرى ووكالة انباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية ووكالات الأنباء العالمية عن وصول محمد ابراهيم مكاوى الزعيم المصرى لتنظيم القاعدة الى مطار القاهرة الدولى صباح يوم الأربعاء 29/2/2012 , وبعد وصول مكاوى بساعات أعلنت السلطات المصرية عن رفع حظر السفر المفروض على المتهمين الأمريكان, بعد أكثر من شهرين من وصول هذة الأزمة بين مصر وأمريكا الى طريق مسدود , وفى اليوم التالى مباشرة سافر المتهمون على متن طائرة عسكرية أمريكية وصلت الى القاهرة فى اليوم السابق ..
وقد أشاد الكونجرس الأمريكى فى اليوم التالى بدور جماعة الإخوان المسلمين فى حل المشكلة وسفر المتهمين الأمريكان الى موطنهم ( جرائد اليوم السابع ونيويوك تايمز و المصرى اليوم والشروق فى 2/3/2012 )

* وقال مكاوى فور وصوله الى القاهرة انه عاد الى مصر بمساعدة السفارة المصرية فى باكستان التى اتصلت به و طلبت منه العودة الى مصر وقامت بإصدار وثيقة سفر له كما قامت بحجز تذكرة الطائرة الى مصر, وانه اشترط عليهم ضمانات خاصة لعدم التحقيق معه اذا عاد الى مصر..!!؟؟؟ (موقع قناة العربية و جريدة الشروق فى 29/2/2012 وجريدة الشرق الوسط فى 1/3/2012 )

* و من الغريب – والمريب - ان مكاوى رفض ان يتم تصويره عقب وصوله الى المطار , كما رفضت الأجهزة الأمنية المصرية تصويرة او نشر صورة له او صورة لوثيقة السفر الخاصة به ( جريدة المصرى اليوم وجريدة الشروق فى 29/2/2012 ) ..!!؟؟؟ فإذا كان مكاوى ليس هو زعيم القاعدة وليس هو الإرهابى المطلوب عالمياً , فلماذا رفض التصوير ليكشف حقيقة شخصيته .. ولماذا رفضت الأجهزة الأمنية المصرية تصويرة او نشر أى مستند يؤكد حقيقة المتهم الذى تم القبض عليه فى مطار القاهرة ..!!؟؟؟


* وقد نفى محمد ابراهيم مكاوى ( سيف العدل ) عن نفسه كونه زعيم تنظيم القاعدة الإرهابى , وقال ان شخص آخر يدعى محمد صلاح الدين زيدان يستخدم نفس الكنية ( سيف العدل ) هو زعيم القاعدة الذى تولى القياده بعد مصرع بن لادن , كما قال مكاوى ان علاقته بتنظيم القاعدة كانت " علاقة إنسانية !؟ " وانه عاد الى القاهرة " ليعيش فى سلام !؟ " وليواجه الإتهامات الموجهة ضدة ( جريدة الوفد فى 29/2/2012 وجريدة البديل فى 1/3/2012 )
وقامت بعد وصول مكاوى الى القاهرة حمله صحفية اشتركت فيها أجهزة أمنية مصرية وقيادات فى تنظيم الجهاد وتنظيم الجماعة الإسلامية وغيرها من التنظيمات الإرهابية للدفاع عن مكاوى ونفى أى علاقة له بتنظيم القاعدة والتأكيد على ان الزعيم الحقيقى لتنظيم القاعدة هو محمد صلاح الدين زيدان (العربية فى 29/2/2012 وجريدة الشرق الأوسط فى 1/3/2012 )


* ولكن جريدة المصرى اليوم الصادرة فى 1/3/2012 أجرت تحقيق صحفى مع حسن , شقيق محمد صلاح الدين زيدان , الذى قال انه وأسرته لا يعلمون شيئاً عن شقيقه الذى انقطعت أخباره منذ 23 سنة منذ ان سافر الى السعودية عام 1989 , كما انهم لم يتلقوا أى اتصال او رسالة منه طوال هذة المدة تفيد انه على قيد الحياة , ونظراً لتغيبه طوال هذه السنوات فانهم توجهوا الى محكمة الأسرة واستخرجوا إعلام وراثة يثبت ان شقيقهم محمد صلاح الدين زيدان فى عداد المتوفيين .. كما قال الشيخ شريف هزاع - وهو " شيخ " زيدان - لنفس الجريدة ان زيدان خريج كلية التجارة جامعة شبين الكوم و عرف عنه الإلتزام الشخصى والميل الى العزلة ولكنه لم ينضم لتنظيم الجهاد .

* وكانت محطة التلفزيون الأمريكية سى إن إن قد ذكرت فى 18/5/2011 - وبعد مقتل بن لادن بعدة أيام - أنه تم تعيين محمد ابراهيم مكاوى قائداً لتنظيم القاعدة خلفاً لبن لادن , وهو نفس ما اوردته جريدة البديل المصرية الصادرة فى نفس اليوم فى تقرير قالت فيه ان أمريكا تتهم مكاوى ( سيف العدل ) بتدريب خاطفى الطائرات فى 11 سبتمبر 2001 كما تتهمه بتدريب مقاتلين صوماليين قتلوا 18 جندياً أمريكياً فى مقديشيو عام 1993 , كما قالت الجريدة ان تولى المصرى مكاوى لهذا المنصب هو خطوة نحو تولى المصريين قيادة رسمية لما يسمى بالإرهاب العالمى ..

وهو ما يؤكد ان زيدان الذى حاولت الأجهزة الأمنية المصرية تلفيق تهمة قيادة تنظيم القاعدة له - لإبعادها عن مكاوى- هو شخص لا يمت لتنظيم القاعدة بأى صله , وانه اختفى منذ عام 1989 و انقطعت أخباره منذ 23 عام بعد ان سافر الى السعودية ولم يظهر اسمة فى أى خبر منذ ذلك التاريخ وصدرت له شهادة وفاة من المحكمة المصرية , ويؤكد كذلك ان الزعيم الحقيقى لتنظيم القاعدة الإرهابى هو محمد ابراهيم مكاوى المتهم الذى وصل الى القاهرة يوم 29/2/2012 والذى تم الإفراج عنه فور وصوله ..!!؟؟؟

* وعلى افتراض صحة الأقوال التى تدعى ان مكاوى ليس هو زعيم القاعدة , فلماذا تم الإفراج عنه فور وصوله الى القاهرة بدون كفالة ( !؟ ) بالرغم من ان الاجهزة الأمنية أوضحت ان مكاوى متهم فى عدة قضايا منها محاولة إغتيال الرئيس السابق حسنى مبارك فى أديس أبابا عام 1995 , وقضية العائدون من أفغانستان, و قضية محاولة قلب نظام الحكم , والقضية رقم 401 لسنة 87 المعروفة بإعادة تنظيم الجهاد, والقضية رقم 502 لسنة 1994 , كما قالت التحقيقات التى باشرها المستشار هشام بدوى المحامى العام الأول لنيابة امن الدولة العليا ان مكاوى الذى وصل الى القاهرة و البالغ من العمر 50 عاماً كان يعمل بالقوات الخاصة المصرية قبل ان ينضم الى تنظيم الجهاد الإسلامى الذى قاد مع الجماعة الإسلامية اعمال إرهابية مسلحة خلال ثمانينات وتسعينات القرن الماضى , ثم غادر مصر فى الثمانينات الى أفغانستان لينضم الى صفوف المجاهدين الأفغان , كما اتهمت النيابة مكاوى بمسؤليته عن العمليات المسلحة لتنظيم القاعدة والضلوع فى تدبير إغتيالات للقادة الأمنيين والهجوم على منشآت سيادية (جريدة الأهرام وجريدة المصرى اليوم فى 29/2/2012 وجريدة اليوم السابع فى 29/2/2012 و 1/3/2012 )

فما هو السر الذى جعل السلطات المصرية تقرر الإفراج عن محمد ابراهيم مكاوى فور صوله الى القاهرة , وبدون ان يتم حبسه يوم واحد , وبدون أى كفالة أو أى ضمانة للقبض عليه مرة أخرى اذا اقتضت ذلك ظروف التحقيق فى الجرائم المنسوبه اليه ..!!؟؟؟
هذا مع العلم ان من يتم القبض عليه فى بعض مخالفات المرور فى مصر يتم حبسه على الفور ولا يتم الإفراج عنه حتى يتم تنفيذ العقوبة المقررة ضدة .. فما بالكم بمتهم موضوع اسمة ضمن أخطر 10 إرهابيين فى العالم , وأهم الإرهابيين المطلوبين لمكتب التحقيقات الفيدرالى الأمريكى (جريدة اليوم السابع فى 29/2/2012 و جريدة الشرق الأوسط فى 1/3/2012 ) ومتهم بتزعم تنظيمات ارهابية محلية ودولية وقتل الآلاف من المصريين والأجانب ومحاولة قلب نظام الحكم فى مصروالإشتراك فى محاولة إغتيال الرئيس السابق حسنى مبارك وغيرها من الجرائم , الى جانب تشويه سمعة مصر والمصريين فى العالم كله ..!!؟؟؟؟

ولماذا رتبت الأجهزة الأمنية فى مصر بالتنسيق مع جماعة الإخوان المسلمين عودة زعيم تنظيم القاعدة الإرهابى الى مصر ووفرت له كل سبل الراحة والأمان وأفرجت عنه فور وصوله الى القاهرة..!!؟؟ هل لحمايته ومنع وصول أى دوله اليه والتحقيق معه ومعرفة أسرار خطيرة , تسعى السلطات المصرية وجماعة الإخوان المسلمين الى حجبها عن العالم ,عن علاقتها منذ سنوات طويله بإنشاء تنظيم القاعدة الإرهابى الذى نشر القتل والذبح والدمار فى العالم كله .. !!؟؟

ولماذا تسترت الولايات المتحدة الأمريكية – تحت إدارة الرئيس أوباما المتحالف مع جماعة الإخوان المسلمين- على حماية السلطات المصرية لأهم إرهابى فى العالم , ووافقت على تنفيذ المسرحية المتفق عليها بين الطرفين , لقبول امريكا وصول مكاوى الى مصر والتخلى عن القبض عليه ومحاكمته , مقابل الإفراج عن المتهمين الأمريكان , وهو الإتفاق الذى تم فى الزيارة التى قام بها السيناتور الأمريكى جون ماكين لقيادات جماعة الإخوان المسلمين قبل اسبوع واحد من وصول مكاوى .. مع ان أمريكا كان لديها وسائل وطرق أخرى عديدة للإفراج عن مواطنيها .. !!؟؟؟؟
فهل هى مصلحة متبادلة بين الطرفين لدفن أسرار خطيرة تدين السلطات المصرية والأمريكية وجماعة الإخوان المسلمين تتعلق بتنظيم القاعدة والإرهاب العالمى ..!!؟؟

دكتور / سيتى شنوده
28/6/2012




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,889,336,233
- لعبة الإخوان .. والمجلس العسكرى ..والإنتخابات الرئاسية فى مص ...
- جماعة الإخوان المسلمين تقود الإرهاب فى مصر والعالم


المزيد.....




- بينهم ضباط ومحافظ سابق وقاض.. السعودية تكشف عن 218 قضية فساد ...
- ترامب: أود أن أدعو بوتين للمشاركة في قمة G7 لأنه لاعب مهم
- وكالة: مستندات سرية حذرت عون ودياب قبل انفجار بيروت بأسبوعين ...
- السعودية.. إيقاف متورطين في قضايا فساد بينهم مسؤولون
- صحيفة: ترامب قد يحظر على مواطنيه العودة إلى البلاد
- ترامب: الخطر الأكبر على انتخاباتنا يأتي من الديمقراطيين وليس ...
- من هو اللبناني الذي أراد الحصول على شحنة سفينة الموت؟
- بومبيو: سنرد على فرض الصين عقوبات ضد مسؤولين أمريكيين
- الجيش العراقي ينفي وقوع انفجار على الحدود مع الكويت
- تزامنا مع مؤتمر ترامب.. الخدمة السرية: ضابط تورط في إطلاق ال ...


المزيد.....

- نشوء الاقطاع ونضال الفلاحين في العراق* / سهيل الزهاوي
- الكتاب الثاني من العقد الاجتماعي ، جون جاك روسو / زهير الخويلدي
- الصين: الاشتراكيّة والاستعمار [2] / عامر محسن
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (1-2) / غياث المرزوق
- الصين-الاشتراكيّة والاستعمار / عامر محسن
- الأيام الحاسمة التي سبقت ورافقت ثورة 14 تموز 1958* / ثابت حبيب العاني
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سيتى شنوده - الإخوان.. والمتهمون الأمريكان .. وزعيم القاعدة ..!!؟؟ ( الفصل الثانى )