أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد الحيدر - قصائد من مقبرة -محمد السكران-














المزيد.....

قصائد من مقبرة -محمد السكران-


ماجد الحيدر

الحوار المتمدن-العدد: 3729 - 2012 / 5 / 16 - 16:09
المحور: الادب والفن
    


قصائد من مقبرة "محمد السكران"
ماجد الحيدر

"1"
وأنا أبحث عن قبر أخي
أبصرت عجوزاً ضامرةً
تتهادى حافية كالأشباح
بين قبور تمتد وتمتد وتمتد إلى عرش الله
شاحبةً كانت
تترنح تحت الشمس وتهذي :
" أنشد عن قبركما ..
دلاني "يا بعد عيوني"
قلبي يخبرني أنكما في هذي الأرض
فدلاني
كي أدفن نفسي عندكما .. "

"2"
هل تعرف كيف تعد من الواحد للعشرة ؟
هاك .. تقدم ..
هذا قبر آخرَ
واللوح الصدئ المغروز يقول :
-" قبر مجهول .. لامرأة بثياب سوداء
وأطفال خمسة "
- " كذاب "
صاح المتحدث باسم الجامعة العربية
"كذاب هذا الشاهد والمشهود.
ليس بهذا القبر سوى أطفال أربعة
وعظام حمامة " !!
"3"
سجن تحت الأرض
سجن فوق الأرض
مقبرة تحت الباحة
مقبرة في البستان
مليون قذيفة أر بي جي تحت المستشفى
صاروخ فوق المخبز
سجن فوق الغيم
قبر تحت الماء
مستودع أسلحةٍ ، سجنٌ ، مقبرة ، مقبرة ٌ ، سجنٌ ، مقبرةٌ
سجنٌ ..
مستودع أسلحةٍ ..
مقبرةٌ … مقبرةٌ .. مقبرةٌ …
مستشفى ..
طفلٌ يولد ..


تموز 2003
مقبرة محمد السكران: إحدى المقابر الجماعية شمالي بغداد وكان البعث الفاشي يدفن فيها ضحاياها بشكل سري. قيل لي أن أخي الشهيد صباح يرقد فيها وقد بحثت فيها عن جثمانه الطاهر دون جدوى. وكانت هذه المقاطع الواقعية القصار من وحي زياراتي لها بعيد سقوط الفاشية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,519,898
- شاحنة من ورود صناعية
- بلاد التماسيح الضجرة
- من الأدب الساخر-دفاتر عتيقة-عن الحوافر التي تقع على الحوافر
- محاضرة-قصة قصيرة جدا
- نبوءة
- ما أسرع ما تمر الأيام!-قصة قصيرة
- عناد غزوان.. في بيتنا!
- من أين يأتي كل هذا الغباء-شعر
- قصتان.. عن بدايات الأشياء
- أغنية المومس البلهاء
- فرسان الثقافة الصدامية .. خرجوا من الباب ، وعادوا من الشباك ...
- أمنية-قصة قصيرة جدا
- الإله الأعسر-قصة قصيرة جدا
- ديالوج بين رجلين فقدا السمع في الحرب
- مساء الخير يا صديق-مع الترجمة الانكليزية
- أغنيات خالدة-الحلقة 17-دوريس دَي-ابنة الجيران التي غنّت: كل ...
- مونولوج طويل لرجل مخذول اعتادت الكلمات على خيانته
- ماذا تقصد ؟(مسرحية في ستة أسطر)
- وجه مألوف-مسرحية من ثلاثة أسطر
- ألزهايمر-شعر


المزيد.....




- بملابس شخصيات فيلم -موانا-.. محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنت ...
- صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة على طريقة الفيلم الكرتوني -م ...
- وزارتان بلا ثقافة.. كاتب يمني ينتقد صمت اتحاد الأدباء والكتا ...
- روبوت فنانة على شكل إنسان: هل يمكن أن نصنع فناً من دون مشاعر ...
- شاهد.. ماذا تبقى من آثار الموصل؟
- هل يصعب على الموسيقات العسكرية العربية عزف النشيد الوطني الر ...
- بعد الاستقلال.. حزب الكتاب يدعو الحكومة لتقديم تصريح أمام ال ...
- حزب الاستقلال: تقديم الحكومة لبرنامج جديد أصبح ضرورة ملحة
- دومينغو ضيفا على RT عشية إحيائه حفلا موسيقيا كبيرا بموسكو (ف ...
- عبد النبوي يثير جدلا داخل البرلمان


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد الحيدر - قصائد من مقبرة -محمد السكران-