أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - احمد عبد الواحد - اليسار مابين الثورية والاصلاحية














المزيد.....

اليسار مابين الثورية والاصلاحية


احمد عبد الواحد

الحوار المتمدن-العدد: 3721 - 2012 / 5 / 8 - 17:49
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


اليسار مابين الثورية والاصلاحية


العالم يميل الى اليسار مجددا :

بدأ العالم فى انتخاب مرشحين يعبرون عن عباءة العدالة الاجتماعية من حيث دفاعهم عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية فى الكثير من شتئ بقاع الارض الا ان اليوم يشهد اليسار تعديلات جوهرية فى نهجه من اجل مواكبة العصر وجذب قطاعات عريضة من الشعوب واليوم حقق اليسار نجاحات كثيرة وهو فى موضع الامتحان اختياره جاء بعد هزيمة الرؤى الرأسمالية التى اعدتها القارة الاوربية ولقد اطاحت الشعوب الاوربية بهؤلاء وبنجاح هولاند فى فرنسا بعد غياب اليسار سبعة عشر عاما يعود مرة اخرى وقبيل ذلك فقد حقق الاشتراكيون بالغالبية فى مجلس الشيوخ وضع فرنسا فى مستقبل جديد لم يرسم بعد ابعاده

المفارقات اليسارية فى القضايا والمضامين :

الانحياز نحو الفقراء تميمة اليسار الدائمة والمستدامة وهى جوهر القضية المركزية بين ابناء اليسار بتنوعهم
الا ان جوهر النهج الاشتراكى اختلف فلقد ظهر اليسارى الغير تقدمى فى الاونة الاخيرة من خلال تبنى مصالحه والاتجاه نحو الاصلاحية اليسارية ذلك المصطلح الدخيل علينا من التوجهات الرأسمالية المضمحلة
الامر الذى يستدعى وقفة نحو الفروق الواضحة بين اليسار الثورى واليسار الاصلاحى بداية لا يوجد فى ادبياتنا اليسارية اشارة لمنطلق اليسار الاصلاحى الا اننا نقر بأنه مصطنع ودخيل وعلينا تحليله وكيف تم تصديره
اليسار الثورى هو اليسار الذى يتخذ مواقف سياسية واقتصادية جذرية من اجل التحول لمجتمع يقدس فيه الفرد المجتمع المنتج ويعمل على تطويره وتعد امريكا اللاتينية نموذجا حيا على النهج اليسار الثورى الجذرى فى مواقفها السياسية والاقتصادية
اليسار الاصلاحى : هى نقطة تحول واختراق رأسمالى لليسار وهى الخروج من التحرر السياسى والاقتصادى والدخول الى القيد الرأسمالى بلمسات يسارية مبسطة لا تغير فى مضمون البلاد نحو الاشتراكية الاقتصادية قدر انها تعمل من خلال قوانين ليبرالية وتقديم منظور اشتراكى معدل

اليسار مابين التقدمية والرجعية :
كثيرا ماكنا نطلق مصطلح التقدميين على اليسار الا انه فى اعقاب اواخر القرن العشرين ظهر لنا استبداد ما يسمون او يدعون بأنهم اكثر تقدمية على مستوى النظم الحزبية فى الوطن العربى يظل قيادات الاحزاب متمسكون بالمقاعد وهم يضربون عرض الحائط بفكرة التداول التنظيمى ويحملون اسم التقدمى وهم فى الاساس رجعى السلوك والنهج وهو ماسبب انحصار لليسار وخروج قطاع عريض من الشباب من صفوفه
الان ان الشباب يتحرك وسط حالات تحرك فضفاضة لا يحكمهم عمل تنظيمى مؤسسى قدر مواثيق شرف وقيم تجمع

الشعوب ترغب فى مجتمع العدالة اجتماعية :

ماذا تريد الشعوب الثائرة ؟ هل هناك وحدة فى مطالب شعوب العالم ؟ أم لا ؟؟

الاجابة لا تحتاج الى وجهة نظر بل الى مشاهد واقع العالم الان ولنأخذ حركة احتلوا وول استريت نموذجا
فى مدى رغبة الشعوب فى اسقاط النظام الرأسمالى ولنقرأ احصائيات الاضرابات العمالية فى العديد من بلدان العالم سواء العالم الثالث او غيره

الشعوب تحتاج الى تحقيق العدل الاجتماعى ........... من اجل مجتمع انسانى





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,476,278,724
- الانتخابات والحسابات السياسية والصراع الوهمى
- نحو نظام انسانى عالمى جديد
- الديمقراطية الغربية الزائفة للقضاء على استقلال الشعوب
- الذعر الصهيونى الامريكى من الاعتراف بفلسطين فى الامم المتحدة
- لماذا يرفضون تحقيق وحدة التيار الناصرى
- العراقيل التى تواجه الديمقراطية الحزبية فى مصر
- الثورات العربية و دور الشباب العربى القادم
- 25 يناير ...الثورة والصمود
- من الذى يقوم بدور المعارضة فى المجلس الجديد
- نحو مزيد من احكام السيطرة على عقل المواطن المصرى
- الاحواز .......وحق تقرير المصير
- التنمية التى يريدها العالم الثالث
- الكوتا فى الأطر التشريعية المصرية الحديثة
- عصبية قبلية أم عصابات قبلية
- قانون الطوارئ وقمع المصريين


المزيد.....




- قادة دول مجموعة السبع يصلون لمدينة بياريتس الفرنسية التي ستح ...
- جدال بين أكاديمي إماراتي وإعلامي سعودي حول -التغريد- عن الحك ...
- مراسلنا: قتلى وجرحى في صفوف -الانتقالي- بكمين لـ -القاعدة- ج ...
- أسد -مسجون- يمزق صاحبه!
- مصادر مطلعة: أهمية خاصة لزيارة السيسي المرتقبة إلى الكويت
- أمريكيتان تعترفان بتخطيطهما لهجمات
- بعد استعادة خان شيخون.. الجيش السوري يحشد قواته في إدلب استع ...
- الإمارات تمنح رئيس وزراء الهند أرفع وسام مدني
- لمَ غابة الأمازون بهذه الأهمية ولماذا تسمى رئة الكوكب؟
- تقرير يكشف تفاصيل صفقة طائرات تجسس إماراتية 


المزيد.....

- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي
- ما يمكن القيام به في أوقات العجز* / دعونا ندخل مدرسة لينين / رشيد غويلب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - احمد عبد الواحد - اليسار مابين الثورية والاصلاحية