أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - شيماء طه النمر - أنثى بخواص أخرى














المزيد.....

أنثى بخواص أخرى


شيماء طه النمر

الحوار المتمدن-العدد: 3665 - 2012 / 3 / 12 - 18:54
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


حين تُولد الأحداث والمواقف تمر بمراحل الخلق والميلاد ،كُلُ شيئ ينمو .
وحين نرى هذا الاتساع المعرفي والاهتمام الزائد بيوم ِالمرأةِ والذي كان ضحلاً في ركنِ رُزنامة الحياةِ كشأن كل ما يخصها، وبما أن كل شيئ يسيرُ في سلسلةٍ ضخمة مقدرة سلفا ًسنعلم لِم في وقتٍ واحدٍ يموتُ ويحيا الكون!
حين َ تصلُ الحياة ُ- المؤنثة- إلى وضع ٍيصعبُ وصفه بكل المقاييس الانسانية ، حين يتحول الدين إلى أحلى أداةٍ لقتل الأنثى وكما يحب كلَ قاتلٍ أيقتلها ببطئ متللذ تعذيبها أو يقتلها بسرعةِ رعشةِ انتفاضةِ الروح ِفي النزع الأخيرِمع صرختها الأخيرة؟
حولوا كل معاني العطف والحنو الرجولي الأدمي إلى صخور ٍوطريقٍ وعر من ألآلآم تسيرُ عليها الأنثى في رحلتها الكونية ويمتلئ جسَدُها البض بأشواك الرجل هذا الذي كان خِدرُها يوم خُلِقَت منه.
استنسخوا مسوخا ً،فيحق لهم ضربها - قتلها- هجرها- إذلالها وكل ذلك بالأدِلَةِ الدينية!
واستغلوا ضعفها العاطفي مكونها الأساسي فرضخت وانكسرت روحُها وتذللت غصبا ًوليس رغبة ًفي اندماج تضادِ القوةِ بالضعف.
ولأن المواد المشتعلة إذ لم يُحافَظ عليها بطبيعتها الأولية بعيدة عن التفاعل تتحول وتتبدل ،وهذا ما حدث لتلك َالمادة ِالرخوةِ شديدة الحساسية والمليئة بالموادِ المشتعلة فلم يكن هُناك مَفر من تحولها لمادة صلبة فقدت خواصها وأصبح لها اسم وشكل آخر!
تمردت وظهرلها عوازِل دفاعية لتَحمي نفسها ،وبنت حواجزَ صخرية من التي اعتادت السيرَ فوقها واختفت المظاهر الرائعة لذلك المخلوق فلم يعد جُل اهتمامه التغنج والسُفور والضحكة الساحرة الفتانة، لم تعد يدها ناعمة حانية على ظهر رجلٍ هدَهُ البحثُ عن سعادتها وأمنِها ، نَمَت عروقُ القوةِ في يدها وبنت حائط أمِنها بدُموعِها ونهايةُ تَحوِل المادة .... احتمى الرجالُ بها!. يتبع
الاثنين- 12 مارس 2012
الكويت





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,520,450,790
- من يرد غيبتها!


المزيد.....




- ضبط 14 امرأة بتهمة القيام بأعمال منافية للأخلاق في سلطنة عما ...
- 3 فيديوهات في السعودية لسطو بـ-ساطور- ونشل حقيبة امرأة ودهس ...
- -الكاراكو- لباس الرجال الذي استحوذت عليه المرأة الجزائرية
- ضبط حقل ألغام لـ-داعش- وامرأة مشتبه بها شمالي بغداد
- مبادرة روسية تشمل مصر لإعادة سوريا -إلى الأسرة العربية-
- بعد قضائه فترة حبسه في سجن مخصص للنساء صهر ملك إسبانيا يلجأ ...
- بعد قضائه فترة حبسه في سجن مخصص للنساء صهر ملك إسبانيا يلجأ ...
- -زواج العقد-... الوجه الآخر للإتجار بالقاصرات في المغرب
- الإجهاض السري في المغرب... الشارع يترقب والبرلمان -متعثر-
- وفاة 2.8 مليون امرأة حامل وأطفال حديثي الولادة في العالم كل ...


المزيد.....

- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - شيماء طه النمر - أنثى بخواص أخرى