أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رعد الحافظ - الفيدراليّة هي ليست السُمّ الزُعاف !















المزيد.....

الفيدراليّة هي ليست السُمّ الزُعاف !


رعد الحافظ
الحوار المتمدن-العدد: 3662 - 2012 / 3 / 9 - 20:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إعلان إقليم (( برقة )) في ليبيا , ضمن فيدراليّة إتحاديّة ليبيّة في الإسبوع الأخير , هو السبب في كتابتي هذا المقال !
http://www.youtube.com/watch?v=dk22iaDUMjU

سياسيون كُثر وثوّار وأكاديميّون وزُعماء قبائل في الشرق الليبي ,موطن وأصل (( شيخ الثوّار وأسد الصحراء / عمر المختار ))
وبنيغازي بالذات التي هي مهد إنطلاق شرارة ثورة 17 فبراير2011 , ضدّ العقيد الأخضرالقذافي ,الذي حكم 42 عام فقط ليس إلاً .
عقدوا ثمّة إجتماعاً موسعاً هناك (حضرهُ أكثر من 2000 شخص ) , أعلنوا بعدهُ عن إقليم برقة , كوسيلة لتفادي التهميش الذي قد يقود الى الأسوء مستقبلاً .
لاحظوا معي ,الأسوء هنا مقصود بهِ .. تقسيم البلاد !
وإختاروا الشيخ / أحمد الزبير الشريف السنوسي رئيساً لمجلس الإقليم . وهذا ليس أوّل سنوسي يحظى بمثل هذا اللقب .
{ تأريخياً / اُعلن عام 1949 أوّل مرّة , عن إمارة برقة , في شرق ليبيا تحت إدارة إدريس السنوسي } معناها قبل 63 عام كانت هناك فيدراليّة .
اليوم هم لا يُطالبون سوى بإدارة شؤونهم في الإسكان والتعليم والصحة.
معناها شؤون الأمن والدفاع والثروات تبقى بيد السلطة المركزية .
ومنهم الدكتور (أبو بكر بُعيّرَه ) اُستاذ جامعي وأحد مُخططي إعلان برقة كولاية تتمتع بالحكم الذاتي .
والذي قال أمس , في لقاء أجندة مفتوحة مع الإعلاميّة الرائعة / رشا قنديل من على ال BBC مايلي :
طرحنا للإقليم الفيدرالي لا يأتي من فراغ . ليبيا بشكلٍ عام ذات إدارة سيئة جداً .
بعد 42 عام من الحُكم الديكتاتوري صارت الاُمور الى الأسوء . الإدارة ضعيفة وغير قادرة على تسيير الاُمور وليس بنيّتها الإستجابة لايّ إصلاح .
النظام الإتحادي الفيدرالي هو نظام متطوّر معروف على مستوى العالم يُعطي المواطنين وأقاليمهم حقوقهم في مكانهم .
إنّهُ ليس تقسيم للبلد إطلاقاً ,( وظلّ يُرددها حتى ظننتُ انّهُ سيورثها ) !
وأضاف لقد عمّقوا تهميش المنطقة الشرقية فمن أصل 200 مندوب خصصوا للمنطقة الغربية 111 مندوب والباقي 89 وزعوها بين الجنوب والشرق .
ففي أيّ معادلة نُعتبر مهزومين مقدماً , أين العدالة ؟ / إنتهى !
بالطبع رئيس الوزراء الليبي / د. عبد الرحيم الكيب , رفض هذا الإعلان منذُ ظهورهِ كإقتراح ,وركز بدلهِ على اللامركزية .
في الواقع ,أغلب الشعب الليبي رفضّ الفكرة ( أسموها التقسيم ) وخصوصاً في طرابلس العاصمة , دون حتى أن يفهموا معنى الفيدراليّة .
مصطفى عبد الجليل نفسهُ / رئيس المجلس الوطني الإنتقالي وقف بالمرصاد للفكرة
( المسكين يظّن أنّها خيانة ستقع على كاهلهِ كونها حدثت في زمنهِ ) حيث قال نصاً
"نحن غير مستعدين لتقسيم ليبيا التي ضحى شهداؤها بأرواحهم من أجلها"
وهدّدَ باستخدام كل الوسائل الممكنة بما فيها القوة لمنع حدوث ذلك ( تراجع ممثلوه عن تفسير معنى القوّة في قولهِ / فقالوا يقصد قوّة القانون ) .
ودعى أهالي منطقة برقة إلى الحذر ممن وصفهم بمتسللين إلتحقوا بالثورة بعد إنتصارها , أو هم مسؤولون سابقون في نظام القذافي يسعون لدور جديد في ليبيا الجديدة !
************
لكن لماذا كلّ تلك الخشيّة ؟ وما الذي يظنّوه في الفيدراليّة ؟ وما الذي لايظنّوه ؟
وهل هي فكرة تقسيم للوطن الواحد , ذات اُصول إستعمارية إمبرياليّة غربية صهيونيّة , حاقدة على الأمّة العربيّة ؟
وهذا الكلام الكبير اللي لايوّدي ولا يجيب , نسمعهُ منذُ عقود طويلة , بينما نستمر في تراجعنا وتخلفنا ؟
***********
بعض الدول الفيدراليّة
البرازيل ,الأرجنتين , الصين ( هل تصدقون ؟ تطوّرت الى فيدراليّة بحُكم الواقع ) ,الهند , ألمانيا , النمسا و بلجيكا , سويسرا,
روسيا , السويد , إستراليا ,الولايات المتحدة , كندا , المكسيك, فنزويلا , ماليزيا , نايجيريا , الإمارات العربية
العراق / وهو آخر وأسوء مثال يمكن أن يتذكره المرء لسبب بسيط في ظنّي هو ليس نظام فيدرالي هناك / بل كونفدرالي منشاري بائس .
يعطي مثل سيّء جداً , لكن لو تمّ مستقبلاً تصحيح الأوضاع ونشر الوعي الفيدرالي الديمقراطي ستتحسن الأمور بسرعة غالباً .
فنسبة معقولة من العراقيين مبدعين يمكنهم النهوض ببلدهم عند توّفر الظروف .. ما علينا
*****************
ملاحظات
1 / في ليبيا , كان هناك نظام إتحادي ( 3 أقاليم ) أصلاً , ساد لأكثر من عقد , عقب الإستقلال عن إيطاليا والى حد عام 1963 .
تلك الإقاليم هي / طرابلس في الغرب , وبرقة في الشرق , وفازان في الجنوب !
لكن التخوّف اليوم , كون أغلب الثروات النفطية تأتي من شرق البلاد والخشيّة من الإستئثار بها ,وهذا ماينفيه كلياً / د. أبو بكر بُعيّرَه .
2 / في اليمن , بدأت القاعدة تُعلن عن نفسها بصراحة وقوّة ,والجنوب ( بغالبيته ) يريد الإنفصال , والقبليّة منتشرة عموماً في اليمن
وأنصار وأقارب علي عبدالله صالح , مازالوا يحكمون . فما هو الحلّ عندكم ,سوى الفيدراليّة ؟
3 / العراق , ومن معلوماتي ومشاعري وأخبار البلد , أقول لن ينفع نظام سوى الفيدراليّة الحقيقيّة ( أو نظام الكومونات / البلديات )
لأجل الحفاظ على وحدة العراق بصدق , وليس بالكلام والشعارات الجوفاء .
4 / مصر ,السودان , الجزائر, المغرب , سوريا , وباقي البلدان , كلّها تحتاج النظام الفيدرالي للحفاظ على وحدتها .

*****************
الخلاصة
الفيدراليّة ليست تقسيم لايّ بلد البتّة , إلاّ لو شاء الشعب نفسه !
بالعكس هي إتحاد إختياري بين ولايات أو دول أو أقاليم .
معناها يتوفر عنصر الرغبة الشعبيّة في ذلك الإتحاد .
لكن المؤدلجون والإسلاميّون يرفعون شعارهم البائس الغبي
لا فيدراليّة , لاشرقيّة ولا غربيّة , بل إسلاميّة عربية قوميّة متخلفة !
الفيدراليّة بالأصل / نظام إداري وسياسي وربّما جغرافي , ( لكن ليس ديني أو طائفي أوعرقي ) لتحقيق مزيد من العدالة الإجتماعيّة
وتوزيع السلطات و الثروات على المناطق والأقاليم بعدالة أكثر . وتقليل دور المركز في التفاصيل الصغيرة في حياة المواطنين .
لكن في ذات الوقت ,تعظيم دور ذلك المركز في قضايا الدفاع والموارد السياديّة كالنفط والموانيء والحدود والعلاقات الخارجية وغير ذلك .
لنتذكر مثالين بسيطين نعرفهم جميعاً , الناس تُريد الإنضمام إليهم وليس الإنقسام والإبتعاد عنهم .
عالمياً / الولايات المتحدة الأمريكية , هل لديكم شكّ أنّها الأعظم ؟
عربياً / الإمارات العربيّة المتحدة , هل لديكم شكّ أنّهم الأترف ؟
مع ملاحظة / أنا لا اقصد هنا بالأعظم والأترف , المظاهر السخيفة لكن أقصد سعادة الإنسان والشعوب هناك !
وتذكروا حتى لو لم تجدوا جواباً لسؤالي عن الخشيّة من الفيدراليّة , فهذا ليس مُقلق جداً .
لأنّ الأسئلة الهامة هي التي لا أجوبة عليها , يقول صديقي الكبير يعقوب إبراهامي / نقلاً عن ريتشارد داوكنز !


تحياتي لكم
رعد الحافظ
9 مارس 2012





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,928,119,130
- فلاديمير بوتين / القيصر الجديد القديم !
- الفوضى الخلاقة تزدادُ إستعاراً
- وماذا سيحدث , لو لم نُغيّر قناعاتنا ؟
- عزيز الحاج , بين حنّا بطاطو والمراجعات !
- الطائفيّة .. حقيقة أم خيال ؟
- قراءات متنوّعة , وحوار !
- تجديد الإجازة الروسيّة , لقتل الشعب السوري !
- مسرحيّة طارق الهاشمي ما زالت مُستمرة !
- مصر والألتراس , بين المجلسين الإخواني والعسكري !
- تعليقات متميّزة على مقالٍ واحد !
- مُناظرة Debating بين داوكنز ولينوكس / ج 4 , العدالة !
- في الذكرى الأولى للثورة المصرية !
- مُناظرة Debating بين داوكنز ولينوكس ( الجزء الثالث / الوكيل ...
- مُناظرة Debating بين داوكنز ولينوكس ( 2 )
- مناظرة Debating بين داوكنز ولينوكس , حول الإله والعلم !
- هل ننتظر مؤتمر فاشل جديد في العراق ؟
- ليس عيب الثورات الشعبيّة , بل العيبُ فينا جميعاً !
- مرّة اُخرى / تكاليف التدّين في مجتمعاتنا البائسة !
- جاوزَ الظالمونَ المدى !
- عندما بكى شعب كوريا الشماليّة !


المزيد.....




- داعش ينشر فيديو يزعم أنه لـ-مهاجمي الأحواز- في إيران
- نيران المتصارعين بالعاصمة الليبية تحصد المدنيين
- شهيد بمسيرات العودة وحماس تؤكد استمرارها
- الحوثيون: ميناءا جبل علي وجدّة بمرمى صواريخنا
- الرئيس التركي يؤكد أن العمل في إطار أستانا هيأ الأرضية لتسوي ...
- وزارة الدفاع الروسية تكشف معلومات مفصلة حول كارثة الطائرة -إ ...
- السعودية والجزائر .. توقيع اتفاقية تعاون على مكافحة الإرهاب ...
- رئيس كوبا الجديد يزور أمريكا لأول مرة
- تدمير ذخائر من فترة الحرب العالمية الثانية
- أردوغان يتهم الولايات المتحدة بمواصلة دعم المعارضة الكردية ف ...


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رعد الحافظ - الفيدراليّة هي ليست السُمّ الزُعاف !