أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - محمد الفهد - رحم الله من عرف قدر نفسه














المزيد.....

رحم الله من عرف قدر نفسه


محمد الفهد

الحوار المتمدن-العدد: 3641 - 2012 / 2 / 17 - 08:42
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


عراقي...
اما سأمنا مهزلة الشعب العريق . وتكلمنا عن خصوصياته التي لاتشبه صفات الاخرين . بلد الانبياء والاولياء
واكيد ان الذين يطلقون هذه الاوصاف أما رجال السلطه المركزيه او مثقفي السلطه أو من اداروا ضهورهم عن ركب التقدم في العالم الحر والمتمدن.
والاوصاف الحقيقيه هو بلد الغرائب والعجائب التي لاتنتهي بوصف وعصية عن الفهم والادراك التقليديين.
بلد يزخر بكل الثروات وفقرائه لاشبيه لهم في العالم ؟ مفارقه عجيبه.
علماؤه خارج الحدود يملئون الدنيا بمعاجزهم العلميه. وفي الداخل نسبة الاميه رقم مرعب؟ شيء لايصدق.
الانجاز الادبي والثقافي كبير مثل الجواهري . النواب .البياتي . سعدي يوسف. غائب فرمان. مردان اسماء لامعه جدا ومؤثره.؟في حين من يدير الادب والثقافة لطيف نصيف جاسم.او مؤذن جامع او طائفي ارهابي لاعلاقه تجمع هذه الاسماء سوى الغرابه؟
البنية التحتيه ويعد العراق من اوائل الدول التي اشتغلت بالعمران بعد تاسيس الدوله العراقيه عام 1921 والمتمثله بهيئة اعادة اعمار العراق . والان يخرج تقرير دولي بعد 90عام من العمل بأنه بغداد هي اسوأ مدن العالم بلامنازع. وهي مفارقه ايضا تورث العجب العجاب؟
اما بالنسبه للحراك السياسي فنقول ان اول الثورات بعد تاسيس الدوله هي ثورة العشرين تلك الثورة المضحكه المبكيه التي طالما تغزل بها القوميون والاسلاميون ومع الاسف حتى من ادعوا اليساريه في التوجه الفكري ومن اهم نتائجه ابقاء العراق تحت نير التخلف ورفض خطط الانكليز لاعادة اعمار العراق ولو بنسب بسيطه.
ثورة ضد نوري سعيد والاطاحة بالملكيه لازال الناس يعضوا اصبع الندم عليها عدا الشيوعيون لانهم يعتبروها عصرهم الذهبي وبعض القاسميين من اولاد طبقة الضباط واصدقاء الرئيس المرحوم عبد الكريم قاسم.
ثورة 8شباط كما سماها البعثيون وهي نقطة سوداء كبيره اضيفت لباقي النقاط السود في وجه العراق الذي يمتلأ بسخام الاحداث مع تقدم كل سنه.
ثورة 17-30تموز انقلاب اخر للبعثيين اوصلنا الى عسكرة المجتمع وسد جميع منافذ الامل
سقوط بغداد والعراق بتدخل امريكي غربي وصعود جلاوزه اخرين ليس لهم شبيه على سطح الارض ولا في غرائب الف ليله وليله.
قبلها اكثر من 400 عام احتلال عثماني.
قبل العثمانيين احتلال اهل الحجاز ونجد تحت مسمى الدوله العباسيه بحكم قارب700عام
وقبلها كان العراق بستان لقريش كما قال معاويه ودام حكم الامويين قرابة90عام.
من هذا البحث المبسط لايعقل ان هناك شعب على الارض لايحكمه اهله ويتجاذبه الغرباء كل فتره باتجاه معاكس لامنياته او مايريد وبطول هذه الاعوام ولم يقرر مرة واحده تقرير مصيره بنفسه ويبحث عن مصالح ابنائه .
وحتى حين تأتي فرص لاستعادة الحقوق يقف هذا الشعب بقوة ضد امنياته بتحقيق ماينفع والابتعاد عن مايضر
بل الادهى ان الشعب العراقي لم يقف بوجه اي حاكم ظالم بل يندك الى اسفل السافلين .ولولا امريكا والغرب اسقطوا صدام لاثبتت لنا الايام مااقول .
والان الشعب يشاهد كيف ان الحكام الجدد يغادرون القيم الديمقراطيه التي اوصلتهم للسلطه من الباب ليدخلوا عصر دكتاتوري جديد من الشباك.
ربما كلامي سيزعج اكثر العراقيين. لالكونهم عكس ماوصفت.كلا.
لانهم صدقوا من كذب عليهم ووصفهم بانهم شعب الحضارات والقيم





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,219,475,190
- نجاح الاسلاميين يقابله فشل الليبراليين والعلمانيين
- لماذا نخاف من السيد الرئيس
- أفول مابقي من حضارة العراق
- خلي السلاح... صاحي
- تقرير منظمات حقوق الانسان..ومريم الريس
- ثوار ولكن...
- العراق نكبة وأن تمقرط
- الفقراء في صالة الظن
- ذهب مع الريح
- فشل النموذج العراقي ان يكون جديدا
- قبر تحت سعر السوق
- هل يحتاج العراقيين قنبله ذريه
- هل بقي في العراق راشدين
- الاحزاب السنيه هي التي اقصت الطائفه السنيه
- رحم الله من اعاد سورة الفاتحه
- أعالي القمر
- لاتدعوا المالكي يحكم طويلا ايها العراقيون
- ذاكرة لن تتوب
- من اين ستخرج الدوله المدنيه في العراق؟
- كان عليك ان لاتنسى ...ياسيد مالكي


المزيد.....




- الصور الأولى لوصول ولي العهد السعودي إلى باكستان
- طهران: مستعدون للحوار مع دول الخليج
- طرد مسلمين من كشمير بعد هجوم على قوات هندية
- طرد مسلمين من كشمير بعد هجوم على قوات هندية
- مطربات رفعن شعار الفن البديل المستقل.. دعوة للثورة والتجريب ...
- طالبان تؤجل لقاءها مع المبعوث الأميركي.. فهل ستجتمع مع بن سل ...
- كيف يخطط النظام المصري لحشد الناخبين للاستفتاء على التعديلات ...
- تطبيقات للهواتف الذكية تعالج أمراضا نفسية.. ماذا تعرف عنها؟ ...
- انفراج بأزمة عجلون والرزاز يتوعد مخالفي القانون
- أم بي سي العراق.. طريق السعودية لعقول وقلوب العراقيين


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - محمد الفهد - رحم الله من عرف قدر نفسه