أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - صاحب الربيعي - سياسة التضليل والخداع














المزيد.....

سياسة التضليل والخداع


صاحب الربيعي
الحوار المتمدن-العدد: 3634 - 2012 / 2 / 10 - 19:07
المحور: المجتمع المدني
    


تتفرد مهنة السياسة بقدرتها على توفير أدلة براءة المتهم وتجريمه في آن واحد لعدم ايمانها بصداقات ولا عداوات دائمة ولا تمنح الأصدقاء ثقتها وتتربص بالأعداء وتفرض قيمها الأخلاقية على ممتهنيها وتجردهم من أخلاقهم الاجتماعية، وتشترط أتقان أساليب الخداع، والمراوغة، والكذب، والغدر، والشك لاحتراف العمل السياسي.
بدليل ازدواجية أخلاق السياسي فمن جهة يوحي التزامه بقيم المجتمع الأخلاقية ومن جهة أخرى سلوكه يعكس قيم السياسة الأخلاقية، ففي الأولى يكسب ولاء المغفلين والسذج وفي الثانية يخدع أقرانه السياسيين لتحقيق أهدافه الخفية.
تقول (( حكمة صينية )) : " أن الرغبة الملحة بالإدانة، تختلق أدلة التجريم ".
تتوافر مهنة السياسة على الامكانات المادية والاعلامية لرفع شأن الحثالة من قاع المجتمع إلى قمته وتعتمد كل السبل غير الأخلاقية لتشوية سمعة شخص نبيل لاسقاطه سياسياً واجتماعياً لتحقيق أجندتها الخفية، ويجري شراء الذمم وتنفيذ المؤامرات السياسية بالمال، ويلفق الأعلام التهم غير الأخلاقية ضد المنافسين لقسرهم اعتزال العمل السياسي والاجتماعي.
لذلك يتعين في العمل السياسي التحقق من صدقية الأخبار والاشاعات وتتبع مصادرها وصلات مروجيها لتحديد دوافعهم الخفية، لارتباط صدقية الخبر بشخصية ناقله وأخلاقياته ومصداقية جهة التحقق فإن كان ناقله كاذباً وجهة التحقق غير موثوق بها فقد الخبر صدقيته.
يعتقد (( جان نويل )) " أن التحقق من صحة الخبر، يرتبط بشخصية ناقله والمتحقق من صحته فإن كان أحدهم كاذباً فقد الخبر صدقيته ".
لا يصح في العمل السياسي الوثوق على نحو كلي بصدقية الأخبار والاشاعات والأشخاص لأن مهنة السياسة قائمة على الشك بالاصدقاء والحذر من الحلفاء والتربص بالأعداء لتباين المصالح الخفية فمن دون توافر وسائل فعالة تردع الأصدقاء والحلفاء وترعب الأعداء صعباً تحقيق الأهداف الستراتيجية الخفية، وفي المقابل يتوافر جميع المنافسين على وسائل مضادة لتحقيق أهدافهم الخفية.
إن ساحة العمل السياسي لا تقل خطورة عن ساحة الحرب فمن يكسب معاركه السياسية على نحو سابق يحقق انتصاراً سهلاً في حربه العسكرية، ومن يتوافر على سلاح نوعي ويجيد استخدامه بكفاءة عالية يتحكم بالساحة السياسية وأزماتها.
إن احتراف العمل السياسي يتطلب إجادة استخدام السياسة الناعمة لتحقيق الأهداف الصعبة بعيداً عن لغة التهديد بالحرب العسكرية والاقتصادية لأنها من وسائل السياسة الخشنة الممهدة للحرب، فالعمل الدبلوماسي وسيلة سياسية ناعمة ليس بعدّه لغة تنازل عن مصالح وإنما لغة مساومة لتحقيق المصالح لا تشترط تقاسمها على نحو عادل. تستخدم الدبلوماسية الناعمة مع الحلفاء لأن مفرداتها ودية ووسائلها مخادعة وأساليبها مراوغة لتحقيق الأهداف الخفية، على خلافه مفردات السياسة الخشنة عدائية ووسائلها تهديدية وأساليبها قسرية لتحقيق الأهداف المعلنة.
تعتقد (( هلاري كلنتون )) " أن الدبلوماسية عملية مراوغة مشروعة في العمل السياسي حتى مع الحلفاء ".
يتطلب العمل السياسي المحترف أجادة استخدام أساليب التضليل، والشك، والغدر، والخداع، والمراوغة لتحقيق الأهداف الستراتيجية المتباينة.
الموقع الشخصي للكاتب : http://www.watersexpert.se/





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,092,078,217
- السياسة الغامضة وآلياتها
- أجندة السياسة الخفية
- السياسة وأسرارها الخفية
- خفايا السياسة
- تقويض النظام وعوامله
- الفوضى والحرب
- النظام والفوضى
- دور الثقافة والإبداع في تطور المجتمع
- توظيف إرث المجتمع الحضاري في حاضره
- اغتراب المجتمع عن واقعه
- الخصوصية الثقافية وماهية الحقوق والمساواة
- اوجه الصراع على الساحة الثقافية
- العلاقة بين الثقافة والمجتمع
- دور الثقافة في الدولة والمجتمع
- محمولات ثقافة المجتمع القيمية
- التنوع الاجتماعي والعيش المشترك
- التوجهات الفكرية والنزعات العنصرية
- التوجهات العنصرية في المجتمع
- التوظيف الفعال لعناصر القوة في المجتمع
- التمسك بالهوية الثقافية وخصوصيتها


المزيد.....




- منظمة حقوقية تكشف وثائق عن احتجاز السعودية ثلاثة ليبيين
- الأمم المتحدة: فاتورة الفساد تساوي 5% من الناتج المحلي العال ...
- وفد الحكومة اليمنية في مشاورات السويد يؤكد التقدم في ملف تبا ...
- عضو وفد صنعاء لمشاورات السويد: حققنا تقدم كبير والأمم المتحد ...
- الصين تطالب أمريكا بسحب أمر اعتقال المديرة المالية لهواوي
- الصين تطالب أمريكا بسحب أمر اعتقال المديرة المالية لهواوي
- لماذا يفضل الأمريكيون الإعدام على الكرسي الكهربائي؟
- نهر دموي يكشف حالات التعذيب في أحد السجون السرية في بوروندي ...
- الحكيم يدعو إلى تشكيل مجلس أعلى لمكافحة الفساد
- حقوق الانسان تطالب بتحقيق دولي في اعدام 50 مواطناً عراقيا في ...


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - صاحب الربيعي - سياسة التضليل والخداع