أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - صاحب الربيعي - السياسة الغامضة وآلياتها














المزيد.....

السياسة الغامضة وآلياتها


صاحب الربيعي
الحوار المتمدن-العدد: 3632 - 2012 / 2 / 8 - 21:21
المحور: المجتمع المدني
    


السياسة لا تقبل الشفافية والوضوح لأنها تبحث في الممكنات المتاحة لكنها وسيلة فعالة لإشباع العواطف الكامنة بالوعود الكاذبة لاستقطاب المغفلين إلى صفوفها بعدّ آلياتها مرنة وفعالة ولغة خطابها بسيطة ذات تفسيرات متباينة يكتنفها غموض مقصود لتضليل الجمهور الجاهل، فالسياسي يوظف تفسيراتها المختلفة، مع وضد، لتنصل من تعهداته وتبرير مواقفه المتناقضة أمام الجمهور الجاهل المنصاع لعاطفته من دون عقله والمهوس بالتصفيق للخطابات السياسية الجوفاء ويرقص طرباً على الوعود الكاذبة.
يعتقد (( ديفيد كوغسويل )) " أن استخدام البلاغة اللغوية في الخطاب السياسي والمفردات الغامضة يعدّ أسلوباً مخادعاً لإقناع الجمهور الجاهل وكسب أصواتهم في الانتخابات ".
من السذاجة ربط السياسة بقيم المجتمع الأخلاقية فما تعدّه ممارسات معيبة لا تجدها كذلك وما يعدّ احتيالاً ولوي عنق الحقائق لخداع الآخرين توصفه قيم السياسة دهاء وحنكة لتحقيق الأهداف. تعدّ آلية تحقيق الأهداف السياسية وحيدة الغاية متدنية الفعالية لإمكان تعطيلها من جهة سياسية مضادة، على خلافه إن كانت الآلية ذات أهداف مزدوجة ومتضادة في آن واحد يصعب تحديد غاياتها الكثيرة على نحو دقيق. وكلما تعددت استخدامات أداة سياسية ما زادت فعاليتها وجدواها في تحقيق الأهداف غير المعلنة، وفي الوقت ذاته تصبح المراوغة السياسية سبيلاً لتنصل من التزامات سياسية ووعود يصعب تحقيقها.
يقول (( راهولا )) : " إن صوت المدفعية المدوي في الحرب يرعب الأعداء ويزلزل الأرض تحتهم لكن صوتها في السلم يعبر عن الحفاوة والتكريم ".
ترتبط فعالية الأداة السياسية مزدوجة الاستخدام ومتباينة الأهداف بكفاءة السياسي وخبرته لأن استخدامها على نحو عشوائي يحرفها عن أهدافها مع ضرورة تحديد صلات الهدف المراد تحقيقه، فهناك أهداف ذو صلات متشابكة لا يمكن تحقيقها من دون تحقيق هدف ذي صلة فمثلاً لا يمكن تحقيق السلم الاجتماعي والأمن بوسائل العنف وحدها، لأن حجب الحريات يولد احتقاناً في المجتمع فتستغله المعارضة لخلق فوضى والإخلال بالنظام على نحو يفوق قدرة أجهزة السلطة العنفية إعادة النظام وفرض الأمن.
لذلك يتطلب تحقيق الأمن على نحو فعال خلق متنفسات لتفريغ شحنات الاحتقان من وجدان المجتمع من خلال توفير ضمانات لحرية الرأي المخالف، على خلافه حجب الحريات يضعف الأمن ويخل بالسلم الاجتماعي. إن استخدام السياسي الآليات السياسية المزدوجة الأهداف والمتباينة الغايات بكفاءة عالية وتوظيف خبرته في تحديد صلاتها بالأهداف الأخرى يحقق أهدافه الخفية على نحو دقيق.
يعتقد (( أحمد أوغلو )) " أن الأنظمة السياسية تكتسب شرعيتها من تحقيق الأمن وتوفير الحرية لمجتمعاتها، لكن اعتمادها خيار الأمن وحده من دون الحريات يفقدها الشرعية وتتحول مع الزمن إلى أنظمة استبدادية. على خلافه إن وفرت الحريات على نحو غير منضبط يختل الأمن وتسود الفوضى في المجتمع ".
إن السياسة الغامضة وآلياتها المتباينة وأهدافها المزدوجة تخضع لقاعدة الغاية تبرر الوسيلة في عالم السياسة وقيمه الأخلاقية المتعارضة مع قيم المجتمع الأخلاقية، لذلك لا يصح تقييم السياسة وأهدافها وآلياتها ووسائلها بمعايير قيم المجتمع الأخلاقية لاختلاف المقاييس والغايات ونوايا المتصدين.
الموقع الشخصي للكاتب : http://www.watersexpert.se/





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- أجندة السياسة الخفية
- السياسة وأسرارها الخفية
- خفايا السياسة
- تقويض النظام وعوامله
- الفوضى والحرب
- النظام والفوضى
- دور الثقافة والإبداع في تطور المجتمع
- توظيف إرث المجتمع الحضاري في حاضره
- اغتراب المجتمع عن واقعه
- الخصوصية الثقافية وماهية الحقوق والمساواة
- اوجه الصراع على الساحة الثقافية
- العلاقة بين الثقافة والمجتمع
- دور الثقافة في الدولة والمجتمع
- محمولات ثقافة المجتمع القيمية
- التنوع الاجتماعي والعيش المشترك
- التوجهات الفكرية والنزعات العنصرية
- التوجهات العنصرية في المجتمع
- التوظيف الفعال لعناصر القوة في المجتمع
- التمسك بالهوية الثقافية وخصوصيتها
- حقوق الأقليات ومبدأ المساواة


المزيد.....




- حرية التعبير في أسبوع العدد – 624
- الامم المتحدة تدعو لتأمين مياه نظيفة وتحمل الأطراف المتحاربة ...
- مفوضية اللاجئين ترحب بقرار المغرب السماح بدخول لاجئين سوريين ...
- بلا مفر: أطفال العراق محاصرون في دوامة العنف والفقر
- دعوة إلى وقف تنفيذ أحكام بالاعدام في مصر
- دعوة إلى وقف تنفيذ أحكام بالاعدام في مصر
- تقرير: غالبية منظمات الإغاثة غير قادرة على البقاء في مناطق ا ...
- هيومن رايتس ووتش: هناك شبكة معتقلات سرية وتعذيب وإخفاء قسري ...
- هيومن رايتس ووتش: هناك شبكة معتقلات سرية وتعذيب وإخفاء قسري ...
- حصاد اليوم


المزيد.....

- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير
- الضمير الانساني يستيقظ متأخراً متعاطفاً مع مذبحة اطفال هيبان ... / ايليا أرومي كوكو
- منظمات المجتمع المدني في البحرين / فاضل الحليبي
- دور المفردة والسياق في بناء المشهد الجنسي / سلام عبود
- مدخل الى الاتصال و الاتصال التنظيمي / بن النية عبدالاله
- نظريات الاتصال التنظيمي / بن النية عبدالاله
- المجتمع المدني والتنمية في مصر / محمود محمد رياض عبدالعال
- عسكرة المجتمع و أثرها على السلوك المجتمعي و الأمن القومي الس ... / عمر يحي احمد
- التعاون فى ظل قواعد السوق الرأسمالى المهيمنة / سامح سعيد عبود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - صاحب الربيعي - السياسة الغامضة وآلياتها