أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - ميمي قدري - نحن من صنعناهم!!














المزيد.....

نحن من صنعناهم!!


ميمي قدري

الحوار المتمدن-العدد: 3630 - 2012 / 2 / 6 - 12:35
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


نحن من صنعناهم!!
بعد أحداث بورسعيد بيومين كعادتي قبل النوم أقرأ ماتيسر لي من القرآن
ولكن في هذاالوقت بالذات طرأت لي فكرة فناديت زوجي وسألته من هو البلطجي؟
وكيف أصبح بلطجي ؟ أليس له قلب مثلنا ... أليست له عائلة وزوجة وأولاد؟؟ يخاف عليهم
فنظر لي زوجي نظرة العارف وقال ::فكري تجدي الرد... وفعلا فكرت وأشعلت فتيل البحث داخل عقلي ووجدت اجابة سؤالي واجابة عدة أسئلة آخرى ... كنت أهرب من الخوض فيها
كانت هناك ظاهرة تشغلني وتأخذ حيزا كبيرا من تفكيري ألا وهي ظاهرة أطفال الشوارع
كان مايشغلني عندما أرى الأطفال يلتحفون بالبرد في عز طوبة ويفترشون الأرصفة ولا يجدون من يرحمهم بغطاء او بطعام يقيهم وحش الجوع وأولادنا يتمتعون بالدفء والحنان واحضان ذويهم
وهؤلاء يفقدون كل شيء .. يفقدون حتى المعاملة الحسنة من الآخرين أثناء تأدية اي خدمة في مقابل مادي أبسط مايقال عليه باقي ما نتبرع به على مضض
ماهو مستقبل هؤلاء؟؟هل يكبرون وفي قلوبهم ذرة رحمة لمن لم يَرحمهم؟؟
هل ينتمون لوطن لم يجدوا فيه مكان لهم ... فهم نشأوا في العراء ولم يأمنوا على أنفسهم
لم يرحمهم أحد حتى بالكلمة الطيبة وأظن انكم مثلي تردد في أذانكم جريمة سرقة أطفال الشوارع والتجارة في أعضائهم ... يا قلوب البشر!! وصلت الجريمة في حق أطفال الشوارع أن يحاول البعض الذي لا يملك ذرة رحمة في سحب حق الحياة منهم ... الأكيد ان هؤلاء الاطفال تجرعوا الظلم والتحفوا بالقسوة وعدم الولاء لأي شيء ... كيف يكون هناك ولاء لشيء لم يجربوه ولم يتعرفوا عليه ولم يتذوقوا طعمه .. هل نطلب منهم أن يرتلوا القرآن وهم لم يروا المصحف من قبل ؟!!!... هل نطلب منهم أن يَرحموا وهم لم يُرحموا ولم يُجربوا كيف تكون الرحمة؟!!
الأكيد ان هؤلاء الأطفال هم بلطجية الغد
ونحن من صنعناهم

ميمي احمد قدري





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,474,589,305
- المخادع والعدالة العمياء
- أعشقتُ؟؟!!
- زهور على مذبح الحب
- الخطيئة تترجل على خفقات قلب
- رقصات الافاعي وحلم الانتظار
- تفتحت مغالق الحرية
- انزلق من وحل المسوخ
- امتزاج الروح والوحي .....قصيدة(حلم الجمال)
- أخلاقيات ومكاسب ثورة 25 يناير
- السر في كلمتين
- ثورة الملائكة
- رثاء من السماء
- رقصت على ضريح القوافي
- الستر للمرأة فقط أم للرجل أيضا-؟؟!!
- ملكات فوق بساط الزنابق
- سمر أميرة الحروف
- الزجاج المشروخ
- تذكر تذكر
- حوار مع رجل
- الخيانة الزوجية والشبكة العنكبوتية


المزيد.....




- مذيعة مصرية: أصحاب الوزن الزائد عبء على الدولة.. وانتقادات و ...
- أي صابون أفضل للبشرة السائل أم الصلب؟
- أردوغان لبوتين: هجوم الجيش السوري يهدد الأمن القومي التركي ...
- مذيعة مصرية تثير الجدل بعد انتقادها لمرضى السمنة
- رئيس برلمان نيوزلندا يعتني بطفل للسماح لوالده بالنقاش
- هل يسير اليمن على طريق التقسيم؟
- حبة واحدة قد تتسبب في منع وفاة أكثر من 15 مليون شخص
- بالصور: افتتاح أكبر مسجد في القارة الأوروبية
- أردوغان لبوتين: هجوم الجيش السوري يهدد الأمن القومي التركي ...
- مذيعة مصرية تثير الجدل بعد انتقادها لمرضى السمنة


المزيد.....

- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي
- ما يمكن القيام به في أوقات العجز* / دعونا ندخل مدرسة لينين / رشيد غويلب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - ميمي قدري - نحن من صنعناهم!!