أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض خليل - مها عون : مغامرة الإبدع والتشكيل l














المزيد.....

مها عون : مغامرة الإبدع والتشكيل l


رياض خليل

الحوار المتمدن-العدد: 3531 - 2011 / 10 / 30 - 11:08
المحور: الادب والفن
    



مها عون الفنانة التشكيلية اللبنانية ، كما تراها عيني ومرآتي الذاتية ،
مها عون : الإبداع وأنشودة الألون
للألوان لغتها التي لا تخضع لمنطق العقل بل تتجاوزه لتخاطب الذات والوجدان .. الشعور والإحساس والتذوق الجمالي . ولغة الفن التشكيلي هي نوع من التحليق في عوالم الميتافيزيك انطلاقا من الموجود الفعلي .. والتجريد ينتقل من العلوم إلى الفن وإذا كان للتجريد في العلم قواعده ونواظمه فالفن على العكس منه لاضوابط أو نواظم تحد من طموحه وجموحه الحر لاكتشاف المجهول: الهاجس الذي يسكن روح الفنان ويستحوذ على أشواقه التي لاترتوي .
مها عون في رحلتها الفنية .. تمضي في غابة المرايا .. حيث تضيع الحدود بين المنطلق والمستقر.. بين الواقع وصوره التي تتحول إلى مخلوقات مستقلة بذاتها ..مخلوقات متمردة تبتكر قواعدها وقوانينها وبوصلتها في خضم لامتناه من الرغبة في الخلق والاكتشاف والبحث عن الأسرار .
اللغة الفنية لمها عون غنية بالإيحاء .. ومع أني لست فنانا تشكيليا .. أرى من حقي أن أسجل انطباعي لأقول: إن لوحات عون توحي بالكثير ومنه أن العالم ليس بسيطا ولاسهل المنال .وأننا نعيش في صميم إشكالية الحياة المعقدة التي يتنازع فيها القلق والطمأنينة .. مايعكس هم البحث عن الذات التي تكاد تضيع في زحمة الحياة وفوضى العقل ..
عالم مها عون الفني ينجرف نحو التجريد الذي يكاد يفقد خط الرجعة ولايأبه له . عالم يصر على انتزاع حريته واستقلاليته من خلال حرب بلا هوادة . . عالم تبتكره خطوطها وألوانها وجمالياتها لتؤكد هويته الخاصة .. وتفرضه كواقع منشق ومتمرد .. منفلت وممانع وعنيد ..
لوحات عون لاتستسلم .. وتود أن تعبر بلا توقف عن الضياع بين الذات ومراياها ..وعن معادلة الاغتراب المؤلمة في عالم يكاد يصبح فيه التجريد موازيا للواقع .. وحيث تناور الصور وتتلاعب وتفلت من يدك وتضللك ..إنها رحلة سندبادية لاتستطيع الفنانة أن تقاوم إغراءاتها .. فتغامر وتخاطر فتمتزج في لوحاتها المتعة بالألم والفرح بالحزن والطمأنينة بالقلق وتنظم لنا أنشودة بالألوان .. تشع بهاء وجمالا وروعة .. وإبداعا .
رحلة لاتضع خطة مسبقة ، ولوحاتها تنحاز للشكل ، لم لا ؟ مادامت الصورة تحدد مضمونها في سياق الخلق الفني . فلا وجود لأي وجود إلا بالصورة أو الشكل ، ولايمكن للمضمون أو الجوهر أن يتهرب من التجلي ، ومها الفنانة إذ تشكل لوحاتها فإنما هي تشكل المضمون الجمالي بذات السياق . والجمال لا يخضع للتفسير بل للتذوق ، ومن ذا الذي يسأل أسئلة سخيفة مثل : مامعنى هذا الورد أو التغريد أو الموسيقى أو صداح الريح أو اللون ، فقد تعجبك ألوان وخطوط وأشكال من غير أن يخطر في بالك سؤال : مامعناها؟ أو ماتفسيرها ؟ وتلك كلها ليس لها معادلها العقلي الذي يخضع للتفسيروالمنطق ، بل لها معادلها الجمالي الخاضع لمنطق الأحاسيس والمشاعر والذوق الفني الخاص ، ننظر إلى اللوحة كحالة إبداعية ذات قيم جمالية لها نواميسها المستقلة ، والتي تبدأ أو تنطلق من مغامرة الإبداع والتشكيل وغريزة الخلق والتخليق ، التي تعني في جانب منها نزعة الإنسان المزمنة لقيادة عالمه بحرية ، وبعيدا عن تدخل الآخر . الفن سلطة فردية خاصة ، تصنع قانونها الذي يمكن تعميمه ، لأنه القانون المشترك للناس والذي لايحد من الآخر ولايلغيه ، بل هو على العكس لايوجد إلا معه وبه .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,277,220,209
- سوريا : السلطة اللاسياسية
- فرح نادر: بين غيبوبة العاطفة وصحوة العقل
- من قصائد الثورة : (6)
- مساهمة نقدية
- الشبح : شعر
- عن المؤسسة الزوجية
- من قصائد الثورة (5)
- من قصئد الثورة (4)
- ذلك اليوم الجميل: شعر
- من قصائد الثورة : شعر
- من قصائد الثورة (2) : شعر
- من قصائد الثورة (1)
- رحلة جليفر الجديدة : قصة قصيرة
- أنور سالم سلوم
- الروائي والناقد نبيل سليمان في:
- النظام السوري: الحل هو المشكلة !
- شهادات ...
- قصائد قصيرة جدا: الجزء الثاني(6-7-8)
- رياض درويش في :
- لقاء مع رياض خليل


المزيد.....




- ارتفاع عدد ضحايا عبارة الموصل إلى 100 شخص
- مجلس الحكومة يصادق على مشروعي قانون يوافق بموجبهما على اتفاق ...
- العثماني: التوظيف الجهوي من خلال الأكاديميات -خيار استراتيجي ...
- ناصر الظفيري.. رحيل حكاية الوطن والغربة
- مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا
- لماذا تم استبعاد جوليان مور من فيلم رُشح للأوسكار؟
- بالفيديو... بروس لي في أول لقاء سينمائي بين ليوناردو دي كابر ...
- أول رد فعل من الفنانة شيرين بعد اتهامها بالإساءة لمصر وإيقاف ...
- محام يطالب بوقف الفنانة شيرين نهائيا
- مبدعون يناقشون صورة الأمومة في عيد الأم


المزيد.....

- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض خليل - مها عون : مغامرة الإبدع والتشكيل l