أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ديانا أحمد - إلى الذين يريدون حجب المواقع الإباحية فى مصر !!






















المزيد.....

إلى الذين يريدون حجب المواقع الإباحية فى مصر !!



ديانا أحمد
الحوار المتمدن-العدد: 3524 - 2011 / 10 / 23 - 13:17
المحور: حقوق الانسان
    


من الواضح أن الانترنت و تكنولوجيا المعلوماتية تثير غضب المتطرفين و المعقدين نفسيا و المنافقين و المكبوتين و الذين يريدون للجميع أن يصير مثلهم مكبوتا محروما معقدا و منافقا و مريضا ، لذلك يحزنهم كثيرا أن يصير المبحر المصرى فى الإنترنت حرا فيما يفعل و يقول ، و إن ذلك ليسوء الكثيرون ممن اعتادوا على الإنغلاق و على الكبت و على سياسة الحذف و المنع ، و لا تزال منتديات سعودية ( وهابية ) تمارس مثل تلك السياسة التى تنتمى إلى العصور الوسطى ، فتطرد من تشاء و تعز من تشاء و تذل من تشاء ، بيدها الشر إنها على كل شر قديرة ، لذلك يسوءهم جدا انتشار الكتب التى ليست على مزاجهم و لا هواهم ، و ينعتون واضعيها بالعلمانيين و الكافرين كما كان يقال من قبل المهرطقين و الزنادقة ، كأننا عدنا إلى أيام سطوة الكنيسة الكاثوليكية فى العصور الوسطى . و الآن نسمع عن حملات لمنع المواقع الإباحية فى مصر و حجبها ، أسوة بدول ظلامية مثل المملكة الشيطانية النفطية العظمى ، و دول خليجية أخرى ، تمارس اللواط و الزنا علنا و جهارا نهارا ثم يسوءها وجود انفتاح و حرية إبحار كاملة فى مصر . يريدون حجب مواقع الرابيد شير و الميجا أبلود فى مصر كما هما محجوبان فى المملكة الشيطانية اللعينة ، بحجة أنهما مواقع إباحية ، أو يبثان بعض الإعلانات عن التعارف .. أما الغرض الحقيقى فهو حجب الكتب غير المرغوب فيها فى المملكة اللعينة و ما أكثرها .. و الأفلام الغربية غير المرغوب فيها ( لا الإباحية و إنما التاريخية و الثقافية ) فالثقافة الحقيقية تسئ كثيرا لتلك المملكة و تمثل خطرا بليغا عليها و على العائلة الديكتاتورية غير المقدسة التى تحكمها ، و التى تسافر باستمرار إلى أوربا لتشرب الخمور ، و تعاشر النساء دون رادع ، الشباب فى مصر محاط بسجن عالى الأسوار يمنعه من التنفس رغم كل تلك الحرية التى يستكثرها علينا المتسعودون و المتشبهون و العملاء و الأذيال و المحبون لجميع مبادئ و أفكار الكيان السعودى الظلامى و المتخلف .. عقول متحجرة لا تزال إلى اليوم تمنع ثلاث ممنوعات : الدين و الجنس و السياسة . الإنترنت فضاء رحب أيها المتخلفون الجاهلون ، لكل مبحر فيه الحق فى مشاهدة و قراءة ما يريد ، و كفوا عن أسلوب الأوصياء علينا يا من تعدون على كل مصرى أنفاسه و تودون لو تحيلون حياتنا إلى جحيم و سجن و محظورات لا تنتهى كما الحال عندكم فى مملكة التطرف و الظلام ، لأن كل إنسان لديه وازع من ضمير سيتجنب و يشمئز من المواقع الإباحية و المواقع التى تبث أفكارا سيئة من وجهة نظره .. و الممنوع مرغوب فإن منعتم لفتم النظر أكثر لهذه المواقع .. فإننا بإختصار ضد المنع جملة و تفصيلا فى أى مجال ... احترموا اختلاف البيئات و الآراء و وجهات النظر و الأفكار لأنه هكذا يكون الإنسان المتحضر .. و احترموا رغبات الإنسان و حتى شهواته و فضوله و حبه للمعرفة معرفة كل شئ عن كل شئ .. لا شك أنه موضوع شائك و لا شك أنه ما من أحد سيجرؤ على مجابهتكم بتلك الحقائق التى أجبهكم بها الآن .. لكن لابد لأحد من مجابهة هذه الحملات المتخلفة التى تعد بادرة تأخر و تخلف و سابقة ستكون من أسوأ السوابق فى مصر لأنها ستفتح الباب لحظر المواقع السياسية و العقائدية كخطوة تالية بدعوى أنها تسئ للدولة أو للأديان .. الإنترنت هو النافذة الوحيدة لنا على العالم بكافة ما فيه فلا تغلقوها و لا تضيقوها إرضاء للمتطرفين و المعقدين و المكبوتين .. و ليكتفى المعقدون بالرقابة على التلفاز و الصحف و المذياع .. و إنها لديهم أيضا رقابة غير كافية !!! .. ما داموا لا يريدون مشاهدة مثل تلك المواقع فلا يشاهدوها .. أم أن أحدا يجبرهم على مشاهدتها !! .. الإنسان ذو عقل و خيار له أن يختار أى الطريقين ..

هذه المواقع لا تبث من مصر و لا من الدول العربية و ليست موجهة إليكم كعرب و مسلمين بالخصوص .. أنتم فقط مصابون بعقدة الاضطهاد و مولعون بنظرية المؤامرة .. هل ضربكم أحد على يدكم لتنتقلوا إلى مواقع إباحية .. هل قمتم بعمل كتب تحت بند الأدب الإيروسى ؟ لا لم تفعلوا . هل قمتم بإدخال التربية الجنسية فى المدارس و الجامعات ؟ لا لم و لن تفعلوا لأنكم لا تعترفون به كعلم مهم و حيوى فى الحياة .. أليس من الأفضل أن توجهوا الشباب بالتوجهات الصحيحة و تعلموه عن الكاما سوترا و الروض العاطر و غيرها ، كى يتزوج على بصيرة و يكون سويا و واقعيا بالنسبة للجنس و يكون ناضجا معرفيا لا مضطربا و مرتبكا ..

أنتم فقط منافقون تفعلون كل الخطايا لكن تحت جنح الظلام و لا تريدون الاعتراف بخطاياكم .. حتى أن أفلام الإغراء لديكم فاشلة و فجة لأنها غير متقنة و لا صحيحة .. تكره فى الجنس و تنظر له كنجس و رذيلة و شئ ردئ رغم أنه شهوة أساسية لإعمار الكون و تكوين الأسر و الشعوب و لكنكم لا تتعاملون معه بشكل سوى .. كل شئ حتى الجنس يحتاج للدراسة و الفهم و التعلم لكنكم لا تعترفون بذلك .. الجنس فى الإنسان مثله مثل طعامه متنوع الأوضاع و الأشكال و الأذواق .. مدرسة كاملة و معلوماته و تفاصيله تحتاج إلى مجلدات واعية تعليمية باللغة العربية مثله مثل كتب وصفات الطهى و ليس كطعام الحيوان أو الجنس لديه .. كل شئ لدى الإنسان مختلف و مفصل و عميق و معقد و تحوطه ظروف و ملابسات و أذواق عديدة .. و لا شك أن تلك المقالة ستجر على صاحبتها تهما كثيرة من غير العارفين و لا المفكرين .

بعض الشباب يسعى إلى تلك المواقع من باب الفضول و حب الاستطلاع و بعضهم يسعى إليها من باب نسيان الهموم فى الواقع و الحياة ، وسط ما يراه من تزوير فى السياسة بالداخل و الخارج ، و بعضهم يستعملها كالخمر أو المخدرات ، و بعضهم يسعى إليها لأنها ممنوعة لم يرها فى حياته العادية فيستوردها لأنها غير متاحة فى بلاده .. و البعض يستعملها كمشهيات لمغامراته مع النساء أو مع زوجته ، لقد اختلف الزمن و ما عادت حاجة لتهريب أشرطة البورنو أو مجلاتها إلى مصر ، فى عصر الفضائيات و الانترنت اختلف ذلك تماما ، تريدون إحكام السيطرة على الإنترنت كما أحكمتموها على الفضائيات .. كى يبقى الشباب فى كبت و جهل و لا يجد لنفسه سلوى و لا لشهوته التى قضت المهور المفرطة و البطالة و سوء طباع البنات و قلة جمالهن أو انعدامه على كل أمل له فى إفراغها إفراغ ، إذن سينفجر الشباب منكم . هكذا بصراحة و دون مواربة ..

و ماذا لديكم لتجذبوا به الشباب فى مواقعكم العربية . الانترنت العربى اليوم أحادى التفكير .. كله كلام فارغ و هلس .. عبارة عن مقالات طفولية تافهة للغاية مثل التى نراها مثلا فى الحوار المفتوح فى منتديات حب جديد و ما شابهها من المنتديات .. و كله تطرف و مباركة للإخوان و الوهابيين (السلفيين) و اللادنيين ( نسبة للإرهابى الوهابى ابن لادن ) .. و لعن فى المسلمين الشيعة و تكفير لهم و فى الصوفية .. و نشر للفكر المتطرف الهدام المعادى للفنون و الحضارة و محاسن الغرب .. هذا كل ما فى الانترنت العربى .. مجادلات تحق الباطل و تبطل الحق و مراوغات لا تنتهى .. 99% من الانترنت العربى يحوى تلك الأشياء فماذا لديكم تجذبون به الشباب ؟ كل ما لديكم محبط و تافه و مضر لا ينفع .. إما أن يُغسل مخه عبر المتطرفين الالكترونيين أو عبر سفره للملكة الشيطانية التى تحرم الصور و الرسم و النحت و كل شئ .. مواقع تلعن الناصرية و الناصريين و تبارك الكيان السعودى و الملكية و الملكيين و آل سعود و ابن تيمية و كافة دياثيث الوهابية و الآل سعودية و بناة الناطحات رعاة الغنمات سكان الخيمات .

لسنا ندعو لزيارة مواقع البورنو لكن أيضا لسنا ممن يؤيدون منع أى موقع من أى نوع على الإنترنت حتى لو كان موقعا يهاجم الأديان و يدعو إلى الإلحاد أو موقعا متطرفا هداما وهابيا يفسد الصورة الصحيحة المعتدلة للدين ، لسبب بسيط جدا هو الديمقراطية و لأن الله يؤخر الجميع الخير منهم و الشرير و الصالح منهم و الفاسد إلى أجل مسمى و سمح بالديمقراطية فى الأرض فقال عز من قائل ( لست عليهم بمسيطر ) و قال ( و لو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة و لا يزالون مختلفين ) ، فلكل إنسان الحق فى اعتناق ما يشاء من العقائد و الأفكار و الأيديولوجيات و الميول و حتى لو لم تكفلوا له هذا الحق و هو حق أساسى و بديهى من حقوق الإنسان ، فسوف يسعى بكل طريقة ليكون حرا لأنه خلق حرا و مخيرا كما يشاء و قد هداه الله النجدين .

اليوم لا زواج بل عنوسة و لا ثقافة جنسية و لا إشباع للميول على كافة أنواعها .. و المتزوجون فاشلون و جاهلون بكافة الأمور الجنسية و إن زعموا غير ذلك .. فلا تغلقوا أمام الشباب انفتاح الانترنت و اتساعه سياسيا و اجتماعيا و اقتصاديا و فى كافة المجالات .. و دعوا الشباب بنفسه يختار و يجرب و يقرر ، و يضع لنفسه القيود و الضوابط و القواعد التى يسير عليها ما دامت البلاد تتقهقر و تفتقر إلى أبسط أنواع التنوير فى كافة المجالات منها المجال الجنسى .دعوا الحرية الكاملة لكل إنسان فلستم أوصياء عليه .

كفوا عن تلك الحملات المتخلفة و ادعوا إلى حملات لزيادة مساحة الحرية و الثقافة على الانترنت و حملات لمجابهة التعصب المذهبى و الأسلوب الكنسى القديم فى معالجة الأمور المذهبية و العلمية و الذى أحيته المؤسسات الوهابية و تسير عليه المملكة الشيطانية اللعينة . ادعوا إلى حملات لزيادة عدد الكتب الإلكترونية و سد النقص فيها بدلا من تلك الحملات المقيدة للحريات و المقيدة لمزايا الإنترنت . ادعوا إلى حملات للتوعية و التثقيف الجنسى كيلا يحتاج الشباب للبحث .. تأليف قاموس عربى شامل و مفصل و مدعم بالرسوم لكافة المصطلحات الجنسية مثل الفرنش كس و الجى إسبوت الأورجازم و البودى ستوكنج و الكونى لينجوس و الفلاشيو و الدى بى و الدى فى و الدى إيه و الأنال سكس و الأورال سكس و الكاو جيرل و الرفيرس كاو جيرل و المشينارى و الثريسوم و الوايف سويجنج و السوابنج و الفورسوم و الفايفسوم و الكم شوت و الإنتر ريشيال و التين و الكريم باى و الفستينج و الفنجرينج و الكم سوابنج و الكم سوالوينج و الباى سكشوال و الترانس سكشوال و البلوجوب و الهاندجوب و البى دى إس إم و الديفلوريشن و البوكاك و الكامل توى و البت بلاج و الفيس فكينج و السى إف إن إم و الفووت فيتش و الكوندوم و الكوندوم بلاى و الكلاسيك و الكوميك و الديلدو و الكانت و الديك و التوات والبريك و البوسى و الهاردكور و السوفتكور و الدوجى ستايل و الوومان أون توب و الفيم دوم و الإف إف أم و الإم إم إف و الأورجى و الجانج بانج و الفووت جوب و الفوربلاى و الهيد و الجاى و الليزبيان و الماشين فكينج و الماساج و الماستربيشن و المنسترويشن و الميشر و الميلف ( إم آى إل إف ) و البانتى هوز و البانتى إسنيفينج و البسينج و الريد هيد و البلوند و البرونيت و الريم جوب و الشيميل و الإسنو بولينج و التيت فكينج و السيبيان و الإستراب أون و الإسوينجر و الفينتيدج و الهيرما أفروديت و اللاتينا و البرازيليان و الكوريان و التشاينيز و الجيرمان و الفرنش والتقنيات و الأوضاع القديمة و الحديثة و تاريخ الجنس فى مصر الفرعونية و بلاد فارس و العراق و الصين و الهند و المغرب إلخ .. و إعادة طبع الروض العاطر و شرحه شرحا وافيا .. و طبع و ترجمة الكاما سوترا .. و النظر للجنس بواقعية و نظرة علمية ..






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,390,858,547
- الأزهر والإخوان والسلفيون يد واحدة .. يا على جمعة ويا أحمد ا ...
- أيها الإخوان والسلفيون لا أعبد ما تعبدون ولا أنتم عابدون ما ...
- الخيانة اختراع عربى بامتياز
- بمناسبة قرب ضم مصر إلى مجلس التعاون الخليجى : بكائية على وطن ...
- حصان المولد النبوى فى مصر .. الحصان الحلاوة
- الأسماء المركبة العربية منها والأجنبية
- أجمل الأسماء .. أسماء نسمى بها أولادنا وبناتنا
- أفضل الأفلام الأجنبية التى شاهدتها وأعجبتنى خلال حياتى حتى ا ...
- كيف تصنع خريطة لفلسطين بنفسك و تعلقها فى منزلك ؟
- تحية كبيرة منى للدراما السورية (قائمة بأهم المسلسلات السورية ...
- التنوع سنة الله فى الكون
- فيلم ظاظا فيلم أهمله إعلامنا ويستحق الاهتمام به والتوقف عنده ...
- دروس غاندى فى الأخوة الإنسانية ، فتعلم يا سلفى ويا إخوانى
- وثيقة على السلمى ومراحلها .. وملاحظاتى عليها
- حوار مصرى مسلم سنى مع نفسه
- كيف تتخلص من تهمة -الاساءة للاسلام- Anti - Islamism (التى نظ ...
- حرية إلا نصف
- لا لتغيير علم مصر إلى صورة غير صورته الحالية ، ونعم لمادة فى ...
- دستور جمهورية تركيا - الجزء الثامن والأخير
- دستور جمهورية تركيا - الجزء السابع


المزيد.....


- ليس فخرا أيها الليبيون : / عماد بني حسن
- خاطرة المشهد... الثوار يصنعون من ضحاياهم قديسين.. / اكرم هواس
- توأم روحي / لينة محمد
- أنتظر أجو ... / مثنى حميد مجيد
- زمن السكسك واللحمة الحمرا / طلال الشريف
- إلى اية الله العظمى السيد علي السيستاني حفظه الله / مثنى حميد مجيد
- شلوم شاليط , الصفقة سامية فعلا لاتحزن !!! / محمد سامي
- مقتل الأسد .. أقصد عبد الله صالح .. أعني القذافي! / محمد عبد المجيد
- الزعفرانية وقصص من وحيها / هادي ناصر سعيد الباقر
- بيانوني الاخوان والتماهي مع منظومة الاستبداد فكرا وثقافة / زارا صالح


المزيد.....

- اعتقال المسؤول الإعلامي لـ-الثورة العراقية الكبرى- و8 -إرهاب ...
- الأمم المتحدة تحشد لإنقاذ بغداد من محاولات داعش لاغراقها بال ...
- برلمان كوسوفو يوافق على انشاء محكمة للنظر في جرائم حرب
- منظمة العفو الدولية -الخادمات- في قطر يتعرضن لأعمال جبرية وع ...
- الهجوم على معتقلين سياسيين في سجن ايفين الرهيب.. يتفاعل
- عائلات السجناء السياسيين الإيرانيين تندّد بروحاني أمام مكتبه ...
- نواكشوط: توقيف قارب محمل بالخمور واعتقال شرطي
- اشتباكات في عنبر السجناء السياسيين بسجن إيفين الإيراني
- المالكي يتهم بعض شركائه بـ«الكذب».. والنجيفي يستنجد بالأمم ...
- «البعث» يؤمن عودة لاجئين سوريين من لبنان إلى بلداتهم في الق ...


المزيد.....

- الحق في الصحة في دساتير العالم / إلهامي الميرغني
- بروفسور يشعياهو ليبوفيتش: الضمير الذي يؤنب اسرائيل / يوسف الغازي
- المرتزقة..وجيوش الظل / وليد الجنابي
- الشيعفوبيا / ياسر الحراق الحسني
- للرأي العام كي يحكم / كمال اللبواني
- الحقوق اللغوية والثقافية الامازيغية : الواقع والمعوقات / انغير بوبكر
- معارك حقوقية لا تنتهي؟ / عبد السلام أديب
- لعنة التجنيد الاجباري في العالم العربي.. العراق انموذجاً / واثق غازي
- دور المحاكم المدنية في حل المنازعات العسكرية / منذر الفضل
- تقرير عن حقوق الإنسان في العراق / جواد بشارة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ديانا أحمد - إلى الذين يريدون حجب المواقع الإباحية فى مصر !!