أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كارزان علي - المعارضة في كوردستان حيرة في امرها














المزيد.....

المعارضة في كوردستان حيرة في امرها


كارزان علي

الحوار المتمدن-العدد: 3516 - 2011 / 10 / 14 - 22:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بلاشك ان عملية الانتخابات يعتبر من الركائز الاساسية في النظم الديموقراطية لكونها يعبر عن ارادة الشعب لاختيار ممثليها في البرلمان وبالمقابل يوجد معارضين في البرلمان.ان هذة العملية سليمة لكونها فيها معارضون لمراقبة اداء البرلمان والحكومة خلال فترة حكمه وتدوين كافة السلبيات التي يقوم بها السلطة من تقديم الخدمات للشعب وارساء قواعد المساواة والعدالة في توزيع ثروات البلد واستقلالية السلطات الثلاثة التشريعية والتنفيذية والقضاء لكي يقوم بدورها الحقيقي في اداء واجباتها تجاه الشعب بكل حيادية والمعارضة لها دور فاعل في التاثير على مسار الاعمال التي يقوم بها الاجهزة الحكومية ونقدها ووضع برنامج لها لدورة انتخابية اخرى ليحل مكانها . المعارضةفي كوردستان العراق بعكس المعارضات في البلدالن الديموقراطية لانها مشارك في الحكومة ولدية اعضاء في البرلمان وفي نفس الوقت يريد المشاركة في السلطات التنفيذية والقضاء والمعارضة حيرة في امرها يريد المشاركة في الحكومة الاتلافية ومعارضا في نفس الوقت ،وهذا يدل بان المعارضة الحقيقة لايوجد في كوردستان العراق بل يريدون اسقاط الحكومة بحجج واهية وغير واقعية وتحريض الشباب لحرق وتدمير موسسات الدولة وتغير مسار المظاهرات وضرب افراد الشرطة كما حدث في السابق الى عمليات العنف وهدفهم الاساسي ضرب الحكومة وعدم شرعيتة وفي نفس الوقت يعرفون حق المعرفة بان هذة التجربة فتية في كوردستان العراق يحتاج الى توعية الجماهير بطرق مختلفة لكي يعرفون حقوقهم وواجباتهم وعلى الحكومة ان يستجيب لمطالب الشعب. وافساح المجال لخروج المظاهرات وحرية التعبير وحرية الصحافة بدون مراقبة من قبل الاجهزة الامنية وخنق صوت الحرية والديموقراطية . ان الشعب الكردي قدم الاف الشهداءفي سبيل الحرية والديموقراطية لايمكن القبول باسقاط ارادة الشعب الكردي من قبل اقلية سياسيةوفرض راى الاقلية على الاكثرية في البرلمان لاسباب شخصية وترك المصالح الوطنية العليا للشعب الكردي وتخريب امن كوردستان لانشغاله بقضايا جانبية لكي يقولون للشعب ان الحكومة لايفي بوعدها اثناء الانتخابات يجب الوقوف بوجهها ، ان هذة الاساليب ليس من سلوكيات المعارضة الحقيقية المتبعة في البلدان المتقدمة على المعارضة يقوم بمهامة الاسياسية هو توعية الشباب والمراة وكافة شرائح المجتمع الكردي في كوردستان مزدهر لكي تكون قدوة للمناطق الاخرى في العراق ودول المنطقة وتكون نموذجا للديموفقراطية الحقيقية .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,184,880
- الفساد الاداري والمالي يعصف بحياة العراقيين
- انتفاضة عشاق الحرية والديموقراطية


المزيد.....




- صورة لأحد مراكز بريد الإمارات تغضب الشيخ محمد بن راشد
- شاهد: شعار الحَراك الجزائري "يتنحاو قاع" يصل إلى ز ...
- شاهد: فوضى وعراك خلال اجتماع اللجنة المركزية لأكبر حزب في ال ...
- هل يمكنك طباعة سيارتك في المستقبل بتقنية ثلاثية الأبعاد؟
- صورة لأحد مراكز بريد الإمارات تغضب الشيخ محمد بن راشد
- قبل انتخابات الأحد.. اليمين الإسباني على خطى ترامب
- معركة نفط إيران.. تحذير للجوار ورغبة بالحوار
- السفير المصري لدى روسيا: العلاقات المصرية الروسية يعاد بناؤه ...
- قوات صنعاء تعلن انتزاع 360 كم من محافظة الضالع خلال 48 ساعة ...
- البنتاغون: الولايات المتحدة ليست مهتمة بسباق تسلح مع روسيا و ...


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كارزان علي - المعارضة في كوردستان حيرة في امرها