أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المساعدة و المقترحات - خالد ممدوح العزي - دراسة علمية قدمت الى الهيئة الاسلامية للرعاية في صيدا-















المزيد.....



دراسة علمية قدمت الى الهيئة الاسلامية للرعاية في صيدا-


خالد ممدوح العزي

الحوار المتمدن-العدد: 3474 - 2011 / 9 / 1 - 01:18
المحور: المساعدة و المقترحات
    


دراسة علمية قدمت الى الهيئة الاسلامية للرعاية في صيدا-
التحضير للمؤتمر الاول لها بمناسبةذكرى انطلق 25 للهيئة.
الدراسة قدمت تحت اسم:(اليتيم على أبواب القرن21)
قسمت الدراسة إلى 6 أبواب على الشكل التالي :
المقدمة
القسم الأول:
1-تعرف المؤتمر.
2- أهدافه المؤتمر.
3- موضوع المؤتمر العام.
4- الاتجاه العام للمؤتمر.
5- مؤتمر الهيئة الإسلامية للرعاية، ورسالته.
6- جملة من الأهداف.
7- شعار المؤتمر .
8- المواضيع التي يتم عليها التعليق من قبل الجمعيات المشاركة في المؤتمر.
القسم الثاني:
1-الرعاية.
2- الافتتاح.
3- تعريف بالكلمة والسيرة الذاتية للمشاركين.
4- الأمانة العامة هي الهيئة التنفيذية للمؤتمر العام.
القسم الثالث:
1-محاور المؤتمر.
القسم الرابع:
1-التوصيات.
القسم الخامس :
1-الخبراء المشاركون.
2-المستشارون.
3-المدعون للمشاركة.
4-الجمعيات المشاركة.
5-الكلمات.
6- الشروط العامة للمشاركة في المؤتمر.
7- الشروط الخاصة بأوراق العمل.
8- الشروط الخاصة بالبحوث أو الابتكارات.
9-الشروط عامة الأفلام والوثائقية والمصورة
10-الشروط عامة للملصقات.
القسم السادس:
1- مهمة لجنة الإعلام.
2- الخطة الإعلامية :

"إن تنظيم المؤتمر هو في الأصل عمل جماعيا واضحا، مثال على كيفية تطور روح الجماع
وسقط روح الأنا الأنانية"، فكيف إذا كان العمل يخص العمل الإنساني وتحديدا الرعوي .

المقدمة

من الواضح جدا في مطلع الألفية الثالثة أنه لم يعد هناك ادني شك أو ريب بأن العمل الاجتماعي الذكي والمدروس أصبح ليس اجتماعات ومهرجانات وخطب في القرن الماضي، لكي يتطور تطورا نوعي، نحو العمل الاجتماعي المنظم الذي أصبح يأخذ الشكل الأكاديمي العلمي الصحيح ممثلا بالمؤتمرات وورش العمل التطويرية من اجل الوصل إلى نتائج عملية متقدمة من اجل تطوير العمل الاجتماعي والإنساني،في ظل تقدم جمعيات المجتمع المدني والأهلي في العالم الحديث ،وباعتراف كل مدرك،وعاقل أمضت المؤتمرات هي السلاح القوي على الإطلاق في أي مواجهة أو معركة مدنية كانت أو اجتماعية ،أو تربوية ، فالشواهد والبراهين أكثر من أن تعد أو تحصى، ونستند في قولنا هذا إلى نماذج عدة ذات مفاعيل حاسمة في هذا السياق،والتي أثبتت نجاحها في التوجه نحو هذا الاتجاه العلمي والعملي من اجل تطوير عملها ودورها الايجابي في المجتمع التي تنتمي إليه من اجل أرسل رسالتها المطلوب إيصالها إلى الجمهور المتلقي للرسالة.
لكن هذه المرة من خلال نقاش علمي هادف إلى إيصال الأفكار بطريقة علمية منظمة من خلال خبراء واختصاصين ذو خبرة فعالة في المجال المطروح. إذا كان الغرب هو السباق في ممارسة هذا النوع من العمل العلمي الهادف والذي أتبت قدرته على الاتصال والتواصل من خلال الأفكار التي يتم مناقشتها وبلورتها في أفكار متسلسلة من اجل خدمت المجتمع والإنسان.
الفكرة تطورت وامتدت إلى عالمنا العربي والإسلامي، ولم تبق الفكرة محصورة في المجتمعات الغربية والأجنبية، لكي يتم استخدامها في المجتمعات المدنية والأهلية المحلية في دولنا لنكون بدأنا نخطي خطوات متقدمة نحو التطور الاجتماعي والأهلي.
من خلال هذا التوجه الجديد في العالم والذي نحنا جزاء من هذا العالم بدائنا نسلك طريق التطور والتقدم من خلال المشاركة في المؤتمرات العلمية التي تشكل خطوة نوعية جديدة في نقل الأفكار إلى مكانها الطبيعي من خلال النقاش الديمقراطي والتوجيه البناء لكافة القضايا والمشاكل وتقديمها إلى المجتمع العام من خلال نظرة علمية سليمة تستطيع إن تحقيق هدفها في الوصول إلى المطلوب.
إنطلاقا من ذلك كان لبد لنا من تقديم مساهمة علمية، بمناسبة التحضير لعقد المؤتمر الأول للهيئة الإسلامية للرعاية في لبنان، والذي يصادف بمناسبة الذكرى 25 عام، لانطلاقة الهيئة والعمل في الخدمات الإنسانية والرعوية .
المؤتمر الذي سوف يتم عقده قريبا جدا تحت عنوان "اليتيم في القرن 21"
إيمانا منا بأهمية ونوعية هذا العمل الخيري والرعوي الإنساني ، قدمنا هذه المساهمة الخيرية والإنسانية من قبلنا ، وخصوصا بان العمل المقدم يخص رعاية الأيتام ، والأطفال ذو الحجات الخاصة، قدمت هذه الدراسة للهيئة الإسلامية من اجل الاستفادة منها في عملية التطوير ،والأخذ بها كنموذج كدراسة علمية للهيئة أو للمؤسسات الإنسانية والاجتماعية الرعوية الأخرى التي يمكن إن تستفيد من هذا العمل في تطوير عملها المنهجي المستقبلي كفكرة او نقطة للانطلاق والتحضير لعمل جاد ومميز في مجتمع لايزال مغلق ومقفل والنقاش فيه دقيق جدا نتيجة خضوعه لقوى خارجية ماتزال لها التأثير الكبير على تطوره الطبيعي والايجابي لكونها هي الجهات المانحة لذا نحاول تطوير الفكرة الأساسية الذي يدور حولها فكرة المؤتمر .
الانتقال من مفهم رعاية كلاسيكية للأيتام المتمثلة في الأرقام عددية إلى نقلة نوعية لمفهوم الرعاية بطريقة حديثة متطورة الرعاية الاجتماعية والإنسانية والعلمية والتربوية والمادية انطلاقا من هذا المفهوم الذي تبلور لدينا،
وبمناسبة التحضير للمؤتمر في الهيئة الإسلامية ،وأسبوع اليتيم العربي الذي صادف مروره في الأول من شهر نيسان أقدم دراستي هذه علها تساهم او تفيد في التحضير لعقد مؤتمر لأي مؤسسة وجمعية، لبنانية او عربية إسلامية اومسحية، من اجل تطوير عملها المستقبلي ، وكذلك خدمة للجمعيات الاجتماعية والرعوية التي تهتم بالأيتام، والمعاقين .
مع أطيب التحيات وخالص الاحترام
د.خالد ممدوح ألعزي

(اليتيم على أبواب القرن21)
I. تعرف المؤتمر:
إن رعاية الدعوات الإنسانية أصبحت حاجة ماسة في عالمنا المعاصر وباتت تتطلب منا هذا الموضوع وقفة مسؤولة لتنظيم مؤتمر علمي تخصصي يهتم بموضوع ولاية اليتيم "ورعايته" ولتطوير المفاهيم والوسائل المستخدمة ليكون شكلاً جامعاً للجمعيات الإنسانية العاملة في أقطار الوطن العربي والإسلامي، وفي لبنان تحديداً من خلال تجربة قيّمة مارستها الهيئة الإسلامية للرعاية على مدى 25 عاماً، بالرغم من المشقات والصعوبات التي تواجه العمل الخيري، على أن يشكل المؤتمر لاحقاً مرجعية معلوماتية وتوثقيه، ترصد خبرات مؤسسات رائدة في هذا القطاع وتضم إلى وثائق العمل الخيري الاجتماعي المعاصر، مرجعية معلوماتية للعمل الخيري العربي والإسلامي، ووفقاً للمبادئ والأهداف التي تنص عليها قوانين تشريع وتوجيه للعمل الخيري، وللجمعيات والهيئات من أجل تحقيق الشعار الأساسي :
( العطاء المستمر، من أجل تضامن جماعي خيري مشترك في عمل تخصصي تطويري هادف).

II. أهدافه:
إن المؤتمر يهدف إلى بناء إطار واسع للجمعيات الخيرية والإنسانية المعنية برعاية اليتيم لمناقشة دورها الرعوي المستقبلي وتفعيل عملها من أجل الوصول إلى رسم خطة تطويرية مستقبلية للعمل الرعوي بظل تطور الحياة العالمية، ومتطلبات الأيتام النموذجية في العصر الحديث.
III. موضوع المؤتمر العام:
حيثيات ومعطيات تطوير عملية التعامل مع موضوع اليتيم في القرن 21 وذلك من حيث تعريفه، ومرورا باحتياجاته، ووصولا إلى الإطار المناسب لتولي أمره، وتأمين احتياجاته.

IV. الاتجاه العام:
تتركز الورقة المقدمة من الجهة المنظمة للمؤتمر، إلى الجهات المشاركة على تحديد الاتجاه الأساسي في:
1. وضع آلية ومنهجية تطويريه كاملة للعمل المؤسساتي.
2. تطوير والقوانين العامة لتنفيذ القرارات الخطط المرسومة.
3. إنشاء ورش عمل مستمرة لموضوع التطور.
4. السعي للاتفاق على الآليات المستقبلية التطويرية للعملية الرعوية .

V. مؤتمر الهيئة الإسلامية للرعاية، ورسالته:
ينطلق المؤتمر العام للهيئة الإسلامية للرعاية في لبنان من مبدأ مركزي وهو:
"ويسألونك عن اليتيم قل إصلاح لهم خير وإن تخالطهم فإخوانكم" (220 البقرة)
"فإنكم في الدين ومواليكم"( 5 الأحزاب). تتركز الجهود نحو تضامن خيري ورعوي، والعودة إلى أصول التوجيه الديني والمجتمعي في سبيل خدمة هذا الموضوع ورعايته. من اجل تفعيل وتطوير نظرتنا إلى طبيعة الكفالة والوصول إلى فهم حالة اليتيم، النفسية والمادية والتربوية ومواكبة الحياة المعاصرة ، هذه الحياة : "المادية الثقافية والاقتصادية والاجتماعية والتكنولوجية".

بناءً لذلك حدد المؤتمر لنفسه جملة من الأهداف أبرزها:
1. اجتماع مؤسسات العمل الإسلامي والخيري على الثوابت الأساسية في خدمة وتطبيق إلأسس الأساسية لخدمة العمل الإنساني العام، والانتقال بالجمعيات الخيرية العربية والإسلامية ، لتأمين خدمات اجتماعية ورعوية للأيتام والمحتجين بشكل دائما ومستمر، وبما يتناسب مع تطور الظروف الحياتية والإنسانية الجديدة .
2. العمل الدءوب والدائم من قبل الجمعيات الراعية على صناعة وتطوير قطاع إنتاجي تخصصي بيداء بصقل شخصية هؤلاء الأطفال (الأيتام)، من خلال أفضل الوسائل التربوية الحديثة، حتى بلوغهم سن الرشد، بما يكفله الله والأديان السماوية، والقوانين الدنيوية المتبعة في العديد من دول العالم، والتي تعمل بظلها الجمعيات الخيرية، وبما يتناسب أوضاع هذه الشريحة الاجتماعية، بظل التقدم العلمي والتكنولوجي الحديث، من أجل تقديم خدامات مميزة لهم .
3. العمل للتحول النوعي في سياسة الجمعية (كهيئة العمل الإسلامي ) والجمعيات الأخرى في التعامل مع هذه الشريحة الاجتماعية، من مجرد أرقام وأعداد إلى قوة إجتماعية إنسانية لها حقوقها الكاملة في المجتمعات العربية والإسلامية على نص الدستور الإسلامي والمدني .
4. وضع خطة تطويرية إستراتيجية للعمل الخيري بطريقة حديثة وفقا لتتطور الحياة العلمية والخروج من الحياة "الكلاسيكية" القديمة،
5. إعادة النظر في العديد من المسائل الجوهرية التي كانت من المحرمات الفكرية والمسلمات التي لا يمسها العقل البشري، على قاعدة الحوار بديلاً للإدعاء باحتكار الحق والحقيقة، وهو ما يؤدي إلى نقلة نوعية في العمل الخيري والإنساني وإيجاد مفهوم مستقبلي لكفالة اليتيم، وتقديم خدمة رعاية حديثة ومميزة .
6. يقيم المؤتمر تجربة رعاية الأيتام ، إنطاقا من الاهتمامه الاجتماعي والإنساني بهم، لكونهم أمل المستقبل العربي والإسلامي وأعمدته،
7. ضرورة تمثيل الشباب في المؤتمرات من خلال الوفود المشاركة وخاصة الشباب الذين تمت رعايتهم من قبل الجمعيات الخيرية، والذين أصبحوا اليوم في مراكز هامة وتبوؤوا مناصب ومراكز هامة في المجتمع لكي يزودوا المؤتمر بآرائهم وخبراتهم وكيفية تطوير العمل الخير، كي يتيح لهم فرصة التفاعل والتواصل وتبادل التجارب والخبرات.
8. العمل على التواصل مع الجمعيات الأخرى في سبيل تقديم عمل نوعي ورعوي مميز، لخدمة الأطفال وسعادتهم ولكونهم رجال الغد وركائز البلاد ولا سيما في الأقطار الإسلامية منها، باعتبارها تمثل العمق والمدى الحيوي للوطن العربي على المستويات الحضارية والإستراتيجية والجغرافية .
9. العمل على فتح حوار عقلاني مع المتكفلين برعاية اليتيم بطرقة حضارية من خلال الاستفادة والاستعانة بالتجارب الأوروبية بهدف تشكيل "قوة عالمية" مستقبلا لمساندة قضايا الأيتام وكفالتهم.
10. العمل السريع على تشكيل مرجعية معلوماتية للعمل الخيري من خلال التوصل مع دوائر إعلامية (كالإذاعة والتلفزيون والصحافة والانترنيت ، ومراكز التوثيق والأبحاث ( بنك المعلومات).
11. العمل على إيجاد مرجعية اقتصادية مالية واضحة وثابتة بالتنسيق مع رجال الأعمال والمؤسسات الاقتصادية العربية والإسلامية المعنية بممارسة هذه الأعمال الخيرية .
12. وضع تجربة العمل الخير للمؤسسة الإسلامية في لبنان، موضع نقاش علمي بناء والاستفادة منها ، من خلال درس تجارب لبنانية وعربية ودولية من اجل تصويب النقاش على الثغرات التي عايشتها المؤسسات سابقا، تلفيا لها في العمل المستقبلي، من أجل الاستمرار بالعمل الخيري والعطائي لخدمة الأيتام والفقراء والمحتاجون في دولنا الإسلامية والعربية.
13. التأسيس المبدئي للتكامل والتفاعل بين المؤسسات الرسمية والخاصة، "الأهلية" المختلفة، عبر بوابة الدول والأشخاص، والناشطين في العمل الخيري والاجتماعي في "الدول العربية والإسلامية" من خلال مندوبي الدول الرسمين المتواجدون في وزارت وجمعيات ذات نفوذ محلي وعالمي.
14. الجمعيات الخيرية وجمعيات المجتمع المدني، مدعوة اليوم وغداً للتنسيق والاتصال المباشر مع وسائل الإعلام المختلفة والتي هي أصلاً شريك أساسي في معركة ترويج الأفكار "أفكار الرعاية والكفالة" التي تنشرها وتسوّقها الجمعيات وسط مختلف الشرائح الاجتماعية، فالإعلام بدوره يقوم بخلق جو من الثقة بين الجمعيات الراعية، و الكافلين (أو الممولين ) الدائمين، عن طريق عرض الفكرة الأساسية في عمل الجمعيات بطريقة صحيحة وخلاّقة.
15. الجمعيات الخيرية (جمعيات رعاية اليتيم ) مدعوة للعمل المشترك مع الإعلام في تسويق الأفكار الخلاّقة لمفهوم الرعاية من أجل التأثير الإيجابي في النفوس عامةً وحثّهم على المساهمة الفعلية والمشاركة السريعة في هذا العمل الإنساني، المميز، من خلال مشاريع مشتركة بين الجمعيات والإعلام، وعلى الإعلام بأن يثبت مدى قدرته على ان يكون شريك حقيقي في تنفيذ المشاريع الخيرية والإنسانية.

VI. شعار المؤتمر :.......................................

VII. المواضيع التي يتم عليها التعليق من قبل الجمعيات المشاركة في المؤتمر؟

القسم الثاني:
• الرعاية : برعاية الشخصية ( سياسية، اجتماعية، دينية):

• الافتتاح: آيات قرآنية، نشيد، النشيد الوطني “اللبناني":
1. العريف يجب ان يكون " الشخصية المميزة " من جهة : الخطابة والإطلالة " المعرفة له ضرورية ، (بين الناس )
2. الكلمة : الرئيسية في المؤتمر ( الترحيبية ، الافتتاحية ، التعريف عن طبيعة العمل التي تقوم وقامت به الجمعية ) ( كلمة ...... السيد.... يلقيها ..................)
3. افتتاح المؤتمر

• تعريف بالكلمة والسيرة الذاتية للمشاركين (من قبل العريف المكلف بإدارة الحفل ):

الأمانة العامة هي الهيئة التنفيذية للمؤتمر العام، وتتشكل على النحو التالي:
1. الرئيس السابق : ــــــــــــــــــــــــــــــــ أو الحالي
2. الأمين العام السابق :ـــــــــــــــــــــــــــــــــ أو الحالي
3. وآخرين...زز
ملحوظة:" الهيئة الإسلامية "تحدد الأسماء لاحقا : اللذين يتم اختيارهم للهيئة التنفيذية للمؤتمر.
4. ممثلي الجمعيات بواقع أثنين أو واحد من الجمعيات المشاركة في المؤتمر والذين يحددون سابقا، ويمكن للجمعية إن تتمثل بشخص أو اثنين أو ثلاثة ويمكن لان تكون جمعية أو أكثر للدولة الواحدة. ويمثل الجمعية الذي يختار لعضوية الأمانة العامة رئيسه/ أمينه العام أو نائبه أو أحد أعضاء الإطار/.
عدد من الأعضاء الذين تختارهم الأمانة العامة لأسباب ترى فيها تحقيقاً لاستكمال التمثيل مناسبا للعمل الخيري، وان لا تزيد إعداد الأمانة العامة عن السبع أشخاص أو الخمسة.
القسم الثالث :
محاور المؤتمر:
• اليوم الأول :
الموضوع الأول :التربية وبناء الشخصية العامة للطفل اليتيم، بناء على تطور المجتمعات العامة وحسب حاجته التربوية،والتكنولوجية والنفسية والاجتماعية والقانونية والرعوية
مدير الجلسة:
الورقة الأولى: الحقوق والواجبات القانونية الاجتماعية التي يجب أن يحصل عليها الأيتام في القرن 21
الورقة الثانية : تأثير التنشئة التربية والعلمية للأطفال الأيتام ودور المؤسسات الراعية شخصيتهم الحديثة.
الورقة الثالثة: البرامج العملية والتربوية للأطفال الأيتام في الحصر الحالي
الأسئلة والاقتراحات من الحضور ........................... الرد عليها من الهيئة
استراحة تقديم شاي صباحي، صلاة
الموضوع الثاني : اليتيم " ليس شحاذا " يجب أن يأخذ حقوقه وتحل مشاكله ، وفقاً لمطالب أو متطلبات العصر الحالي وما يترتب عليها من تأمين رعاية مادية، واقتصادية،تكنولوجية حتى بلوغ المستوى المطلوب لليتيم.
مدير الجلسة :
الورقة الأولى: تعريف اليتيم، وظروفه الاجتماعية والاقتصادية التي يعيش فيها /الدائمة والمؤقتة/
الورقة الثانية: أهمية دور المؤسسات المانحة الكافلة والراعية "لليتيم"من خلال المفهوم الإنساني والدين، والاجتماعي ضمن إستراتيجية واضحة لعملية الرعاية.
وقتها
الورقة الثالثة: تطوير عملية الكفالة من خلال المانحين وتوضيفها في صناعة تطوير مؤسسات اقتصادية إنتاجية متطورة خاصة ذات الاكتفاء الذاتي التي تمول نفسها ،عملية الرعاية وحضانة الأيتام.
الأسئلة والاقتراحات من الحضور ...................... الرد عليها من الهيئة
الغداء والاستراحة الكبرى ،صلاة (لقاءت استشارات ، مقابلات إعلامية ) شأن خاص للحضور.
الموضوع الثاني : وضع منهجية للتواصل مع مؤسسات المجتمع المدني والأهلي، وإشراك وسائل الإعلام والتوجيه من خلال / الكتابة والنشر الاجتماعي والرعوي، المرئي والمسموع وكيفية صقل شخصية الطفل والتأثير على ثقافته الاجتماعية والدينية .
مدير المجلسة :
الورقة الأولى : دور الإعلام في تنمية شخصية الأطفال وتفعيل دورهم من خلال البرامج المعتمدة والمقدمة لهم.
الورقة الثانية : الثقافة العامة ودورها في بناء شخصية الأيتام المستقبلية
الورقة الثالثة: دور المؤسسات الاجتماعية في تفعيل التربية ومواكبة التطور الثقافي والديني
الأسئلة والاقتراحات من الحضور ................ الرد عليها من الهيئة.
اليوم الثاني:
الموضوع الأول :مفهوم الكفالة ، ودور المتبرع في إعادة صياغة مستقبل المجتمع، ام إبقاء المفهوم القديم
مدير الجلسة :
الورقة الأولى : مفهوم الكفالة وتطويرها من كفالة رقمية محددة إلى كفالة شاملة وضامنة لليتم.
الورقة الثانية : دور المؤسسات المانحة والكافلة وتطوير المفاهيم الإنسانية والاجتماعية والإستراتيجية لرعاية الأيتام.
الورقة الثالثة : العلاقة التفاعلية المستقبلية بين المؤسسات المانحة والمؤسسات الكافلة للأيتام.
الأسئلة والاقتراحات من الحضور ................... الرد عليها من الهيئة
استراحة قصيرة ، تقديم شاي صباحي .
الموضوع الثاني : تطوير مفهوم الرعاية العلمية من خلال أهمية هذه الفكرة المبنية على مفاهيم إنسانية واجتماعية وتكنولوجية ودينية. " بناء الطفولة ، المهنية الدعم المادي المستمر".
مدير الجلسة :
الأسئلة والاقتراحات من الحضور ------ الرد عليها من الهيئة
الورقة الأولى : الرعاية العلمية التي يتلقاها اليتيم حسب مطالب الحياة الحالية ومستقبل مفهوم طفولة الأيتام في ظل العولمة
الورقة الثانية : اليتيم ودره المستقبلي في صناعة المجتمع والتأثير على نهضة الأمة في القرن 21
الورقة الثالثة : تطوير عمل المؤسسات الكافلة في تأسيس شركة قابضة( holding company) في تنظيم إتحادي حديث ، من خلال تنسيق علمي وثقافي واقتصادي، مترابط في ما بينهم.
الموضوع الثالث :الحقوق المدنية والاجتماعية والتربوية التي يجب أن يتمتع بها الأطفال المكفولين من خلال تطوير مفهوم كامل لبناء مجتمع تخصصي يعتني بهذه الشريحة والخروج من العدد الرقمي الذي تقاس به هذه الشريحة.
مدير الجلسة :
الورقة الأولى : الرعاية العلمية التي يجب أن يتلقاها التيم حسب مطالب الحياة المستقبلي.
الورقة الثانية: مستقبل الأيتام والطفولة والمفهوم في ظل العولمة.
الورقة الثالثة: اليتيم ودورها المستقبلي في صناعة المجتمع وتأثيره ونهضة الأمة في القرن 21.
الأسئلة والاقتراحات من الحضور ..................... الرد عليها من الهيئة.
اليوم الثالث
للتشاور : اللقاءات – الزيارات - اللقاءات الصحافية والإعلامية
نشاطات : (عرض مسرحي للأطفال : شعر ، مسرحية ....الخ ).
تقديم عرض أو عرض فيلم صغير ، لقاء مع أطفال سابقون واليوم أصبحوا شباب الغد يطرحون تجربة حياة تلقوها خلال الرعاية

القسم الرابع :
التوصيات:
التوصيات العامة للمؤتمر المطبوعة (المكتوبة أو المنبر الحر )، ضمن الورقة المحددة والمنقحة من قبل مجموعة يتم انتدابها في اليومين الأوائل لهذا العمل من مقدمي الأوراق وبعض الأشخاص الذين بدورهم يقومون بإخراج النص النهائي إلى النور:
تدوين التوصيات والاقتراحات (من قبل الشخص )، المندوب لذلك:
1.
2.
3.
الصورة التذكارية الجماعية،( من خلال وجود المصور الدائم ) وهو يكمن من عداد اللجنة الإعلامية
"الشكر لجميع المشاركين والحاضرين".
العمل على اقتراحات أخرى يتم نقاشها من اللجنة المنظمة للمؤتمر . (الهيئة الإسلامية للرعاية)
القسم الخامس
الخبراء المشاركون: ( أوراق توزع على الحضور )
المستشارون:
1. المستشار القانوني للمؤتمر : ـــــــــــــــــــــــــــــــ
2. المستشار المالي : ـــــــــــــــــــــــــــــــ
3. المستشار الإعلامي : ـــــــــــــــــــــــــــــــ
4. المستشار الديني : ـــــــــــــــــــــــــــــــ
5. المستشار التربوي : ـــــــــــــــــــــــــــــــ
المدعون للمشاركة:
اسم أول : جمعية المصارف والبنوك ، الصناعيين الخ
اسم ثاني : النواب / أسمائهم
اسم ثالث : رجال القانون، السياسة ، الفكر، المال.
الخ... ملاحظة : (هذا الدور / من مهام لجنة الإعلام/ ).
اللجنة التحضيرية الأساسية التي تقوم بإعداد الأجواء للمؤتمر العام للجمعية ( الأسماء، الأدوار، نوعية الأشخاص، مكانتهم العلمية والثقافية والفكرية، الاستعداد العملي لهم، تجربتهم السابقة في مجال هذا العمل ).
الجمعيات المشاركة : "العربية ، الإسلامية ، الدولية ،اللبنانية " /شيء إعلامي/
الكلمات : "عربية أو وجود كلمات أجنبية ،" ترجمة ، /شيء إعلامي/
• التواصل مع كل الأشخاص أصحاب الكلمات في القاعة او الموجودين في الخارج والذي يجب التواصل على الشاشة " شاشة الانترنت " شي إعلامي"
• الكلمات المصورة على " سلايد " مع الشرح، من قبل صاحب الكلمة "شيء إعلامي"
• التنسيق مع لجنة الإعلام، بالعديد من الأمور التي ذكرناها في الأعلى كي تتلاقى مع بعضها حتى لا تتعارض عملها مع عمل اللجان الأخرى وخصوصا مع الإعلام التي يجب التنسيق حتى يتم عرض الموضوع مع الجنة الإعلامية، وكيفية خطة عملها الإعلامي.
مهمة لجنة الإعلام هو التغطية الإعلامية لسير المؤتمر من الألف حتى الياء "أي منذ البداية حتى النهاية، بناء التوجهات التالية:
1. مواكبة التغطية الإعلامية للمؤتمر والإعلان عن هدف المؤتمر والغاية التي توجب لها عقد المؤتمر.
2. التنسيق مع اللجان الأخرى المشاركة في المؤتمر، الإشراف على العمل الإعلامي للمؤتمر من خلال الدعاية والإعلان التي تقوم على ترويج فكرة المؤتمر وكيفية إبرازها المذهل لجهة:
1. الشروط العامة .
2. شروط البحوث و أوراق العمل .
3. شروط الأفكار الجديدة.
4. شروط الأفلام الوثائقية والمصورة .
5. الشروط العامة للملصقات.


الشروط العامة للمشاركة في المؤتمر:
1. أن لا يتعارض محتوى المادة مع أهداف الموضوع المطروح للنقاش في المؤتمر.
2. أن يكون محتوى المادة ضمن أحد محاور المؤتمر.
3. إرفاق السيرة الذاتية للمشارك في حدود صفحة واحدة.
4. أن يكون المشارك من إحدى الجمعيات الحكومية أو الأهلية العاملة في مجال العمل الخيري.
5. أن تكون المشاركة من عمل الجمعية المتخصصة في العمل الخيري العام.
6. يجوز اشتراك أكثر من شخص في العمل المقدم من الجمعية الواحدة.
7. يمكن التواصل مع اللجنة المنظمة للمؤتمر لكل محور من محاور المؤتمر على البريد الإلكتروني حسب التالي:
o محور :
o محور:
o محور:
8. لا يعتبر تقديم البحث قبولاً نهائياً وسوف يتم عرض جميع المواد المقدمة على اللجنة العلمية للمؤتمر للتحكيم من اجل إقرار المادة المطروحة.
9. المواد التي تصل لا ترد لأصحابها سواء وإنما يتم الإشارة إلى نوع التعديل الممكن الذي يتلازم مع المحور المطروح.


الشروط الخاصة بأوراق العمل
1. الالتزام بالشروط العامة أعلاه .
2. الالتزام بقواعد البحث العلمي .
3. يمكن كتابة البحوث أو أوراق العمل باللغة العربية مع الالتزام بالكتابة بلغة سليمة.
4. يكتب في الصفحة الأولى للبحث أو ورقة العمل عنوان البحث واسم الباحث والجهة التي يعمل فيها.
5. الكتابة بواسطة الحاسب (برنامج ورد Word) على مسافة ونصف سطر، مع ترقيم الصفحات على أن يكون مقياس الخط (16) Traditional Arabic للغة العربية.، واللغة الإنجليزية يكون المقاس )14 TIMES NEW ROMAN).
6. ألا تزيد صفحات البحث عن 15 صفحة ، وورقة العمل عن 10 صفحات بما فيها المراجع والملاحق .
7. يحق للجنة المحضرة تصويب على بعض المعلومات والمصطلحات متى لزم ذلك بالتشاور مع الباحث قبل اعتماد البحث نهائيا.
8. سيتم عرض الأبحاث وأوراق العمل على الجنة الخاصة بتنظيم المؤتمر من اجل تنسيق مواد المؤتمر كي لا تتعرض مع بعضها البعض . لكي تنسق كل محور من محاور المؤتمر.
9. آخر موعد لتلقي البحوث وأراق العمل بتاريخ /مثلاً هـ الموافق 16/02/2009 م).

الشروط الخاصة بالبحوث أو الابتكارات:

1. الالتزام بالشروط العامة أعلاه .
2. يجب أن يحمل العمل فكرة جديدة وغير مقتبسه أو مكررة.
3. تقدم البحوث باللغة العربية والإنجليزية .
4. يرسل عرض للمشروع أو الابتكار على شكل ( ( poster من 4 صفحاتA4 محتوية على الرسومات اللازمة ويفضل أن تكون ملونة ودرجة وضوح عالية وتكون الكتابة بواسطة الحاسب (برنامج ورد Word) على مسافة ونصف مع ترقيم الصفحات على أن يكون مقياس الخط (16) Traditional Arabic للغة العربية ،
5. يحق للجنة المحضرة تصويب على بعض المعلومات والمصطلحات متى لزم ذلك بالتشاور مع الباحث قبل اعتماد البحث نهائيا.
6. يجوز المشاركة بالبحوث المقدمة من كتب أو دراسات علمية او ورقات عمل سابقة تقدم صاحبها سابقا، للندوات أو مقالة تقدم للمؤتمر" من الشخص المشارك نفسه .
7. سيتم عرض الأبحاث وأوراق العمل على الجنة الخاصة بتنظيم المؤتمر من اجل تنسيق مواد المؤتمر كي لا تتعارض مع بعضها البعض ويتم تنسيق كل محور من محاور المؤتمر.
8. أن يلتزم المشارك بالشرح والتواجد خلال أوقات العرض المحددة .
لأول مرة تدخل مواد جديدة على المؤتمرات التي تتركز على أشخاص قاموا عملوا  في مجال العمل الخيري فكانت لهم ، تجربة تسجليه في مجال "العمل الخيري التصورية للفلم القصير" أو الوثائقي، أو كانت التجربة في عالم الصور ملصقات "بسترات كبيرة " أنتجها المشارك شخصيا، أو من خلال الجمعية التي يعمل معها ،" العمل الجماعي الخيري المصور ".
الشروط عامة الأفلام والوثائقية والمصورة :
1. الالتزام بالشروط العامة أعلاه .
2. أن لا تخالف المادة السياسات والنظم المعمول بها في الجمعية.
3. أن تكون الأفلام المقدمة حول موضوع محدد في التعليم أو طرق التعلم.
4. أن يكون العمل من إنتاج المشارك وأن يلتزم بحقوق الملكية الفكرية، واستخدامها يجب أن يكون قانونياً،
5. أن لا يزيد حجم العمل عن 10 ميغابايت ( 10MB) وان لا تزيد مدة العرض عن 5 دقائق
6. لغة الأفلام المعتمد في المؤتمر اللغة العربية.
7. يتم إرسال ملخص فكرة الفلم في حدود صفحة واحدة قبل هـ( مثلاً الموافق 18/02/2009م
8. يتم إرسال المنتج النهائي للأفلام بتاريخ ................الموافق ...........


الشروط عامة للملصقات:
1. يمكن تقديم الملصقات الجدارية (Posters) بأي من العربية. وسيتم عرضها على لوحات قائمة في قاعات مخصصة للمحاور وتحديد المكان والوقت فيما بعد. ومن المفيد أن يتصدر الملصق مستخلص للبحث. وبشكل مجمل، يمكن ملاحظة الإرشادات التالية عن تحضير الملصقات:
مع العلم انه سيوفر لوحات جدارية أو لوحات قائمة يثبت عليها الملصق في وضع عرضي وبحجم مناسب مثلاً: A0، وأن يراعى أن يكون حجم الملصق 1م×1م.
2. من الممكن وضع أي معلومات خاصة بالبحث أو المؤلف/المؤلفين في مغلف يثبت على أحد أطراف اللوحة.
3. يقوم المؤلف/المؤلفين بتحضير الملصقات وإحصاءها معهم إلى موقع المؤتمر.
4. يلاحظ أن مسؤولية تثبيت الملصقات في المكان المحدد لكل ملصق تقع على عاتق المؤلف/المؤلفين ويستخدم لهذا الغرض دبابيس ستكون متوفرة بالقرب من اللوحات .
5. يجب عرض الملصقات خلال الفترة المخصصة لذلك، مع ملاحظة تواجد المؤلف/المؤلفين بجانب ملصقاتهم خلال الأوقات المحددة حسب جدول المؤتمر.
6. يقوم المؤلف/المؤلفين بنزع الملصقات بعد الفترة المحددة للعرض لترك المجال لملصقات آخري
7. يلاحظ أن يكون الملصق مقروءاً على بعد 2م (من الممكن استخدام حروف داكنة اللون بحجم مثلاً: 24-48).
8. بعض المواصفات التي يجب توافرها في الملصق:
1. استهلال البحث (الملصق) بالعنوان وأسماء المؤلف/المؤلفين وأماكن دراستهم والمدينة .
2. تقسيم المحتويات إلى عدد مناسب من الأبواب (المقدمة، المجالات الرئيسة، المنهجية، النتائج، المناقشات، التوصيات، المراجع). ويلاحظ اختصار المادة المكتوبة قدر المكان بحيث تقدم معلومات مختصرة تحت كل محور .
3. يلاحظ أن تكون عناوين الأشكال والجداول قصيرة قدر الإمكان وأن لا تتضمن الأشكال والجداول تفصيلات غير ضرورية.
4. من الممكن اصطحاب نسخ من البحث (الملصق) لتقديمها لمن يطلبها.
5. ترسل المشاركات على البريد الإلكتروني التالي، المخصص لكل محور من محاور المؤتمر.
1) أن تكتب المراسلات للمشاركين باسم رئيس الهيئة الإسلامية السيد: على العنوان التالي:
2) تلفون :
3) فاكس :
4) ص. ب :
5) العنوان في لبنان :
6) على الراغبين في المشاركة في المؤتمر ............ ترجوا إملاء الاستمارة التالية :
7) الاسم الثلاثي : .........................
8) البلد :
9) المدينة :
10) العمل الحالي:
11) المرتبة:
12) الهيئة المشاركة:
13) الدرجة العلمية:
14) البريد الالكتروني :
15) العنوان في بلد الأصل :
16) تلفون يدوي مع رمز الدولة :
17) تلفون عادي "بيت " أو " عمل " مع رمز البلد والمدينة .
6. ترتب الأبحاث عند النشر وفقا لاعتبارات فنية لا علاقة لها بأهمية البحث أو مكانة الباحث.
7. المؤتمر ينعقد من تاريخ .............. إلى ............... تاريخ في مدينة "بيروت" لبنان، أو ميل......... المشاركين أو المدعون من الخارج من قبل الهيئة الإسلامية للرعاية ، تتكفل بالإقامة الكاملة في لبنان، في أونيل "4 أو 5 نجوم"، لمدة "3 أيام "مع كل التسهيلات الكاملة للأشخاص والهيئات منذ دخول الأراضي اللبنانية حتى الخروج من لبنان .

القسم السادس :
- لجنة الإعلام هي المسؤولة الأساسية في التغطية الإعلامية لسير المؤتمر من الألف حتى الياء "أي منذ البداية حتى النهاية، بناء على:
- التوجهات المناسبة ، التي تتخذها الهيئة العامة المنظمة للمؤتمر،
- الميزانية المالية الموضوعة من قبل الممولين ولصرفها على التغطية الإعلامية ،
- تشكيل فريق عمل إعلامي خاص، مؤلف من خمسة إلى ستة أشخاص للإشراف على الخطة المرسومة من هيئة المؤتمر المنظمة ومتابعتها يوميا.
- بناءً لهذه الشروط يتم وضع خطة إعلامية مناسبة للتغطية، الإعلامية لسير المؤتمر الذي يفترض أن يحقق نجاح.
الخطة الإعلامية :
الخطة الإعلامية التي توضع من اجل تامين خدامات إعلامية وإعلانية من اجل تغطية المؤتمر بشكل كامل وفقا للميزانية المالية المرصودة للتغطية ، وهنا يمكن أن تقع الخطة وفقا لاتجاهين يمكن اعتمادهم من اجل المباشرة العملية لتغطية الحملة الإعلانية:
- ألا تجاه الأول يقوم على فريق إعلاني وإعلامي من داخل الطرف المنظم للمؤتمر، يقوم بوضع تصور كامل لحاجة المؤتمر من التغطية الإعلامية والإعلانية الجادة.
- ألا تجاه الثاني هو تضمين التغطية الإعلامية والإعلامية إلى مؤسسة إعلانية مهمتها تنظيم العمل الإعلاني والتغطية الإعلامية والإعلانية لكل ما يحتاجه المؤتمر منذ انطلاقته حتى الانتهاء وهذا ما فعلته "الهيئة الإسلامية للرعاية ،التي لزمت بدورها العمل الإعلاني والدعائي إلى شركة إنتاج إعلامي"،تقوم بكل شيء يحتاجه المؤتمر ،ابتداء من الرسوم والشعارات مرورا بالنقل المباشر لوقائع جلسات النقاش ، والغير مباشر لوسائل الإعلام حتى صورة الختام، وطبعا نجاح الخطة الإعلامية هنا يكمن بحسب الميزانية المادية المرصودة لنجاح الخطة الإعلامية من قبل الهيئة المنظمة للمؤتمر وليس الشركة التي تنظم الحملة الإعلامية .

دمتم والله لكم ولنا التوفيق،
د.خالد ممدوح العزي.
كاتب صحافي ، باحث إعلامي

Dr_izzi2007@hotmail.com.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,433,491
- الخبر العربي في الإعلام الروسي المرئي ...!!!
- سورية: حماس الشباب تلهب الساحات وتسقط مغامرات النظام، وتربك ...
- غورباتشوف :عشرين عام على انهيار الإمبراطورية السوفيتي، أب-أغ ...
- ليبيا الجديدة: انتصار الثوار وهزيمة روسيا...!!!
- روسيا البيضاء والغرب:
- روسيا البيضاء: نجاح الدولة في الانتخابات ، هزيمة المعارضة وا ...
- جمعة بشائر النصر في سورية، وسقوط نظام ألقذافي...!!!
- كوثر البشراوي في حوار الثقافة...
- الثورات العربية و المحطات الفضائية:
- الحرية والإعلام: نقيب الصحافة الإيرانية في المعتقل...!!!
- اليتيم على أبواب القرن21
- روسيا البيضاء: رأس المال العربي مدعو للاستثمار في الجمهورية.
- عروق العرب ليست أقليات بمختلف أطيافها الدينية
- الثورة سورية : إستراتجية إيران لإنقاذ حليفها في بلاد العرب، ...
- القدس....لنا... القدس... لنا... وفلسطين لنا...
- لبنان وسورية: رئيس واحد،و حكومة واحدة لشعبين...!!!
- المصالح الروسية الخاصة فوق الشعب السوري ومجازره اليومية...؟؟ ...
- تطوير العلاقات العربية – البيلاروسية ???
- يوميات الموت مستمرة في سورية ، ودول عديدة تنظم على خط الضاغط ...
- استقلالية القرار الوطني الفلسطيني....


المزيد.....




- مصر -مندهشة- من تصريحات رئيس وزراء إثيوبيا: تضمنت إشارات سلب ...
- الرئاسة التركية: اتفاقنا مع روسيا منفصل عن الصفقة مع الولايا ...
- محكمة تمنح الولايات المتحدة ملكية سفينة شحن كورية شمالية مصا ...
- أردوغان وبوتين يتوصلان إلى اتفاق -تاريخي- بشأن شمال شرقي سور ...
- مفاوضات بين السعودية والحوثيين لبحث تهدئة عسكرية
- -الدفاع والأمن القومي-: هكذا ستتعامل مصر مع تصريحات آبي أحمد ...
- مصر... تعطيل الدراسة بالمدارس والجامعات غدا بسبب الأحوال الج ...
- طائر في الأمازون يصدر أصوات -تصم الآذان-... فيديو
- أردوغان: واشنطن لم تف بالتزاماتها تجاه أنقرة في سوريا
- دمشق: الأسد يؤكد لبوتين رفضه لأي غزو للأراضي السورية ومواصلة ...


المزيد.....

- نداء الى الرفيق شادي الشماوي / الصوت الشيوعي
- أسئلة وأجوبة متعلقة باليات العمل والنشر في الحوار المتمدن. / الحوار المتمدن
- الإسلام والمحرفون الكلم / صلاح كمال


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - المساعدة و المقترحات - خالد ممدوح العزي - دراسة علمية قدمت الى الهيئة الاسلامية للرعاية في صيدا-