أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - أحمد أوحني - أغبى رجل في العالم














المزيد.....

أغبى رجل في العالم


أحمد أوحني
الحوار المتمدن-العدد: 3468 - 2011 / 8 / 26 - 14:00
المحور: مقابلات و حوارات
    



مؤخراً ، حظيت بالاستفادة من تكوين خاص في إحدى المدن الكبرى المغربية ، وذلك على نفقة مؤسسة حكومية . التكوين دام ثلاثة أيام وفي أفخم فنادق المدينة .
في اليوم الثاني ، وبعد الانتهاء من العمل مساءً ، أخذت مكاناً في طاولة في بهو الفندق لأستريح قليلاً ، وإذا برجل أنيق ، غليظ وأحمر الوجه يناديني ويطلب مني الجلوس معه إلى طاولته . لبيت طلبه وجلست قبالته . قال لي إنه في حاجة لمن يحدثه حتى يقتل الوقت الفارغ الذي يشكو منه ، ثم نادى على النادل وأمره بإحضار كل ما يمكن أن أشتهيه من أكل وشرب ، إلا أنني اكتفيت بفنجان قهوة .
الرجل ثمل من السكر ، قال لي : " أنت في الغرفة 304 ، أنا جارك ، أنا نزيل في الغرفة 305 ، ثم صار يحدثني عن نفسه وعن مشاكله الأسرية والعملية ، من خلال كلامه ، فهمت أنه من الأثرياء المغاربة الذين يضرب لهم الحساب .

وجدت نفسي أحياناً مجبراً على الرد على تساؤلاته وأسئلته ، هو فعلاً يثير الشفقة . وبطلب منه سردت عليه قصة حياتي كلها وحتى منذ قبل ولادتي ، عندما كنت أحدثه كانت عيناه جاحظتين ورأيته منتبهاً ومتعجباً ، لاستكمال كلامي كان يلزمني وقت طويل ، أطول من عمري ، إلا أنني اختزلته في وقت ليس بالقصير . في النهاية قال لي : " أنت أنسيتني همومي ومشاكلي ولكنني مجبر للذهاب إلى النوم لأنني منهك من السفر والشغل وتتنتظرني أعباء كثيرة في اليوم الموالي ". وقبل مغادرته ، أخرج شيكاً فارغاً من جيبه وقال لي : " اطلب ما شئت ، هذا الشيك سيحل جميع مشاكلك المادية ".

إلا أنني ، وكعادتي أرفض كل شيء لم أتعب من أجل الحصول عليه ، قام الرجل من على كرسيه وقال لي : " أنت أغبى رجل في العالم ، وانصرف " ، هل أنا فعلاً كذلك ؟ أحياناً أعترف بأني كذلك ، ولكن للقارئ رأي آخــــر





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- قصة قصيرة جداً : البحث عن موجود
- امرأةٌ ونصف رجل
- لمَ عُدتَ أيّها الشيء الجميل ؟


المزيد.....




- واشنطن والمستنقع الأفغاني.. عود على بدء؟
- عندما كان العبد الإيرلندي أبخس من نظيره الإفريقي
- اليمن.. نيران الأصدقاء
- فروقات الحياة بين كوريا الشمالية والجنوبية!
- القوات العراقية تقتحم مركز تلعفر
- المشتبه به في هجمات برشلونة: كنا نخطط لهجمات أكبر
- مارسيلوس وليامز سيعدم رغم الأدلة الجديدة
- بالفيديو: الشرطة السعودية تعتقل فتى والتهمة رقصة "ماكار ...
- تيلرسون: حان الوقت لبدء عملية مصالحة في أفغانستان
- المشتبه به في هجمات برشلونة: كنا نخطط لهجمات أكبر


المزيد.....

- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة
- حوار مع الناشط الصحافي السوداني فيصل الباقر / ماجد القوني
- التحولات المجتمعية الداخلية الاسرائيلية نحو المزيد من السطوة ... / نايف حواتمة
- ماركسية العرب و انهيار السوفييت / جمال ربيع
- تفاصيل تنشر لأول مرة عن تطورات القضية الفلسطينية / نايف حواتمة
- حوار حول انتخابات البرلمانية في مملكة البحرين / مجيد البلوشي
- بروباجندات الحكام الدينية والسياسية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - أحمد أوحني - أغبى رجل في العالم