أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - لجنة دعم الانتفاضة السورية - الانتفاضة السورية تدخل في شهرها الخامس، الشعب السوري عارف طريقه، والشعب يريد إسقاط النظام














المزيد.....

الانتفاضة السورية تدخل في شهرها الخامس، الشعب السوري عارف طريقه، والشعب يريد إسقاط النظام


لجنة دعم الانتفاضة السورية

الحوار المتمدن-العدد: 3428 - 2011 / 7 / 16 - 09:39
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    


يوما بعد يوم تتسع الرقعة الجغرافية و البشرية للانتفاضة الشعبية السورية، و بات واضحا ان الانتفاضة ماضية في زخمها الثوري و لا تراجع للجماهير المنتفضة عن عزيمتها باستعادة كرامتها و حريتها رغم عنف و وحشية النظام الاستبدادي الدموي.
لقد انتقلت الانتفاضة خلال شهرها الرابع الى مرحلة جديدة من سيرورتها الثورية، تجلت بمشاركة الملايين في الاحتجاجات و استطاعت بعض المدن مثل حماة و دير الزور بفضل كفاح جماهيرها و بطولاتها و تضحياتها ان تعيق الة القمع الوحشية للدكتاتورية من العبث بحرمة هاتين المدينتين . و ضمنت الجماهير الثائرة فيهما ساحات للحرية. و هكذا تمتد الانتفاضة اكثر فاكثر على امتداد الوطن لتصل الى المدينتين الرئيسيتين اللتين كان يعتقد النظام انهما سيبقيان بمنأى عن الانتفاضة و نقصد دمشق و حلب.
في مقابل ذلك ، الرد الوحيد للطغمة الحاكمة كان و ما يزال القمع و القتل و الخطف و الاعتقال و وعود ممجوجة و كاذبة بنواياه الاصلاحية التي لم نر لها اثرا اطلاقا. وكانت اخر مهازله دعوة هذا النظام الفاشي الى مسرحية ما سماه بالحوار "الوطني" كمحاولة فاشلة للمراوغة و كسب الوقت احبطتها جماهير شعبنا بقوة و دفعت بالشخصيات و القوى المعارضة الى رفض هذه المناورة المكشوفة.
هنالك اذن نمو بارز لقوة و انتشار الانتفاضة الشعبية و بداية تشكيل لبعض هيئاتها القاعدية الجنينية ،من جهة . مقابل علامات ارتباك و تخلخل لأسس النظام الاستبدادي، من جهة أخرى. و هذا الامر شجع حراكا سياسيا للمعارضة و استظهارها ما عبر عنه الاعلان عن العديد من المؤتمرات و خرائط الطرق و الائتلافات السياسية منذ اكثر من شهرين


لقد اعادت الانتفاضة الروح الى المجتمع السوري على كافة الصعد و ساهم ذلك ايضا باستعادة القوى المعارضة التقليدية لشئ من نشاطها و انتهت بعد انتظار بإعلان انحيازها الواضح لنضال الجماهير الشعبية السورية. و هذا البروز الاخير لها، الذي يأتي برأينا عموما ليحاول ان يجاري ظاهرة اهم تتشكل في خضم النضال اليومي للانتفاضة مع ما خلقته من اشكال سياسية كفاحية جديدة ، انما هو عامل ايجابي بالتأكيد في سياق الانتقال الديمقراطي في حال كان منخرطاً بشكل فعلي بنضال الجماهير المنتفضة .
لكن زحمة المؤتمرات و الاصطفافات السياسية عليها ان لا تعمينا عن حقيقة عدد من المنزلقات السياسية و بعضها يدان بلا تردد مثل مشاركة بعض "المعارضين" السوريين في مؤتمر سان جرمان في باريس للصهيوني هنري ليفي. و نذكر الجميع بان احدا لا يملك تفويضا من الشعب السوري لتقرير مصيره سوى الشعب السوري نفسه، هذا الشعب الذي يكافح من اجل الخلاص من الاستبداد الجاثم على صدره لا ليستبدله باستبداد اخر من أي كان .
ان بوصلة الانتفاضة الشعبية السورية تؤكد ضرورة الالتزام بالمبادئ التالية: أولا بدأت الجماهير تشكل بممارستها النضالية هيئات تمثلها وتنطق باسمها وذلك بحالة أولية لممارستها شكل من أشكال الديمقراطية المباشرة. بدورنا، كلجنة دعم الانتفاضة السورية، نرى ضرورة تعزيز هذه الظاهرة المتميزة.
ثانياً: إن تقييمنا لأي نشاط سياسي كان سيكون مقاساً بمدى التزامه وانخراطه بمطالب الانتفاضة.
ثالثاً: إن الجماهير السورية المنتفضة تقف ضد التدخل الخارجي في بلدنا، كما أن الشعب السوري يعتز باستقلاله وسيادته ويرفض أن يكون لعبة تتقاذفها مصالح إقليمية وعالمية
رابعاً: إن الجماهير السورية المنتفضة تتمسك بقوة بالوحدة الوطنية وتقف بشراسة ضد أي خطاب او تحشيد طائفي أو عنصري، والذي طالما استخدمه النظام من أجل إيقاع الفرقة بين أبناء شعبنا السوري، فجماهير شعبنا تريد اسقاط النظام الاستبدادي وإقامة سوريا سيدة حرة على أساس نظام ديمقراطي يقوم على مبدأ التعددية الحزبية والسياسية وحقوق المواطنة والمساواة بين جميع المواطنين وسيادة أسس وطنية بحتة لا يعتريها أي تمييز على أساس الدين أو غيره فالدين لله والوطن للجميع.
عاشت الانتفاضة الشعبية السورية على طريق إسقاط النظام الاستبدادي
كلنا سوريون ومعا نريد الخبز والحرية
لجنة دعم الانتفاضة السورية
تاريخ 15 تموز 2011





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,282,249
- مخاطر تهدد الانتفاضة الشعبية السورية في شهرها الرابع
- الانتفاضة السورية مستمرة و لم تفوض أحدا
- بيان حول الحوار الجاري مع السلطة
- إرادة الحرية أقوى من الإستبداد و الإرهاب
- استمرارية الانتفاضة هي الضمانة الأساسية لانتزاع الحرية
- النظام السوري يعلن الحرب على الشعب والشعب يريد اسقاط النظام
- بيان حول المؤتمر الصحفي لبثينة المستشارة الإعلامية للقصر الج ...
- بيان لجنة دعم الانتفاضة السورية حول المجازر التي ترتكب بحق ا ...
- نداء الى الجيش السوري
- عاشت انتفاضة الشعب السوري


المزيد.....




- صحف بريطانية تناقش -تأثير- آبي أحمد في أفريقيا، وهدف أردوغان ...
- بعد تعديل مقاسات البدل.. ناسا تطلق أول مهمة فضاء نسائية
- -انتهى عهد الوصاية-.. قيس سعيد يحقق فوزا كبيرا في رئاسيات تو ...
- فرنسا بصدد اتخاذ إجراءات لتأمين سلامة قواتها في سوريا
- -التنازل أو الإبادة-.. على ماذا اتفق الأكراد مع نظام الأسد؟ ...
- سفن حربية روسية تطلق صواريخ كاليبر المجنحة في البحر الأبيض ا ...
- الجيش السوري يدخل -تل تمر- مقتربا حتى 20 كم من الحدود التركي ...
- الاحتفالات تعم تونس بعد ترجيح استطلاعات رأي فوز قيس سعيد في ...
- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- مع توسع العملية التركية.. الوحدات الكردية تفتح مناطقها لقوات ...


المزيد.....

- مقالات إلى سميرة (8) في المسألة الإسلامية / ياسين الحاج صالح
- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي
- سورية واليسار الأنتي امبريالي الغربي / ياسين الحاج صالح
- ما بعد الاستعمار؟ ما بعد الاستبداد؟ أم ما بعد الديمقراطية؟ / ياسين الحاج صالح
- كتاب فتاوى تقدمية للناصر خشيني تقديم د صفوت حاتم / الناصر خشيني
- اكتوبر عظيم المجد / سعيد مضيه
- الديمقراطية في النظم السياسية العربية (ملاحظات حول منهجية ال ... / محمد عادل زكي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - لجنة دعم الانتفاضة السورية - الانتفاضة السورية تدخل في شهرها الخامس، الشعب السوري عارف طريقه، والشعب يريد إسقاط النظام