أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مهند بنّانه - حتى دسترة الأمازيغية يمكن أن تكون فارغة !














المزيد.....

حتى دسترة الأمازيغية يمكن أن تكون فارغة !


مهند بنّانه

الحوار المتمدن-العدد: 3321 - 2011 / 3 / 30 - 18:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الدسترة الشكلية، فوقية رمزية حتى يصمت هؤلاء (نحن)! كن مؤمن بأنهم لا يفهمون أفكارك أو مطالبك، بلـ يريدون التخلص من الضجة فقط، هم لا يؤمنون بالتعددية فلا تفرح كثيراً فـ الطبع الذي تم تكريسه لـِ مئات السنيين يغلب التطبع و الحربائية الرخيصة.

يجب أن يأخد الأمازيغ العبرة من دسترة الأمازيغية في الجزائر، تلك الدسترة السطحية التي لا وزن لها على الأرض، فـ القضية الأمازيغية في الجزائر الأن نائمة و تم تغيبها بكل ذكاء من قبل الأحزاب ذات القشرة الأمازيغية، أحزاب تتكلم الفرنسية و العربية ولا تعلم شيء عن تمازيغت بلـ تكتفي بـِ كتابة اسم الحزب بـِ تيفيناغ و بعض الشعارات الفارغة دائماً، إن الأمازيغية قضية شعب ولا يجب إحتوائها أو حتى مأسستها كما تنادي بعض النخب ذات الطموح الميتري، مأسست الثقافة و اللغة الأمازيغية واجب بديهي وليس مطلب يمكن المزايدة عليه أو وضعه على طاولة النقاش، هل من المعقول أن يناقش الإنسان إمكانية دسترة لغته من عدمها! هل يمكن أن تجلس معي و تناقشني في إمكانية وجودي من عدمه ؟ في المقابل هل يمكن أن اناقش إمكانية تعليم اللغة العربية من عدمها !!! ام العربية لها مكانة خاصة و الأمازيغية لا مكانة لها و لـِ اي هاوي الحق في التفلسف حولها و مهاجمتها بصورة مليئة بالحقد و العقليات القذافية، التجربة الأمازيغية في الجزائر درس نتعلم منه الكثير، نتعلم منه أن القضية الأمازيغية فوق الأحزاب و الحركات و الشخصيات، مثلها مثل كل القضايا العالمية من القضية الكردية إلى الباسكية.

الإنتقال من وضع الدفاع و رد الشبهات و التبرير المخزي إلى وضع التأكيد و التجديد، مناقشة وضع اللغة الأمازيغية في الجزائر في ضوء كونها لغة وطنية و مناقشة وضع اللغة الأمازيغية و إلى أين وصل مشروع اللغة الأمازيغية المعيارية، مناقشة وضع الأمازيغية في الإعلام المقروء و المرئي و المسموع، البحث في نقاط الضعف و البحث في كيفية معالجتها و تفاديها، هكذا يمكن أن نبني أمازيغية قوية تعتمد على النقد البناء و المطالب الواضحة و الصريحة، عدم وضع سقف لـِ مطالبنا و النظر لـِ دسترة اللغة الأمازيغية كـ لغة رسمية بداية لـِ الطريق و ليس كـ إنجاز عظيم يحلم به الجميع .

يقال بأنها إذا تمت دسترتها كـ لغة رسمية فـ عملية سـ يكون هناك صعوبات، و نقول بأن سويسرا تملك اربعه لغات رسمية، هذه تحديات كبيرة جداً لكن كلنا ثقة أن الشعب الأمازيغي يملك عقول و مثقفين و رجالـ قادرون على تحمل المسؤولية .


___


بـِ قلم : مهند بنّانه


تافاتـ نـ تامورتـ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,412,812





- الناتو وبريطانيا يطالبان بإنهاء العملية العسكرية التركية في ...
- ما الذي يحصل على الأرض في شمال سوريا إثر التوغل التركي بالمن ...
- نائب الرئيس الأمريكي يتوجه إلى تركيا في غضون 24 ساعة
- مشروع قانون في الدنمارك لنزع الجنسية من المواطنين الذين التح ...
- النيران تلتهم لبنان بسبب موجة حر غير مسبوقة
- مشروع قانون في الدنمارك لنزع الجنسية من المواطنين الذين التح ...
- أول تعليق من نجل بايدن بشأن القضية التي قد تتسبب في عزل ترام ...
- رسائل زيارة بوتين للسعودية والإمارات... وعقوبات أمريكية على ...
- ليبيا… أحد مشايخ برقة: ما يحدث في بلادنا قتال بين قبيلة وقبي ...
- ظاهرة العنف تهدد المجتمعات... من المسؤول


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مهند بنّانه - حتى دسترة الأمازيغية يمكن أن تكون فارغة !