أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - الاء حامد - أوراق مهربة ( ضحايا حسن النية ) ج4 الطريق إلى جهنم














المزيد.....

أوراق مهربة ( ضحايا حسن النية ) ج4 الطريق إلى جهنم


الاء حامد

الحوار المتمدن-العدد: 3174 - 2010 / 11 / 3 - 21:29
المحور: أوراق كتبت في وعن السجن
    




انتهى بـــ(كريم ) إلى جهنم الكبرى ( الشعبة الخامسة )وزج به إلى إحدى زنزاناتها التي لا تتسع لأكثر من شخص ثم أوصد الباب عليه بداخلها .. فلما لبث إلا قليلا داخل هذا التابوت فوقع نظره على عبارة حفرا على احد جدرانها ننقلها لكم كما هي ( الداخل فيها مفقود ,, والخارج منها مولود ) فواضح إن الضمير يعود لهذه الشعب التي تركت جروحا لا تندمل في نفوس الضحايا الناجين وواضح أيضا إن حالة اليأس والقنوط دفعت بأحد المعتقلين ليصوغ هذه العبارة التي تطابق الواقع.

كان كريم متماسكا غير انه هذه العبارة استفزته وأدخلت الرعب إلى نفسه فأخذ يتصبب عرقا من الهول وشدة حرارة الطقس . فخلع قميصه والحق به بنطلونه ثم جلس على بطانية افترشت بها أرضية الزنزانة .
كان عرضها لا بأس به إلا إن طولها صمم بحيث إن اقصر الرجال لا يمكنه إن يتمدد فيها بحرية بل لابد له أن يثني رجليه وهنا قد ندم كريم ندما جارحا وعاتب عواطفه عتبا لاذعا وهامت به خواطره إلى تلك السنين الخوالي فيذكر لنا منها كيف كان عصيا على هذه الزنزانات وممتنعا عليها وها هو إذا ألان وقع بين أيديهم بهذه السهولة ومن دون مقاومة بل ويحسبون انه جاءهم طوعا فمن عز الحرية الى ذل القيود والأغلال!!

ولكن هو لم يكن أول من يقع في الخطأ ولا أخر من يقع فيه وان كان قاتلا ولا أول من تشط به عواطفه فالأسف لا يغني ولا يفيد فعله إن يعرض عما مضى وعليه ان يتهيأ لما سيأتي ويكون بمستوى المحنة وعلية ان يستجمع قواه وان يكون ذهنه حاضرا يقضا فلا شك انه يستغلون هفوات الألسن وشرود الأذهان وانكسار النفوس ليحصلوا على ما يبغون وكذلك يستغلون مشاعر البعد والفراق التي تنهال ضربا على النفس حتى تهشمها!!

فيا للعجب لما لهذه الأيام تمر وكأنها دهور ولماذا تتغير معايير الزمان والمكان في تلك الزنازين ففي هذه الشعبة التي تقع على الضفة الشمالية من نهر دجلة وبالقرب من جسر الأئمة والتي لا يجهلها عراقي يشعر المرء وهو بين جدرانها السميكة انه ابعد ما يكون عن أهله وذويه حتى وان كانت منازلهم على الضفة الأخرى ويخيل له انه قد فارقهم منذ عقود حتى وان كانت أيام معدودات وربما مروا من على هذا الجسر فلا يخطر ببالهم إن فقيدهم المغيب يئن ويستغيث إلى جانبه في تلك القبور التي أعدت للإحياء لا تعرف الزيارات واللقاءات ولربما مر السائح من على هذا الجسر فأعجبته واحات النخيل الجميلة والتي تزيدها جمالا وبهجة أمواج دجلة المتلاطمة بجانبها فلا يخطر بباله إن في هذا الموضع تتواتر وتتصل كل إحزان الدنيا وآلامها ولو إن هذا النهر الذي يتدفق بالخير والعطاء قد حباه الله بلسان وشفتين فكان من أهل النطق لشهد بالحق على الجرائم والآثام التي ارتكبت على ضفافه ولعله الشاهد الوحيد الذي اطلع على كل تفاصيلها واستمع ملأ إذنيه لصراخ المعذبين وأهات المضطهدين لبعده عن عيون الرقباء ولو انه من ذوي الإحساس والشعور لكان قد غير اتجاهه احتجاجا واستنكارا على ظلم الإنسان لأخيه الإنسان !!

إن أقسى ما في تلك الزنازين الصمت المتصل والوحدة القاتلة التي تستثير كامنات الشجون وتملأ النفس ضجرا وضيقا حتى يكاد النوم إن يكون اثر إلى المرء من اليقظة.
ولا توجد في تلك الزنزانة سوى فتحة صغيرة في وسط الباب يدخل من خلالها الطعام وكانت أبواب الزنزانات تفتح بعد كل وجبة طعام ولدقائق معدودة وويل لمن يتأخر قليلا في قضاء حاجته فأولئك النفر من الجلادين لا تفارق الهروات الغليظة اكفهم فكأنهم يرعون إبلا او أبقارا !!!

للحديث بقية انتظرونا في الجزء الخامس





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,319,640,506
- أوراق مهربة ( ضحايا حسن النية ) الجز الثالث
- أوراق مهربة ( ضحايا حسن النية ) الجزء الثاني
- أوراق مهربة (( ضحايا حسن النية )) ج الأول
- وزارة النفط الارهابية
- المرأة في زمن الكيكية!!!
- عيني على ابن الكوت وشرطيه!!


المزيد.....




- ارتفاع وتيرة الاحتجاجات أمام مقر وزارة الدفاع السودانية والم ...
- أُسر نازحة في ليبيا تناشد الأمم المتحدة وقف القصف الجوي
- أُسر نازحة في ليبيا تناشد الأمم المتحدة وقف القصف الجوي
- ريف إدلب تحت مرمى القصف والأمم المتحدة تناشد الدول تحمل مسؤو ...
- حكومة الوفاق تقرر وقف التعامل مع فرنسا وتأمر باعتقال حفتر
- بين المقاطعة والاعتقالات والجنرال الغامض... الجزائر إلى أين ...
- إيران: أطلقوا سراح الناشطات المعارضات للحجاب الإجباري
- الأمم المتحدة: محاكمة جماعية في البحرين تثير قلقا بالغا
- الأمم المتحدة: محاكمة جماعية في البحرين تثير قلقا بالغا
- لعبت بلا حجاب.. فوجدت الاعتقال بانتظارها


المزيد.....

- سنابل العمر، بين القرية والمعتقل / محمد علي مقلد
- مصريات في السجون و المعتقلات- المراة المصرية و اليسار / اعداد و تقديم رمسيس لبيب
- الاقدام العارية - الشيوعيون المصريون- 5 سنوات في معسكرات الت ... / طاهر عبدالحكيم
- قراءة في اضراب الطعام بالسجون الاسرائيلية ( 2012) / معركة ال ... / كفاح طافش
- ذكرياتِي في سُجُون العراق السِّياسِيّة / حـسـقـيل قُوجـمَـان
- نقش على جدران الزنازن / إدريس ولد القابلة
- تازمامارت آكل البشر 2011 / إدريس ولد القابلة
- يوميات سجين مبتورة لولا الحلم لانتهيت / إدريس ولد القابلة
- ذكرياتي في سجون العراق السياسية- الجزء الاول / حسقيل قوجمان
- سياسة السجون بالمغرب بولمهارز مراكش نمودجا -ابوغريب المغرب - ... / غسان المغربي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - الاء حامد - أوراق مهربة ( ضحايا حسن النية ) ج4 الطريق إلى جهنم