أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - صبا النداوي - المشهد السياسي المتارجح .. في عراق ما بعد التغيير( ما بعد الانتخابات) ..!!














المزيد.....

المشهد السياسي المتارجح .. في عراق ما بعد التغيير( ما بعد الانتخابات) ..!!


صبا النداوي

الحوار المتمدن-العدد: 3156 - 2010 / 10 / 16 - 21:08
المحور: كتابات ساخرة
    


اشهر مضت وايام تمضي والمشهد السياسي لا يزال يراوح في مكانه بين عبد المهدي و المالكي وبين علاوي وكتل اخرى تتشكل الان !!! ..
برلمان بدات دورته وستبدا الاجازة الفصلية لاعضاءه وهو لم يتخذ اي قرار ..مئات القلوب تنتظر في الشارع وترتقب المشهد السياسي طمعا بايجاد فرصة للعمل والتوظيف ..عوائل بانتظار مخصصات حرمت منها بسبب هذا التعطيل المستمر لتشكيل الحكومة ...

سؤال يدور ببال وخيال كل فرد يراقب هذه الاحداث والاخبار لماذا ذهبت الى صناديق الاقتراع لماذا انتخبنا وان كان هناك تزوير وشك بالنتائج فلماذا صرفت تلك المبالغ الهائلة على قطع ورق واحبار وصناديق مهما كان ما حملته من نتائج ومن قرارات في اخر مطافه يحمل الى سله المهملات ..
وتبقى طاولة النقاشات والخلافات دائرة ..بين هذا وذاك ...
سؤال يطرح نفسه وبقوة هل ستكرر هذه العملية بعد اربع سنوات وهل سيقوم اي مواطن بالذهاب الى صندق الاقتراع لاختيار شخوص بيوم ومباحثات تمكينهم من السلطة او عدمه تاخذ شهور او ربما سنة كاملة لان الراي الاخير لم يكن لي كمواطن انما عاد ليكون بيد كتله اقوى وفائز اقوى ..

اسئلة اخرى تطرح نفسها ؟؟ لماذا البرلمان ؟ لماذا الحكومة؟ لماذا الديمقراطية ؟لماذا التغيير ؟ اذا كان المواطن لم يستفد من كل هذا سوى خسارة تلو اخرى تارة لعزيز من عائلته او ممتلكاته او اكتئاب وازمات نفسية بسبب التفكير اللا متناهي بمتى يكون هناك شيء اسمه استقرار او امن وامان ..
سناريوهات اصبحت مؤذية لكل فرد عراقي ...اصبحت الغربة هي امن والغربة هي وطن ... الفرد العراقي بحاجة الى اخصائي نفسي وانسان لينظر الى تاثيرات الحروب وما بعد الحروب ويحررنا ويشفينا من هموم عصفت بنا وجعلت الشارع العراقي يصرخ نادما لقبوله التغيير !!

ان ما يسمع الان في الشوارع العراقية من قبل معارضين لنظام صدام في السابق هو عيب بحق الحكومة العراقية الجديدة لان الجميع صاروا يقولون ريتنا عدنا الى زمان الطاغية ..
فهل الطاغية او الديكتاتور ارحم منكم على المواطن ...

انه سؤال كبير وجرح عميق الاثر عل وعسى ان ياتي رجل انتظره تراب وماء واراضي العراق التي اتعبها الجفاف قبل رجالاتها وبشرها ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,163,887,723
- شارع المتنبي يشهد مهرجانا للا عنف تحت عنوان اما ان الاوان لت ...
- آن اوان تشكيل حكومة عراقية وطنية اما يكفي ما حصل من تأخير
- For whom I met!!! With frustration looks
- متى سيحظى العراق بأفطار شهي .. متى يكون صيامه مقبولا ..وتكتف ...
- وطن يعتليه الجفاف!!
- نقابات العمال خطوة نحو الريادة
- متى يتغير الانسان ليصبح انسانا كونيا حسيا
- موسم ربيع ..هيكلية جديدة وخيارات نحو التجديد
- اللاعنف سلاح الاقوياء من بني البشر
- عنف ولا عنف
- بلاغ جماعة لاعنف العراق ، حول مبادرة تجمع أربعاء الرماد لمنظ ...
- كلام الى من يهمه امر العراق
- خمس سنوات مرت ومحاولات مستمرة لاغتيال الهوية العراقية
- لكل امراة عراقية مهما اختلف منصبها
- شجرة باكية دما في منطقة الشواكة ببغداد؟.
- التسامح في الاسلام
- متى يعم النور في العراق متى تخفت النار ؟ متى نترك السلاح ونس ...
- ثورة الامام الحسين -الاصلاحية - اكانت للمسلمين فقط ؟
- تعاون لمحو الامية في الناصرية
- الطفولة والعنف


المزيد.....




- القاهرة: انطلاق عروض -شجر الدر- يومي 24، 25 يناير الجاري
- بعد احتلال الأرض.. إسرائيل تسطو على الثقافة العربية
- على طريق الأوسكار.. -الكتاب الأخضر- يفوز بجائزة هامة!
- ميج.. مصرية تنشر ثقافة اليابان ويتابعها 7 ملايين على يوتيوب ...
- صدر حديثا كتاب -أوراق القضية 805.. مقتل الأنبا إبيفانيوس- ل ...
- مديرة معهد الأفلام السويدية -اتمنى ايجاد حلول للحد من انتقال ...
- تعزيز علاقات التعاون البرلماني محور مباحثات المالكي مع رئيس ...
- وفاة منتج سلسلة -رامبو- الهوليوودية
- عندما تصبح كتابة الذات علاجا نفسيا
- جامعة الطائف السعودية تعلّم العزف والغناء


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - صبا النداوي - المشهد السياسي المتارجح .. في عراق ما بعد التغيير( ما بعد الانتخابات) ..!!