أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الملف ألتقييمي 2010– بمناسبة فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر والذكرى التاسعة لتأسيسه. - هايل نصر - الحوار المتمدن فضاء -لجوء للفكر الحر-














المزيد.....

الحوار المتمدن فضاء -لجوء للفكر الحر-


هايل نصر
الحوار المتمدن-العدد: 3150 - 2010 / 10 / 10 - 19:04
المحور: الملف ألتقييمي 2010– بمناسبة فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر والذكرى التاسعة لتأسيسه.
    


علل مانحو جائزة ابن رشد قرار منحهم الجائزة للحوار المتمدن. لا زيادة لنا على التعليل. فقط ان كان لابد من كلمة حق تقال فان هذه المؤسسة لعبت دور فضاء" اللجوء الفكري" لكل محروم من نشر فكره, والتعبير عن آرائه, واسماع صوته للأخرين. دون شروط, على حد علمنا, غير تلك التي تتعلق بقواعد النشر و شكله, ونادرا ما تتعرض للمضمون الا في حالات خروج صارخ عن قيم اعتبرتها اساسية في الهدف لإنشائها. وهذا ما يمكن لمسه من متابعة حيادية لسيرها.
ارادت مواقع كثيرة ان تحتكر الفضاء, وان تحدد للناشر والكاتب ما يجب ان ينشره أو يكتبه, وتقيّمه وتقيم مواضيعه, وكأنها سلطة رقابة أو تقييم وأهلية لا غبار عليها, وصولا الى سرقة مواضيع كتاب ونسبتها لكتابها هي. أمانة أدبية!!.
مواقع, رغم محدودية قرائها, عشرات في الشهر, حرمت القراء من الاطلاع على الانتاج الفكري, حتى المهني الصرف الذي ينقل المعرفة والتجارب المهنية عند الغير, لترضي توجهات سياسية رسمية, وانظمة حكم, ومراكز قوى, للوصول الى تمويل أقل ما يقال فيه انه غير بريء.
كالدول التي تمنح حق اللجوء للمضطهدين بسبب الدفاع عن الحرية, أو بسبب العرق, او اللون, أو الدين, أو الجنس, كان الحوار المتمدن مركز لجوء مفتوح للفكر الحر المضطهد والباحث عن متنفس للتعبير. ولهذا وحده تستحق المؤسسة أكثر من جائزة.
الجائزة تكريم مستحق لجهود كبيرة سابقة. البقاء في موقع التكريم مسؤولية تتعلق بالحاضر وبالمستقبل. الامل كبير في ان يتحملها الحوار المتمدن بجدارة. وهذا ليس خارج قدراته.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,794,539,087
- المرأة. تاريخ طويل من اللامساواة
- من الأخطاء الكبرى للقضاء الفرنسي 3
- العلمانية الفرنسية وحرية المعتقد الديني
- في الكرامة الانسانية
- -تنويريون- 2/2
- -تنويريون -
- من تجارب الآخرين في بناء الديمقراطية 3
- في النموذج الفرنسي (الجزء الثاني)
- الآخرون وبناء الديمقراطية 2
- الاخرون وبناء الديمقراطية 1
- ولادة -الجمهورية التضامنية- في فرنسا.
- لم يبق من الكلام ما يقال
- مرافعات في محاكمة ماري انطوانيت اخر ملكات العهد القديم
- اجانب فرنسا ومهاجريها. بين وضوح وغموض الرؤى.
- في فقدان الجنسية الفرنسية
- من حقوق الانسان الاساسية 2
- من حقوق الانسان الاساسية:
- تعاط مزمن بالفكر الديمقراطي !!!
- المرافعات القضائية من استراتيجية البلاغة الى تكنيك التخصص.
- نساء محاميات


المزيد.....




- -مجموعة الأزمات الدولية- تدعو الرياض إلى عدم تحويل العراق إل ...
- باراغواي ثالث دولة تنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس
- السفير السعودي في اليمن: هذا هو السودان الذي نعرفه منذ قديم ...
- مكتب تحقيقات الطيران السعودي يكشف عن سبب حادث الطائرة في مطا ...
- استجواب رئيس وزراء ماليزيا السابق نجيب عبد الرزاق
- سفير إيران لدى بغداد ينفي وجود خلافات بين طهران والصدر
- إنشاء خارطة لسحابة الجبار -مسقط رأس- النجوم
- ما الذي دفع كيم لمنع صحفيي الجنوب من تغطية تفكيك موقع التجار ...
- مريم.. كفيفة مغربية تتحدث لغات العالم
- أردوغان: يد أميركا ملطخة بدماء الفلسطينيين


المزيد.....

- اليسار والإعلام الالكتروني, الحوار المتمدن نموذجا / رزكار عقراوي
- نقد لسلبيات موقع الحوار المتمدن / الحكيم البابلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الملف ألتقييمي 2010– بمناسبة فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر والذكرى التاسعة لتأسيسه. - هايل نصر - الحوار المتمدن فضاء -لجوء للفكر الحر-