أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح: مناهضة ومنع قتل النساء بذريعة جرائم الشرف - عمر البحرة - الاغتصاب في المجتمعات الإسلامية المعاصرة






















المزيد.....

الاغتصاب في المجتمعات الإسلامية المعاصرة



عمر البحرة
الحوار المتمدن-العدد: 2955 - 2010 / 3 / 25 - 09:56
المحور: ملف مفتوح: مناهضة ومنع قتل النساء بذريعة جرائم الشرف
    




اللافت للنظر تزايد حالات الفساد في المجتمعات المتدينة إلى مستويات كبيرة مقرونا بإلغاء الأخر وبالقمع الديني ، وقد لفتت هذه الظاهرة نظري أثناء بحثي عن الأسباب المفترضة لارتفاع أعداد حالات الاغتصاب في تلك المجتمعات ، خاصة ضمن تلك المجتمعات التي تصبح فيها حالة التدين أقرب إلى الهوس ، فقد وصلت معدلات الاغتصاب للأطفال القصر من الجنسين إلى معدلات غير مسبوقة ، وخاصة اغتصاب الأطفال بأعمار تتراوح بين اشهر معدودة إلى 8 أو 9 سنوات. ذلك بالتزامن مع انتشار ظاهرة اغتصاب المحارم وظاهرة التحرش الجماعي الحيوانية التي لا تستثني احد بما حتى الفتيات المنقبات كما يحدث في مجتمعات قطاع الطرق.
ملاحظة مهمة: إن دراسة وضع الاغتصاب في المجتمعات الإسلامية والتي يفترض فيها أن تكون مجتمعات مثالية لا يعني أبدا أنني أعطي بالمقابل صك البراءة للمجتمعات الغربية من حالات الاغتصاب.
يقول د. أحمد عبد الله- الخبير النفسي- في دراسة قام بها حول انتشار التحرش الجنسي والاغتصاب نشرت على صفحات الإنترنت : إن 60% من الفتيات والنساء في مصر يتعرضن للتحرش الجنسي في الطفولة، سواء كان تحرشًا لفظيًّا في صورة كلامٍ أو صور، أو تحرشًا باللمس عن طريق مس أجزاء من جسد الأنثى، أو أقصى درجات التحرش وهو الاغتصاب .

الملفت للنظر أن هنالك قوالب جاهزة يستخدمها رجال الدين والمؤسسات الإعلامية ( الممثلة للسلطة المتحالفة مع رجال الدين ) لتبرير حالة الفساد بإلقاء التبعات على القنوات الفضائية وعلى الفساد والانحلال بسبب انتشار الأفكار العلمانية وحرية الفتيات في الملبس والتنقل ، مع العلم أن المجتمع المصري على سبيل المثال لا الحصر والذي ظهرت فيه حالات التحرش الجماعي ووصلت نسبة الاغتصاب فيه إلى أرقام مذهلة يعتبر من أكثر المجتمعات تدينا في العالم ، وهذا يناقض المبررات جملة وتفصيلا .
وبما أن حالة الفساد ترافقت مع زيادة الحالة الإيمانية في المجتمع فقد فكرت في البحث عن أحكام الاغتصاب في التشريع الإسلامي ، وفي بعض الأسباب التي تجعل من هذه المجتمعات المتدينة معرضة بشكل كبير لظهور حالات لا إنسانية اقرب إلى الحيوانية من المعاملات البشرية بين بعضهم البعض وبين المجتمعات الأخرى .

الصورة الحيوانية للمجتمعات الذكوريه

يدأب الكثير من فقهاء الدين الإسلامي على تصوير الرجل ضمن صورة نمطية كحيوان جائع مجرد من الأخلاق والعقل تتنازعه شهوات الافتراس الحيوانية ، كما يصور المرأة كفريسة دسمة لحيوان جائع ( الرجل ) ، ورد هذا التشبيه في كثير من الخطب والمقابلات الصحفية والتلفزيونية والأدبيات الإسلامية كمحاولة لنشر الحجاب والملابس الإسلامية والمفاهيم الإسلامية المتعلقة بالحشمة في مقابل تشبيه المرأة المحتشمة بالجوهرة والتي يجب أن تحفظ في الخزانة .
وجود أشخاص تنطبق عليهم الصورة الحيوانية لا يعني أن الغالبية الإنسانية من نفس الصنف الحيواني ، وفي هذا التنميط إجحاف للمفاهيم الإنسانية العقلانية ، ومن مهام النخبة تطوير مفاهيم المجتمع وتخليصها من الشوائب الحيوانية ، وللفكر الإنساني اثر كبير في تغيير مفاهيم الإنسان العدائية وتطويرها نحو الأسمى ، ولذلك نرى أن القوانين تعدل وترتقي نحو الأسمى ، إن تطور قوانين التمييز العنصري في الولايات المتحدة الأمريكية بشكل تدريجي ودائم وتطور مفاهيم وقوانين حقوق الإنسان الدائم يعطينا فكرة واضحة عن أثر الفكر الإنساني في تطوير تلك القوانين والمفاهيم الإنسانية بعيدا عن الغرائز الحيوانية وشريعة الغاب .
قال مفتي استراليا الشيخ تاج الدين الهلالي في معرض خطبته الشهيرة اللحم المكشوف لتبرير إدانة مجموعة من الشبان اللبنانيين المتهمين باغتصاب فتيات استراليات واحتمال أن يقوم القاضي بإدانتهم والحكم عليهم بالسجن لمدة 65 سنه:

(( ويأتي لك قاضي ما عندوش رحمة يعطيك 65 سنة ولكن المصيبة، المصيبة كلها بدأت من مَن؟ ((لو أخذت كيلو لحم ولم تضعه في البراد ولا الطنجرة.. ولا في "الكتشن"، ولكن في الصحن وبره في "اليارد" وتيجي تعمل معركة مع الجار لأن "بسيناته" أكلت اللحم، تبقى أنت رجل مجنون!
العيب على القط أم اللحم المكشوف؟ العيب على اللحم المكشوف.
لو غطيت اللحم لن تحوم حوله القطط. إذا كان اللحم داخل البراد، فمهما حاولت لن تحصل عليه، سيشمه القط ويخبط رأسه ما أراد، ولن يحصل عليه.
لو أنها في خدرها، في بيتها، في حجابه، في عفتها لما وقعت المصائب.
حينما عصت أمر الله وخرجت متبرجة سافرة فأصبحت لقمة سائغة يتهافت عليها المنحلون.
يقول الأديب الرافعي في أدبياته: لو جاءتني جريمة اغتصاب، خطف انتهاك عرض، لأدبت الرجل، ولأمرت باعتقال المرأة مدى الحياة.
http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/world_news/newsid_6114000/6114678.stm

لا أعتقد أن المفتي تاج الدين الهلالي كان يشجع على الاغتصاب ولكنه استخدم التبرير المتعارف عليه لإلقاء تهمة الاغتصاب على مسؤولية المرأة بسبب ملابسها وحركاتها الغير المحتشمة إضافة لتصوير الرجال بالحيوانات الجائعة كي تساهم هذه الفكرة في نشر مفاهيم الحشمة والحجاب الإسلامي ، ولكن الصواب قد جانبه وجانب أمثاله من رجال الدين في هذه المسألة ، فالنظرة للمجتمع وكأن شريعة الغاب سوف تحكمه لولا وجود الحجاب هي سبب أساسي في تحول المجتمع فعلا إلى مجتمع شريعة الغاب الحيواني ، وذلك في حال سنحت الفرصة لأي شخص أن يلتقط امرأة خارج بيتها أو أخرى غير محجبة فيفعل بها ما يحلو له مبررا ذلك بكلام رجال الدين .
على الفقهاء أن يزرعوا المحبة تجاه كل عناصر المجتمع وأن لا ينمطوا المجتمع بالصورة الحيوانية بل بالصورة الإنسانية ويزرعوا الثقة بالشباب والبنات ، وأن لا يفترضوا وجود الشيطان بينهما في كل الأوقات والمناسبات في العمل أو على مقعد الدراسة ، فالافتراض بوجود الشيطان بينهما يعزز هذه النظرية ويجعل من العلاقة بين الرجل والمرأة كالسير داخل حقل الألغام ، وأعتقد أن هذه الفكرة هي أحد أسباب الرئيسة لظاهرة الكبت في المجتمع الإسلامي ، ولذا فإن مسؤولية الفقهاء عن الفساد تتجلى في وقوعهم بمطب اللجوء لأساليب ملتوية لإيصال أفكارهم .
على رجال الدين أن يطوروا من خطابهم ويجعلوا من الدين وسيلة لمخاطبة العقل لا المشاعر العاطفية أو الغرائز الحيوانية.

الثقافة الجنسية الصحيحة وفهم متطلبات الطرف الأخر بشكل إنساني وفهم العلاقة الجنسية اشدد هنا على فهم معنى العلاقة الجنسية الإنساني لا على طريقة الممارسة تعتبر احد مفاتيح التقليل من ظاهرة الاغتصاب ، فكيف إلى ذلك وشيوخنا الأفاضل يقللون من شأن المرآة إلى أدنى مستوى ويعتبرون أن ضرب المرآة وسيلة للسيطرة عليها وأداة للعيش المشترك ، ويتناسون أنها شخص اعتباري بحاجة إلى التفاهم لا إلى التبعية المطلقة ، أي أن السلطة المطلقة للرجل والتي يفرضها الدين تعطيه الحق في أن ينظر للمرآة كوسيلة أو أحد أدواته التي يستخدمها ساعة يشاء و كيفما يشاء .

التشريع الإسلامي وقوانين الاغتصاب

المشكلة الأساسية التي تعترض المشرع الإسلامي تكمن في أن التشريع لم يحدد آلية عملية عصرية للكشف عن جرائم الاغتصاب ، ففي الدول التي تطبق الشريعة الإسلامية أو تكون أحكامها مستوحاة من الشريعة الإسلامية يصبح من الصعب جدا إثبات حكم الاغتصاب لسبب أن التشريع الإسلامي يرفض اللجوء إلى التحاليل وفحص DNA و باقي الأساليب الطبية والجنائية لإثبات جرم الاغتصاب ، ويشترط التشريع في إثبات جريمة الاغتصاب على وجود الشهود إضافة إلى كونهم شهودا عدولا ، وحتى هذه الشهادة لها شروط مثل حدوث الإدخال ومعاينه فرجه في فرجها.
وعلى الرغم من حكم الاغتصاب في الشرع هو القتل رجما ويعتبر من الأحكام القاسية إلا أن صعوبة إثبات فعل الاغتصاب تصعب من تطبيق الحكم والعدالة في أن معا .

قال ابن عبد البر رحمه الله :
" وقد أجمع العلماء على أن على المستكرِه المغتصِب الحدَّ إن شهدت البينة عليه بما يوجب الحد ، أو أقر بذلك ، فإن لم يكن : فعليه العقوبة (يعني : إذا لم يثبت عليه حد الزنا لعدم اعترافه ، وعدم وجود أربعة شهود ، فإن الحاكم يعاقبه وعزره العقوبة التي تردعه وأمثاله) ولا عقوبة عليها إذا صح أنه استكرهها وغلبها على نفسها ، وذلك يعلم بصراخها ، واستغاثتها ، وصياحها " .

يدعي الفقهاء أن رفض اللجوء إلى الوسائل الطبية هو من اجل الستر وصيانة الأنفس والأعراض ، فيا ترى هل المقصود الستر وصيانة عرض المغتصبة والتي سبق وأن انتهك عرضها وحرمتها وكرامتها ، إضافة إلى التقيد الحرفي بالمفاهيم والنصوص الشرعية السلفية ، وفي الواقع أن المستفيد الحقيقي من هذا النص التشريعي الفقهي غالبا ما يكون بالستر على المغتصب المعتدي ، ومن غير المعقول أن يقوم فقهاء الفكر السلفي بانتقاء ما يحلو له من الأدوات والمنتجات التي توفرها الحضارة كي يستخدمها مثل السيارة والطائرة وجهاز الكمبيوتر ، ويمنع استخدام بعض الأدوات ( الإثبات الطبي والعلمي لجريمة الاغتصاب ) ويعتبرها بدعة تحت إدعاء عدم استخدامها أو جودها في زمن السلف الصالح .
ومن الغريب أن يأخذ الفقه في هذه الحالة دور محامي الشيطان ففي النص التالي المنقول حرفيا عن فتوى موجودة على موقع إسلام ويب أو إسلام نيت يظهر لدينا التحيز الواضح للمغتصب ضد المغتصبة ، فمن المعروف تماما أن معظم ضحايا الاغتصاب هم من القصر وأن معظم جرائم الاغتصاب تتم في نفس المنزل الذي يقيم أو تقيم به الضحية ، وأن الغالبية العظمى من المعتدى عليهم يفقدون القدرة على الصراخ والاستنجاد بالآخرين !!؟.

(( ثم إنه غير صحيح أن الاغتصاب لا يكون له شهود عادة، بل الشهادة عليه أقرب من الشهادة على الزنا. لأن المرأة المغتصبة يفترض أن تصيح وتستنجد، بخلاف الزنا، فإنها مثل الرجل في التستر عن الناس. ولو افترضنا أن امرأة استنجدت ووجد من يحاول اغتصابها، فإن للسلطات أن تحقق معه، فإن أقر بأنه قام بالاغتصاب فإقراره كاف عن إحضار الشهود فالإقرار سيد الأدلة. ))

على ما يبدو أن المشرع لم ينظر بعين الاعتبار نحو قضايا الاغتصاب التي تمارس نحو الأطفال القصر في المنازل أو في الأماكن العامة كالمدارس، كما يرفض الشرع بشكل مطلق تهمة اغتصاب الزوج لزوجته؟.
التشريع يحتاج دائما إلى تعديلات تتوائم والمتطلبات العصرية ، وبالطبع فالتحديث قد لا يكون بالضرورة متعارضا مع روح القانون التشريع ، ولكنه قد يوفر أدوات تساعد على حسن تطبيقه وعدم استغلال هذا القانون استغلالاً سيئا يتنافي مع روح القانون ذات نفسه، ومن الضرورة أن يراجع الفقهاء أحكام قوانين الاغتصاب واعتماد أحدث الوسائل المستخدمة عالميا في الكشف عن قضايا الاغتصاب للحد من استغلال هذا التشريع بشكل سيئ كما في الأمثلة التالية :

1- فتاة القطيف :
تعتبر حالة فتاة القطيف من المنطقة الشرقية في السعودية صورة مناسبة لشرح كيفية تعامل القضاء الشرعي والمجتمع المسلم مع الفتاة المغتصبة فبعد أن تناوب على اغتصابها سبعة شبان وقاموا بتصوير عملية الاغتصاب ، حكمت المحكمة الشرعية في السعودية بحكم مخفف على بعض الشبان وبالبراءة لثلاثة منهم ، بينما كان الحكم مشددا على الفتاة بحجة أنها كانت بصحبة رجل أخر حين اختطفت وهي في هذه الحال في خلوة غير شرعية لذا فقد حكمت المحكمة عليها بالسجن لمدة 6 أشهر وبالجلد 200 جلدة ، ويبدوا أن السبب في إصدار حكم مخفف بالنسبة للمغتصبين يعود إلى أن إثبات الاغتصاب في الشرع الإسلامي يحتاج إلى أربع شهود ذكور عدول ، ويرفض الشرع أي إثبات من نوع أخر، فلم تعتبر المحكمة الفيلم المصور لحادثة الاغتصاب دليل شرعي ورفضت الإثباتات الأخرى واتهامات الإدعاء وأصدرت حكم تعذيري ، أي حكم رادع فقط يشابه الأحكام التي تصدر في الجنح والمخالفات المرورية ، لمزيد من المعلومات راجع العنوان التالي :
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B6%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D8%BA%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%A8_%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D9%8A%D9%81
ومن ثم قبل أن تجلد الفتاة بالسياط جلدت من قبل المجتمع السعودي المتدين ، والذي نسي قضية الاغتصاب واعتبر أن الفتاة آثمة وأنها قد أغرت الشباب وأنها مذنبة ووو...!!؟؟ .
من ثم حين لجأت فتاة القطيف إلى الإعلام في محاولة لإنقاذ نفسها من العقوبة المجحفة التي صدرت بحقها ، تم التهجم على الفتاة بحجة اللجوء إلى أعداء الإسلام ، وأنها تريد تسليط الخارج على الدولة .
على قناة المجد الفضائية اعتبر مقدمي البرامج أن الفتاة تستحق العقوبة وأنها المذنبة كما أن ضيوف الحلقات من شيوخ وقضاة اعتبروا أن الفتاة مذنبة بشكل أو بأخر ، وكان هنالك هجوما عنيفا على محامي الفتاة في مختلف وسائل الإعلام ومواقع الإنترنت واعتبر مذنبا و أتهم بالتعاون مع الجهات الأجنبية ، لا بل أصدر كثير من المعلقين والقضاة أحكاما عليها بالخيانة مثل ما ذكر القاضي الشيخ صالح الدرويش على قناة المجد الفضائية. ، لمزيد من المعلومات راجع العنوان التالي :
http://www.youtube.com/watch?v=HuGTmeeC3vE&NR=1

)) أصدر الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود في يوم الثلاثاء 18 ديسمبر 2007 مرسوماً ملكياً يأمر به بالعفو عن فتاة القطيف وقال في المرسوم الملكي "إن الجرم الواقع على المرأة بلغ من الوحشية ما كدّر الأسماع، ولكون الخطأ في العفو خير من الخطأ في العقوبة" وأضاف أيضاً "عن كونه تعزيرا يسوغ لنا العفو عنها.... وعملاً بهدي الشريعة الإسلامية في جلب المصلحة وتكثيرها ودرء المفسدة وتقليلها، ولكون المرأة ومن كان معها قد طالهم من التعذيب والعنت ما يعتبر في حد ذاته كافيا في تأديبهما وأخذ العبرة منهما.. لذا نرغب إليكم حفظ ما يتعلق بالمذكورين من ملف القضية وإخلاء سبيلهما ((

2- محاكمة السر في السودان بتهمة الاعتداء على طفلة 6 سنوات
هنالك مثال أخر مشابه عن محكمة مشابهه جرت في السودان الإسلامي أثناء محاكمة المتهم السر محمد السنوسي الذي اتهم بالاعتداء على طفلة بعمر 6 سنوات فقد حكمت المحكمة حكما مخففا على المعتدي بالسجن عشر سنوات و بالجلد مائة جلدة ( القتل هو الحكم الشرعي في حالة الاغتصاب) نظرا لعدم وجود أربعة شهود ، وقد تجاهلت المحكمة بشكل تام القرائن الجرميه المثبتة كالدماء والمني والشهود الأطفال ، واعتبرت أن الحكم يجب أن يكون لا حديا ( الحدود في الإسلام ) لعدم كفاية الأدلة الشرعية . ، لمزيد من المعلومات راجع العنوان التالي :
http://sjsudan.org/showcases.php?id=539

3- مدير مدرسة سعودي يغتصب طفل مصري:
من الأمثلة ما جرى في السعودية قبل أعوام حين حكمت المحاكم في السعودية على طبيب مصري بالجلد والسجن والإبعاد عن البلاد بسبب قيامه بالشكوى على مدير المدرسة الذي اغتصب ابنه ، وبقي المدير طليقا بسبب افتراء الطبيب المصري عليه .

4- اعتداء إمام أحد المساجد في بريطانيا المدعو أحمد حلالات على فتاة صغيرة :
بإجبارها على جعله يستمني يدويا بعد درس القرآن، وكيف قام المجتمع المسلم باضطهاد ونبذ عائلة الفتاة بسبب إصرارهم على الشكوى ومعاقبة الإمام ويظهر هذا المقطع كيفية تعامل المجتمعات المتدينة مع حالات الاغتصاب : http://www.youtube.com/watch?v=vYhizKY74M8&feature=PlayList&p=D7EF1BEF01E05785

أمثلة عن موقف الشرع من الاغتصاب وطرق إثباته في الوصلات التالية:

· من موقع وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية الكويت
http://islam.gov.kw/site/fatwaa/fatwaa_detail_nd1.php?fatwaa_id=2094
· ومن موقع اسلام ويب أو اسلام نيت
.. http://www.islamweb.net/VER2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=a&Id=70220&Option=FatwaId

http://www.elaph.com/Web/ElaphWriter/2009/9/486520.htm

عمر البحرة






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,561,652,579
- ما وراء تصريحات عبد الحليم خدام
- إعلان دمشق وبزور الحرب الطائفية
- زعران البعث
- عقلية القمامة
- القبيسيات - الأمهات المؤمنات ومجمع أبو النور
- العشوائيات السكنية


المزيد.....


- * تحليل (DNA ) تايه يا أولاد الحلال ؟!! (فى قضية جرجس بارومى ... / سميه عريشه
- حكايا .........حطام / هاجرأسود


المزيد.....

- رابطتا المرأة العراقية والانصار الشيوعيين في غوتنبرغ السويد ...
- السعودية تفرض غرامة على شركات الطيران التي تنقل النساء للحج ...
- سياسية فرنسية تدعو الى محاربة الحجاب بالبكيني
- إعلان مدرسة الكادر السياسي للنساء
- اشتعال معركة «قانون الجمعيات» بين «التضامن» والمنظمات الحقوق ...
- الاعتداء على المدونة التونسية لينا بن مهنى
- فيديو .. عندما تنام المرأة في ساعات العمل !!
- المرأة المغربية -مُفلسة أخلاقيا-.. في رسوم الكاريكاتير
- سجون النساء في الموصل لغز تحرسه زوجات أمراء «داعش»
- -رخصة القيادة - .. شرط إتمام الزواج


المزيد.....

- المعالجة القانونية والإعلامية لجرائم قتل النساء على خلفية ما ... / محمد كريزم
- العنف الاسري ، العنف ضد الاطفال ، امراءة من الشرق – المرأة ا ... / فاطمة الفلاحي
- نموذج قاتل الطفلة نايا.. من هو السبب ..؟ / مصطفى حقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح: مناهضة ومنع قتل النساء بذريعة جرائم الشرف - عمر البحرة - الاغتصاب في المجتمعات الإسلامية المعاصرة