أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - كرستل فيسته - مشاعل الفكر الاشتراكي العلمي















المزيد.....

مشاعل الفكر الاشتراكي العلمي


كرستل فيسته

الحوار المتمدن-العدد: 2899 - 2010 / 1 / 26 - 22:20
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


عودة الاهتمام بأعمال المفكر الاشتراكي كارل ماركس

زيادة ملحوظة على صعيد اهتمام الشباب بأعمال المفكر الاشتراكي كارل ماركس من خلال متحفه بمدينة ترير الألمانية. هذا الاهتمام يتركز على محاولة فهم هذه الأعمال في سياقها التاريخي.


بعد سنوات من الإهمال عاد الاهتمام بحياة وأعمال المفكّر الاشتراكي كارل ماركس. ويأتي هذا الاهتمام من قبل الشباب وفقاً لمديرة متحفه الواقع بمدينة ترير الألمانية قرب الحدود مع لوكسمبورغ. وقد أقيم المتحف في المنزل الذي ولد فيه ماركس عام 1818. وقالت المديرة بيتركس بوفير لوكالة الأنباء الألمانية في معرض تعليقها على الاهتمام المذكور: "لقد عاد للحياة شيئاً تم اعتباره في عداد الأموات منذ زمن بعيد".
ولاحظت بوفير زيادة كبيرة في أعداد الفصول الدراسية التي زارت المتحف خلال العامين الماضيين. وقالت في هذا السياق: "إنهم يتناولونه باهتمام وشغف لكن دون أحكام مسبقة". وقد زار المتحف خلال العام الماضي أكثر من 41 ألف شخصاً، 12 عشر ألف منهم جاؤوا من الصين، وهو عدد غير مسبوق كما ذكرت المسؤولة.

منزل ماركس كان شاهدا على تقلبات الزمن

وخضع المنزل الذي شيد في القرن الـثامن عشر إلى تقلبات عديدة. فقد اشتراه الحزب الاشتراكي الديمقراطي عام 1928، غير إن النظام النازي صادره عندما أمسك بزمام السلطة من عام 1933 وحتى عام 1945. بعد ذلك استعاد الحزب ملكيته للبيت. واليوم تتولى مؤسسة فريدريش ايبرت التابعة للحزب إدارة المتحف الذي يعرض أعمال ماركس وحياته مع العلم إن إعادة افتتاحه كانت في عام 2005.

"من الضروري النظر إلى ماركس في سياقه التاريخي"

وتعتقد بوفير انه من الضروري النظر إلى أفكار ماركس في سياقها التاريخي من أجل فهمها. فقسم كبير من هذه الأفكار ¬ في رأيها¬ أسئ استخدامه في وقت لاحق كما تغيرت مفاهيم عديدة مع تقدم السنين. وكان ماركس وانجلز نشرا عام 1848 البيان الشيوعي في عام 1848 وحددا فيه نظريتهما عن حتمية الصراع الطبقي بين البروليتاريا/ طبقة العمال والبرجوازية. وبحسب هذه النظرية المبكرة فان الشيوعية تمثل الذروة والنتيجة النهائية للتطور البشري.

وتقول بوفير التي تشغل أيضا منصب أمينة مركز الدراسات الملحق بالمتحف، إنه وإن كانت "الحكومات الشيوعية الفاشلة" في القرن العشرين قد "أحبطت تنبؤات ماركس"، فإن قسما كبيرا من عمله لا يزال وثيق الصلة بالحاضر، حسب تعبيرها. وتضيف: " كان بالأساس مفكراً ومنظراً وقد غير العالم سواء أسيئ فهم أفكاره أم لا".

دويتشه فيله + وكالات (ع.ج.م)

كارل ماركس فيلسوف القرن العشرين

الفيلسوف الألماني كارل ماركس رحل عن عالمنا وبقيت فلسفته وأفكاره تهيمن على تفكير كثير من السياسيين والمفكرين وعامة الناس. ويشهد لماركس بأنه غير مجرى التاريخ وأغنى البشرية بأفكاره.


من هي الشخصية التي كان لها عظيم الأثر في الفكر العالمي خلال القرن العشرين؟ سؤال طرحته هيئة الإذاعة البريطانية BBC على عدد من المثقفين من مختلف دول العالم قبل أشهر. وكانت إجابة غالبية هؤلاء هي: كارل ماركس. إنه ذلك الفيلسوف والمفكر والإيديولوجي الألماني الذي جال كثيراً باحثاً عن الحرية والعدالة الاجتماعية. وقد ذاع صيته وحمل أفكاره الكثيرون، منهم من سعد بها ومنهم من انتهى به الأمر إلى القبر أو النفي أو إلى غياهب السجون. علاوة على ذلك تسببت أفكار ماركس في تقسيم العالم إلى معسكرين معاديين لبعضمهما البعض فترة طويلة من الزمان.

ماركس السياسي

ربما كان من سخرية القدر أن يولد كارل ماركس الثوري في مدينة محافظة جداً هي ترير، وذلك في عام 1818. ترعرع ماركس في أسرة يهودية اضطرت إلى اعتناق المذهب البروتستانتي بسبب الاضطهاد الذي تعرض اليهود له آنذاك. وقد منع والده حينها من الاستمرار في السلك القضائي. التحق الصبي كارل بالمدرسة الثانوية في سن الثانية عشر وحصل على شهادة إتمام الدراسة الثانوية بتقدير امتياز في سن السابع عشر. عاش كارل ماركس حياة تنقل فيها كثيرا باحثاً عن مكان آمن وهرباً من المطاردة. ومن المعروف عنه أنه أينما حل فتحت له المدينة ذراعيها، لكن غالباً سرعان ما انقلبت عليه سطوة الحاكم، فكان عليه أن يذهب باحثاً عن أفق جديد. وبعد حصوله على شهادة الدكتوراة في الفلسفة من جامعة يينا سنة 1841 التحق كأستاذ بجامعة بون. كانت فترة اقامه ماركس في برلين فرصة للتعرف على عدد من المدارس الفكرية مع العلم أن فلسفة هيغل كانت هي الرائجة في تلك الحقبة. وبعد انتقاله إلى مدينة بون بدأ شغب ماركس الفكري ينتقل إلى السياسة حيث أنشأ صحيفة تنتقد أسس الحكم في بروسيا، مما أدى إلى مصادرة الصحيفة وتجريده من الجنسية البروسية، فهاجر ماركس إلى باريس بصحبة زوجته. وهناك بدأ فكره ينضج ويتجه نحو رفض الهيغلية. وخلال فترة إقامته في باريس توطدت علاقته برفيق العمر والإيديولوجيا فريدريك انغيلس. وفيها نشرا سوياً الكتيب الشهير "بيان الحزب الشيوعي".

ماركس الإنسان والمفكر الفذ

تعتبر الفترة من عام 1842 حتى عام 1849 مرحلة هامة جداً من حياة ماركس، فهي فترة المنفي، التي قضاها في بريطانيا بعد أن طرد من فرنسا وبلجيكا، بسبب كتاباته ونشاطاته الصحفية التي اعتبرت تحريضا للطبقة العاملة والفقراء على التمرد ضد سطوة السلطة وقهر الاقتصاد. عانى ماركس في تلك الفترة من حياته من ضنك العيش، ولولا وجود رفيقه انغيلس الذي كان ينحدر من أسرة غنية لكان مسار حياته تغير على الأرجح. وفي منفاه الاختياري لندن ألّف ماركس كتبه التي مهدت الطريق للاتجاه الفلسفي والفكري، الذي يحمل اليوم اسم الماركسية. من بين مؤلفاته الهامة: "الصراعات الطبقية في فرنسا من سنة 1848 حتى 1850" و"نقد الاقتصاد السياسي" الذي قام بنشره عام 1859. وفي سنة 1867 ظهر الجزء الأول من مؤلفه الضخم "رأس الـمال"، أما الجزء الثاني فنشره انغيلس بعد وفاة رفيق عمره ماركس. وبجانب الكتابة حاول الاثنان تنظيم الحركة العمالية، حيث أسسا "الجمعية الدولية للعمال"، التي كان لها شعبية في عدد من دول العالم كأمريكا وألمانيا. وشكلت هذه الجمعية الانطلاقة الأولى لتأسيس عدد من الأحزاب اليسارية منها الحزب الاشتراكي الديموقراطي الألماني. وفي عام 1883 توفى كارل ماركس في منفاه بلندن عن عمر يناهز الخامسة والستين.

ما بعد ماركس

بعد عقود مرت على وفاة ماركس كتب المفكر فوكوياما كتابه الشهير الذي أنذر فيه بنهاية العالم. واعتبر الكثيرون هذا الكتاب رسالة موجه إلى فكر ماركس. كانت الركائز الأساسية لنظرية فوكوياما هي فرضية انتهاء الإيديولوجيا وانتصار الفكر الليبرالي. غير أن فلاسفة ومفكرون آخرون قاموا بالرد على هذه النظرية، ومنهم جاك ديريدا، الذي آلف كتابا تحت عنوان" أطياف ماركس" مفاده أن ماركس الستاليني، الذي تطور إلى نموذج سوفيتي بيروقراطي هو الذي توفى وانتهى. أما ماركس الفيلسوف والمفكر فما يزال حيا بيننا

محمد مسعاد
فريدرش انجلز: مشعل من مشاعل الفكر الاشتراكي

يعتبر فريدرش إنجلز من منظري الاشتراكية الذين وضعوا الأسس العلمية للشيوعية. الفيلسوف الألماني تعرف عن قرب على معاناة الطبقة العاملة وحاول جاهداً مع صديقه كارل ماركس تنظيم نضال الطبقة العاملة سياسياً

ولد المفكر والسياسي والمؤرخ الألماني فريدرش إنجلز في 28 تشرين الثاني/نوفمبر عام 1820 في مدينة بارمن (في بروسيا) التي تقع اليوم ضمن حدود مدينة فوبرتال. وكان إنجلز الابن البكر لأحد أصحاب مصانع النسيج الملتزمين دينياً. زار الصبي فريدرش المدرسة الابتدائية في المدينة التي ولد فيها، ولكنه انتقل فيما بعد الى مدينة ايلبرفيلد لمتابعة دراسته الثانوية التي تركها مبكراً بناء على رغبة والده عام 1837، وذلك من أجل المساعدة في إدارة شؤون والده التجارية في بارمن. ولكنه لم ينقطع عن تثقيف نفسه علمياً وسياسياً. بعد ذلك، أتى عام 1841 بمنعطف جديد في حياة إنجلز، إذ توجب عليه تأدية الخدمة العسكرية في برلين لمدة سنة واحدة. المدينة الكبيرة فتحت له أفاقا واسعة للإطلاع على مذهب الفيلسوف الألماني هيغل الذي كان فكره طاغياً في تلك الفترة. إذ كان إنجلز يقصد الجامعة في برلين من أجل الاستماع للمحاضرات التي تتحدث عن أسس ذلك الاتجاه الفلسفي الذي كان مسيطراً على الفلسفة الألمانية. وهكذا أصبح إنجلز من أتباع هيغل. في عام 1842 شد إنجلز الرحال الى مدينة مانشستر، عبر مدينة كولونيا، حيث التقى للمرة الأولى بكارل ماركس الذي كان يعمل في صحيفة "راينشة تسايتونغ".

معاناة الطبقة العاملة

قصد إنجلز مدينة مانشستر، حيث تعرف على البروليتاريا (الطبقة العاملة) في هذه المدينة التي كانت تعد من مراكز الصناعة الإنجليزية، وذلك من أجل العمل في مؤسسة تجارية كان أبوه يملك مساهمات فيها. وهناك لم يكتفِ إنجلز بالعمل في مكتب بسيط، بل تعرف على بؤس العمال من خلال تجواله المستمر في الأحياء القذرة التي كان يقطنها العاملون. مما دعاه الى تغيير قناعاته السياسية بل وتغيير حياته الى الأبد. وخلال السنوات اللاحقة حاول إنجلز جمع أكبر كمية مطلوبة من الوثائق والمعلومات عن حياة العمال ولم يأت عام 1845 حتى أصدر كتابه "حالة الطبقة العاملة في انجلترا" مثقلاً بمأساة تلك الطبقة بعد عودته الى ألمانيا. الجدير بالذكر أن الكثير من الكتاب حاولوا قبل انجلز التطرق الى معاناة البروليتاريا (الطبقة العاملة) وأكدوا على ضرورة تقديم يد العون لها، إلا أن إنجلز كان أول من أثبت أن معاناة البورليتاريا ووضعها المادي المتدهور يدفعانها الى الأمام ويحفزاها على تحررها النهائي. كما رأى إنجلز في كتابه أن الحركة السياسية للطبقة العاملة ستقودها حتما الى أن تدرك أنه ليس هنالك من مخرج أمامهم سوى الاشتراكية. كما يقول إنجلز في كتابه إن الاشتراكية لن تصبح قوة إلا عندما تصبح الهدف لنضال الطبقة السياسية العاملة. من اللافت للنظر أن الكثير من المفكرين وجدوا في كتاب إنجلز صكاً للاتهام ضد الرأسمالية والبرجوازية. إضافة إلى هذا الكتاب كان إنجلز يكتب في المنشورات الاشتراكية الانجليزية بعد أن أقام علاقات مع أعضاء حركة العمال الإنجليزية في مانشستر.

"العائلة المقدسة أو انتقاد النقد"

عندما عاد إنجلز إلى ألمانيا عام 1844 وأثناء مروره بباريس التقى بماركس مرة أخرى. يشار إلى أن إنجلز لم ينقطع عن مراسله ماركس الذي غدا هو الآخر اشتراكياً أيضا نتيجة احتكاكه بالاشتراكيين الفرنسيين. وهناك قام الصديقان معاً بتأليف كتاب "العائلة المقدسة أو انتقاد النقد". وفي هذا الكتاب حاول الكاتبان أن يضعا أسس الاشتراكية المادية الثورية. أما تسمية "العائلة المقدسة" فهي تسمية هزلية للفيلسوفين باور الذين كانا ينظران الى البورليتاريا على إنها جماعة مجردة من كل تفكير انتقادي.

عصبة الشيوعيين

أقام انجلز في الفترة الممتدة من عام 1845 الى عام 1847 في بروكسل وباريس وربط دراسته العلمية بالنشاط العملي بين العمال الألمان في هذين المدينتين. وعمل في هذه الفترة مع ماركس على إقامة علاقات مع المنظمة الألمانية السرية "عصبة الشيوعيين" التي أخذت على عاتقها نشر المبادئ الأساسية للاشتراكية. إذ صدر في عام 1848 بيانهما المشهور بـ"بيان الحزب الشيوعي". وبعد اندلاع ثورة 1848 في فرنسا أولا ثم سرعان ما امتدت الى بلدان أوروبا الأخرى، قرر ماركس وإنجلز العودة الى ألمانيا حيث عملا في صحيفة "نويه راينشه تسايتونغ" وهناك حاولا الدفاع المستميت عن مصالح الشعب والحرية، غير أن الأمر لم يرق للأوساط الحاكمة آنذاك، الأمر الذي أدى الى إغلاق الصحيفة.

صداقة حقة


عاد انجلز بعد ذلك إلى مانشستر للعمل في نفس الشركة التي عمل بها سابقاً. وحتى سنة 1883 كان الصديقان يتواصلان في تبادل الأفكار والآراء من خلال الرسائل المتبادلة بينهما، إذ كانا يتابعان معاً صياغة الاشتراكية العلمية. وكانت تلك الفترة زاخرة بالنشاط الفكري لإنجلز، إذ لم تنتهِ تلك الفترة بوفاة ماركس عام 1883 حتى أصدر إنجلز عددا من المؤلفات، أما ماركس فقد أصدر كتابه "رأس المال" الذي ترجم إلى جميع لغات العالم. وبعد وفاة ماركس تولى إنجلز نشر مؤلفات صديقه وتدقيق ترجماتها. توفي انجلز في لندن في 5 آب/أغسطس عام 1895

مؤلفاته وترجماته الى العربية

ألف إنجلز الكثير من الكتب، نذكر منها: رسائل من فوبرتال (عام 1839)، أسس الشيوعية (عام 1847)، الثورة والثورة المضادة في ألمانيا (عام 1851)، جيوش أوروبا (عام 1855)، دياليكتيكية الطبيعة (عام 1886)، دور العنف في التاريخ (عام 1888). كما تجدر الإشارة إلى أن العديد من مؤلفاته قد تم ترجمتها الى العربية، نذكر منها: البيان الشيوعي، صدر عن دار دمشق في سوريا عام 1972. الشيوعية العلمية، ترجمه فؤاد أيوب وصدر عن دار دمشق للطباعة والنشر عام 1972. العائلة المقدسة أو نقد النقد، ترجمه حنا عبود وصدر عن دار دمشق.

عماد مبارك غانم
يحيا "رأس المال": الأزمة المالية تزيد شعبية ماركس

قبل أكثر من 140 عاماً وضع كارل ماركس كتابه الأشهر "رأس المال" الذي لقي منذ صدوره رواجاً كبيراً، تزايد خلال العام الماضي في أعقاب الأزمة الاقتصادية العالمية، حتى أن هذا العمل الاقتصادي الصعب صدر الآن ككتاب مسموع.

"ربما يكون كارل ماركس هو العالم الاجتماعي الأكثر حضوراً في الوقت الحالي على مستوى العالم كله"، هذا ما يقوله هاينتس بوده، أستاذ الاجتماع بجامعة كاسل، الذي يؤكد الرواج الكبير لكتاب ماركس "رأس المال" منذ الأزمة المالية العالمية حتى أن القارئ بات بإمكانه الآن أن يحصل على هذا العمل الاقتصادي ككتاب مسموع. ورغم أن الكتاب الضخم تعرض للاختصار الكبير، فقد صدر الكتاب المسموع في ستة أقراص مدمجة (سي دي) تتضمن سبع ساعات من القراءة.
"رأس المال" مسموعاً
"رأس المال" من الأعمال العسيرة الفهم التي وضعت في القرن التاسع عشر متناولةً النظرية الاقتصادية – ما الذي يجعل دار نشر تقوم بإصدار هذا الكتاب مسموعاً؟ عن ذلك تقول الناشرة مارغيت أوسترفولد إن الأزمة المالية هي التي دفعتها إلى التفكير في ذلك، "ففي تلك الفترة أصبح اسم كارل ماركس في كل الأفواه، وليس فقط في الصحف الاقتصادية المتخصصة. فجأة أصبح المرء يسمع اسم كارل ماركس في كل مكان."
كان هدف الناشرة هو سد ثغرة في سوق الكتاب، رغم أنها تعترف أنها لم تقرأ حتى الآن كتب كارل ماركس وزميله فريدريش إنغيلس، وهي تعلل ذلك قائلة: "لست متخصصة في علم الاقتصاد، بل ناشرة عادية، ولذلك لم يثر الكتاب في يوم اهتمامي." وتنتمي مارغيت أوسترفولد البالغة من العمر 65 عاماً إلى ما يسمى بجيل 68، وهو الجيل الذي يعتقد كثيرون أنه كان يقدس أعمال ماركس وإنغيلس، غير أنها تعتبر ذلك "أسطورة من الأساطير".
ولا يتضمن السي دي الجديد سوى الفصول الخمسة الأولى من "رأس المال" الذي يضم إجمالاً 25 فصلاً، ولذلك فإن الناشرة تعتبر "الكتاب المسموع" ليس إلا محاولة لتقريب القراء من هذا العمل الضخم الذي لقي رواجاً كبيراً بعد تفجر الأزمة الاقتصادية العالمية، فبلغت مبيعاته في خريف 2008 4500 نسخة، مقارنة بـ750 نسخة فقط خلال عام 2005 بأكمله.

"فيلسوف الحرية"

وتضم الطبعة الكاملة من أعمال ماركس وإنغيلس 43 جزءاً، يحتل "رأس المال" ثلاثة أجزاء منها. ولم يظهر خلال حياة ماركس سوى الجزء الأول فحسب، أما بقية الأجزاء فقد تولى فريدريش إنغيلس الإشراف على نشرها بعد وفاة ماركس عام 1883.
وقد تكونت في الفترة الأخيرة في عديد من الجامعات الألمانية دوائر لقراءة أعمال كارل ماركس. ولكن هل يعني هذا إعادة إحياء للدوائر الماركسية التي كانت منتشرة في السبعينات، هذا ما يؤكده هاينتس بوده، أستاذ الاجتماع في جامعة كاسل الذي وضع كتاباً عن ماركس. غير أن تزايد الاهتمام بماركس يبين في رأيه شيئاً واحداً: على المرء ألا يقبل أبداً بوضع العالم كما هو، بل عليه أن يحاول البحث عن بدائل أفضل. ولهذا فإن أستاذ الاجتماع يعتبر كارل ماركس "فيلسوف الحرية".

الكاتبة: كريستل فستر ( س ج)
مراجعة: حسن زنيند
في رأيك ما سر الاهتمام بكتب فيلسوف الشيوعية كارل ماركس ؟ وهل يمكن ان تقدم حلولاً للمشاكل الاقتصادية الحالية ؟
موضوعات من موقع الدويتشة فيللة





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,565,459





- مسير طلابي في وادي زبقين Hiking in Zebquine valley
- صدر العدد الجديد من مجلة النداء بعنوان -هذا هو الهدف-
- #الحراك_الشعبي_للإنقاذ: للمشاركة في أول أيار والنزول إلى الش ...
- التحالف الشعبي ينعي للشعب المصري المستشار الدكتور محمد مسعود ...
- في المؤتمر العام الثامن :فوز سيد عبدالعال رئيسا لحزب التجمع ...
- بنعبد الله يفتتح مقرين جديدين لحزب التقدم والاشتراكية بالعطا ...
- تاريخ الثورة الروسية (ج2): كرنسكي وكورنيلوف/ 2
- بالصور..جريدة الأهالي تنشر نص كلمة رئيس حزب التجمع في الجلسة ...
- اليوم.. حزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي يعقد مؤتمره الثامن ...
- الأول من أيار - يوم العمال العالمي: إتّحدوا!


المزيد.....

- تنبّأ «البيان الشيوعي» بأزمتنا الحاليّة ودلَنا على طريق الخل ... / يانيس فاروفاكيس
- نقد لرؤى انتهازية معاصرة عن الدولة / الحزب الشيوعي اليوناني
- كيف تنبأ تروتسكي ببلقنة أوروبا .بقلم .نيكولا بونال / بشير السباعي
- ماركس ودستويفسكي / بشير السباعي
- حول نظرية الحزب في الماركسية اللينينية / برهان القاسمي
- حان الوقت لإعادة بناء أممية العمال والشعوب / سمير أمين
- سمير أمين: في نقد حلم انكسر   / عصام الخفاجي
- متابعات عالمية و عربية - نظرة شيوعية ثوريّة (2)- (2017 - 201 ... / شادي الشماوي
- اليسار في مصر: حدوده وآفاقه في عالم 2011 / علي الرجّال
- كوبا وخلافة فيديل كاسترو / أندريس أوبينهيمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - كرستل فيسته - مشاعل الفكر الاشتراكي العلمي