أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سيد جلوب سيد الكعبي - ثقافة الحوار النفسية














المزيد.....

ثقافة الحوار النفسية


سيد جلوب سيد الكعبي

الحوار المتمدن-العدد: 2898 - 2010 / 1 / 25 - 11:59
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


الحوار في اللغة واسع يشمل كل مناقشة بين اثنين أو أكثر في أي موضوع من المواضيع حتى المجادلة تعد حوارا
الحوار ليس فيه صغير ولا كبير ولاحق ولا باطل لان الله حاور إبليس وهو الحوار الأول على وجه الخليقة . والأنبياء حاوروا الفقراء والطواغيت لمصلحة الشعوب وتنظيمها .وهو فطرة إنسانية تنشأ وتتطور من خلال مراحل النمو النفسية والاجتماعية يبدأ من الطفولة بمحاورة الذات ثم يتدرج بمحاورة أقرانه ومعلميه في المدرسة الابتدائية كما ينقل إن (أول من استخدم هذه الطريقة هو الفيلسوف اليوناني القديم سقراط ، وتقوم على الحوار الذي يتم بين المعلم وتلاميذه ، ويعتمد هذا الحوار على إلقاء مجموعة من الأسئلة المتسلسلة المترابطة على الطلاب بحيث توصل عقولهم إلى المعلومات الجديدة بعد أن يكتشفوا نقصهم أو خطأهم بأنفسهم) حتى تأخذ المحاورة أشكالا أخرى تمتاز في المرحلة المتوسطة بالكشف والمجادلة والعناد وهي مرحلة تمتد إلى الجامعة لتظهر عندها محاورة الجنس الآخر اللطيف ومع انتهاء مرحلة الجامعة تتضح لديه الريادة ولو بأحلام اليقظة ثم تبدأ مرحلة الحوار الأسري للزوجة والأبناء و مرحلة الحوار المهني ومعنى ذلك انه يبدأ من أول مؤسسة بالحياة إلى أهمها وهي مؤسسة الحكومة وهنا (مربط الفرس )ومثل هكذا حوارات تسمى حوارا وطني ومن المؤمل أن تكون ناجحة لان أبناء البلد ينظرون لها بايجابية وهمة عالية للحصول على الاتفاق وليس النتيجة الحتمية للحوار النجاح دائما ويفترض ان تكون هناك مقدمات تساعد في نجاح الحوار الوطني وهي مقدمات نفسية تخص المتحاورين تتضمن ثقافة نفسية كالتفكير الصحيح والمعرفة الواعية في حل المشكلات بما يناسب الجميع فان الشخص الذي يحترم المرأة ويطيع والديه ويرحم الصغير ويحترم الكبير ويؤدي حق الوطن بأحسن أداء ويفهم الرأي والرأي الآخر هو الشخص الناجح في النيابة عن الآخرين اما العنف وكل ما يكتم الأفواه هي عوامل مخيبة للآمال تؤدي دائما إلى الفشل واذا كانت هناك حلول بهذه الطرق فإنها حلول مؤقتة سوف تنتج عن عملية حوار مهددة بالفشل دون ما نتائج طيبة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,467,842,955


المزيد.....




- لمحبي المشاهدة والاسترخاء.. هل هذا أفضل تصميم لسرير ذكي على ...
- الأمن المصري يقبض على -بلطجي- روع المارة بالسيف
- شاهد.. لحظة فرار اسرائيلي يتزعم شبكة دولية للمتاجرة بالمخدرا ...
- شاهد: ثلاثة أشبال حديثة الولادة من النوع المهدد بالإنقراض في ...
- بعد عودتهم من السعودية.. حجاج من كشمير يعربون عن قلقهم بشأن ...
- شاهد: ملابس "ذكية" تحافظ على بطاريات الأجهزة القاب ...
- فيديو: مصريون يسعون لتشكيل أول منتخب كروي للأقزام
- مقتل نادل في مطعم فرنسي بسبب -بطء الخدمة-
- شاهد: إسرائيل تبتكر نظاما لمطاردة واصطياد الناموس بالليزر
- شاهد: ثلاثة أشبال حديثة الولادة من النوع المهدد بالإنقراض في ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- كتاب الفيلسوف بن رشد / عاطف العراقي
- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سيد جلوب سيد الكعبي - ثقافة الحوار النفسية