أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطاللة - ما بين مولد ابو حصيرة ومذبحة عيد الميلاد بمصر تأملات قبطى مذبوح















المزيد.....

ما بين مولد ابو حصيرة ومذبحة عيد الميلاد بمصر تأملات قبطى مذبوح


جاك عطاللة

الحوار المتمدن-العدد: 2882 - 2010 / 1 / 8 - 08:47
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كنت اقرأ امس موضوعا نشر بجريدة ايلاف عن الاحتفال اليهودى العالمى بمولد رجل الدين اليهودى المغربى ابو حصيرة المقام حاليا بدماتيوه لمدة اسبوع تحت رعاية و حماية شخصية من الرئيس مبارك وحماية كاملة من الامن العام ووزارة الداخلية

الاحتفال اقيم غصبا عن عين اتخن تخين بمصر واللى موش عاجبه ياخذ بالجزمة او يشرب من مية البحر او يلحس البلاط وهذا الجبروت كان بفضل قوة ونفوذ عالمى لبضعة ملايين يهودى خططوا ونفذوا فى اقل من قرن ووصلوا الى القمة بكل المجالات من مال لاعمال لبنوك لطب لعلم لجامعات لجيش ومخابرات و دولة تعيش بمحيط معادى لها دينيا يبلغ عدده اكثر من اربعين ضعف عدد الاسرائيليين وهذا اسوا انواع المعاداة المستنده على نصوص تكفيرية اسلامية ومع ذلك تمكنوا من اقامة دولة حديثة متقدمة علميا وتكنولوجيا وعسكريا ومحمية حماية كاملة بينما مات من اراد القائهم بالبحر فطيس من نائبه ومات نائبه ايضا فطيس من نائبه الذى بعدما نفذ اللعبة امتنع عن تعيين نائب فهو لايأمن حتى لأبنه من صلبه

و القصة منشورة بايلاف واليكم مقطع منها

(((القاهرة: في مشهد يتكرر في مثل هذا التوقيت من كل عام، تحوّلت قرية دوميتوه التابعة لمركز دمنهور بمحافظة البحيرة الى ثكنة عسكرية لتأمين احتفالات اليهود بمولد يعقوب ابو حصيرة الذي يعتقد عدد من اليهود أنه شخصية مباركة، على الرغم من صدور أحكام سابقة من القضاء الإداري بمنع الاحتفال بالمولد بصورة نهائية، واعتراض اهالي وقوى سياسية.

وشهد مطار القاهرة الدولي توافد المئات من اليهود من فرنسا وإسرائيل و المغرب . ووصل امس وفق تقارير 230 يهوديًا من جنسيات مختلفة على متن شركة العال الإسرائيلية وسط إجراءات أمنية مشددة , من بينهم 40 حاخامًا إسرائيليًا ليصل اجمالي من وفدوا الى البلاد حوالى 600 يهودي خلال اليومين الأخيرين، ويتوقع ان تزيد الأعداد في الأيام القادمة حتى يوم 10 يناير/كانون الثاني موعد انتهاء المولد.

وفرضت الأجهزة الأمنية حظر التجوال في القرية وحصارًا مشدّدًا على الضريح، كما تم تكثيف الإجراءات الأمنية على مداخل القرية ومخارجها، ما أصاب حركة المرور من داخل شوارع القرية واليها بالشلل التام.

وقد اتخذت الأجهزة الأمنية هذه الإجراءات الاستثنائية لتأمين زوار قبر "أبو حصيرة"، في أعقاب تصاعد الغضب والاستياء بين اهالي القرية بعد ان اذاعت صحف اسرائيلية نبأ موافقة الرئيس مبارك على زيارة اليهود للقبر خلال زيارة رئيس الوزراء الاسرائيلى بنيامين نيتنياهو الأخيرة لمصر , وتأكيد قوى وطنية على رفضهم لزيارة اليهود ومنعهم بالقوة من دخول القرية والوصول الى قبر ابو حصيرة .)))

والمضحك او المبكى ان ابو حصيرة ليس مصريا ولكنه كان عابرا ومات هناك ومع ذلك يتوافد مئات اليهود لاحياء ذكراه منذ عام 1880 يوم وفاته

اثناء قراءة المقال جاءتنى اخبار المذبحة الارهابية التى ارتكبها مؤمنى مصر المسلمين فى نجع حمادى محافظة قنا والتى قتل بها ثمانية وجرج العشرات من الاقباط العزل المسالمين معظمهم بحالة خطيرة وتبعتها ضرب الشرطة للاقباط بالذخيرة الحية عندما توافدوا على المستشفى بالمئات للاطمئنان على المصابين فى تصعيد خطير من مبارك ضد الاقباط

بالحقيقة اليوم اود ان افش غلى فى نظام سيادة الرئيس و فى امن الدولة و الشرطة وفى تقصير الاقباط فى حماية انفسهم وفى التنبؤ بهذا الامر خصوصا بعد الوقفة الشجاعة لاسقف نجع جمادى وتوابعها الانبا كيرلس الذى طالب بتعويض لاهالى فرشوط عن الحرق والسرقات و النهب و الرعب والارهاب الذى تعرضوا له جماعيا من المسلمين ورفض تماما اى صلح عرفى مهين وطالب مبارك بتحمل مسئولياته و طبعا الريس طنش وكان رده ليلة العيد بقتل الاقباط بالسلاح الميرى المعطى للجناة

نبدأ بسيادة الرئيس

انت تزعم بكل مناسبة انك رئيس كل المصريين وان اللبيس بتاعك قبطى و ام صديقك منير حماية كانت تغطيك لكا تنام وانت بتذاكر مع ابنها منير طب خسارة فيك الحنية ومعروف الست القبطية اللى ما طمرش بعد اللى بتعمله مع الاسرائيليين من جهه وتعمل معانا عكسه من يوم ما مسكت الحكم ما شفناش منك يوم عادى بلاش يوم حلو فكل ايامك مرار كالعلقم

اليوم اقول بكل ثقة بعد مولد ابو حصيرة ان الرئيس مبارك رئيسا للمسلمين واليهود فقط


يا سيادو الرئيس مبارك انت عاوزنا نعمل ايه بالضبط ؟؟؟

تحب نتحد كأقباط ونشتغلك بالطريقة اللى بتفهمها طريقة اليهود ؟؟؟؟

اذا كان دى الطريقة اللى تفهمها فالكرة بملعب الاقباط واذا كان جدودنا بنوا الاهرامات وابو الهول ومعابد رمسيس وحتشبسوت و عملوا مراكب الشمس وبهروا العالم فاحنا احفادهم وعلينا نقبل التحدى ونركع مبارك ونظامه تحت رجلينا زى ما بيعمل اليهود تماما والامارة مولد ابو حصيرة و مذبحة نجع جماد

حد من الكلاب الارهابية قدر يقرب من مولد ابو حصيرة ولا يمس يهودى واحد من اللى راحوا دمتيوه ؟؟ وهما فى بطن الارض المصرية وقلبها يعنى لا طابا ولا شرم الشيخ ؟؟؟
بنما يتشطروا على الاقباط العزل والمسالمين و يقتلوهم بغربلتهم علنا فى ليلة عيد الميلاد المجيد؟؟؟

اهية دى الطريقة يا اقباط مصر والخارج اللى المفروض نشتغل بيها احنا وكل مسيحيى الشرق الاوسط و اقلياتها المضهدة لازم نحط ايدينا فى ايد بعض ونبقى رجالة بصحيح زى جدودنا العظام ونشتغل على الساكت فى توافق منظم ان شالله نقطع هدوم بعض جوه البيت القبطى السياسى المقترح فى تكتم وسرية لكن مادام اتفقنا واخذنا تصويت بالاغليبية اللى نتفق عليها مابيننا يبقى كلنا نلتزم باللى نتفق عليه زى الرجالة

النهاردة وكلى الم وحسرة من فقدان هؤلاء الاخوة الاعزاء بليلة عيد الميلاد ومئات غيرهم بحوادث سابقة بوتيرة متسارعة باقول لكل زعماء الاقباط موش ها يرد على حكومة مبارك رد يوجع الا اننا نتجمع ببيت سياسى قبطى ونتشاور بيننا وبين بعض ازاى يبقى عندنا قوة جماعية ناعمة بمعظم الاحيان واحيانا لها انياب حادة زى قوة اليهود و نفوذ يوقف التخطيط الارهابى لتصفيتنا فطيس زى الفراخ من مجموعة من ارذل واخس البشر

النهاردة موش بانعى الشباب الجامعى اللى مات برصاص الارهاب الاسلامى فقط انا بانعى مع دمهم الزكى كل الفرص السياسية الضائعة والتى يهدرها زعماء الاقباط بخلافاتهم الغبية التى تغذيها وتسعد بها الحكومة المصرية على اعلى مستوياتها وتلعب بهم زى ورق الكوتشينة

النهاردة بانعى رد الفعل الضعيف والمخذل لاقباط الخارج افراد ومنظمات ومواقع و بانعى رد الفعل الضعيف جدا للمجلس الملى و للمجمع المقدس وكل من له سلطة كنسية بعدم التشاور مع بعضهم كجسم قبطى واحد و اعلان النهاردة او الاسبوع كله يوم او اسبوع حداد وحزن عام وبانعى عدم تضامن مطارنة باقى الابروشيات داخل مصر وبالمهجر مع الانبا كيرلس ومع غيره من المطارنة الذين تحدث بابروشياتهم مذابح شبه يومية واضطهادات عنيفة للشعب القبطى

اليهود صار لهم شأن عندما نظموا انفسهم وخططوا علميا واستفادوا من كوارثهم التى ابادت ملايين منهم بالمحرقة والغاز النازى و نحن اليوم نواجه نفس الاخطار نواجه خطر فقدان وطننا الذى زاره السيد المسيح وامه السيدة العذراء نحن نواجه محرقة اسلامية يومية مستعينة بترسانة شيوخ ارهاب و تعاليم كراهية وتكفير وفتاوى استحلال القتل والعرض والاموال تدعمها دولة فقيان تسخر كل اموال وهيئات وجيش وشرطة وامن الدولة لصالح التخلص النهائى من الاقباط لان ظهور السيدة العذراء فى عدة اماكن افزع الشياطين البشر واهاجهم لتسريع مخططهم لابادتنا

الان اواجه اهلى الاقباط داخل وخارج برسالة شبه مشفرة لانه لايجب ان نلقى بقدسنا حسب الانجيل لمن ليس اهلا له

بقول يعقوب الرسول
فمن يعرف ان يعمل حسنا ولا يعمل فذلك خطية له " يع 4 : 17

اقتباس من رسالة يعقوب الرسول
____________________
1: 2 احسبوه كل فرح يا اخوتي حينما تقعون في تجارب متنوعة 1: 3 عالمين ان امتحان ايمانكم ينشئ صبرا 1: 4 و اما الصبر فليكن له عمل تام لكي تكونوا تامين و كاملين غير ناقصين في شيء 1: 5 و انما ان كان احدكم تعوزه حكمة فليطلب من الله الذي يعطي الجميع بسخاء و لا يعير فسيعطى له 1: 6 و لكن ليطلب بايمان غير مرتاب البتة لان المرتاب يشبه موجا من البحر تخبطه الريح و تدفعه 1: 7 فلا يظن ذلك الانسان انه ينال شيئا من عند الرب 1: 8 رجل ذو رايين هو متقلقل في جميع طرقه 1: 9 و ليفتخر الاخ المتضع بارتفاعه 1: 10 و اما الغني فباتضاعه لانه كزهر العشب يزول 1: 11 لان الشمس اشرقت بالحر فيبست العشب فسقط زهره و فني جمال منظره هكذا يذبل الغني ايضا في طرقه
____________________________________________________

الان و نجحت دولة اسرائيل ذات العشرة ملايين او اقل فى استمرار اقامة مولد ابو حصيرة المغربى والذى كان عابرا بمصر وتوفى عام 1880 وليس مصريا من اصله رغم حكم المحكمة العليا المصرية بالغائه بينما فشلنا فشلا ذريعا وياللعار لليوم فى ايقاف حكومة مبارك عند حدها ونحن عشرين مليون قبطى ومتنصر ونحن اهل البلد ولسنا ضيوف ولدينا امكانيا ضخمة داخلب وخارج لا نستغل واحد على مليون منها لاسبابا عديدة و رغم كل مجهوداتنا السابقة وهى المجهودات المبعثرة والغير منسقة الا فيما ندر

هم اقاموا مولدهم بحماية مبارك ونحن فى دولة مبارك الارهابية نفشل فى اصلاح دورة مياه كنيسة او حماية ممتلكاتنا فى مصر الارهابية ذاتها التى تحمى مولد ابوحصيرة

اقيم مولد ابو حصيرة رغم وجود نفس الارهابيين المدججين بالسلاح والذين تأكدت انهم افراد من الامن المصرى يمثلون علينا نحن الاقباط السذج لعبة عسكر وحرامية و الدليل حرق كنائس الاقباط و اغتصاب بناتهم القصر يوميا ومقتل اقباط نجع حمادى بينما تحمى الممتلكات اليهودية والسياح و يقام مولد ابو حصيرة تحت رعاية وحماية مبارك ويخرس اى كلب ارهابى عن حتى التنفس لانه تلقى تعليمات رؤسائه بالصمت واولهم حسنى رئيس المسلمين واليهود

الم يحن الاوان بعد توالى المذابح واطلاق النار العشوائى على المصلين الاقباط فى ليلة العيد و بعد ان عيدت حكومة حسنى مبارك على اقباط الداخل والخارج بعرض فيلم باحب السيما الذى يهين الاقباط فى التليفزيون الرسمى ظهرا ثم غربلتهم بالرصاص وحصدت ارواحهم ليلا ثم عادت فضربتهم بالرصاص الحى ظهر يوم العيد نفسه امام المستشفى لتزيد من حصيلة الضحايا والمصابين

هل اليهود رجال ونحن نساء ؟؟؟

اليس فيكم رجل رشيد يا اقباط لنفهم لعبة العسكر والحرامية التى يلعبها اللصوص سراق الاوطان و نطلب ارشاد الرب لتغيير الاتجاه والاستفادة من اخطاءنا الماضية ومن حكمة وبصيرة الاخرين الذين استخدموا طرقا اخرى فعاله مع الوحوش ؟؟؟

الى متى الذل والمسكنة وامامنا اخرين نجحوا بظروف اسوأ بكثير ووصلوا لكل ما ارادوه وخططوا له و اكثر بالعمل الشاق و السرى المخفى عن العيون والانضباط التام

لا اوجه هذا الحديث لاقباط مصر والخارج فقط وانما لكل الاقليات المضطهدة والمداسة بالشرق الاتعس

وارجو الا يطول الانتظار





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,418,119
- عدلى ابادير احد القادة التاريخيين للاقباط - لمحه عن انجازاته
- الى مرضى عصاب الجهاد والشهادة والولاء والبراء
- بالنهاية سيجبر متطرفى المسلمين حكومات اوروبا وامريكا على منع ...
- قرار منع المأذن بسويسرا قرار يحتاج تمحيص واضافة
- ريسنا العزيز ماذا ستفعل بانفلونزا المعيز ؟؟؟
- حل جذرى وشامل لاتهام المسلمين للمسيحيين و اليهود بتحريف الان ...
- مصر بعصر جمال مبارك تجربة حية -
- المصريون الشرفاء : نعدكم بدولة رخاء خلال عشر سنوات
- من اجل من انعقد مؤتمر الحزب الوطنى الحاكم بالقاهرة اخيرا؟؟؟
- السعار الاسلامى بين قاتل مروة الشربينى و قتيل ديروط القبطى ا ...
- سيلفا كير فى القاهرة - الا تتعظ الحكومة المصرية ؟؟؟ولو مرة ؟ ...
- هل حان الوقت للاقباط لبحث ايجاد منطقة امنة لهم بمصر ؟؟؟
- مطلوب خطة قبطية قبل انتخابات مجلس الشعب عام 2010 بمصر
- الاقباط وكنيستهم -خواطر قبطى
- الانتخابات المصرية وانتخابات اليونسكو
- محاولة فاشلة لتكرار جريمة 11 سبتمبر - و رسالة لاخوتنا المسلم ...
- الحقونا - الشياطين هربت من الحبس فى رمضان
- لا لخداع العالم-رسالة الى مبارك ونتنياهو بالقاهرة
- حكاية المقدس بطرس فلتاؤوس و الحاج محمد محمدين
- انقذوا نساء المسلمين 2-


المزيد.....




- البحث عن إيمانويلا.. رسالة مشفرة تقود لعظام بشرية أسفل الفات ...
- مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة يوجه رسالة إلى الجيش ...
- حكاية المتطرف المصري هاني السباعي تكشف تفاصيل التاريخ الأسود ...
- موقع في الفاتيكان قد يخفي خيوط قضية اختفاء فتاة قبل 36 سنة! ...
- -فيس آب- بمصر.. مخاوف أمنية وفتوى تحريم وشيخوخة معتقلين
- غارديان: بوريس جونسون يجهل الإسلام والتاريخ
- مستوطنون و«حاخامات» يقتحمون المسجد الأقصى بحراسة مشددة من ال ...
- تويتر ينتصر للأقليات الدينية المضطهدة في إيران
- فتيات غير محجبات في قوائم حركة النهضة الإسلامية في تونس
- الرئيس الأفغاني يرجح بدء المحادثات بين الحكومة وحركة طالبان ...


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطاللة - ما بين مولد ابو حصيرة ومذبحة عيد الميلاد بمصر تأملات قبطى مذبوح