أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جاسم المطير - حافظوا على أعمدتكم الفقرية من الانحناء أيها النواب والنائبات ..!














المزيد.....

حافظوا على أعمدتكم الفقرية من الانحناء أيها النواب والنائبات ..!


جاسم المطير

الحوار المتمدن-العدد: 2798 - 2009 / 10 / 13 - 17:53
المحور: كتابات ساخرة
    


مسامير جاسم المطير 1661
ناقش يوم أمس المؤتمر الأول للرابطة الصحية العراقية لأمراض الوزراء والمدراء والسفراء القاطنين في المنطقة الخضراء ببغداد العاصمة الحمراء . تبين من المناقشات الجارية حول أبحاث المؤتمر أن أغلب الوزراء والمدراء والسفراء قد أصيبوا من (كثر الكَعدة ) على الكراسي بأمراض عصبية " تعددية " تهدد بتشويه العمود الفقري للسادة أصحاب المعالي الوزراء وهي نفس الظاهرة التي هددت سابقا أغلب أصحاب السعادة أعضاء مجلس النواب الذين عانوا من تأكل الغضاريف التشريعية وضيق النخاع الشوكي القانوني وتيبس العمود الفقري الذي سبب خلال السنوات الماضية التهاب العمود الفقري للدولة وهشاشة العمود الفقري لمجلس رئاسة الوزراء وانحناء العمود الفقري لمجلس الرئاسة الناتج عن السمنة العظمية المفرطة ..!
اجمع الخبراء الوطنيون المشاركون في المؤتمر وكذلك الخبراء الأجانب على أن ابرز المشاكل التي يواجهها العراق الجديد هو تزايد مرض اسمه العربي " درنية العظام " الذي لا اعرف له معنى غير الترجمة الحرفية " طاعون الإهمال " الذي يسبب تآكل فقرات الدولة العراقية ، فقرة بعد أخرى ، كلما ازداد درن عظام المواطنين العراقيين المتجولين بين دوائر الدولة كافة ، صعودا ونزولا بالسلالم بسبب تعطل المصاعد أو تخصيصها فقط لأغراض صعود ونزول الموظفين والموظفات حتى لا تنثني أعمدتهم الفقرية بسبب ( الكعدة ) اليومية الطويلة المصحوبة بتناول القهوة الوظيفية السوداء المنشطة لميكروبات الدرنيات الكسولة في مختلف دوائر الدولة المصون ومؤسساتها ...!
نرجو من دولت السيد رئيس الوزراء أن ينتبه إلى " أشعة " هذا المرض ، خاصة وأن وطننا على وشك الخوض في انتخابات برلمانية كبرى تشكل مخاطر عديدة على سلامتها من التزوير ومن جرائم سفك " الدولارات العربية والعجمية " التي تسبب أمراضا سرية في اللوزتين وفي المسالك البولية التي تجري داخلها خطط التزوير والتغيير على ارتكاب جريمة تغيير الأصوات حسب صداقة الأموال وامتنانا لها حيث يصعب بعد ذلك معالجة الأمراض حتى جراحيا مما يصبح معه أمر التخلص من شلل العمود الفقري في الدولة غاية في الصعوبة خاصة إذا أزداد دفع مال الرشاوى بموجب (راجيتات ) خاصة قبل وبعد مرحلة " الطمث الانتخابي " في ظل اعوجاج عظام الديمقراطية ..!
أنه " تحدّب " العمود الفقري في ظهر الدولة كلها يا رئيس الوزراء ويا رئيس المفوضية العليا للانتخابات ويا رئيس القضاء الأعلى ..!

• قيطان الكلام :
• وزراؤنا يقولون شعرا فـَقـَريا إذا تكلموا ونوابنا يقولون نثرا فضائياً إذا صرحوا ..!

بصرة لاهاي في 13 – 10 – 2009





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,687,759,430
- الجدارة السياسية السبيل الوحيد لإصلاح الدولة العراقية
- تبولوا وتغوطوا قبل الصعود إلى الطائرة ..‍‍!
- أرخص سعر في أسواق بغداد هو لبن العصفور ..!
- إبتداع (المكان المسرحي) حين يقسو (الزمان)
- تعرّوا كما خلقكم ربكم لتكونوا شجعانا ..!!
- أكثر أوراق الكتابة تتوزع في المزابل ..!! ..!!
- العقل الديمقراطي العراقي وسيلة التحول والتغيير
- عارف الساعدي يبرهن أن المرأة المبدعة ليس لها خصيتين ..!
- الغائبون ( عجّل الله ظهورهم ) لا يعشقون ولا يتزوجون ..!
- حل مشاكل الميزانية يبدأ من المرحاض ..!!
- في الصين تحدث معجزة في كل عام ..!
- الخطة العراقية لمواجهة أنفلونزا الخنازير باللطم على الجنازير ...
- قراءة في مجلة الثقافة الجديدة
- سبع مقترحات أمام المالكي عن المسار الوزاري ..!
- حكام من السنة والشيعة كلاهما في النار ..!
- عن الأوصاف المحمودة لصالات السينما المسدودة ..!
- يمكن تجريم كل شيء إلا الديمقراطية ..!
- السياسة تعتمد على تكتيك خذ وهات لكن الطائفيين يأخذون فقط ..!
- خرف الحكام داء ليس له شفاء ..‍‍!
- وراء كل مشكلة عراقية توجد امرأة أجنبية ..!


المزيد.....




- رانيا يحيى تقدم أول كتاب عن العبقرى فؤاد الظاهرى:المنسى في ا ...
- إبعاد فنانة مغربية عن الإمارات
- خدمة للأجيال القادمة.. فنان قطري يصور الحياة القديمة في الدو ...
- ذكرى مؤرخ شبه الجزيرة العربية.. هل تنبأ عبد الرحمن منيف بذوب ...
- الجمعية المغربية لرسامي الكاريكاتور تختار الفنان العربي الصب ...
- حكم نهائي بحبس وإبعاد فنانة مغربية من الإمارات
- رئيسة مهرجان البحرين السينمائي تكشف أهداف الدورة الأولى وسر ...
- شاهد... من الشاعر الجزائري عبد الله ضراب الى زينب ابنة الشهي ...
- حرب طبقية جديدة.. وجوه الصدام الثقافي التي تهدد الديمقراطية ...
- -المعارض-.. فيلم وثائقي عن مقتل خاشقجي يجذب اهتماما واسعا في ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جاسم المطير - حافظوا على أعمدتكم الفقرية من الانحناء أيها النواب والنائبات ..!