أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - قيس مجيد المولى - هيجل .. . بلوغ مستوى الضرورة العميقة














المزيد.....

هيجل .. . بلوغ مستوى الضرورة العميقة


قيس مجيد المولى

الحوار المتمدن-العدد: 2731 - 2009 / 8 / 7 - 04:16
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


عبر أي تحول لابد من وجود تحول ما في الأنماط السلوكية ،
وتقود هذه الأنماط إلى فهم أعمق لطبيعة الإنسان والتغيير في متطلبات حاجاته ومنها أن الإنسان لم يعد مذهولا أمام العالم لا لأنه قد إكتشف مافي العالم من ألألغاز ، بل لأنه إمتلك القدرة على وعي العالم وأستعداده لقبول أي من الظواهر التي تُكتشف في الطبيعة التي تمده بالموجودات للتقرب أكثر فأكثر من الحقائق المخبوءة ولاشك أن وعي الإنسان بذاته وإيمانه بأن هذا الذات هي عدسة إلتقاط العالم وهي التي تهب الرؤيا الحقيقية لحقيقة الأشياء بدلا من العالم المجرد الذي كان يعاكس الصورة مع الذات الإنسانية ،
لقد رأى (هيجل (أن كل حقيقة واقعية إنما هي الذات ) مادام الإنتقال قد مر من الحسي إلى الإدراك الحسي ثم إلى مرحلة الفهم التي خلقت صراعاتها وأضطراباتها ليتولد الوعي الخاص باللامرئي مع حساب الواقع المرئي وفق حاجات النفس التي تسعى للتقابل مع أي من الحاجات أو السيطرة عليها ،
يقرر هيجل ضمن وصفنا هذا في (يقين العقل وحقيقته ) أن المثالية هي التعبير عن السلوك الجديد للنظرة الى العالم وهو لم يجرد هذه المثالية من نسقها التاريخي وقد إختلف هيجل بهذا التصور عن العديد من الفلاسفة
لأن هيجل قدم مفهوم المثالية على أساس مخاضات الوعي أولا والتي قامت المراحل التاريخية بتهيئة (الفرصة الروحية ) كي يرتب العقل إستكمال تحولاته عبر الوجود الحضاري الطويل للبشرية ،
يعود هيجل ويشير إلى مرحلة هامة من مرحلة الإدراك العقلي وهي تحول العقل عبر مراحله الثلاث (الوصف – التصنيف – التحليل ) ولكون هذه المراحل الثلاث خطوات مهمة من خطوات الوصول إلى المعرفة فأن هيجل يرى بالوصف بأنه معاينة ما ، لما في الطبيعة ، لما في الفكرة دون الولوج إلى العوالم الخفية أي أن هذا الأسلوب الفكري غير قادر على إيجاد الديمومة الملائمة لإكتشاف حالة ما ولن يستطع الوصول إلى حركة الأشياء ومعرفة قدراتها التحولية فهو يكتفي بالمعاينة المجردة ولا ينحو العقل فيه إلى المعاينة الدقيقة والصائبة لإقامة العلاقات الضرورية والتي من شأنها أن تفتح مسارات معرفية جديدة للعقل ، وأما في مرحلة التصنيف فالمراد هنا ليس التصنيف العددي أو إعادة الوصف بشكل أخر لمكونات الطبيعة أو النظر بهامشية لصيروتها لأن ذلك يحول التصنيف إلى شكل من أشكال الوصف فهو يعني إقامة أنساق من العلاقات الشاملة مابين الأشياء أي تحريكها من أجل الوصول إلى خلق قوانين هدفها التعبير عن العلاقات التي وصفها هيجل بالجوهرية وضمن ذلك فأن القانون لم يعد علاقة رياضية بين ظاهرتين ،
في كل ذلك يربط هيجل مفهوم الفكرة والتي يسميها بالتصور بأنها غير خالية من لحظاتها والتي تبلغ الفكرة ذروتها في تأزم تلك اللحظات وهذه اللحظات بمفهومنا هي لحظات غير طاردة لمشاهد الماضي والجديد منها غير مقتبس مما قبله ولكن الضرورة في كل ذلك أن يتم تجاوز اللحظة السابقة لأجل يُعَرِفه هيجل بأنه بلوغ مستوى الضرورة العميقة ،،





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,640,507
- ماركس وأنجلز .. والتضمين الباطني لنظرية الأدب


المزيد.....




- لماذا نحتاج للبطاطس المهروسة؟... دراسة تكشف أهميتها لجسم الإ ...
- ناسا تسعى لشراء مقعد على متن المركبة الروسية -سويوز-17-
- قوات أميركية تستريح على الطريق في أربيل
- كاري لام تزور أكبر مسجد في هونغ كونغ
- بارزاني: يجب ألا ننسى كفاح الجيش الأميركي لحماية المنطقة
- أركان الخليج ودول عالمية من الرياض: عازمون على ردع الاعتداءا ...
- شباب لبنان... الغضب فوق شفاه تبتسم
- نتانياهو يفشل في تشكيل الحكومة ويعيد التكليف إلى الرئيس الإس ...
- مواكب لمناصري حركة أمل على الدراجات النارية تشوّش على الاحتج ...
- طرابلس -عاصمة لبنان الثانية- غاضبة على الدولة وعاتبة على الح ...


المزيد.....

- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - قيس مجيد المولى - هيجل .. . بلوغ مستوى الضرورة العميقة