أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناصرعمران الموسوي - تعال نرممُ ما قد تبقى...!














المزيد.....

تعال نرممُ ما قد تبقى...!


ناصرعمران الموسوي

الحوار المتمدن-العدد: 2649 - 2009 / 5 / 17 - 04:21
المحور: الادب والفن
    


تعال نُرممٌ ما قد تبقى....!
بشيء من الدهشة
وكثيرٍ من الاستغرابْ
أَ ستعين ُبكْ ، أنت من ألجمت
أفواه أفقي برسومك ،
ورحت تو زع نجومك على
مساحات انتظاري.
مولعةٌ أوقاتي بك
.أيها الخريفيّ المتشرنق بالاخضرار
كم تداعت مواسمي عند أيلولك
فجرفت رياحك أوراقي ،
....إلى متى
أيها الماكر تتسابق إليك خطواتي جذلى
وأنت منشغل ٌبترتيب أعوامك...؟
تعال نرمم ما قد تبقى،
ننسج عري المسافة
بتلافيف الأحلام ونأنق
عربات ذبولنا بالمناديل..!
ياضبابي المتشح بالشمس
وياأزهار دفلاي،
لما تزل عطورك حاضرة على امتداد
أنفاسي ،
لما تزل وردية شفتيك توزع شهدها المعسول
على جفافي،
لما تزل ترنحات جذعك الافعواني
تصرخ بالاتساق أمام فوضى رغباتي.
آهٍ...ياقمريّ المداعب لسطوح وهمي.
أقترب لنمزق سكون الليل
وأوراد الصوامع .
أقترب لأريك مرارة حلاوتك
أقترب كي أراك دهراً الفت أيامي
عربات أزمنته الثقيلة،
اقترب غروباً مزقت
ناياته كثيراً وحشة توحدي،
أقترب لأريك أناي التي سجلت تاريخ ميلادها
رهناً بخطوات حضورك،
أقترب ...ودعني أ ُبدلك بنبضي
فمذ أفقت على صباحك
،وأنا أحسك
دمي ،... فيادمي ترفق حيث تكون...!
فقد قررت أن أصحبك
حيث مواسم العمر لنرمم ما قد تبقى .....!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,225,735
- سطور من ثقافة الدم في العراق
- خارجاً إليكِ بالهفه....!
- الصابئة المندائيون ألوان الذهب في نسيج المكون العراقي ..لماذ ...
- المشروع الثقافي لمرحلة مابعد التغيير في العراق وجدلية الانتم ...
- المشروع الثقافي العراقي في مرحلة مابعد التغيير وجدلية الانتم ...
- قصائد لليلنا الطويل.....!
- الثقافة التجزيئية في النظرة الى حقوق المراة ....!
- قراءة في ذاكرة ا لمكان .. (رحلة مدريدية بعبق عراقي)
- نشيدعلى أوراق العتمه...!
- ثقافة ألاستقالة في العراق الديمقراطي وكيفية التعامل معها .. ...
- ودائع الغروب
- أوراق من نافذة ليلي...!
- مالم أقلهُ لحبيبة راحلة ....!
- العراق المتأرجح بين إدارة بوش السابقة وإدارة أوباما الجديدة ...
- ثقافة الأنتخاب بين التنظير والممارسة...!
- هذيانات معقلنه...!
- حظوظ المرأة إنتخابياً...!
- حظوظ المرأة في إنتخابات مجالس المحافظات العراقي...!
- العام الجديد واماني العباس بن الاحنف...!
- الحديث عن الديمقراطية في العراق ..هل غادر الهمس الى الضجيج.. ...


المزيد.....




- علي شهيد المحراب وكفى – علي الشاعر
- بالصور: عرض أزياء وراء القضبان
- وزيرة الثقافة المصرية تكشف تفاصيل جائزة السلطان قابوس لعام 2 ...
- سوق الصدرية وأم كلثوم – زيد الحلي
- -مسار- في دارة الفنون.. تجارب عشرة فنانين عرب يبحثون عن فضاء ...
- ستالون: نجحت في التمثيل رغم إعاقتي الكلامية
- الجيش الإيراني: نقلنا ثقافة قواتنا إلى 3 دول عربية
- سيلفستر ستالون: لم أعتقد أبدا أنني سأمتهن التمثيل
- الجيش الإيراني: نقلنا ثقافة قواتنا إلى اليمن ولبنان وفلسطين ...
- ليلى غفران تستغرب التغيرات التي طرأت على قاتل ابنها وهو في ا ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناصرعمران الموسوي - تعال نرممُ ما قد تبقى...!