أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - حميد طولست - الأستاذ محمد مليطان يحاور المدون الأستاذ حميد طولست بعد المؤتمر التأسيسي لجمعية المدونين المغاربة














المزيد.....

الأستاذ محمد مليطان يحاور المدون الأستاذ حميد طولست بعد المؤتمر التأسيسي لجمعية المدونين المغاربة


حميد طولست

الحوار المتمدن-العدد: 2622 - 2009 / 4 / 20 - 10:41
المحور: الصحافة والاعلام
    



كيف ترون التدوين في المغرب ؟ وما مستقبله ؟
رغم ان التدوين ميدان خصب وفسيح للبوح والإفصاح، وحاجة ملحة للكتابة وللانفتاح وتعرية الواقع. ورغم أن ثقافته لم تظهر في المغرب كوسيلة إعلامية منافسة للوسائل الإعلامية التقليدية إلا في السنوات الأخيرة و استطاعت نسبة مهمة من المدونات المغربية أن تفرض نفسها في الميدان الإعلامي كمنافس بزخم ما تقدمه للقارئ من تدوينات تسلط الضوء على الملفات والقضايا التي كانت إلى حين قريب تابوهات من المحظور فتح النقاش حولها .

مستقبله التدوين.
لقد فتح الانترنيت شهية الكتابة الدفينة، وأخرجها التدوين من قمقمها لتنطلق في عالمه الافتراضي مهللة للحرية حالمة بالإنعتاق واليوم الأفضل، ما جعل عدد مستخدمي الانترنت بالمغرب يبلغ أزيد من 700 ألف مشترك حسب الوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات، وهو معطى ساهم إلى حد كبير في بلورة ثقافة التدوين وتسخيرها لديوع الأنترنيت ما جعل التدوين تتعدد طبيعة محتوياته بتعدد الحمولات الفكرية والتوجهات السياسية والثقافية والدينية لرواده الذين بلغ عددهم في ظرف وجيز ما فاق 80 ألف مدون
ما مدى مصداقية التدوين والمدونين في المغرب ؟
مسألة المصداقية تحتاج إلى نقاشات جادة وإلى أيام دراسية يؤطرها ذوا الاختصاص من أساتذة علم الصحافة، خاصة مع سهولة إعداد واستخدام المدونات وتصفحها من لدن الشباب الذين يمثلون الشريحة العظمى في هرم الذين يخوضون غمار التدوين المغربي الذي عرف انتشارا سريعا وخطيرا ..
- هل تعتقدون أن التدوين في المغرب يؤثر في الشارع والحكومة المغربيين ؟

مع الأسف ليس هناك عندنا شارع أو مجتمع مدني بالمعنى الدال على قناعة الجماهير التي تشكل القوة الثالثة حسب وصف بعض فقهاء السياسية له، فشارع غالبية جماهيره صم بكم عمي أمام ما يجري من دحرجة عنيفة للبلاد نحو الهاوية، تحركه العواطف لا المبادئ، العصبيات لا المواقف. هو شارع مملوك وروح المبادرة لدى مكوناته مصادرة تماما، و كل آلياته معطلة، أو مهجنة؟ بالثالوث اللعين الفقر والجهل والمرض
فمهما تزايد عدد المدونات وتعاظم دورها فتأثيرها على الرأي العام يبقى غير موجود إذا قورن بالشوارع الحرة السليمة والمعافاة..
أما الحكومة فما يؤرقها هو التطرق لبعض الملفات الحساسة والمحرجة ويدفع بها إلى محاولة كبح جماح التدوين والحيلولة دون تحوله إلى سلطة قائمة بذاتها وما متابعة عدد من المدونين قضائيا إلا دليل على ذلك التأثير، قضية " فؤاد مرتضى " الذي حكم عليه بثلاث سنوات سجنا نافذا بتهمة انتحال صفة الأمير رشيد على صفحات الموقع الإلكتروني الشهير " فيس بوك " ليكون بذلك رائد أول سجين التدوين المغربي يخرج بعفو ملكي. يليه المدون محمد الراجي بتهمة الإخلال بالاحترام الواجب للملك مباشرة بعد نشره لمقال بموقع هيسبريس، تحت عنوان "الملك يشجع الشعب على الاتكال"،
والذي استطاع بعض المدونين ونشطاء الرأي وثلة من الحقوقيين والمنظمات الوطنية والأجنبية في حملة تضامنية واسعة النطاق داخل وخارج المغرب التأثير النسبي الذي أفضى إلى إلغاء محكمة الإستئناف للحكم السابق. وبعدهما اعتقل المدون " حسن برهون " وأدين بستة أشهر حبسا نافذا بعد اتهامه بنشر تهم تتعلق بالفساد،
- هل عكس التدوين واقع التنوع الثقافي في المغرب ؟ وكيف تم احتواؤه داخل جمعية المدونين المغاربة وفي مواد القانون الذي تمت المصادقة عليه ؟

لقد ولدت رسائل السلطات المغربية السابقة الذكر قناعة مشتركة لدى المدونين ودفعت بفئة منهم لخلق إطار قانوني يحمي المدونين ويؤطرهم بغية تدوين احترافي جاد ومسؤول، إنبتقت عنه ."جمعية المدونين المغاربة" والتي قال رئيسها المنتخب عن أهدافها "هدفنا هو النهوض بالتدوين المغربي وتطويره والارتقاء به إلى مستوى الإحترافية، مع ضمان المهنية والجودة العالية ، وكذلك إدماج التدوين بكافة أشكاله وأنواعه في الحياة العامة عبر الانفتاح على المجالات التربوية والتنموية والحقوقية ، بالإضافة إلى وضع ميثاق شرف، يحدد طبيعة التدوين في المغرب، ويحفظ حقوق جميع الأطراف " . ومن الملاحظ أن هذه الجمعية يغلب على منخرطيها توجها معينا ...

حميد طولستhamidost@hotmail.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,709,467,243
- حصان طروادة بمقاطعة المرينيين بفاس
- حميد طولست يحوار الفنان التشكيلي سعيد العفاسي
- السلطة
- دوام الحال من المحال
- .الأحاديث النبوية وأسئلة لا بد منها
- رد على رد
- إعداد النشأ ليس قصرا على الأمهات
- ظاهرة التسول ...
- قادة من ورق
- آفة الفقر والجوع
- لماذا لا يلمع ويثرى إلا مدعو النضال والوطنية ??!
- تشابه الأحياء الشعبية
- الحوار المتمدن تجربة لا نهائية ناجحة
- الآخرون !
- حماية المستهلك ..في زيادة راتبه .
- سلوكات مستفزة وغريبة ببيوت الله
- حوار افتراضي مع المرحوم محمد شكري الكاتب الذي صارع البقاء لي ...
- التطرف
- حوار مع الأديبة والشاعرة الكويتية بسمة عقاب الصباح
- حميرنا وحمار أوباما


المزيد.....




- محمد رمضان يواجه دعوات منعه بـ-أيوه جدع.. وهذه حقيقة استبعاد ...
- فيروس كورونا الجديد.. دراسة تتوقع تعافي 80? من الحالات تماما ...
- وزير الصحة الفرنسي الجديد: هناك -خطر كبير- أن يتحول فيروس كو ...
- الجزائر: آخر أيام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في السلط ...
- -الجيش الليبي- يعلن تدمير سفينة تركية محملة بالأسلحة في مينا ...
- لحظة استهداف الجيش الليبي السفينة التركية في ميناء طرابلس
- مفوضية الانتخابات الأفغانية تعلن فوز أشرف غني بانتخابات الرئ ...
- فيروس كورونا: كيف تطور وما أحدث ما توصل إليه العلماء لمواجهت ...
- انتخابات إيران: هل يُحكم المحافظون المتشددون قبضتهم على البر ...
- خامنئي يدعو الإيرانيين لمشاركة مكثفة في الانتخابات البرلماني ...


المزيد.....

- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - حميد طولست - الأستاذ محمد مليطان يحاور المدون الأستاذ حميد طولست بعد المؤتمر التأسيسي لجمعية المدونين المغاربة