أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - إرتكاسات فتح مابعد أبوعمار














المزيد.....

إرتكاسات فتح مابعد أبوعمار


صالح الشقباوي

الحوار المتمدن-العدد: 2607 - 2009 / 4 / 5 - 00:47
المحور: القضية الفلسطينية
    


يبدو أن فتح ، المنظمة ، السلطة قد خيطت على مقاس رجل إسمه ياسر عرفات ففي هذه الدراسة أريد أن أعتمد على التحليل أكثر ما أعتمد على التنظير ، ففي زمنه كانت الأفكار علة تدفع الثورة والثوار للنضال والتضحية والعطاء علما ان أبوعماركان قائدا شموليا في بنية النسق الفلسطيني بكل تنوعاته واختلافاته وتناقضاته ، كان رجلاً جامعًا لكل أطياف الإختلاف والتنوع السياسي الفلسطيني ، كان يمتلك من الشخصية مايمكنه أن يكون روحا إحلالية تحل في كل الكائنات الفلسطينية وتضمن بقائها وإستمرارها وتعطيها دفعا وجوديا ووجوبيا باتجاه وجودها الفلسطيني.
نعم ، لقد خسرت فتح قائدا تاريخيا إستثنائيا إسمه ياسر عرفات ، نجح في اعادة التاريخ الفلسطيني لذاته بعد ان خرج من ذاته ، نجح في إعادة الشعب الفلسطيني إلى الحضور والكينونة والمعنى .
إن رحيل ياسر عرفات وغيابه شكلا ضربة قاسية للمشروع الوطني ولبنيته النضالية بكل مكوناته خاصة وأن الرئيس ياسر عرفات كان قادرا على جمع النقائض السياسية والمنهجية والعبور بنجاح كل حقول الألغام المزروعة في طريق قضيته ، كان يدرك مكنونات السياسة الدولية وكان يعي كيمياء السياسة العربية وكان مهندسا للكيمياء الفلسطينية والمسئول عن الجينات النضالية لذا فإن فتح تعيش صدمة غياب القائد والمؤسس ياسر عرفات وما هذا التشرذم وعدم التوافق الفتحاوي إلا إحدى نتائج غياب ياسر عرفات القادر على جمع الجميع دون أن يبدو أي معارضة او تذمر أو إحتجاج ، فالجميع كان امامه يقف بإستعداد ويحني هامته أمام الرمز .
واليوم نجد من اتخذ فتح موضوعا بأن جعلها أداة ووسيلة تخدم أغراضه الشخصية لذا فهو يطالب بتشكيلها حسب مايراه مناسبا ، ففي فتح اليوم تيار يقدم الموجود المادي كعقل يحكم النضال وحركة التحرر وتم تحويل فتح إلى أداة بعيدة عن الأهداف .
سؤال أخير أسئله هل الأفكار هي العلة التي تدفع الناس للنضال داخل فتح ؟ أم أن فتح تحولت إلى مشروع وظيفي تتناسب وظروف الناس المعيشية والمادية ؟ وتتعامل حسب متطلبات ارتكاسات الواقع؟؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,648,935,969
- كما كانت الجزائر في الامس عاصمة لقيام الدولة الفلسطينية هي ا ...
- مايميز الفكر الفتحاوي المعاصر ؟؟!! د. صالح الشقباوي/ جامعة ا ...
- لماذا كان قيام فتح امرا ممكنا ونجاحها متعذرا ؟؟
- رئيس اتحاد الكتاب الفلسطينيين المتوكل طه ل-المستقبل- :
- هل تقتنع قيادة الحركة الصهيونية المعاصرة اننا شعب مثلهم يستح ...
- هل ستنقل حماس معركتها الى رام اللة وعين الحلوة للسيطرة على ا ...
- لست ميتافيزيقيا أخي نبيل عمرو!!
- م.ت.ف) مقدس وطني علينا حمايته!!!
- الاطار النظري للدولة
- الإتجاهات الحديثة لمفهوم الدولة والتطور التاريخي لها!!!
- يخطئ من يعتقد ان أزمة فتح في النصوص والانظمة
- القائد الفلسطيني عباس زكي ابومشعل عضو الجنة المركزية لحركة ف ...
- في بيروت يتعانق الابطال..حسين فياض الحي ,,تعانق روحه روح الش ...
- رحى الازمة الفتحاوية والمقلق فيها
- حافظوا على فتح فهي حامية الهوية الوطنية ..وحارسة بقاء الكيان ...
- الرئيس الفرنسي ساركوزي لكي ينجح مشروع الاورو متوسطي يجب ان ت ...
- سلام فياض وفكرة البرغماتي
- ماهية الخطاب الفلسفي الفلسطيني وحدودتأويلاته
- القضية الفلسطينية ..بوش.. والاخلاق البروتستانتية
- بوش والكاريزما الأيديولوجية


المزيد.....




- الحكومة اليمنية ترحب بفرض عقوبات أمريكية على شركة طيران إيرا ...
- إسرائيل: انتهاء آجال تشكيل حكومة وإجراء انتخابات تشريعية مت ...
- أحمد باطبي.. صورة تغضب طهران
- كيف تعالج بحة الصوت?؟
- لا تحرش أو انتقاص.. هكذا تقف العراقية مع الرجل في ساحات الاح ...
- المحققون الأمريكيون لا يرون هجوم نيوجيرسي عملا إرهابيا
- مسلمو الروهينغا يتهمون زعيمة ميانمار سان سو كي بالكذب أمام ...
- إسرائيل: الكنيست يوافق على حل نفسه وإجراء انتخابات تشريعية ث ...
- انتخابات ثالثة بإسرائيل.. هل بدأت نهاية نتنياهو؟
- انتهاء المهلة الأخيرة لتشكيل حكومة إسرائيلية والكنيست يبدأ ف ...


المزيد.....

- إميل توما والحل الديمقراطي للقضية الفلسطينية 1944-1947 (2-3) / ماهر الشريف
- تسعون عاماً على هبة البراق / ماهر الشريف
- المياه والموارد المائية في قطاع غزة / غازي الصوراني
- ما طبيعة مأزق إسرائيل في ضوء نتائج الانتخابات التشريعية؟ / ماهر الشريف
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة التاسعة : القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة السابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثالثة: السكان ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثانية: اقتصاد ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - إرتكاسات فتح مابعد أبوعمار