أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - محمد كليبي - ايران الفضائية .. الدور الروسي














المزيد.....

ايران الفضائية .. الدور الروسي


محمد كليبي

الحوار المتمدن-العدد: 2550 - 2009 / 2 / 7 - 08:59
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


تتزايد يوما بعد يوم القوة العسكرية الايرانية , وتتزايد معها المخاوف المشروعة لشعوب الشرق الاوسط ( العرب والاسرائيليين ) والعالم . نتيجة لعدم الثقة وعدم الاطمئنان الى نظام الملالي الحاكم في ايران , الذي يظهر باستمرار مطامحه ومطامعه في الهيمنة على المنطقة وشعوبها , وخلق التوترات والقلاقل بين أبنائها , بما يحقق مطامحة , يخدم اجندته في المنطقة .
واليوم أطلقت ايران قمرا صناعيا ناجحا , حيث كان لها محاولات سابقة في الاعوام 2005 و 2008 . مما دفع الولايات المتحدة والدول الغربية الى تحذير طهران وتصعيد اللهجة ضدها عقب نجاحها في اطلاق قمرها الصناعي الجديد بواسطة صاروخ ايراني الصنع . وقالت واشنطن انها ستتخذ موقفا صارما من الملف النووي والبرنامج الصاروخي الايرانيين . وترك الناطق باسم البيت الابيض روبرت جيبس الباب مفتوحا امام كل الخيارات الممكنة للتعامل مع ايران لارغامها على الاستجابة لدعوات المجتمع الدولي حسب قوله، وهو ما يعد تغيرا في مواقف ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما الذي اعلن ان ادارته منفتحة على الجلوس مع ايران .
واضاف جيبس ان الخطوة الايرانية لن تقنعنا بانها تتصرف بمسؤولية نحو استقرار المنطقة وان " مساعيها لتطوير قدراتها الصاروخية واستمرارها بانشطتها النووية غير الشرعية وتهديداتها لاسرائيل ورعايتها للمنظمات الارهابية مصدر قلق شديد للحكومة الامريكية " .
كما اعلنت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون في مؤتمر صحفي في واشنطن عقب مباحثاتها مع نظيرها الالماني فرانك شتاينماير ان عدم التزام طهران بقرارات مجلس الامن يجب الا يمر من دون تداعيات وطالبت طهران بوقف تخصيب اليورانيوم .
كما دعت الدول الست الكبرى ( أعضاء مجلس الأمن الدائمين + الماني ) إيران إلى التعاون الكامل مع الأمم المتحدة فيما يختص بالبرنامج النووي الإيراني .
يشار إلى أن الدول الست تقود الجهد الدبلوماسي المكثف لإقناع طهران بالتخلي عن تخصيب اليورانيوم. وقد رفضت طهران خلال السنوات الماضية عروضا من الدول الكبرى لتقديم حوافز مقابل وقف التخصيب. ومع استمرار الخلاف استصدرت الدول الكبرى أربعة قرارات من مجلس الأمن تطالب طهران بوقف تخصيب اليورانيوم تضمنت ثلاثة منها عقوبات اقتصادية.
والسؤال الذي يطرح نفسه هنا وبقوة :
هل من دور لروسيا في تطوير التكنولوجيا الفضائية الايرانية , كما كان ولا يزال لها دورا في تطوير التكنولوجيا النووية الايرانية ؟
والى أي حد تساهم روسيا في هذا الموضوع ؟
وما هي أهداف روسيا من كل ذلك ؟
أعتقد أنه لا يمكن تصور ان ايران قادرة على الوصول الى هذه المراحل المتقدمة في صناعة الفضاء بدون مساعدة من طرف دولي ما . والطرف الأقرب الى الاحتمال هو روسيا , نتيجة للتقارب المستمر بين روسيا وايران اقتصاديا وعسكريا , ونتيجة لصراعها القديم الجديد مع الغرب عموما والولايات المتحدة الاميركية بوجه خاص .
واذا كانت ردود أفعال الولايات المتحدة وأوروبا تجاه التجربة الايرانية الجديدة قد اتسمت بالحدة والشدة , فما الذي يمكن للغرب القيام به لمنع ايران من الاستمرار في تطوير قوتها العسكرية ؟
أعتقد ان على الولايات المتحدة وأوروبا والعالم الحر العمل الجاد والمستمر لمنع ايران من الوصول الى أهدافها العسكرية المشبوهة . وان يتم ذلك العمل الرادع على عدة مستويات :
المستوى الاول : من خلال المؤسسات الدولية , كالجمعية العامة للامم المتحدة ومجلس الامن الدولي والوكالة الدولية للطاقة الذرية وغيرها , لاقناع ايران بالتخلي عن طموحاتها العسكرية وسعيها لامتلاك أسلحة الدمار الشامل .
المستوى الثاني : محاولة اقناع الاطراف الدولية الكبرى , كروسيا والصين وغيرهما , بالتوقف عن مساعدة ايران في مشروعها النووي والبالستي . وان استدعى ذلك تقديم بعض الحوافز لتلك الاطراف .
المستوى الثالث : ان لزم الامر , ولم تفلح تلك المحاولات السلمية مع ايران ومع الأطراف التي تساعدها , فيصبح من اللازم والواجب على العالم الحر , حماية للامن والسلم الدوليين , توجيه ضربة عسكرية ملائمة للمنشآت النووية والصاروخية الايرانية وتدميرها .
كما يتوجب على الدول العربية عموما , ودول الخليج الفرسي تحدبدا , التعاون مع أميكا وأوروبا واسرائيل لتدمير القوة العسكرية الايرانية التي تشكل خطرا وتهديدا لهم جميعا .
ختاما , فانه مما لا شك في أن نظام الملالي الايراني يشكل تهديدا كبيرا للعالم العربي واسرائيل والعالم الحر على السواء . لذلك فان الخوف يأتي من امتلاك ايران لأسلحة الدمار الشامل , ليس لأنها قد تستخدمها بنفسها , بهذا الاحتمال بعيد , لكن من الامكانية الكبيرة لنظام الملالي الكهنوتي في تزويد المنظمات الارهابية الاسلاموية , كحلركة حماس وحزب الله والجهاد الاسلامي وحتى تنظيم القاعدة , لتقوم بالمهمة بالنيابة عن ايران , ولتبقى ايران وملاليها بعيدين عن المسؤولية , وبعيدين عن ردود الافعال العالمية .









كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,649,875,601
- أردوغان ومعاداة السامية
- خيار الدولتين الفلسطينيتين
- عندما يصبح الارهاب وسيلة للهجرة الى الغرب !!!
- الانتصار الكارثي !!!
- بوش - أوباما : اللحظة الحضارية
- الكرة في ملعب حماس
- مسرحية غزّة
- حماسيات
- المرحلة الحاسمة
- السيناريو الايراني في غزّة
- معبر رفح .. والعقلية القبلية
- السفارة في العمارة !!!
- حظر التكنولوجيا النووية عن الانظمة المشبوهة : سوريا انموذجا
- الضفة والقطاع ... رسالة السلام وصواريخ القسّام
- ثمن الجولان
- اليمن : ظاهرة اختطاف الاجانب
- الاعتراف العربي باسرائيل مفتاح السلام
- اليمن : الدلالات السياسية للجوء السياسي
- عرب اسرائيل ... ( 2 )
- صقور الليكود


المزيد.....




- الأردن: خطط إسرائيل بضم الأراضي المحتلة في فلسطين تقتل عملية ...
- رغم الاحتجاجات.. رئيس الهند يقر قانونًا يمنح الجنسية لغير ال ...
- رجل ينقذ كلب جارته قبل أن يسحبه مصعد في تكساس
- مباشر: تابعوا على فرانس24 تغطية خاصة للانتخابات الرئاسية في ...
- الدفاع الروسية: رصدنا نقل المسلحين في سوريا راجمات صواريخ وم ...
- مصر وتركيا.. مواجهة شرق المتوسط؟
- شهية الشتاء
- إعادة فتح مطار معيتيقة بالعاصمة الليبية بعد إغلاق لأكثر من 3 ...
- التيار الوطني الحر يرفض المشاركة في الحكومة اللبنانية الجديد ...
- أغلى موزة في العالم: أعمال فنية تحاكيها تضم شطيرة شاورما في ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - محمد كليبي - ايران الفضائية .. الدور الروسي