أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مريم الصايغ - تركت العنان لقلبي فأسرع باللجوء لله ... !!!













المزيد.....

تركت العنان لقلبي فأسرع باللجوء لله ... !!!


مريم الصايغ

الحوار المتمدن-العدد: 2507 - 2008 / 12 / 26 - 09:43
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ... لا تدعوني أجرفكم معي في سلسلة الآهات المكتومة داخلي ...
حتى لا يهرب ما تبقى لديكم من فرح ...
فلو أطلقت لنفسي العنان وأتبعت ما يقوله أطباء الصحة النفسية وفرغت الشحنات السلبية داخلي من أفعال الفساد فينا وفي بلادنا ...

سأدعوكم ليوم من الصراخ المتواصل والعويل لإخراج الشحنات السلبية من داخل نفوسنا ...
ويا له من هول فسأكون أنا كل الخاسرين - ههه -
فعندما سنطلق صرخاتنا لكي نتخلص من الشحنات السلبية ...
بالطبع سيتلاشى الأوزون من حولنا أو قد تقع الجبال علينا من الرعب ... !!!
و ستهرب الكائنات الحية -نظام فرار جماعي من الناس اللي أتجننت ... ههه -
وستغادر البحور أرضنا خوفا على كائناتها البحرية من صراخ البشر !!!
كما ستقلع شحنات الغضب داخلنا ... جذور الأشجار فتأخذ أغصانها وأوراقها وتفر هاربة !!!
وفي نهاية اليوم سنكون أنا وأنتم ومعنا الرياح التي تردد صرخاتنا لترد علينا بمكيالين من كيلنا !!! - يا مامي -

طب ما تيجوا نريح نفسنا ونقوم بثورة منظمة ضد الفساد ونريح نفسنا هههههه --
و لا خلينا ماشين جنب الحيطة وعايشين ... في الحدوتة بتاعتنا ...
المهم بقه أني سأتلاشى بطريقة أسهل من الأوزون ليه مش عارفة ؟؟؟ ...
ههه - دا أنا بريء من يومي يا بيه حتى -

ثواني أركز إيه اللي أنا كتبته دا ... إيه دا بجد ؟؟؟
معلش نكمل ... الغريب إن ما كتبته الآن لم يكن هدفي لما بدأت أكتب ولا كنت بفكر بالشكل دا !!!
لأني في الحقيقة منذ بداية شهر ديسمبر أجهز ملف الأوجاع السنوي والذي يحتوي كالعادة على ...
أهم الأحداث السياسية والاقتصادية والفنية العربية والعالمية وخيبات الفشل المتوالية !!!
وكنت سأنشر ملخص له اليوم ...!!!
لكني وجدته ملف مؤلم جدا ... ووجدت قلبي يشتاق لبعض الفرح الحقيقي ...

وتمنيت لكم أن تشاركوني هذا الفرح – من منطلق على الحلوة والمرة أدينا سوا -
فقد سئمنا ... لحظات الألم الممتدة عبر خيوط الزمن المتشابكة ... والتي أحدثت في نفوسنا ليس فقط الجراح وإنما التقيح والعجز عن البتر !!!
فاسمحوا لي ودعوني أتريث وأترك قلمي ليترنح كما يشاء ... فمرحبا بكم في ترنحي ولنسترخي ونهدأ قليلا ...

... أه يا إلهي ...

لا يوجد في الحياة أجمل من بسمة طفل عندما نزيل الغطاء الذي يخفي به وجهه ليكتم ضحكاته البريئة ...
حتى لا نكتشف أنه سبقنا وغافل النوم واستقبل النهار الجديد قبلنا .

و لا يوجد أروع من مشاعر قلب أم عندما تحتضن أبن سنوات أعوامها في يوم تفوقه بعد أن أعطت له سنوات شبابها الجميل .

و لا يوجد أجمل من فرحة أب عندما يحتضن أبنه الغائب ويشعر باشتياق الفتى له بعد أن شعر بخطئه وعاد ليطلب الحنان كما كان صغير .

وبالتأكيد لا يوجد أروع من دفء نظرة حب صادقة بين عاشقين تلاشت حدود الكون خلالها فأبحرا في كون خاص بهم وغرقا في لحظة هيام بريئة صادقة .

.. وااو كثيرا ما نفتقد مشاعر الحب الرائعة والدفء والسلام !!!
عندما تزدحم أرواحنا وقلوبنا بزحام مشكلات الحياة والصراع وتفقد قلوبنا السلام !!!
لكن لماذا نحزن ونحن من نملك مفتاح خزنة مشاعر الكون التي تشفينا من كل الأحزان !!!
نعم نملكها فالله مصدر الفرح يعطينا سلامة في كل لحظة ... وعلينا أن نختار الذهاب إليه بإرادتنا ...
فما أروع أن تقف لتصلي فتشعر إن كل الكون تغير و مشكلات الكون الرهيبة أصبحت صغيره ...!!!
فماذا حدث هل حلت الصلاة مشكلات الكون ؟؟؟
بالتأكيد ساعدتك الصلاة لتكتشف وتشعر إنك لست وحدك أمام مشكلات كونك بل معك الله القوي القادر على حل كل مشكلاتك الكثيرة ...
فيحل في قلبك السلام ولا تشعر بالقلق والرعب والتهديد والخطر الذي تعودت أن تشعر به ...
بل يعمل سلام الله وحكمته داخلك فتستطيع أن تواجه نفس المشكلات ولكن وأنت إنسان أخر مختلف قادر على تخطي تلك المشكلات .

ما أروع سلامك يا الله الذي تعطيه للجميع في وقت الصلاة وما أروع أن تملأ القلب بالفرح وتطمئن قلوب البشر...
فيعيشون في فرح وسلام ومحبة وكيف لا يعيشون المحبة وأنت يا الله منبع الحب بل أنت هو الحب ذاته .
وقد خلقتنا بكل الحب لنتمتع بالحب ... لأنك وحدك يا الله صالح و صانع السلام ومصدر كل الحب .
لهذا عندما تركت العنان لقلبي فأسرع باللجوء إليك وعندما ترنح قلمي كتب عنك !!!
فما أروع حبك يا إلهي وكيف يحكي قلبي عنه !!!

لكنني أتعجب كيف يملك الشر على قلوبنا نحن البشر والله أعطانا كل الحب !!!
و كيف نكره ونقتل بعضنا بعض ونسرق ونخون وينتشر بيننا الفساد وفي وسطنا الحب يسكن ؟؟؟ !!!
ألا نخجل من الله فإن لم نخجل منه فممن يكون الخجل ؟؟؟
أنا أخجل من كل الفساد الذي حولنا وأصلي أن يشعر الكثير غيري معي بهذا الخجل عل خجلنا يجعل من لا يعرف الخجل يتعلم ... و ... و ... !!!

كفاية يا مارو ... لا أريد أن أتكلم عن أي حزن أو ألم أو فساد فهذه أيام فرح ...
نعم أيام بهجة وفرح وأعياد رغم أنف وزارة التربية والتعليم المصرية التي اغتالت فرحة أطفالنا بالعيد !!!
فالفرح والسلام والمحبة يسكنون داخلنا والحب يظللنا فمنبع الحب معنا وسنظل للأبد فرحين .
وأعيادنا طول العام بل طول الحياة - مش بس من 24 – 12 وحتى 19 -1 - لكن علطول فرحانين مادام في وسطنا الله .
وسانتا كلوز فوق سطح كل بيت هينشر النور ويبعت للقلوب من السماء الفرح والسلام ...
وكل طفل حزين يتيم مقهور فقير أو والده مسجون في كل البلاد يفتح عيونه ويشوف النور ويفرح بالهدايا وقلبه علطول يكون مليان بكل السرور .

Merry Christmas &Happy new year ياكل المواطنين
كليوباترا عاشقة الوطن .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,931,110
- الهيباتايتيس بي وسي الصيني منعوه و السيانوفيرين الطحلبي مش ر ...
- سياط الوهم ولهيب الذكورة يفصلونا عن الله !!!
- الآن تتساقط أوراق عمري ... !!!
- حكاية خيط الشبكة العنكبوتية النونو !!!
- حريات أزهى عصور تكميم الأفواه !!!
- بدعة جديدة لخرق قواعد حقوق الإنسان !!!
- أغيثيهم يا حكومة عندهم إكنومك كرايسس 2-Economic Crises
- أغيثيهم يا حكومة عندهم إكنومك كرايسس Economic Crises
- مريم عاشقة الله
- مؤسسات العالم ... أنقذوا الشعلة قبل أن تذبل
- وطن العشق مستعبد
- ما طمرش فيه العربية الكوبية
- صفقة جديدة للشيكولا والكريمة أوصلت هيلاري إلى فوجي بوتوم
- العراق الأسطورة الأبية
- دفنت النعامة رأسها فأنتشر- الاتش أي في -– وانخفض- - السي دي ...
- كفاح قلب في مهب رياح العنصرية
- الفلسطينيون و فنون الصبر
- مكالمة سيمفونية العشق
- زمن لا يعرف العودة
- الحب طريق الإبداع


المزيد.....




- شيخ الأزهر: التسامح الفقهي لم يكن غريبا أو شاذا في المجتمعات ...
- حفتر يعلق على إعلان سيف الإسلام القذافي الترشح لانتخابات رئا ...
- الاحتلال الإسرائيلي يقرر إغلاق المسجد الابراهيمي غدا وبعد غد ...
- هل يعود تنظيم الدولة الإسلامية بعد التوغل التركي في سوريا؟
- اليهود المغاربة يحتفلون بيوم الغفران في مراكش
- مصر.. تطورات محاكمة قيادات -الإخوان- الهاربين إلى تركيا
- قطر: الإخوان المسلمين قصة تم اختلاقها
- طهران: الروح السائدة بين النخب السعودية قائمة علي إزالة التو ...
- هيومن رايتس ووتش تحذر من نقل معتقلي تنظيم الدولة الإسلامية م ...
- هيومن رايتس ووتش تحذر من نقل معتقلي تنظيم الدولة الإسلامية م ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مريم الصايغ - تركت العنان لقلبي فأسرع باللجوء لله ... !!!