أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - ناجي عقراوي - رسالة وشكر ومحبة من كردي لشقيقه العربي من سني لأخيه الشيعي














المزيد.....

رسالة وشكر ومحبة من كردي لشقيقه العربي من سني لأخيه الشيعي


ناجي عقراوي

الحوار المتمدن-العدد: 137 - 2002 / 5 / 21 - 08:38
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
    





عزيزي محمد السماوي المحترم
تحية تقدير

قرأت ما نشرتموه يوم 20/5/2002 في موسوعة النهرين ، من شعر جميل بعنوان
( ممكن أن يكون العراق أمتين ) .

أخي في الوطن والمصير :
لم نتعارف ولكننا نعرف بعضنا البعض منذ أن فتحنا عيوننا على الحياة ، يربطنا خيط غير مرأي اسمه العراق ، وعيوننا جميعا شاخصة إلى يوم الخلاص في وطن الغربة وغربة الوطن .
سحقا للعنصرين الذين قالوا كاكه وعبد الزهرة يتقاتلان ، كلا انهما معا يقاتلون الطغيان والمذهبية المقيتة ، وان كانا في خندقين متضادين ، لأن تواجدهما في مكانين مختلفين هي بالرغم من إرادتهما .
يا شريكي في الوطن :
الفرق بينك وبينهم شاسع ، انهم يريدوننا جميعا أن نعيش زمن الكوليرا إلى يوم الدين ، أنهم علامات طائشة سممت أجواء العراق ، ولا يعرفون عطاء سوى ليل السجون والقيود ، لذا نرمي تخرسا تهم في مزبلة التاريخ .
أما أنت وأمثالك تريدون الحياة ربيعا ومحبة لا تكبل فيها الرجاء، لأنكم تستعملون العقل بدلا من العضلات ، أما كلماتك فهي تعبير عن سمو النفس نعلقها على جبين الأيام .
مهما حاول المتسلطون لصق نتوءات ورتوش رديئة بوحدتنا الوطنية ، فستبقى هذه الوحدة اصلب وامتن لان الوئام الوطني في عقولنا ، أما هم فيريدونها في جيوبهم .
انهم ينشدون الظلامية والسلطة ومن ورائهم أصحاب الذهنيات المعطوبة في المنطقة ، أما أنتم ونحن نريد عراقا تتصافى فيها القلوب وتنقشع من سمائها الغيوم ، وتتردد في أجوائها تكبير الجوامع والحسينيات مع أجراس الكنائس ، وصوت الناي والأبوذية من البادية والأهوار مع لحن المزمار والحيران من الجبل .
عزيزي : مهما حاول البعض حجب الشمس بالغربال ، فان أمثالك من الصادقين يبغون الحقيقة ، فلا زال العراق بخير وسيبقى طالما هناك أمثالكم من الخيرين ، وما احسن قولك :

أنا لن أنسى الموكب
الكرد
أمة كالبت أنواع الخسف
وما أجملها حينما تقول :
العراق جزء أمة
لكن في إطار واحد
هو
ما بين النهرين
تقبلوا منا تحية عراقية صادقة .
المخلص دوما
ناجي عقراوي
هولندا في 20/5/2002









كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,365,625
- الديمقراطية بين الواقع والتطبيق.... كلنا في الهم شرق


المزيد.....




- خلال زيارته للسعودية.. بوتين يقدم -صقر كامشاتكا- للملك سلمان ...
- ترامب: لا أمانع أن تحمي روسيا أو الصين أو نابليون بونابارت أ ...
- الملكة إليزابيث: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أولوية ال ...
- السعودية - روسيا.. من يحتاج من؟
- سوريا: الجيش النظامي يدخل منبج والقوات الأمريكية تعلن تلقيها ...
- خان سينقل وجهة نظر إيران إلى السعودية
- شاهد: شغب في مطار برشلونة احتجاجاً على الأحكام ضد قادة انفصا ...
- هل انهارت أحلام الأكراد بالحكم الذاتي بعد طلب المساعدة من دم ...
- شاهد: شغب في مطار برشلونة احتجاجاً على الأحكام ضد قادة انفصا ...
- هل انهارت أحلام الأكراد بالحكم الذاتي بعد طلب المساعدة من دم ...


المزيد.....

- فيما السلطة مستمرة بإصدار مراسيم عفو وهمية للتخلص من قضية ال ... / المجلس الوطني للحقيقة والعدالة والمصالحة في سورية
- الخيار الوطني الديمقراطي .... طبيعته التاريخية وحدوده النظري ... / صالح ياسر
- نشرة اخبارية العدد 27 / الحزب الشيوعي العراقي
- مبروك عاشور نصر الورفلي : آملين من السلطات الليبية أن تكون ح ... / أحمد سليمان
- السلطات الليبيه تمارس ارهاب الدوله على مواطنيها / بصدد قضية ... / أحمد سليمان
- صرحت مسؤولة القسم الأوربي في ائتلاف السلم والحرية فيوليتا زل ... / أحمد سليمان
- الدولة العربية لا تتغير..ضحايا العنف ..مناشدة اقليم كوردستان ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- المصير المشترك .. لبنان... معارضاً.. عودة التحالف الفرنسي ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- نحو الوضوح....انسحاب الجيش السوري.. زائر غير منتظر ..دعاة ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- جمعية تارودانت الإجتماعية و الثقافية: محنة تماسينت الصامدة م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - ناجي عقراوي - رسالة وشكر ومحبة من كردي لشقيقه العربي من سني لأخيه الشيعي