أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - كامل داود - هل إن القوى الديمقراطية هي البديل الموضوعي؟














المزيد.....

هل إن القوى الديمقراطية هي البديل الموضوعي؟


كامل داود

الحوار المتمدن-العدد: 2309 - 2008 / 6 / 11 - 10:41
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


تمر القوى الديمقراطية الآن بمرحلة دقيقة وشائكة من تاريخها فقد اختلطت وتنوعت التحديات أمام المشروع الديمقراطي العراقي ، فمن جانب تتنازعه رغبات النخب ورجالات السياسة ، و من جانب آخر أوهنه تشرم قواعده الجماهيرية واستسلامها للولاءات الضيقة الموروثة والتي أشعل أوارها تجار الاصطفاف الطائفي والعنصري ،الأمر الذي أوشك أن يوقعها رهينة اليأس والقنوط والانكفاء إلى الداخل والابتعاد عن العملية السياسية ورفضها ومقاطعتها برمتها وهنا لا بد من إعادة الثقة للمواطن بقيم الديمقراطية واعتماد المواطنة معيار للموازنة والتقييم وإيقاف التدهور الحاصل في المشروع الوطني .
فبالرغم من إن مؤشر المد الديمقراطي في ارتفاع مضطرد وان كفة هذا المشروع لها حضور ضاغط في الشارع العراقي لكن الخلل في القوى الديمقراطية التي لا زالت تسبح في تيار متلاطم من الجدل البيزنطي ، متوجسة من التبشير بمشروعها الوطني ، يعتريها الكسل والخمول والتخوف من المبادرة ، تبحث عن مشتركات بأعين معصوبة وكأنها لا تريد أن تضيّع الفرصة التي تضيّع بها فرصتها .
فالحاجة ضاغطة وملحة إلى تحالف سياسي متين يجمع كل أصحاب المشروع الديمقراطي الحقيقي ويؤهلهم للقبض على زمام المبادرة السياسية بمستوى من المنافسة والنّدية التي تضع الاستحقاقات الوطنية في نصابها الحقيقي .
أن الخطاب الديمقراطي الشعبي قد بلغ درجة من النضج تمكنه من التحشيد والمطاولة في الوقوف أمام الخطاب الطائفي ألظلامي وأزاحته عن المشهد السياسي بإرساء قيم المواطنة الحقيقية وتعزيز ثقة المواطن بأنتمائة الأكبر للبلاد التي تعطشت لمشروع وطني قادر على توحيد المجتمع وبناء الدولة العراقية المدنية المتحضرة وهنا لا بد من الإشارة إلى إن هذا المشروع لا يمكن ان يرى النور من غير الشجاعة والمسوؤلية التي تتحمل شرف هذا المشروع .
ان القوى الديمقراطية لم تمنح على مدى تاريخ العراق المعاصر مثلما منحت بعد سقوط الدكتاتورية في نيسان 2003 فقد أصبحت صناديق الاقتراع فيصلا للتداول السلمي على السلطة دستوريا ، وهذا بمفرده إنجازا ديمقراطيا كبيراَ، وأصبح لصوت الناخب العراقي ألف حساب، سيما وان أربع سنوات من المعاناة وتردي الخدمات كفيلة بقلب قناعات الناخبين والتطلع للبحث عن البديل، فما أحرى تلك القوى ، والحالة هذه ان تلملم شتاتها وتجمع أكداسها في بيدر واحد وتستثمر بحزم ورؤية واعية هذا الظرف الموضوعي المؤاتي وبذلك تبعد جماهيرها عن القلق والارتباك والوقوف بحيرة أمام تلك الصناديق فقد أزفت ساعة العمل والمثابرة وإمامها الكثير لتنجزه وتطمأن ناخبيها على سلامة وحدتها وقدرتها على خوض غمار الامتحان والإبحار بسفينة الوطن نحو شاطئ الأمان .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,812,066
- غريبان على الخليج
- عرقوب وعيار الملح
- الفرهود .. مقاربة تاريخية لسايكولوجيا المفرهدين
- الفرهود .. مقاربة تاريخية لسايكولوجيا المفرهدين (القسم الاول ...
- قيامة كزار حنتوش
- المجتمع المدني في العراق الجذور وافاق المستقبل
- عبد الكريم قاسم....... مشروع رجل دولة


المزيد.....




- سلخت وقتلت بأبشع الطرق.. حيتان تسيطر من جديد على جزيرة نائية ...
- رئيس الوزراء الفرنسي السابق فيون وزوجته أمام القضاء مجددا في ...
- ليبيا: قوات حكومة السراج تدفع قوات حفتر للتراجع في جنوب طراب ...
- أبعاد الخلفية بمقابلة الحوثي تثير تساؤلات إن كانت -مفبركة-.. ...
- مراسلتنا: مقتل شخص وإصابة 5 آخرين نتيجة انفجار في منطقة نهر ...
- زوبيدة عسول ليورونيوز: "سقوط عبد القادر بن صالح وشيك وا ...
- زوبيدة عسول ليورونيوز: "سقوط عبد القادر بن صالح وشيك وا ...
- الجزائر.. بن صالح يقيل مدير شركة سوناطراك للطاقة
- بعد مشاورات مع البرهان.. واشنطن تدعو لسرعة تشكيل حكومة مدنية ...
- ظريف ينتقد السعودية على الإعدامات الأخيرة بحق مواطنيها


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - كامل داود - هل إن القوى الديمقراطية هي البديل الموضوعي؟