أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف الاول من آيار 2008 - أفاق الماركسية واليسار ودور الطبقة العاملة في عهد العولمة - ناصر موحى - 55 جثة متفحمة هي هدية الباترونا المغربية للعمال في عيدهم الأممي














المزيد.....

55 جثة متفحمة هي هدية الباترونا المغربية للعمال في عيدهم الأممي


ناصر موحى

الحوار المتمدن-العدد: 2266 - 2008 / 4 / 29 - 11:15
المحور: ملف الاول من آيار 2008 - أفاق الماركسية واليسار ودور الطبقة العاملة في عهد العولمة
    


ليس على وجه البسيطة مجتمع او جماعة بشرية مهما صغرت او كبرت لاتعرف أعيادا ومناسبات تحتفل وتخلد لحظات انتصاراتها وانكساراتها . وكل احتفال له طقوس وعادات تختلف باختلاف نوع وطبيعة الحدث المحتفى به ورمزية تخليده عند المعنيين بأمر الإحتفال .
فاتح ماي من الأعياد القليلة التي يخلدها العالم في نفس اليوم ولنفس الهدف باستثناء الولايات المتحدة الأمريكية حسب علمي ,يوم تقف فيه السواعد والعقول التي تبنى الحضارة الأنسانية على أكتافها لتتأمل وضعها في عالم يعولم الإستغلال ويضاعف عشرات المرات إنتاجه وربحه دون أن يتغير الوضع المزري للأجراء .يوم فقد الكثير من وهجه وبريقه رغم إصرار العمال على أن يظل يوم مجابهة ضد الراسمالية المتوحشة .من المؤسف أن يتحول هذا اليوم الأممي في كثير من الدول إلى استعراض فولكلوري كجزء من مخطط الفلسفة الليبرالية الهدف منه تطويع وتدجين كل اشكال المواجهة والممانعة ضدها ,مستغلة في ذلك الجزر العام الذي تعيشه الحركات التقدمية في العالم بعد سقوط أنظمة رأسمالية ودكتاتورية الدولة وسيطرة إيديولوجية أكذوبة نهاية التاريخ وموت صراع الطبقات وحلول وهم صراع الحضارات مكانها .
وبماأن لكل دولة طريقة مختلفة في تخليد يوم العمال حسب طبيعة نظامها وحسب قوة قوى الإنتاج في علاقاتها بمالكي وسائل الإنتاج ,فإن ذكرى فاتح ماي تتلون بكل ألوان قوس الإستغلال ,فتارة تمر بتظاهرات الصراخ والتنديد لتنتهي بطي اللافتات والملصقات ورميها في اركان المقرات في انتظار السنة المقبلة وتارة تبدأ حماسية وغاضبة تفرق الجماهيرعلى إثرها بنفخ الغازات السامة في الشوارع بسخاء وتوزيع الهراوات على الأكتاف بالمجان .ولأن النظام المغربي الإستبدادي مهووس بابتكار أحدث الوسائل لتكريم طبقته العمالية فقد ظل منذ سنين يتفنن في إظهار كرامته وسخائه تجاه جيشه الجرار من اصحاب البدلات الزرقاء التي اسودت بفعل عوامل الإستعباد ومص عرقها ودماءها .لم ينتظر حلول يوم الذكرى فاستبق الأحداث والتواريخ ليقدم للطبقة العاملة هديتين في ظرف شهر ولا في الأحلام !!!
أواسط شهر مارس إختلطت عظام 18 عامل بناء بالإسمنت والحديد بعد أن وقعت عليهم عمارة في طور البناء لم تحترم فيها أدنى شروط مواصفات السلامة .كل الضحايا لايتوفرون على تأمين صحي وغير مسجلين في الضمان الإجتماعي وكلهم يجرون وراءهم أسرا مصيرها التشرد والضياع .حضر اللصوص الذين شاركوا من بعيد او من قريب في تنفيد الجريمة إلى مقبرة العمال في القنيطرة وهم يتوعدون أمام الكامرات بمتابعة المجرمين ,مشهد كافكاوي بامتياز !!!سيطوى الملف بعد هدوء العاصفة الإعلامية وسيمنح الأيتام والأرامل تعويضات لاتقبلها عاهرات الخمس نجوم عن الليلة الواحدة ويطوى ملف الحشرات الآدمية المغربية .
وقبل عيد العمالي الأممي باربعة أيام سيحصل عمال وعاملات المغرب على هدية ثانية من الباترونا التي لايمكن لها ان تكون لولا حماية الدولة لها , وستكون الهدية من الطراز الرفيع !!55 جثة متفحمة في مصنع لأسرة النوم التي تحولت إلى توابيت الموت .مصنع لايهمه أمن وسلامة الأجراء فيه ماداموا سلعة متوفرة في السوق بابخس الأثمان رغم خطورة المواد المستعملة فيه .من المسؤول ؟ تجيب أبواق المخزن من تلفزة وراديو وصحف بأن رب المصنع أحيل على التحقيق لكشف ملابسات الحادث !!حتى الكلمات يمارسون فيها تقتيلا رهيبا وبشعا.كارثة بكل المقاييس يسمونها حادث .المصنع أو بالأحرى المحرقة لم يبنى في جزيرة الوقواق بل فوق ارض يحرسها تحت مسؤولية سلسلة من التراتبية الإدارية بدءا بمساعد السلطة حتى أعلى مسؤول في جهاز الدولة .لكن أيعقل أن يحاكم جهاز نفسه ؟ الدولة في ىخر المطاف هي جهاز في يد أصحاب المصانع والضيعات تسخرها لخدمتها وليس لخدمة الشغالين . وأين النقايات المفروض فيها ان تمثل عبيد وحطب الرأسمالية في أسوأ تمظهراتها ؟ إنهم يفاوضون ويتحاورون على طاولات النظام الهمجي من أجل ضمان الإستعباد الجماعي الذي يسمونه السلم الإجتماعي .
لكم الوطن والسواعد ياعمال المغرب والعالم وكرامتكم و إنسانيتكم لن تجدوها في رسائل التعازي والحسرة ولا في بلاغات الشجب والتنديد من مكاتب نقابات باعت كل شئ إلا مقراتها .الأنظمة الرجعية أعلنت حربها عليكم وهدايا قنابل تنفجر بين أضلع تعبكم وكرامتكم وويل لمن لايعرف قلعة عدوه من الداخل .كل عيد وأنتم تتوحدون وتتنظمون وتثورون .






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,682,385,473
- على قارعة الزمن الردئ...(3)
- على قارعة الزمن الردئ... (2)
- على قارعة الزمن الرديء...(1)
- لاتنكسر...
- مفهوم الإستقالة في نظام ملكي كالمغرب...
- شعبك الجائع بخير مولاي...
- زعماء المركزيات النقابية المغربية في حضرة أمير الطالبان المل ...
- المغاربة بين الشدود الجنسي والشدود السياسي
- مات الملك... ومازال أوباشه أحياء لايرزقون...
- من أجل مغرب المواطنة


المزيد.....




- لافروف: بوتين طرح موقفنا حول المؤتمر ويجب عرض ما توصلنا إليه ...
- انطلاق القمة الدولية حول ليبيا في برلين
- أسود هزيلة تتضور جوعا في حديقة حيوانات تصدم السودان
- مهرجان الأضواء بباريس.. جولة ليلية في عالم المحيطات
- وفاة خامس معتقل سياسي بسجون السيسي تلهب وسائل التواصل غضبا و ...
- في مؤتمر بالدوحة.. ضرورة إرساء نظام أمني خليجي بعيدا عن المق ...
- ساحة الحبوبي.. أحد رموز المظاهرات والاحتجاج بالعراق
- -كان وأخواتها-.. رواية سربت من داخل أسوار السجن فأغضبت السجن ...
- مفاهيم ومفردات في منهج الإصلاح المنشود
- المرزوقي: الثورة المضادة بقيادة الإمارات والسعودية ومصر تسته ...


المزيد.....

- افاق الماركسية واليسار ودور الطبقة العاملة في عصر العولمة-بق ... / مجلة الحرية


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف الاول من آيار 2008 - أفاق الماركسية واليسار ودور الطبقة العاملة في عهد العولمة - ناصر موحى - 55 جثة متفحمة هي هدية الباترونا المغربية للعمال في عيدهم الأممي