أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناصر موحى - على قارعة الزمن الردئ... (2)














المزيد.....

على قارعة الزمن الردئ... (2)


ناصر موحى

الحوار المتمدن-العدد: 2246 - 2008 / 4 / 9 - 08:45
المحور: الادب والفن
    


على يميني تعرى العقل الذي فقد عقله وأضحى معروضا لفنتازيا عدسات الأمم الغابرة واللاحقة ليتسلى به المسافرون فوق كراسي الحانات ويجيش ضده نيرونات ونابوليونات العصر شعوبهم كمبرر لكتمان صفقات تجارة الرقيق بكل ألوان قوس قزح .تعرى العقل وتكفن الجسد فانقطع حبل التواصل ووقعت القطيعة .ذابت ألوان الطيف في بؤر العين وصارت لونين يا أسود يا ابيض .فقد الزمن فسيفساءه الدافع لمحركاته فتوقف حاضره في انتظار اللحاق بماضيه .صبية يركضون بدون معنى بحثا عن طفولتهم التي اختطفتها عصابات اللاعقل لتباع لمشارح الكبار كي يعجنوها كما يحلو لهم . شيدوا أسوار الأبرتايد الجنسي بين ذكورهم وإناثهم كي يكبر الكره والخوف بينهما وينتصرا على الحب و الطمأنينة من مهدهم إلى لحدهم .لوتجرأت وسألت لماذا ؟يقطع لسانك في الحال ثم يجبوك "هذا ماوجدنا عليه آباءنا وهذا ماسيجدنا عليه أبناؤنا وأبناء أبناءنا "!!
طقوس وخزعبلات أنتجتها صدف التكاثر والتناسل والتناحر من أجل موطأ قدم. ورثتها أجيال ببلادة وقدسية حتى تحولت أصناما تقتل الزمن كل يوم قبل أن يقتلها .صباحاتهم لاتبدأ سعيدة إلا بعد أن يجمعوا كل مايدب فوق الأرض في ساحاتهم العمومية العمياء ليتفرجوا على شنق جثة الحرية ,أصل البلايا وأخت حمالات الكفر والرذيلة .وينهوا نهارهم بنفس الطقوس والحماقات كي تتربى القطعان على اجتناب الموبقات واتباع مخزيات السلف الصالح .
على يمين يميني على الجانب الآخر لقارعة الزمن الدنئ قبائل من قرود خرجت على التو من مختبرات داروين قبل ان تكمل تطورها .باعت تاريخها واستأجرأت بطونها وظهورها لإقلاع زمن الآخر واشترت بالمقابل أفواها مهمتها بلع كل شئ دون مضغه ومشانق عنق لستر ورطتها وعورتها المباحة .ولأنهم فئران تجارب في مشارح الإستنساخ البشري في عواصم تحلل أكل لحم الميتة والحية من لحم الإنسان والخنزير.فقد عدلت جينتها لتستقبل نفايات الأفكار والنظريات وتنفيذها دون نقد و مماطلة .
فصيلة بشرية مجازا أفلح عقل الحداثة الغربية في هندستها وإعادة زرعها في مواطنها الأصلية لتقتل أمل المقاومة من جذوره وتؤبداستيطان جراثيم التبعية .حولت
مدارس صنع عقول الأمم إلى سجون لمسخها لأنها باعت عقلها,أممت الفقر والأمية وخوصصت الثروة والمستقبل.علقت نياشين المجد والسلطة وامتطت حصان شرعية وقعت اوراقها في مصانع تعليب تاريخ الشعوب وقطعت جغرافيتها فوق طاولات التنوير كقطع جبن لذيذة ,ثم إقتحمت بمواكب الخديعة والمؤامرة أبواب شعوب تحولت من مالكة أمرها وديارها إلى خادمة وعبدة في إسطبلاتها و حارسة على عتباتها ...(يتبع)





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,688,743,169
- على قارعة الزمن الرديء...(1)
- لاتنكسر...
- مفهوم الإستقالة في نظام ملكي كالمغرب...
- شعبك الجائع بخير مولاي...
- زعماء المركزيات النقابية المغربية في حضرة أمير الطالبان المل ...
- المغاربة بين الشدود الجنسي والشدود السياسي
- مات الملك... ومازال أوباشه أحياء لايرزقون...
- من أجل مغرب المواطنة


المزيد.....




- أمير قطر يعين رئيسا جديدا لمجلس الوزراء
- الجيش الإيراني يجدد بيعته مع الشهداء ويكرم ثقافة الشهادة
- الاحتلال الإسرائيلي يستولي على أراض لتوسيع مستوطنة شمال الخل ...
- جامعة موسكو تحتفل بعيد ميلادها الـ265
- في اليوم الدولي للتعليم: 800 مليون أمي في العالم اغلبهم نساء ...
- صدر حديثا كتاب -كليوباترا وأخواتها- للكاتب أشرف بيدس
- السعودية... انطلاق أول مهرجان سينمائي في جدة
- الفنان اللبناني راغب علامة: اسكتوا بقى!
- كاريكاتير - القدس- لليوم الثلاثاء
- رحيل الكاتب الفرنسي هيوبيرت مينجاريلي


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناصر موحى - على قارعة الزمن الردئ... (2)