أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - فالح الحمراني - مستشرق روسي يتهم المملكة العربية السعودية














المزيد.....

مستشرق روسي يتهم المملكة العربية السعودية


فالح الحمراني
الحوار المتمدن-العدد: 2238 - 2008 / 4 / 1 - 02:49
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


رصد المستشرق الروسي الكسندر ايجناتينكو وقوف المملكة العربية السعودية وراء كافة التطورات في منطقة الشرق الاوسط، بما في ذلك دفع امريكا لاحتلال العراق. وذهب الى ان المسلحين الذين يطلق عليهم الوهابين المعروفين بممارساتهم الارهابية غير الانسانية هم ادوات بيد استخبارات المملكة لتأدية مهام محددة تخدم مصالحها الجيوـ سياسية، وانها توجههم من حين الى اخر في المنطقة التي تمد نفوذها فيها. ويرى ان المحطة التالية لمد المملكة نفوذها ستكون اذربيجان التي بدات اهميتها الدولية تتزايد في السنوات الاخيرة، نظرا لثرواتها النفطية والغازية ولموقعها الاستراتيجي.
وفيما يلي الترجمة الكاملة لراي المستعرب، بهدف التعرف على مختلف الاراء في قراءة التطورات في منطقتنا. وليس بالضرورة ان المترجم متفق مع كل ما جاء في المادة.
والكسندر ايجناتينكو عالم بالاسلاميات وله الكثير من المؤلفات بهذا الحقل وعضو مجلس الاديان التابع لادارة الرئيس الروسي ويدير موقع الاسلام والسياسة على الانترنت، وباحث في معهد العلوم الاجتماعية بموسكو.
حكاية جديدة عن القوي الاعمى والاعرج المحتال
ما خلفيات اندلاع العمليات الارهابية في اذربيجان؟
بقلم : الكسندر ايجناتينكو
هناك تشابه كبير بين اذربيجان والعراق. فهي ايضا عضوة في منظمة المؤتمر الاسلامي. ويقطن فيها والارض الاذربيجانية منطقة استخراج ونقل النفط. وتقع كذاك بالقرب من ايران. ولدى الولايات المتحدة الامريكية والمملكة العربية السعودية مصالح في اذربيجان مثلما هي في العراق.
وربما هناك من يقلل من المواجهات المسلحة مع الوهابيين التي وقعت في اكتوبر 2007 في مختلف انحاء اذربيجان. فقبل عدة سنوات لم تطرأ على بال احد ان حربا اهلية واسعة النطاق ستنفجر في العراق بين السنة والشيعة. فقد قام في البلاد نظام علماني ( وهذه ايضا سمة مشتركة بين العراق واذربيجان)، حافظ بهذا القدر او ذاك على تعايش مستقر بين مختلف الطوائف ومن دون استخدام وسائل القوة.
وهناك حكاية في الفلكلور العربي تتحدث عن الاعمى القوي والمحتال الاعرج. ويحمل الاول الاخر على اكتافه، وهذا يورط فاقد البصر وقليل الفطنة ولكن صاحب البدن القوي بمختلف عمليات النصب والمغامرات. ان هذه الصورة تشابه الى حد كبير العلاقات التي تشكلت بين الولايات المتحدة الامريكية والمملكة العربية السعودية. وظهر التحالف بين الطرفين في زمن الحرب الباردة. واصبحت امريكا تستخدم السعوديين وثرواتهم ( الدينية ـ العقائدية والمالية والبشرية) للكفاح ضد التغلغل السوفياتي في تلك المناطق التي ليس بمقدور امريكا التحرك فيها مثل افغانستان والشرق لاسط وفي افريقيا.
بيد ان السعوديين تمكنوا اما بوسائل " الرشوة" ( ففي امريكا الكثيرون الذي يستطيعون الحديث عن الرشوات المباشرة وغير المباشرة التي تسلمتها شخصيات من النسق الاعلى) و " بالقوة".
( بالارهاب ضد مصالح امريكا في الشرق الاوسط وفي الاراضي الامريكية نفسها : الاعمال الارهابية في 11 سبتمبر 2001) ارغمت القوى على ان يذهب لتحقيق اغراض السعوديين. والحرب العراقية خير مثل على ذلك. والتي صورت على انها في مسلسل مكافحة الارهاب بعد الحرب ضد الطالبان في افغانستان. ونعيد للاذهان ان الرئيس بوش اعلن قبل غزو العراق ان هناك 15 سعوديا من بين منفذي الاعمال الارهابية في 11 سبتمبر. ولكن الضربة وجهت للعراق الذي ليس له اي علاقة باحداث سبتمبر. انه فقط كان المنافس الجيو سياسي والعقائدي للملكة العربية السعودية. وان الامريكيين يدركون ذلك ولكن ليس بمقدورهم القيام باي شئ لحليفهم. او لايريدوا القيام بشئ لذلك. فالولايات المتحدة مضطرة للعمل كفريق واحد مع السعودية في المناطق الاسلامية. وينشر السعوديون الوهابية في مناطق مصالحهم وحتى يقومون باقامة تشكيلات مسلحة وجسور ارهابية وغيرها من الكيانات. ويكتفي الامريكيون بهذه الحالة مراقبة حليفهم من بعيد. واذا فشل المشروع السعودي بنشر الوهابية وان الدولة المعنية تقوامها فان امريكا تتدخل ححتى بالوسائل العسكرية، وبمختلف الذرائع.
ان الولايات المتحدة وبعد فشلها في مواجهة المسلحين بالعراق تعمل بمساعدة السعودية على ترحيل المقاتلين ( السنة الوهابين ) الى اسيا الوسطى او لبنان . وظهرت مؤشرات على ان اذربيجان ستكون من بين تلك المناطق وهذا ما يشهد عليه احداث اكتوبر.وان هذا التطور سيثير قلق روسيا لان هذه الاحداث تقع فرب حدودها.فهناك خطط لترجيل الوهابية الى عموم منطقة القفقاز الجنوبية والشمالية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,001,551,822
- ماذا سيحل بالعالم بعد استقلال كوسوفو؟ رؤية روسية
- هل يصلح الزيباري بموسكو ما خربه الشهرستاني؟
- من يحلم - بازاحة - بوتين ؟
- الغرب ضد بوتين
- نهاية الحلم الكردي؟
- ظاهرة بوتين
- بوتين لفترة رئاسية ثالثة بصفة رئيس حكومة
- من هو السيد زوبكوف: خليفة لبوتين ام رئيس حكومة مؤقت؟
- قمة شنغهاي: بداية مرحلة اصطفاف دولي جديد
- روسيا ترهن علاقاتها بايران بوقف تخصيب اليورانيوم
- روسيا اليوم : منبر اعلامي ام حصان طراودة ؟
- بوادر امل في الوضع العراقي
- سوتشي واحلام روسيا الرياضية
- العرب امة تستبيح دم ابنائها
- العرب امة تستبيح ابنائها
- ما بين اعدام صدام واعدام اخر قياصرة روسيا
- نهاية الطاغية:يوم العراق
- محاولة تقويم: بوتين رجل عام 2006 لروسيا
- نيازوف : دكتاتور خارج دائرة النقد
- بعد 15عاما: الخاسرون والرابحون من انهيار الاتحاد السوفياتي


المزيد.....




- ترامب بعد الاتصال بالملك سلمان: ربما تسبب -قتلة محتالون- بمق ...
- دعم خليجي واسع للسعودية وصمت مغاربي في قضية اختفاء جمال خاشق ...
- ترامب ينقل عن العاهل السعودي قوله إنه -يجهل- مصير خاشقجي ويع ...
- المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عن اختفاء خاشقجي: ننتظر ظهور ...
- ترامب يدعو إلى إجراء تحقيق سريع ومفتوح في قضية اختفاء خاشقجي ...
- مدينة إيطالية تحرم أطفالاً أجانب من الوجبات ورسوم الحافلات ا ...
- برمجيات تحديث غير آمنة قد تستولي على جهازك وحساباتك
- من مناهج المعرفة إلى مناهج الشعوذة: انقلاب الوعي العربي
- ما بعد عصر الفقهاء
- الموت جوعا يهدد 13 مليون يمني خلال الأشهر المقبلة


المزيد.....

- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - فالح الحمراني - مستشرق روسي يتهم المملكة العربية السعودية