أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عساسي عبدالحميد - -كلوديا-، زوجة بيلاطس البنطي














المزيد.....

-كلوديا-، زوجة بيلاطس البنطي


عساسي عبدالحميد
الحوار المتمدن-العدد: 2231 - 2008 / 3 / 25 - 06:14
المحور: الادب والفن
    


كانت الشمس محتجبة وراء غيم داكن أسود، وكانت عاصفة هوجاء تقتلع الدوح من جذوره و تهز الجلمود عن مقلعه، في ذلك المساء لم يرسم طائر السنونو دوائره المعتادة كما ألفناه يفعل، وحتى هديل الحمام فوق قرميد بيتنا الكبير كان كئيبا، وكنا نسمع عن بعد عواء الذئاب وبنات آوى ينسل من وراء تلال أورشليم الناحبة مسترسلا عميقا وكأن الطبيعة بكاملها وكلكلها حزينة على موت يسوع الناصري، ولطالما حذرت زوجي من مجاراة الكتبة ورؤساء الكهنة، ولطالما قلت له إياك وذاك البار فإني رأيته ذات ليلة في حلم ليس كسائر الأحلام يجلس على عرش عظيم يغرق المتجبرين ببحر من دمائه ويسقي المستضعفين بمياه من ينابيعه.

إن هذا الرجل الوحيد الذي قبضوا عليه بالأمس وكللوه بالشوك وصلبوه تحت حر الشمس سيغلب روما وكل القياصرة ولن يكون لملكه نهاية، وإن المصلوب اليوم سيختار جيشا جرارا من كل الأمم سيجتاز به نهر الأردن وسيعبر سيناء وسيقطع بحار الدنيا لترسو سفنه على شواطئ قصية، وحتى الأغراب سيهتفون هوشعنا لابن داوود.

نعم، لقد بكيت بحرارة لم أعهدها من قبل حتى أحسست بطيف ذلك البار وبيده المثقوبة تمتد الي، و رأيته في أحلام أخرى حتى بعد عودتنا الى روما كطيف سرب حمام وكغيمة لطيفة فوق بستان منسي، وكانت تلك الأحلام نعم العزاء لقلب متعب كسير، إن ذكراه كالبلسم الشافي وكعبق أرز لبنان وسوسن قيصرية...
واليوم، وكلما أردت إسداء النصح لأحفادي الصغار، تحدثت لهم طويلا عن ذلك البار، وهكذا تفعل نسوة روما، لقد غدا هذا الجليلي أنشودة على شفاهنا جميعا ترددها الفصول على مسامع الأجيال، وذكرى رقيقة تسيل مع نسائم الصباح وترفرف مع أرواح المساء لتلامس جفون أطفالنا ...
لقد أمر زوجي بثتبيت لوحة أعلى الصليب مكتوب عليها هذا يسوع الناصري ملك اليهود وكان الأجدر كتابة يسوع ملك العالم...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,046,288,605
- شذرات من وحي الإرهاب.
- كنيسة بقطر…هللويا..
- المسيح الدجال إحدى علامات الساعة الكبرى.
- الدكتورة وفاء سلطان و أنفلونزا الإسلام
- زيارة الرئيس مبارك للسعودية، أية آفاق؟؟
- الموت للدانمرك ...
- أما آن لهذا العالم أن يكسر سيف عكرمة؟؟
- واشنطن لا تقيم خطورة النظام السعودي كما ينبغي
- هل ستختفي دولة إسرائيل عما قريبا ؟؟
- ما هو الدين الذي يبيح قتل أتباعه إن هم اعتنقوا دينا آخر ؟؟
- مؤتمرات الأقباط بالخارج ...
- تصريح خطير لأحد أمراء آل سعود
- شكرا للبرلمان الأوربي ...
- غزة هاشم بدون كهرباء !!!
- ماذا لو استولى الإخوان المسلمون على الحكم بمصر ؟؟
- هل سيقتسم العم سام الكعكة مع أبي لؤلؤة المجوسي؟؟
- الاعتداء على الأقباط تقليد أصيل ..
- قناة الجزيرة تنغص على بوش زيارته للخليج..
- زيارة -بوش- محرر العراق ابن -بوش- محرر الكويت للعاصمة الكويت ...
- الهجوم على دير أبو فانا المصري حادث معزول!!!! …


المزيد.....




- نائب من البام يتهم الحكومة بالإجهاز على القدرة الشرائية للمو ...
- -وأصبحْت- سيدة أميركا الأولى.. ميشيل أوباما تروي تفاصيل حيات ...
- لعشاق السينما.. فيلم 2018 الجماهيري!
- الباب فرانسيس يحل بالمغرب ويلتقي جلالة الملك
- -حكاية لعبة- يعود بجزء جديد
- مجلس المستشارين يحتفي بالذكرى 60 لصدور ظهير الحريات العامة
- (( القصة القصيرة... و الفلاش باك)).. قراءة نقدية في المجموع ...
- البراق يؤجل انعقاد المجلس الحكومي
- مراد علمدار ومهند يعودان للشاشة في -الحراس- و-تصادم-
- أخنوش يتباحث مع مسؤول أمريكي تحسين المبادلات في المجال الزرا ...


المزيد.....

- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عساسي عبدالحميد - -كلوديا-، زوجة بيلاطس البنطي