أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - محمد مسلم الحسيني - عبد الأخوة التميمي في ذمة الخلود














المزيد.....

عبد الأخوة التميمي في ذمة الخلود


محمد مسلم الحسيني
الحوار المتمدن-العدد: 2207 - 2008 / 3 / 1 - 10:42
المحور: سيرة ذاتية
    


حينما شاءت الأقدار أن تجعل منك يتيم التربة والوطن كما شاءت لي منذ ثلاثة عقود...! حينما جمعتنا الأيام في ملتقى الأيتام ... تنهش فينا آلام الوحدة ويبطش فينا حب الوطن.....

حينما تقاسمنا معاناة واحدة واحاسيسا متشابهة واشجانا متماثلة وهواجسا متبادلة ورؤى مشتركة، ونحن في أرض غير أرضنا وفضاء غير فضائنا وعالم غير عالمنا.....

حينما كنت تصرخ في أعماقك قبل لسانك... وفي جوارحك قبل ملامحك... وبنفسك قبل أنفاسك وتقول : لا هواء غير هوائك ....ولا ماء غير مائك.... ولا سماء غير سمائك يا حبيبي يا عراق.....

حينما وجدتك إنسانا وديع النفس ، طيّب السرائر، دمث الأخلاق، واسع الثقافة ، خفيف الروح.... حينما فرحت بك كفرح الطفل بأمه والإبن بأبيه.....
حينما أكتشفتك وانبهرت فيك....
فارقتنا مستعجلا يا أبا نزار.....! فارقتنا دونما وداع.....وتركتنا بين الدموع.....! رحلت عنّا وانت لم تحزم بضاعتك وأوراقك بعد.....لأن برنامجك الجبار، طويل لم ينته... لأن نضالك معنا مستمر لن ينقطع.....ولأن روحك الشامخة ستبقى تشاركنا آلام الجراح وإن كنت في ذمة الخلود....
لقد سكت قلبك الحنون ولكن فكرك لن يسكت..... لقد فارقتنا بسمتك الجميلة ولكن روحك المعطاء باقية معنا....

لقد إختفيت من بيننا، أيها الحبيب، لكنك باق فينا....في أحاسيسنا ....في ضمائرنا....في أفكارنا.....في أحلامنا ....وفي معترك المصير.....





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,051,279,145
- العراق ينتظر الثورة...
- إنقلاب الصحوة أم صحوة الإنقلاب؟
- من سينتصر: دهاء إيران أم قوة أمريكا !؟
- الفتن الأمريكية في العراق
- عاصمة اوربا بلا حكومة! : دروس وعبر...
- نداء في يوم العيد...
- مشروع تقسيم العراق، تحصيل حاصل أم هدف مرسوم؟
- تقنية ايران النووية وحتمية النزاع العسكري
- صراع حضارات ام صراع حضارة؟!
- بغداد كيف تنامين!؟
- اخفاقات السياسة الأمريكية في العراق، الدواعي والأسباب
- فايروسات العنصرية تنتقل الى الحيوانات في أوربا!
- حصانة النفس من الإرهاب مسؤولية في عنق المجتمع
- الجولة الأخيرة لحكومة المالكي وملامح الضربة القاضية
- غوردن براون، وجه بريطانيا الجديد، من هو ؟
- هل الديمقراطية عند العرب تعني حروبا أهلية !؟
- هل صحيح ساركوزي يكره العرب والمسلمين !؟
- ملامح الدهاء السياسي في تشكيلة حكومة ساركوزي الجديدة
- السيناريوهات الأمريكية المحتملة لحسم الموقف في العراق
- من هو نيكولا ساركوزي!؟


المزيد.....




- خارجية أمريكا تعيد نشر فيديو لألغام الحوثي بالحديدة
- الخارجية الروسية تعلق على بيان النيابة السعودية بقضية خاشقجي ...
- بالصور.. نجل جمال خاشقجي يستقبل المعزّين في جدة
- مئة ألف عام عمر النفايات النووية المشعة... ما هي لغة التواصل ...
- المخابرات الأمريكية سي آي أي تعتقد أن بن سلمان أمر بقتل خاشق ...
- مئة ألف عام عمر النفايات النووية المشعة... ما هي لغة التواصل ...
- العثور على الغواصة الأرجنتينية -سان خوان- المفقودة منذ عام
- بالفيديو...-سو-57- تتزود بالوقود في السماء
- ابتكار بصمات -مزيفة- تخدع الماسحات الضوئية
- رويترز: -CIA- تتهم محمد بن سلمان بالتورط في مقتل خاشقجي وشقي ...


المزيد.....

- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي
- لن يمروا... مذكرات / دولوريس ايباروري (لاباسيوناريا)ه
- عزيزة حسين رائدة العمل الاجتماعي - حياة كرست لصناعة الامل وا ... / اتحاد نساء مصر - تحرير واعداد عصام شعبان - المنسق الاعلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - محمد مسلم الحسيني - عبد الأخوة التميمي في ذمة الخلود