أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد مطرود - السندباد الى نعمه السوداني مغتربا ُ














المزيد.....

السندباد الى نعمه السوداني مغتربا ُ


ماجد مطرود

الحوار المتمدن-العدد: 2081 - 2007 / 10 / 27 - 03:17
المحور: الادب والفن
    


كالذي ,ينفخُ الروحَ بالروح ِ
أو كنبيٍّ رمى ,
إذ قالَ للبحر ِ أرتديها..
إنَّها يدي
هكذا .. ثمَّ مضى
ناسيّا ًتفاصيل َ حلمه ِ,
تاركا ً منقاره ُ على أصغر ريشة ٍ ,في المدى
بسرّه ِ, يكشفُ سرَّ اللّيّل ,
تدركه ُ نجمة ٌ فقّدتْ أطرافّها في الطّريق
بسرّه ِ ,يُحارب ُ الّقضبان َ بالبراري
يحيل جناحه ُ أيائلا ً هاربة ً ,
كقصائد ٍ , نثرت ْ ريشَها ,
وأسكرت ْ كلماتُها أفقَ الطّير
هكذا يستريح..
هكذا يُغني
بفمه ِ ..
يرصدُ أميرتَه ُ خلف كأسه ِ تستريح ,
تقطر ُثمالة َ المُنى وزفير َ الّعيون
فوق َ أية نخلة ٍ سيبني بيتَه ُ
ليسافرَ مترا ً واحدا ً ولا يُقيم
على أية ِ قطرة سيمطُّ جثّته
ليعبر َ الجّسر من غيرِ جنون ,
من غير ِ جراح ٍ
هادَنتْ نزيفها المطلق ,
دوَّنتْ مسافتَها ,
عبّأتْ وريدَها بالمستحيل ,
وكيفَ أطلقت ْ مكامنَ اللامعقول , في الممكن ؟
هكذا .. يُكلّم ُ الزوايا ,
يقنعُها , لتديرَ ظهر َ النّوايا ,
عنْ دوائر الأشياء , لا , أشياء الدّوائر
أيّها المقيم ُ على جسد ِ الفكرة , بروحه ِ
هكذا السّندباد
يذرعُ الّبحر َ بالرّسلِ
هكذا..حينما يكونُ الغياب ُ , حضوراً ,
قابل الّلمس ِ
زاهراً ,
يختزل ُ عمرَ الّعناق ِ ورائحة َ الّقبل ِ
أيُّها المقيم
إقتربْ ..الى جسدي وروحه ِ ,
الى جسد الّبلاد ِ وروحِها ,
الى دقّة ِ الوريد ..
أقصدُ قلبا ً يتوالد ُ دوما ً
هو أنا ..
اقترب ْ إليّ ,
الى إمرأة ٍ هامتْ بحُبّي ,
أقصد ُ بغداد
هكذا بالمعنى الّقَديم
كالّذي ينفخ ُ الرّوح َ بالرّوح ِ
أو , كنبيٍّ رمى ,
إذ ْ قالَ للبحر ِ إرتديها
إنَّها يدي ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,225,138,206
- كل هذا لاني تلمست عينيّ
- في بغداد
- ملوك وسكارى


المزيد.....




- الخلفي للأساتذة المحتجين : هناك هيئات وطنية لقضايا حقوق الإن ...
- في الفيلم الموثق.. تصريحات فاضحة تهدد سمعة مايكل جاكسون بـ - ...
- معرض "فن جدة 39-21" رؤى معاصرة بين الحداثة والأصال ...
- معرض "فن جدة 39-21" رؤى معاصرة بين الحداثة والأصال ...
- رفض رؤية كاتب معاد للإسلام.. الكوميدي بلعطار يستقيل من قناة ...
- المجلس الحكومي يصادق على مشروع المرسوم المتعلق بدعم الصحافة ...
- رحلة أمينة علي.. راقصة شرقية تونسية بين حفلات الزفاف والمسرح ...
- منتدى برلماني يوصي بإحداث مرصد وطني للحماية الاجتماعية
- شاهد.. بالكتابة المسمارية.. نحات عراقي يتحدى البطالة
- شاهد: فنانون من غزة يعرضون أعمالهم في يوكوهاما اليابانية


المزيد.....

- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر
- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد مطرود - السندباد الى نعمه السوداني مغتربا ُ