أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جاسم المطير - مسامير جاسم المطير 1381














المزيد.....

مسامير جاسم المطير 1381


جاسم المطير

الحوار المتمدن-العدد: 2062 - 2007 / 10 / 8 - 12:22
المحور: كتابات ساخرة
    


شيطان الفساد فوق الحكومة العراقية ..!!
يبدو أن " دولت " السيد نوري المالكي رئيس وزراء العراق لا يهمه مصلحة العراق أكثر من المصالح الحزبية التي يمثلها أو التي تحالف معها ولذلك فهو وقع ضحية " الشيطان " ذات يوم حين أقنعه بضرورة حماية " الفاسدين الكبار " من الوزراء والمدراء من عقوبة الحساب والمحاكمة نتيجة قيامهم بنهب مال الدولة العراقية المسكينة التي وضعها " الشيطان الأمريكي " بيد القادة الطائفيين الذين يتسترون على " مفاسد " أقربائهم الذين تبوءوا مناصب عليا في أجهزة الدولة العراقية الطائفية وهم لا يعرفون من الحياة الدنيا غير الزواج مثنى وثلاثا ورباع إضافة إلى أن الكثير منهم يخضع للــ" الشيطان " فور سفره إلى خارج الوطن فيبارك نفسه وشيطانه بزواج المتعة وتأمين دولاراته المنهوبة في البنوك الأجنبية أو شراء الفلل الكبرى في أرياف العواصم الغربية والشرقية البهيجة ..!!
في الحقيقة والواقع أن " الشيطان الرجيم " كان قد سكن عقول الكثير من وزراء العراق الديمقراطي الجديد فجعلهم يمشون بطريقة معوجة ورديئة كشفتهم فعاليات وتحقيقات وملفات المفوضية العليا للنزاهة التي قضت أربع سنوات من حياتها بالبحث والتدقيق حتى تبين قيام وزراء ومدراء ومسئولين كبار بنهب ما قيمته 18 مليار دولار تحت سمع وبصر الرئيس الأول بول بريمر والرئيس الثاني أياد علاوي والرئيس الثالث إبراهيم الجعفري والرئيس الرابع دولت الزعيم نوري المالكي الذي كان قد حج إلى بيت الله الحرام 6 مرات أيام كان يقوم بمهمات الحملدارية في أثناء وجوده معارضا مقيما في دمشق الشام لكنه سرعان ما نسى او تناسى المبادئ الدستورية حين صار رئيسا للوزراء وهي المبادئ التي يعرفها ابسط بقال في البتاوين وابسط حمال في الشورجة واعني بذلك مبادئ الفصل بين السلطات ألثلاث في الدول الديمقراطية والدستورية ودول القانون والمؤسسات وضمان استقلالية هذه السلطات عن بعضها البعض تماما وعدم التدخل في صلب اختصاصاتها وعرقلة أعمالها مع حقيقة وجود تعاون فيما بينها .. وغني عن القول أن ألسلطة القضائية يتجسم فيها مبدأ سيادة القانون فليس من حق أحد التدخل في سير العدالة التي تمثلها هذه السلطة لكن السيد نوري المالكي - عليه السلام - تجاوز كل ذلك حين أصبح كبيرا في الدولة العراقية الجديدة فاصدر بتوقيعه كتابا برقم م.و.ن /س 7 / 9147 و بتاريخ ألأول من نيسان / 2007 وتحت عنوان ( سري وشخصي وعاجل جدا !!) وقد نص فيه صراحة على انه ( لا يجوز..) لقضاة المفوضية العليا للنزاهة أن يحيلوا للمحاكم أي وزير موجود حاليا في الحكومة أو كان فيها سابقا إلا بعد موافقة دولت رئيس الوزراء ..! وبهذا الأمر حمى الحرامية واللصوص والمرتشين من كل حساب وعقاب ..!
لكن القاضي الشجاع راضي الراضي رئيس هيئة النزاهة كشف تجاوز رئيس الوزراء على السلطة القضائية المستقلة وفضح المحتوى اللاقانوني لهذا الأمر الوزاري الفردي فكان ذلك بمثابة القشة التي قصمت ظهر راضي الراضي الذي صار الآن موظفا محالا على التقاعد – بلا راتب تقاعدي - وصار تحت رحمة " الشيطان الأمريكي " في واشنطن ..!
أيها القراء الأعزاء لا يسعني اليوم غير تذكيركم بمنولوج المرحوم عزيز علي الذي غنى ذات يوم ( يا جماعة والنبي أحنه عدنا بستان ) وقد صار هذا البستان يسرح فيه الطائفيون ليقطفوا ثماره بمليارات الدولارات بينما يظل أبناء شعبنا مهاجرون جائعون ..!!
**********************
• قيطان الكلام :
• إذا تجاوز رئيس الوزراء على القضاء العراقي فهو حر .. أما إذا قال الصحفيون والقانونيون رأيهم فهم قليلو الأدب من وجهة نظر الرئيس ..!!
***************************
بصرة لاهاي في 6 – 10 – 2007





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,857,019
- مسامير جاسم المطير 1379
- مسامير جاسم المطير 1378
- برقيات رمضانية أهدهدها إلى السادة المذكورين أدناه مع التحية. ...
- مسامير جاسم المطير 1376
- مسامير جاسم المطير 1374
- مسامير جاسم المطير 1372
- هوايات الرئيس جلال الطالباني ... مسامير جاسم 1371
- قراءة في كتاب المستبد لمؤلفه زهير الجزائري
- مسامير جاسم المطير 1370
- كل مخصصات مالية لها ما يبررها إلا مخصصات الحماية ..!!مسامير ...
- المؤمنون في كل مكان حلويون إلاّ في البصرة فالمؤمنون نفطويون ...
- سكت العقل وتكلم الحظ أمام عبد الصبور ..!!مسامير 1367
- مسامير جاسم المطير 1366
- مسامير جاسم المطير 1365
- مسامير جاسم المطير 1363
- مسامير جاسم المطير 1362
- العراق لم ينجب بطلا غير نوري المالكي ..!! مسامير 1361
- دولت نوري المالكي يؤمن بأن حضارة العراق تبنى بقراءة دعاء كمي ...
- مسامير جاسم المطير 1359
- أيها الوزراء العراقيون تعلموا من الوزيرة الكويتية ..!مسامير ...


المزيد.....




- عودة حنان ترك للفن تعرضها لانتقادات لاذعة!
- برنامج مهرجان ربيع الشعر العربى فى الكويت
- ما حكاية الممثل مايكل إنرايت الذي تمنعه الولايات المتحدة دخو ...
- حنان ترك تعود للسينما وتثير جدلا واسعا في مصر...هل ينتهي -صر ...
- طبق فاكهة عمره 600 عام، للبيع بمبلغ يتراوح بين 2 و3 ملايين د ...
- الحمامة أرماندو.. واحدة من أغلى خمسة حيوانات في العالم
- تونس تتهيأ لتتويجها عاصمة للثقافة الإسلامية 2019
- أردوغان? ?يعتمد? ?المهارات? ?الكلامية? ?والغناء? ?لاجتذاب? ? ...
- دار أوبرا إيطالية تعيد مبلغا تبرعت به السعودية لضم وزير الثق ...
- -دي كابريو- يعلن عن موعد إطلاق الفيلم الجديد لـ -تارانتينو- ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جاسم المطير - مسامير جاسم المطير 1381