أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - بسام خالد - تحالف القاعدة مع الأمريكان














المزيد.....

تحالف القاعدة مع الأمريكان


بسام خالد

الحوار المتمدن-العدد: 2058 - 2007 / 10 / 4 - 01:04
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


من المعروف وكما أثبتت حرب إفغانسان ضد ما يسمى بالإحتلال السوفياتي لها بأن الأمريكان وبعض الدول العربية الإصولية مثل السعودية وغيرها هي من أعدت وساعدت على تأسيس قوات ما يسمى اليوم بالقاعدة التي وكما هو معروف قد إختلفت مع من ساندها وقواها مادياً ومعنوياً أمريكا مما حدى بها بعد أن شعرت أنها أي القاعدة بأنها أصبحت من القوة بمكان لأن تفجر أمريكا وفعلاً وعندما إحتدم الصراع بينها وبين رعاتها الأمريكان والسعوديين أن قامت بتهديم برجي التجارة العالمي في نيويورك تحدياً لمن لم يتواصل معها في العهد.
وهي اليوم وبهذا الشكل أو ذلك تحقق الغايات غير النبيلة للسياسة الأمريكية التي تريد وبكل السبل من إضعاف المواجهة العربية مع "دولة إسرائيل" صنيعة الرأسمال العالمي. فقد صرح وزير خارجيتها في حينه وعند شن الحرب على العراق بدعوى أنه حاضنة للإرهاب بأنهم سيجعلوا من العراق ساحة لمكافحة الإرهاب. الإرهاب بالتعريف الأمريكاني هو نشاط القاعدة الذي خرج عن قاعدة الأمريكان، بعد أن حقق لهم الغاية بإسقاط النظام الديمقراطي الإفغاني.
وللأسف يحقق بعض من ولاتها اليوم مساعدة الأمريكان على تقسيم العراق بغاية إضعافه إلى أقصى حد ممكن، فإن مجرد إستمرار الأعمال الإرهابية والتي تسمي نفسها بالمقاومة التي تستهدف القوى الإجتماعية العراقية حيث يقع مئات الضحايا من العراقيين الإبرياء ضحايا لهذا العنف الذي يبتغيه الأمريكان لإضعاف العراق وتفريغه من طاقاته الإجتماعية وعرقلة تطوره بكل السبل والطرق حتى لا تقوم قائمة للعراق والعراقيين في المستقبل وفعلاً فقد أبعدت هذه السياسية المتعصبة للإسلاميين الإصوليين ومواقف بعض العرب الطائفيين من إبعاد الشعب العراقي من التعاطف مع القضية المركزية للعرب وهي القضية الفلسطينية وما زاد الطين بله بأن بعض القادة الفلسطينيني وكثير من التنظيمات الفلسطينية التي ركضت وراء السحت الحرام حيث كان لعطايا المقبور صدام مفعول السحر على بعضهم مخدوعين بأنه راعي الأمة وفارسها في الوقت الذي تؤكد كل الوثائق بأنه هو من كان أول رئيس عربي غدر بالفلسطيين وبقادتهم ومنظماتهم ولعل في مجزرة أيلول الأسود لأبلغ دليل على ذلك.
وراحت للأسف تضحيات الشعب العراقي هباءاً منثوراً من أجل القضية العادلة القضية الفلسطينية والتي لم تميز عربياً من كردياً أو سنياً من شيعاً في الإقدام على التضحية من أجل القضية العادلة. وكان جزاءهم بأن يقف ممثلي الثورة الفلسطينية وبلا حياء ضد هذا التضحيات وهذا الدماء التي إهدرت من أجل القضية التي هي بعيدة عن ارضهم وعن تاريخهم.
اليوم تحقق القاعدة الهدف الأمريكي "السامي" في إضعاف العراق وتدميره من خلال إستمرارها في أعمالها الإرهابية ضد الشعب العراقي بأعمال إرهابية مدمرة تساندها دوائر مخابراتية مختلفة ومن كل الأجناس، تناسى بعض أطرافها صراعاتهم الداخلية من أجل التعاون على إهلاك وإزهاق روح الشعب العراقي وبلا إستثناء، حيث أن القنابل والمفخخات والعبوات الناسفة لا تميز بين شيعي وسني أو عربي وكردي فهي تستهدف الشعب العراقي.
واليوم ايضاً يتأكد هذا المبدأ عندما يعلن تبنى مجلس الشيوخ الامريكي الاربعاء 26/9 قرارا (بموافقة 75 عضواً، ورفض 23) غير ملزم تقدم به السيناتور الديمقراطي، والمرشح للرئاسة، جوزيف بايدن والذي يقضي بتقسيم العراق الى ثلاثة كيانات حسب الانتماء الطائفي والعرقي، تربط بينها حكومة اتحادية محدودة الصلاحيات تتولى حماية الحدود وتوزيع عائدات النفط.
يؤكد نية الأمريكان التي أشار لها الكثير من المحللين السياسيين إبان إحتلال العراق في 9 نيسان 2003 بأنهم ينوون تقسييم العراق، وإستثمار ثرواته والإستفادة من فرقة الشعب العراقي كنتيجة للسياسة الهوجاء التي إنتهجها النظام الصدامي المقبور.
واليوم وبوضوح أكبر يتأكد هدف الأمريكان رغم أن مشروع القرار غير ملزم، إلا إنه خطوة في الطريق، فمن أجل تحقيقه يتوجب المزيد من الأعمال الإرهابية التي تزيد الفرقة بين أبناء شعبنا العراقي، ومن أجل خلق المزيد من التوتر بين المتعصبين من كل الأطراف. تعصب لا يخدم سوى الهدف الأمريكي في إضعاف العراق وتحطيم العراق كبلد يمكن أن يحسب له حساب في الصراع العربي الإسرائيلي.
والرد يجب أن يكون من أبناء الشعب العراقي الشرفاء من خلال وحدتهم وتفاهمهم على أننا جميعاً مستهدفون، وعلى أن نعمل جميعاً من أجل كف قوى القاعدة حليفة الأمريكان بالأمس من تحقيق الغايات الأمريكية غير النبيلة في تهديم العراق، لا تعطوهم الفرصة يا أيها العراقيون الشرفاء، وحدوا صفوفكم وتناسوا خلافاتكم التي خلقها هم أنفسهم. راجعوا تاريخكم ستجدون بأننا أهل وأخوة وأحبة لا يفرقنا غزو بل يجب أن يوحدنا لمواجهته، فوحدتنا نهزم الغزو والإحتلال، ونحقق لنا ولشعبنا ولوطننا الحرية والإنعتاق والسعادة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,993,275
- القمحة والدجاجة
- اللعبة الأمريكية والإرهاب 2
- الميزانية العراقية والمقاومة
- اللعبة الأمريكية والإرهاب
- حاشى المهدي (ع) من هؤلاء القتلة والمجرمين!!! : مرة أخرى
- حاشى المهدي من هؤلاء القتلة، والمجرمين!!!
- الأبداع في إبتداع الخلاع دعوة لفضح المجرمين يا علاء اللامي
- هل يعادل كرسي صدام توطين بضع ملايين من الفلسطينيين في العراق ...
- أمريكا المستفيدة الوحيدة من بقاء صدام في الحكم


المزيد.....




- هجوم على ممثلة سورية بسبب تأييدها لـ-حقوق المثليين-
- إسرائيل تعلق على تهجم فلسطينيين على إعلامي سعودي في القدس
- إسرائيل تعلق على تهجم فلسطينيين على إعلامي سعودي في القدس
- جيريمي هنت: احتجاز إيران ناقلة النفط البريطانية "قرصنة ...
- الشرطة الأسترالية توقف صحافياً فرنسياً والأخير يتحدث لـ &quo ...
- الشرطة البولندية تعتقل 25 شخصا إثر هجمات استهدفت أول مسيرة د ...
- الشرطة الأسترالية توقف صحافياً فرنسياً والأخير يتحدث لـ &quo ...
- اشتراكي العاصمة يعزي الرفيق شكري المعمري بوفاة ابن اخيه
- تسريب لقاء سارة نتنياهو مع زوجة بيرتس يغضب نتنياهو
- لقاء يجمع قائد القيادة الأمريكية الوسطى بالقائد العام لـ-قسد ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - بسام خالد - تحالف القاعدة مع الأمريكان